• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

خبر عالمي عودة الباقورة والغمر إلى سيادة المملكة الهاشمية الأردنية

NOURI TAREK

مسؤول منتدى الأخبار الطبية
طاقم الإدارة
إنضم
27 نوفمبر 2008
المشاركات
83.478
مستوى التفاعل
239.043
الأردن يرفض تمديد عقد تأجير أراضيه الحدودية لإسرائيل

1573250235217.png

رفض الأردن طلب تل أبيب تمديد عقد إيجار منطقتين على الحدود مع إسرائيل لمدة ستة أشهر، وعرض بدلا من ذلك دفع تعويضات لمزارعين إسرائيليين يعملون في هذه الأرض، حسبما أفاد تقرير إعلامي.

وسمح بند خاص في اتفاقية السلام المبرمة بين إسرائيل والأردن عام 1994 لإسرائيل بالاحتفاظ بـ (الباقورة) في غور الأردن، ومنطقة (الغمر) في وادي عربة، لمدة 25 عاما، على أن يتم تجديد عقد الإيجار باعتباره مسألة روتينية.

لكن الملك عبد الله الثاني أعلن في أكتوبر 2018 عن خطط لإنهاء عقد الإيجار، وعلى الرغم من الجهود الطويلة التي بذلتها الحكومة الإسرائيلية، لم تنجح المفاوضات لضمان استمرار وصول المزارعين الإسرائيليين إلى المنطقتين.

وبحسب تقرير أوردته القناة 13 الخميس، التقى مستشار الأمن القومي مئير بن شبات في وقت سابق من هذا الأسبوع، مع وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي لمناقشة تمديد عقد إيجار الأراضي الحدودية.

وأفادت القناة التلفزيونية بأن الصفدي اقترح بدلا من السماح للمزارعين بالوصول إلى هاتين المنطقتين، أن يدفع الأردن للمزارعين الإسرائيليين مقابل المحصول المتبقي في المنطقتين.

وأوضح الصفدي أنه لن تكون هناك اتفاقات أخرى بين الحكومتين بشأن الأراضي، لكن يمكن أن تكون هناك صفقات بين المزارعين والشركات الأردنية أو الإسرائيلية، وفقا للتقرير.

وورد أيضا أن وزير الخارجية الأردني احتج لبن شبات على معاملة إسرائيل للأردن.

ونقل عن الصفدي قوله: "ليس لديكم فقط رأي عام محلي، فأنا لدي أيضا (رأي عام). إنه لأمر محبط للغاية أنكم لا تأخذوننا أو تأخذون القيود المرتبطة بالرأي العام لدينا في عين الاعتبار".



المصدر:"تايمز أوف إسرائيل"



 
  • Like
التفاعلات: DRO

farouk naji

عضو فعال
إنضم
24 أفريل 2019
المشاركات
346
مستوى التفاعل
588
هل يتم إنتاج (المجهول :نوع تمر) في هاته المنطقة
 

NOURI TAREK

مسؤول منتدى الأخبار الطبية
طاقم الإدارة
إنضم
27 نوفمبر 2008
المشاركات
83.478
مستوى التفاعل
239.043
بعد عقود من احتلال إسرائيل لهما وتأجيرهما وفقا لوادي عربة.. الباقورة والغمر تعودان للسيادة الأردنية


بعد عقود من احتلال إسرائيل، و25 عاما من تأجيرهما، بموجب اتفاقية السلام بين الأردن وإسرائيل عام 1994 ينتظر الأردنيون بلهفة عودة أراضي منطقتي "الباقورة والغمر"، لسيادة مملكتهم.

والباقورة هي قرية أردنية تشكل نقطة التقاء نهر الأردن مع نهر اليرموك، وقد احتلتها إسرائيل عام 1950، واستعادها الأردن من خلال اتفاقية السلام. وتبلغ مساحتها الإجمالية نحو 6 كيلومترات مربعة، وهي تدخل ضمن مناطق لواء الأغوار الشمالية التابع لمحافظ إربد، وبسبب وقوعها على الحدود بين الأردن وإسرائيل، دخلت ضمن بنود النزاع الذي انتهى باتفاقية السلام المعروفة بوادي عربة، حيث وردت في الملحق الأول في القسم الثاني من المعاهدة تحت اسم "منطقة الباقورة – نهاريم". كما أن المنطقة تضم معالم تاريخية مثل أول جسر يربط بين الأردن وفلسطين قبل تأسيس إسرائيل، وأقدم محطة توليد طاقة كهربائية (مشروع روتنبرغ).

ولا تختلف منطقة الغمر عن الباقورة كثيرا، فهي أرض حدودية تمتد على مساحة 4 كيلومترات مربعة وعلى طول خمسة كيلومترات باتجاه الحدود، وتقع في محافظة العقبة جنوب البحر الميت، ووردت ضمن معاهدة السلام الأردنية الإسرائيلية عام 1994، بالملحق الأول تحت اسم "منطقة الغمر- تسوفار".

وينص الملحقان في البند السادس منهما على تأجير المنطقتين لمدة 25 سنة من تاريخ دخول معاهدة السلام حيز التنفيذ، كما ينصان على تجديدهما تلقائيا لمدد مماثلة، ما لم يخطر أي الطرفين الآخر بإنهاء العمل بالملحقين قبل سنة من تاريخ التجديد.

وفي 22 أكتوبر من العام الماضي أعلن الملك عبد الله الثاني أن الأردن قرر إنهاء الملحقين اللذين سمحا لإسرائيل باستخدام أراضي الباقورة والغمر، مؤكدا أن "الباقورة والغمر أراض أردنية وستبقى أردنية، ونحن نمارس سيادتنا بالكامل على أراضينا".
ويرى الإسرائيليون أن قرار الأردن عدم تجديد عقد الإيجار للأراضي المتاخمة للحدود هو "تعبير عن إحباطهم من حقيقة مماطلة إسرائيل في مشاريع مشتركة، مثل قناة البحرين الأحمر والميت، وأنهم يضعون كل الأمور في حزمة واحدة ويشعرون بخيبة أمل لأن إسرائيل لا تحترم الاتفاقيات التي هي طرف فيها. لهذا السبب لن يلينوا في (قضية) نهاريم وتسوفر".

ويرى مختصون أن منطقتي الباقورة والغمر توفران فرصا اقتصادية يمكن للأردن استغلالها عبر بوابتي السياحة والزراعة، لخلق فرص عمل للأردنيين.

ويقولون إن الأردن يمكنه الاستفادة من المنطقتين زراعيا، وسياحيا، سواء على المستوى المحلي أو العربي أو الدولي، في حال توفير البيئة والخدمات المناسبة فيهما.

وتضم الباقورة ملكيات خاصة إسرائيلية، الأمر الذي "يحتاج حلا قانونيا"، بحسب مساعد أمين عام سلطة وادي الأردن للأغوار الشمالية والوسطى السابق، غسان عبيدات، حيث عرض تعويض الإسرائيليين ماليا عن ملكياتهم.

وقبل يوم واحد من سريان عدم تمديد تأجير المنطقتين توافد آلاف المستوطنين منذ صباح اليوم السبت إلى منطقة "الباقورة والغمر"، وفق ما نقلت قناة (كان) الإسرائيلية.

يأتي ذلك قبل يوم واحد من موعد إغلاقها المقرر غدا الأحد، مع انتهاء اتفاق التأجير الذي وقع قبل 25 عاما مع الأردن.

والعام الماضي، أبلغ الأردن الحكومة الإسرائيلية أنه قرر عدم تجديد عقد تأجير أراضي الباقورة والغمر، بموجب اتفاقية السلام بين الجانبين.




المصدر: وكالات
 

NOURI TAREK

مسؤول منتدى الأخبار الطبية
طاقم الإدارة
إنضم
27 نوفمبر 2008
المشاركات
83.478
مستوى التفاعل
239.043
مزارعون إسرائيليون: إعادة أراضي الباقورة للأردن بمثابة "لكمة في الوجه"


1573408521460.png

نقلت وكالة "رويترز" للأنباء عن مزارع في الباقورة يدعى، إيلي أرازي (74 عاما) قوله: "كان الأمر أشبه بلكمة في الوجه" في إشارة إلى استعادة المملكة للباقورة والغمر من إسرائيل.

وأضاف أرازي، أن "مزرعته الجماعية، أو الكيبوتز، واسمها اشدوت يعقوب ميوهاد تزرع محاصيل في المنطقة منذ 70 عاما من بينها الزيتون والموز والأفوكادو".

من جهته قال وزير الزراعة الإسرائيلي، أوري أرييل، إن "انتهاء العمل بالاتفاق الخاص بالأرض جاء في وقت بلغت فيه العلاقات الإسرائيلية الأردنية نقطة متدنية".

وأضاف لـ"رويترز": "لسنا في شهر عسل. بل في فترة من الشجار المستمر".

بعد عقود من احتلال إسرائيل، و25 عاما من تأجيرهما، بموجب اتفاقية السلام بين الأردن وإسرائيل عام 1994، استعادت المملكة، الباقورة والغمر.


المصدر: رويترز
 

NOURI TAREK

مسؤول منتدى الأخبار الطبية
طاقم الإدارة
إنضم
27 نوفمبر 2008
المشاركات
83.478
مستوى التفاعل
239.043
العاهل الأردني يعلن عودة الباقورة والغمر إلى سيادة المملكة الهاشمية


أعلن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني اليوم الأحد، عن انتهاء العمل رسميا بملحقي الباقورة والغمر في اتفاقية وادي عربة وفرض سيادة الأردن الكاملة عل كل شبر فيها.

وقال عبد الله الثاني في خطاب العرش في افتتاح الدورة العادية الرابعة لمجلس الأمة الثامن عشر: "الانتهاء رسميا العمل بملحقي الباقورة والغمر في اتفاقية السلام وفرض سيادتنا الكاملة على كل شبر منها ... الأزمات في المنطقة ألقت بظلالها على الأردن، والأردن دفع ثمن مواقفه".

وأكد العاهل الأردني على أن مواقف بلاده القومية تجاه القضية الفلسطينية ودعم الأشقاء الفلسطينيين لإقامة دولتهم المستقلة على خطوط الرابع من حزيران لعام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية فيها، "ستبقى ثابتة وغير قابلة للمساومة".

وأشار إلى أن بلاده أنجزت "إصلاحات جريئة" حتى في أصعب الظروف... وباتت الإصلاحات الأصعب خلفنا.... اتخذنا من الإصلاح ودعم الديمقراطية نهجا لا رجعة عنه".

ودعا الحكومة للعمل بجدية وكفاءة للنهوض بالاقتصاد الوطني وطالب السلطات الثلاث بالنهوض بواجباتها.

المصدر: RT




 

NOURI TAREK

مسؤول منتدى الأخبار الطبية
طاقم الإدارة
إنضم
27 نوفمبر 2008
المشاركات
83.478
مستوى التفاعل
239.043
الأردن: "لا تمديد ولا تجديد" للملحقين الخاصين باتفاقية السلام مع إسرائيل


أكد مصدر في وزارة الخارجية الأردنية، أنه "لا تمديد ولا تجديد" للملحقين الخاصين في اتفاقية السلام الأردنية الإسرائيلية، اللذين صدر بموجبهما قانونان نظما حق الانتفاع للإسرائيليين.

وقال المصدر، إن "الأردن مارس حقه القانوني الذي جسدته الاتفاقية بعدم تجديد الملحقين، ويحترم التزامه القانوني أيضا باحترام أي حقوق ترتبت من الاتفاقية وهي محصورة في احترام الملكية الخاصة في الباقورة والسماح بحصاد ما زرع قبل انتهاء العمل بالملحقين في الغمر وفق القانون الأردني".

وأضاف، أنه "في ما يتعلق بالباقورة أقرت اتفاقية السلام بملكية خاصة لـ820 دونما، وأن الأردن سيسمح لأي مواطن إسرائيلي يثبت ملكيته الحصول على تأشيرة دخول من السفارة في تل أبيب لدخول المملكة عبر الحدود الرسمية وستحترم حق الملكية حسب القانون الأردني ووفقه".

وتابع، أنه "بالنسبة لأراضي الغمر البالغة أكثر من 4 آلاف دونم فهي أراض مملوكة للخزينة منحت الاتفاقية إسرائيل حق انتفاع منها وانتهى اليوم بانتهاء العمل بالملحقين".

وبين المصدر، أن الأردن ووفق التزامه القانوني سيسمح بـ"حصاد ما كان زرع" قبل انتهاء العمل بالملحقين، لكن حسب القانون ستمنح تأشيرات دخول للمزارعين ومن دون الاستثناءات التي كانت ممنوحة وفق الملحق.

وشدد المصدر الأردني على أن "الأمر سيكون لمرة واحدة فقط لحين حصاد المحصول المكون من خضار فقط".


المصدر: RT
 

NOURI TAREK

مسؤول منتدى الأخبار الطبية
طاقم الإدارة
إنضم
27 نوفمبر 2008
المشاركات
83.478
مستوى التفاعل
239.043
الجيش الأردني يرفع العلم فوق أراضي الباقورة

1573410589520.png

رفع الجيش الأردني علم المملكة فوق أراضي الباقورة الأحد بعد إعلان العاهل الأردني انتهاء العمل رسميا بملحقي الباقورة والغمر في اتفاقية وادي عربة وفرض السيادة الكاملة على كل شبر فيها.

وأعلن الملك عبدالله الثاني اليوم في خطاب العرش، رسميا انتهاء العمل بملحقي الباقورة والغمر في اتفاقية وادي عربة مع إسرائيل وفرض سيادة الأردن كاملة على كل شبر فيها.
يشار إلى أن الأردن وافق على تأجير هذه الأراضي لإسرائيل بموجب اتفاقية السلام لعام 1994 بعد أن كانت تحت السيطرة الإسرائيلية لمدة 45 عاما.

وينص عقد الاستئجار على أنه في حال رغب أي طرف بعدم تجديد عقد الإيجار، فعليه إبلاغ الطرف الثاني قبل سنة من انتهاء المدة القانونية للعقد، وهذا ما فعله الأردن حيث أعلن الملك عبد الله الثاني عبر صفحته على موقع "تويتر" في العام الماضي، "عدم تجديد اتفاقية تأجير أراضي الباقورة والغمر لإسرائيل".

وتعد أراضي الباقورة من أخصب وأجود البقاع وهي ثروة وطنية كبيرة نظرا لجودة الأرض وخصوبتها ومناخها وتوفر المياه فيها، لإنتاج أجود أنواع المنتوجات الزراعية والثروة السمكية، كما أنها منطقة سياحية جاذبة وسيكون لها شأن وعائد كبير في الجانب الاقتصادي على الأردن.

المصدر: RT
 

NOURI TAREK

مسؤول منتدى الأخبار الطبية
طاقم الإدارة
إنضم
27 نوفمبر 2008
المشاركات
83.478
مستوى التفاعل
239.043
الطراونة : دخول الإسرائيليين إلى الباقورة والغمر ممنوع من دون حصولهم على الفيزا

1573420714515.png

قال رئيس مجلس النواب الأردني عاطف الطراونة، إن خروج المزارعين الإسرائيليين من الباقورة والغمر سيتم خلال شهرين، مؤكدا أن عودتهم إليها مرهونة بحصولهم على تأشيرة من السفارة الأردنية.

وأوضح الطراونة في حديث للتلفزيون الأردني، أن "من يشكك في هذا الجانب يستطيع أن يتابع خلال الشهرين المقبلين خروج المزارعين الإسرائيليين من أراضي الباقورة والغمر، ولن يسمح لهم بالعودة إلا من خلال (فيزا) من قبل السفارة الأردنية".

وقال إن "خطاب العرش لهذا العام تميز بعدة محاور، وأعطى أولوية كبيرة لعملية الإصلاح والدفع باتجاهها، ونجحنا في معالجة الأعراض الجانبية للإصلاح من جهة تشريعات قد تكون قاسية ومؤلمة تجاوزناها وباتت من خلفنا".

وأضاف أن الحدث الأبرز في خطاب الملك هو "عودة أراضي الغمر والباقورة إلى السيادة الأردنية، حيث إن السيادة كانت موجودة ولكن الأرض كانت مرهونة لاستعمالات إسرائيلية".


المصدر: موقع خبرني
 

NOURI TAREK

مسؤول منتدى الأخبار الطبية
طاقم الإدارة
إنضم
27 نوفمبر 2008
المشاركات
83.478
مستوى التفاعل
239.043
الأردن يتعهد باحترام حقوق الملكية في الباقورة

1573465899403.png

أكد مصدر رسمي في وزارة الخارجية الأردنية، أن عمان ستحترم الملكية الخاصة في الباقورة، وأنه "لا تمديد ولا تجديد للملحقين الخاصين باتفاقية السلام الأردنية الإسرائيلية".

وأوضح المصدر، وفق وكالة الأنباء الأردنية أنه "في ما يتعلق بالباقورة، اعترفت اتفاقية السلام بملكية خاصة لـ820 دونما، والأردن سيسمح لأي مواطن إسرائيلي يثبت ملكيته الحصول على تأشيرة من السفارة الأردنية في تل أبيب لدخول المملكة عبر الحدود الرسمية، أما بالنسبة لأراضي الغمر البالغة 4235 دونما، فهي أراض مملوكة لخزينة الدولة الأردنية، ومنحت الاتفاقية لإسرائيل حق الانتفاع منها والذي انتهى اليوم بانتهاء العمل بالملحقين".

ولفت إلى أن "المملكة ستسمح لإسرائيل بحصاد ما كان قد زرع قبل انتهاء العمل بالملحقين، حسب القانون الأردني ووفقه، إذ ستمنح تأشيرات للمزارعين للدخول للمنطقة ومن دون أي من الاستثناءات التي كانت ممنوحة وفق الملحق... هذا سيكون لمرة واحدة فقط، لحين حصاد الخضار فقط".

يشار إلى أن الأردن وافق على تأجير هذه الأراضي لمزارعين إسرائيليين بموجب اتفاقية السلام لعام 1994 بعد أن كانت تحت السيطرة الإسرائيلية لمدة 45 عاما.

وينص عقد الاستئجار على أنه في حال قرر أي طرف عدم تجديد عقد الإيجار، فعليه إبلاغ الطرف الثاني قبل سنة من انتهاء المدة القانونية للعقد، وهذا ما فعله الأردن.

وتعد أراضي الباقورة من أخصب وأجود البقاع وهي ثروة وطنية كبيرة نظرا لجودتها وخصوبتها ومناخها وتوفر المياه فيها، لإنتاج أجود أنواع المنتوجات الزراعية والثروة السمكية، كما أنها منطقة سياحية جاذبة وسيكون لها شأن وعائد كبير في الجانب الاقتصادي على الأردن.



المصدر: بترا
 
أعلى