علوم الحديث والسنة سبُل التخلّص من التثاؤب أثناء الصلاة

Htewech7

عضو مميز
إنضم
1 فيفري 2012
المشاركات
963
مستوى التفاعل
1.375
بسم الله و الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و على آله و صحبه و من والاه إلى يوم القيامة أمّا بعد،
الصلاة هي عماد الدّين و هي ملجأنا و كهفنا من فِتن الدنيا الكثيرة و مشاغلها المتعبة و لقد قال رسول الله صلّى الله عليه و سلّم في بعض الأحيان:"أرحنا بها يا بلال"، إذ أنّها الراحة الروحية و البدنية للمؤمنين الصادقين جعلنا الله منهم يا رب، و قال الصادق المصدوق صلّى الله عليه و سلّم في رواية النسائي و غيره عن أنس بن مالك رضي الله عنه:"حُبِب إلي النساء والطيب وجُعِلت قرة عيني في الصلاة "، ; و لنا في المقابل عدّو لدود أقسم لله أن يقعد في طريقنا المستقيم و أن يلهينا ما استطاع أن يلهينا و يحاول ابعادنا عن الراحة الروحية بشتّى الأساليب كما فعل بأبوينا في الجنّة و من تلك الأساليب إشغاله لفكرنا ، ووسوسته لنا في صلاتنا، ومنها تسلطه علينا بالتثاؤب حتى يشغلنا بها عن صلاتنا وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أنّ التثاؤب من الشيطان ، وأَمرنا أن نرد التثاؤب ما استطعنا إلى ذلك سبيلاً و في ذلك جملة من الأحاديث الصحيحة نستدل بها :

  • عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( إِذَا تَثَاوَبَ أَحَدُكُمْ [وفي رواية : فِي الصَّلاةِ] فَلْيَكْظِمْ مَا اسْتَطَاعَ ، فَإِنَّ الشَّيْطَانَ يَدْخُلُ ) رواه مسلم ( 2995 ) .
  • وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( التثاؤب من الشيطان ، فإذا تثاءب أحدكم فليرده ما استطاع ، فإن أحدكم إذا قال : " ها " ضحك الشيطان ) رواه البخاري (3115) ومسلم ( 2994 ) .
التفاسير كثيرة حول هذين الحديثين الصحيحين و أنا سأكتفي بخلاصة تحتوي على أفعال نقوم بها أثناء التثاؤب و حلول عمليّة تجنبنا الوقوع في هذه الحالة السيّئة التّي نشاهدها عيان في مساجدنا الموقّرة حيث تسمع المصلّي يتثاؤب بصوت عال يشوش بقية المصلين و يبعث في نفوسهم الاستغراب و الوسوسة النفسية التّي تلهي على مقاصد الصلاة و المسجد، و أقول :
  1. ينبغي كظم التثاؤب في كل حالة أي في الصلاة أو خارجها وإنما خُصّ بالصلاة لأنها أولى الأحوال بدفعه، لما فيه من الخروج عن اعتدال الهيئة واعوجاج الخلقة و الكظم يكون بوضع اليد على الفم فيتناول ما إذا انفتح بالتثاؤب فيغطى بالكف ونحوه.
  2. يؤمر المتثائب إذا كان في الصلاة أن يمسك عن القراءة حتى يذهب عنه التثاؤب لئلا يتغير نظم قراءته.
  3. من أراد التخلص من التثاؤب في الصلاة فعليه بالدخول فيها بجد ونشاط وعزيمة قوية ، وليعلم أن الشيطان له عدو فليتخذه عدوا ، وليحاول رده ما استطاع
  4. الإستعانة بالله بالدعاء له بردع الشيطان عنه
  5. التقليل من الأكل إذ أنّ التثاؤب يكون عن ثقل البدن واسترخائه وامتلائه
  6. كثرة الذكر في كل حالة من أحوال الحياة لكي يخشع القلب و إذا خشع القلب خشعت بقية الجوارح و نشط البدن للطاعة
هذا و الله و رسوله أعلم و الله هو الموفق لجميع الطاعات فلنستعن به فإن الله سبحانه وتعالى يقول ‏:‏ ( وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ ) البقرة/186.
 
إنضم
9 ديسمبر 2019
المشاركات
98
مستوى التفاعل
177
لا ينطق عن الهوى ان هو إلا وحي يوحى، سبحان الله العظيم الذي بعث فينا رسولا يعلمنا ويرشدنا ويحذرنا لكن والله ان أكثر الناس لا يفقهون..
قصة صغيرة بعجالة في هذا الخصوص للإعتبار لصديق يقطن بجوارنا تمكن منه الشيطان في لحظة من اللحظات وأصبحت أفعاله غريبة جدا ولا تطاق لدرجة أن الأهل والأصدقاء والأقارب اشتكوا من تصرفاته الغريبة بدرجة كبيرة، فقد أصبح عدوانيا وكثير الإستلقاء على الأرض والصرع ويتكلم بمفرده في العديد من المرات بلغة غير مفهومة..
ذهبت لأقاربه لعلي أكون عونا لهم، ففوجئت بتصرفاته الغريبة، وأقنعت أهله بأن عليه بالرقية الشرعية في حالته هذه، بإختصار وبعد تعالجه من هذه المحنة، ذكر الراقي بأنه شديد التقصير في قراءة أذكاره وكثير التثائب، ويجب عليه الحفاظ على أذكاره وأن يكضم وإن لم يستطع فليضع يده في فيه عند التثائب، فالشيطان مترصد بإبن آدم في اي لحظة يغفل فيها عن ذكر الله ومن المرجح أنه وعند تثائبه دخل الشيطان في فيه !

ثم ما لبث أن تذكرت حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى شلت أركاني وإقشعر بدني ! فسبحان الله الذي لا ينطق عن الهوى..

عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
( إذا تثاوب أحدكم فليمسك بيده على فيه، فإن الشيطان يدخل )
رواه مسلم
 

Htewech7

عضو مميز
إنضم
1 فيفري 2012
المشاركات
963
مستوى التفاعل
1.375
قال العلماء يدخل حقيقة و يتمكن من العبد و هو يجري في ابن آدم مجرى الدم أعاذنا الله من شرّه
 
إنضم
9 ديسمبر 2019
المشاركات
98
مستوى التفاعل
177
قال العلماء يدخل حقيقة و يتمكن من العبد و هو يجري في ابن آدم مجرى الدم أعاذنا الله من شرّه
اللهم آمين أعاذنا الله وإياك من شر الشيطان الرجيم، نعم أخي الكريم هذا صحيح
 

sasel

نجم المنتدى
عضو قيم
إنضم
9 نوفمبر 2013
المشاركات
6.121
مستوى التفاعل
25.606
علميا للتثاؤب فوائد كثيرة
تجديد الهواء داخل الرئتين عن طريق طرد ثاني أكسيد الكربون واستبداله بالأكسجين. يعمل على توسيع الرئتين. زيادة نسبة الأكسجين في الدم. ينشط المخ ويساعده على أداء وظائفه المختلفة والتعامل مع المواقف المفاجئة. يقوي العضلات والمفاصل. مقوي لعضلة القلب.
كيف تفسر ذلك بمنظور ديننا الحنيف
اوكيف كظم التثاؤب
 

Htewech7

عضو مميز
إنضم
1 فيفري 2012
المشاركات
963
مستوى التفاعل
1.375
علميا للتثاؤم فوائد كثيرة
تجديد الهواء داخل الرئتين عن طريق طرد ثاني أكسيد الكربون واستبداله بالأكسجين. يعمل على توسيع الرئتين. زيادة نسبة الأكسجين في الدم. ينشط المخ ويساعده على أداء وظائفه المختلفة والتعامل مع المواقف المفاجئة. يقوي العضلات والمفاصل. مقوي لعضلة القلب.
كيف تفسر ذلك بمنظور ديننا الحنيف
نعم أخي له فوائد فالله يعرف ما يخلق لكن نهينا عن تركه معرضا لدخول الشيطان عند فتحه للتثاؤب و ذلك بجعل اليد عليه و يقول العلماء انّ التثاؤب ظاهرة طبيعية و ليس منهي عليه في الأصل بل في ما بعده مثل ما نقوم بتغطية الماء و الطعام بشيء ما في السنّة النبوية لكي لا يأكلها الشيطان
 

Htewech7

عضو مميز
إنضم
1 فيفري 2012
المشاركات
963
مستوى التفاعل
1.375
السنّة عين العلم و عين العمل الصالح و لا تنافي منطق الحياة أبدا
 
  • Like
التفاعلات: sasel
أعلى