1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

((( @@@ حالـــه تحــــــــــــول @@@ )))

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة ANGEL, بتاريخ ‏5 ديسمبر 2006.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. ANGEL

    ANGEL ???

    إنضم إلينا في:
    ‏9 مارس 2006
    المشاركات:
    4.629
    الإعجابات المتلقاة:
    1.657
      05-12-2006 18:46
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

    فى حياة الانسان لحظات فاصلة لحظات يتحول فيها من شيئ الى اخر.

    امثلة

    فى لحظة اصبح انسان من لاشيئ بدون علم او ارادة او رغبة ؟وفى لحظة اخرى يصبح اب ليس لة الحق فى اختيار الموعد او تحديد نوع الوليد او حتى هل سيكون

    هو الاب المربى او لأ .وفى لحظة يرحل ليس لة حق فى الاعتراض يتحول الى ميت (جثة)متى وكيف ولماذا اسئلة ليست من حقة حتى طرحها

    هذة الحالات ليست موضوعنا انما للتوضيح

    اما الموضوع عن حالة تحول اخرى .

    عندما يتحول الانسان الى حالة مرضية فى لحظة ليس هو من حددها او اختارها انما فرضت علية ! ليس المهم اسمة او جنسيتة او ديانتة اشياء كانت مهمة واصبحت غير ذات اهمية فى لحظة

    فى هذا الوضع يتم فرض الوصاية على تلك الحالة اختيار انواع الطعام. انواع الدواء ومتى هذا الى جانب قائمة الممنوعات

    فترة يكون فية بين اختيارين سيئين اما قبول فرض الوصاية وهذا سيئ واما رفض تلك الرقابة(الوصاية) وذلك الاسوء .

    علاقة الطبيب بالمريض هي علاقة إنسانية من الدرجة الأولي...وهي علاقة مهنية كذلك يحكمها الكثير من العوامل الإنسانية . وكان يطلق في الماضي علي الطبيب لفظ "الحكيم" لما يمثل ذلك من معاني الاحترام والتبجيل والإجلال لعمل الطبيب حيث أن الطب مهنة إنسانية تستدعي أن يتخلق الطبيب بالأخلاق الرفيعة السامية وأن ينظر إلي وظيفته نظرة إنسانية قبل أن تكون نظرة مهنية محترفة ..

    لكن يبدو ان تغير الحال الان عن الماضى

    اصبحت النظرة مختلفة (عدم الثقة فى فائدة اخبار المريض يمكن .الاعتقاد فى جهلة احتمال .رغبة فى الوصاية جايز .معلومة تأجيل اخباهة بة اكثر فائدة)

    - نقطة المناقشة متى يحق للطبيب اخفاء حقيقة مرضة عن المريض ؟

    لماذا لايشترك المريض فى الاختيار بين خيارات طرق العلاج
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...