الافراط في السعرات الحرارية يؤدي الى تشوش المخ

الموضوع في 'الأخبار الطبية الحديثة' بواسطة subaru_20, بتاريخ ‏4 أكتوبر 2008.

  1. subaru_20

    subaru_20 صديق المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏1 أوت 2008
    المشاركات:
    7.366
    الإعجابات المتلقاة:
    19.783
      04-10-2008 14:28
    :ahlan:



    اعلن باحثون اميركيون ان الافراط في تناول الطعام يجعل المخ مشوشا بما يؤدي الى اضرار ربما تتسبب في الاصابة بالبول السكري وامراض بالقلب وغيرها من العلل. وقال دونج شينج كاي من جامعة ويسكونسين ماديسون وزملاء له ان الافراط في تناول الطعام ينشط فيما يبدو من مسار نظام مناعي ساكن في المخ بما يعمل على ارسال خلايا مناعية لمهاجمة وتدمير غزاة ليسوا موجودين هناك.
    وهذه النتائج التي اعلنت في مجلة"الخلية" "Cell" يمكن ان تساعد في تفسير سبب ان البدانة تسبب امراضا مختلفة كثيرة. وربما تقدم ايضا طريقة لمنع البدانة نفسها.

    وقال كاي"هذا المسار عادة موجود لكنه خامل في المخ".

    والبدانة مشكلة عالمية متزايدة حيث يقدر ان هناك 1.8 مليار شخص انهم زائدي الوزن او بدناء في 7002. والعقاقير المسوقة حتى الان لمكافحة البدانة لها مجرد نجاح محدود ولها عادة اثار جانبية قاسية.

    ويجري فريق كاي تجارب في هذا الصدد على الفئران سعيا لتفسير الدراسات التي اظهرت ان البدانة تسبب التهابا مزمنا عبر انحاء الجسم. وهذا الالتهاب وجد في سلسلة من الامراض التي ترتبط بالبدانة من بينها امراض القلب والبول السكري.

    وهو يكمن في مركب معروف باسم اي كيه كيه بيتا/ان كيه - كابا بي.

    والخلايا المناعية مثل الخلايا البلعمية الكبيرة " الماكروفاجيس" وخلايا الدم البيضاء تستخدمه لكن فريق كالي وجده تحت المهاد وهو جزء من المخ مرتبط بالتمثيل الغذائي لدى الفئران والبشر على حد سواء.

    وكتبوا "منطقة تحت المهاد هو (مقر) لتنظيم الطاقة".

    ووجدوا مستويات عالية من المركب هناك لكنه غير نشط بشكل طبيعي.

    وعندما اطعموا الفئران بوجبة غنية بالدهون اصبحت نشطة بشكل مفرط. وعندما اصبحت نشطة تجاهل الجسم اشارات من هرمون اللبتين الذي يساعد بشكل طبيعي في تنظيم الشهية والانسولين الذي يساعد في تحويل الطعام الى طاقة.

    وحفز مركب "كيه كيه بيتا/ان كيه - كابا بي" جعل الفئران تأكل اكثر بينما تثبيطه جعلها تأكل اقل.


    :tunis:
     
    1 person likes this.

جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...