1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

الطريق السريعة المغاربية

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة MAFIA 007, بتاريخ ‏5 أكتوبر 2008.

  1. MAFIA 007

    MAFIA 007 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏30 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    3.165
    الإعجابات المتلقاة:
    6.425
      05-10-2008 21:24
    :besmellah2:

    الطريق السريعة المغاربية

    الطريق السريعة المغاربية هي طريق سريعة من المزمع أن تربط بين الدول الخمس للمغرب العربي، و تشتمل هذه الطريق في مسارها الكامل على محورين، محور اطلسي نواقشط - الرباط ينطلق من العاصمة نواقشط ليعبر الساحل الشمالي الموريتاني ثم الصحراء الغربية و اغادير و مراكش و الدار البيضاء وصولا إلى العاصمة الرباط التي تمثل نقطة التقاطع مع المحور الاخر و هو المحور المتوسطي الرباط - طرابلس الذي ينطلق من الرباط ليعبر مكناس و فاس و وجدة في المملكة المغربية، و تلمسان و وهران و الشلف و الجزائر العاصمة و سطيف و قسنطينة و عنابة في الجمهورية الجزائرية، و طبرقة و جندوبة و باجة و تونس العاصمة و الحمامات و سوسة و صفاقس و قابس و مدنين في الجمهورية التونسية، وصولا إلى العاصمة طرابلس في الجماهرية الليبية.

    و كان مسؤولو اتحاد المغرب العربي قد اتفقوا في سنة 2005 على ضرورة الإسراع في إنجازها بتحديد أجل 2010 لانجاز أهم جزء منها وهو الرابط بين أغادير جنوب المغرب و العاصمة الليبية طرابلس مرورا بالرباط و الجزائر العاصمة و تونس العاصمة و هذا ما لن يتم في الاجل المحدد له بسبب تأخر الجزئين الليبي و التونسي.

    الجزء الموريتاني

    يعتبر إنجاز هذا الجزء أمرا غير واقعي لتواضع إمكانات التمويل الموريتانية ولارتباط إنجازه بإنجاز جزء الصحراء الغربية من قبل المملكة المغربية و كلاهما ذو مردودية اقتصادية ضعيفة نضرا لطول هذا الجزء و بالتالي ارتفاع كلفته، بالاضافة إلى قلة عدد السكان على مساره، فمجموع سكان الصحراء الغربية و موريتانيا بالكاد يبلغ حوالي ثلاثة ملايين نسمة.:bang:
    :bang::bang:
    الجزء المغربي (1014 كلم)

    إذا ما استثنينا جزء الصحراء الغربية:bang: فان الجزء المغربي سيكتمل في سنة 2010 بما الطريق السريعة مراكش - الدار البيضاء - الرباط - مكناس - فاس و المنجزة على مراحل قد دخلت طور الاستغلال منذ سنوات، كما ان الجزئين المكملين لهذه الطريق هما في طور الانجاز، وهما من الجنوب الغربي الطريق السريعة اغادير - مراكش في أواخر سنة 2009 و من الشمال الشرقي الطريق السريعة فاس - وجدة في سنة 2010 و تكتمل بذلك الطريق السريعة من مدينة اغادير بالجنوب الغربي و الواقعة على المحيط الاطلسي إلى مدينة وجدة بالشمال الشرقي والواقعة على مسافة 14 كلم من الحدود المغربية الجزائرية.
    :good::klap:
    * ط س 7 : أغادير - مراكش (233 كلم في 2009)
    * ط س 7 : مراكش - الدار البيضاء (220 كلم في 2007)
    * ط س 3 : الدار البيضاء - الرباط (59 كلم في 1987)
    * ط س 2 : الرباط - فاس (182 كلم في 1999)
    * ط س 9 : فاس - وجدة (320 كلم في 2010)

    كما كانت المغرب قد أنجزت طرقا سريعة اخرى لا تنتمي لمسار الطريق السريعة المغاربية مثل الطريق السريعة رقم 1 (ط س 1) الرابطة بين العاصمة الرباط و طنجة بأقصى الشمال و طولها 213 كلم.

    الجزء الجزائري (1216 كلم)

    يمثل الجزء الجزائري من هذه الطريق أطول اجزاء الدول المغاربية الخمس، و يربط بين الحدود المغربية و الحدود التونسية مرورا بأهم المدن الجزائرية مثل تلمسان و وهران و الشلف و الجزائر العاصمة و سطيف و قسنطينة و عنابة.

    و يتم حاليا انجازه على دفعة واحدة فمن المنتظر ان يكون جاهزا و مكتملا في سنة 2009 حتى انه من المتوقع ان يتم تسليم بعض أجزائه في أواخر سنة 2008 أي قبل اجالها:good::klap:، ويعود ذلك إلى وعي المسؤولين الجزائريين بأهمية هذه الطريق السريعة و بضرفية الطفرة البترولية الحالية و الرغبة في عدم التفويت في هذه الفرصة التي قد لا تتكرر لبناء أحد العناصر الاساسية لبنية تحتية عصرية تستفيد منها الاجيال الحالية و المستقبلية.:klap::good:

    * المقسم الغربي : الحدود المغربية الجزائرية - الشلف (365 كلم في 2009) عبر تلمسان و وهران
    * المقسم الاوسط : الشلف - برج بوعريرج (435 كلم في 2009) عبر الجزائر العاصمة
    * المقسم الشرقي : برج بوعريرج - الحدود الجزائرية التونسية (365 كلم في 2009) عبر سطيف و قسنطينة و عنابة

    كما كانت الجزائر قد أنجزت سابقا طرقا سريعة اخرى لا تنتمي لمسار الطريق السريعة المغاربية مثل الطريق السريعة الرابطة بين الجزائر العاصمة و تيزي وزو.

    الجزء التونسي (780 كلم)

    القسم المنجز من هذه الطريق في تونس هو وادي زرقة - تونس العاصمة - الحمامات - سوسة - صفاقس و طوله 307 كلم.
    :good:
    و لاتمام جزئها من الطريق السريعة المغاربية على تونس انجاز بقية جزء الشمال الغربي الرابط بين وادي زرقة و الحدود الجزائرية التونسية و طوله 140 كلم بالاضافة إلى بقية جزء الجنوب الشرقي الرابط بين صفاقس و الحدود التونسية الليبية و طوله 333 كلم، ولكن تواريخ الشروع في الانجاز ما فتأت تتأخر:bang: بسبب ارتفاع مصاريف صندوق دعم المواد الغذائية و المحروقات في الفترة الاخيرة من جهة و الرغبة في عدم الترفيع في قيمة المديونية من جهة اخرى.:bang:

    * الحدود الجزائرية التونسية - تونس العاصمة (207 كلم) :
    o ط س 3 : الجزائرية التونسية - بوسالم (70 كلم) عبر طبرقة
    o ط س 3 : بوسالم - وادي زرقة (70 كلم) عبر جندوبة و باجة
    o ط س 3 : وادي زرقة - مجاز الباب - تونس العاصمة (67 كلم في 2006)
    * تونس العاصمة - الحدود التونسية الليبية (573 كلم) :
    o ط س 1 : تونس العاصمة - الحمامات (51 كلم في 1986)
    o ط س 1 : الحمامات - مساكن (92 كلم في 1994) عبر سوسة
    o ط س 1 : مساكن - صفاقس (97 كلم في 2008) عبر المهدية
    o ط س 1 : صفاقس - قابس (151 كلم)
    o ط س 1 : قابس - الحدود التونسية الليبية (182 كلم) عبر مدنين

    كما كانت تونس قد أنجزت سابقا طريقا سريعة اخرى لا تنتمي لمسار الطريق السريعة المغاربية و هي الطريق السريعة رقم 4 (ط س 4) الرابطة بين تونس العاصمة و بنزرت في أقصى الشمال و طولها 50 كلم.

    الجزء الليبي
    (200 كلم)

    يبدو المسؤولون الليبيون غير متحمسين لانجاز جزئهم من هذه الطريق السريعة و الحال ان المسافة الرابطة بين عاصمتهم طرابلس و الحدود التونسية الليبية لا تتعدى ال200 كلم و استعمالها كثيف و تكتسي اهمية كبرى بالاضافة إلى توفر العائدات النفطية الضخمة بالجماهرية الليبية و خاصة في الفترة الاخيرة و التي من الاجدر ان يوظف جزء كبير منها في تحسين البنية التحتية.
    :bang::bang:
    كما انه من الغريب ان ليبيا لم تنجز هذه الطريق السريعة في السبعينات زمن الطفرة البترولية السابقة و الاغرب هو تكرار هذا الخطاء في الوقت الحالي، و قد يرجع هذا إلى عدم وعي المسؤولين الليبيين بضرفية مثل هذه الطفرات بل و حتى بضرفية استعمال النفط و الغاز كطاقة، مما سيجعل حكم الاجيال اللاحقة و التاريخ قاسيا في المستقبل على صانعي القرار الحاليين في ليبيا.
    :bang::bang:
    * ط س : الحدود التونسية الليبية - طرابلس (200 كلم)
    * ط س : طرابلس - بنغازي
    * ط س : بنغازي - طبرق

    الطريق السريعة المغاربية و الاتحاد من أجل المتوسط

    عند بعث الاتحاد من أجل المتوسط في 13 يوليو 2008 و المتضمن من جملة أعضائه الدول المغاربية الخمس تم ضم مشروع الطريق السريعة المغاربية إلى المشاريع المدرجة في جدول اعماله و هذا من شأنه ان يبعث الامل في التسريع في نسق انجاز الجزء التونسي الذي يتقدم باستمرار و لكن ببطء حتى يربط هذا الجزء الحدود الجزائرية التونسية بالحدود التونسية الليبية، و قد تسرع ايضا في ربط اغادير الواقعة في جنوب شرق المغرب بالصحراء الغربية، أما الجزائريون فلن يكونوا بحاجة إلى دعم الاتحاد من أجل المتوسط بما ان جزئهم سيكتمل في 2009 بينما يكتمل جل الجزء المغربي في 2010 و تمويله أيضا جاهز طبعا اذا استثنينا مسار الجزء المغربي عبر الصحراء الغربية.:good:

    الانعكاسات الاجتماعية والاقتصادية

    تعبر الطريق السريعة المغاربية أكثر من 55 مدينة كبيرة يفوق عدد سكانها 50 مليون نسمة (من بين ال89 مليون مغاربي) و 22 مطارا دوليا و أهم الموانئ و محطات القطار و أهم الجامعات و أكبر المستشفيات العمومية و الخاصة و أهم المناطق الصناعية و المدن السياحية.

    ستشكل هذه الطريق السريعة العصب الرئيسي لاقتصاد منطقة المغرب العربي نظرا لجدواها الاقتصادية الكبيرة إذ ستمكن من الترفيع في ظروف الراحة والسلامة المرورية واختصار الوقت ومن التخفيض في كلفة نقل البضائع و كلفة نقل المسافرين للتسوق و السياحة و التداوي و الدراسة و الاستثمار داخل هذه المنطقة سواء من مدينة إلى أخرى داخل نفس الدولة او بين مدن دول مغاربية مختلفة، كما ستمكنها من تنمية المناطق البعيدة عن العواصم و من تكثيف التبادل المغاربي في كل المجالات.

    ومن ناحية أخرى فان إنجاز نفق في مياه البحر بمضيق جبل طارق بين المغرب و اسبانيا و الذي هو بصدد الدراسة حاليا سيعطي لهذه الطريق أهمية إضافية.
    :satelite::satelite:
    =========================================================

    زعما تقولو يحضر في 2010?

    شنوا ريكم في الرأي الليبي?زعما تتحرك و تعمل الجزء متاعها?

    زعما تونس تحضر الجزئين إلى متبقين في ضرف سنتين ?
     
    8 شخص معجب بهذا.
  2. fekri

    fekri عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2005
    المشاركات:
    1.168
    الإعجابات المتلقاة:
    792
      05-10-2008 21:53
    :besmellah1:

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    الموضوع فرحني و خلاني نحلم، باللي التونسي ينجم يجي نهار يفوتو القطار اللي ماشي للجزائر

    فكرة القطار احسن و اسهل، الطريق السريعة لن تنفعنا بشيء،

    القطار اسهل و اضمن، ويمكن ان يكون أقل تكلفة،

    وأقترح أن تكون الشركة المسيرة جزائرية بمساهمة خبرات مغاربية،

    و أن تعتبره الجزائر مشروعا قوميا و أن توفر البتورل اللازم بسعر مدعم لتكون التكلفة أقل
    و بذلك سعر التذكرة أقل مما يحفز المغاربيين على السفر،

    ستوفر القطارات وسيلة تبادل السلع بين الدول المغاربية مما ينشط السوق المشتركة،

    مشروع مشجع لا أرى فيه مساوئ، وقد ينبش النقاش عن مشاكل لم ارها، لنحاول حلها،

    مشروع موجه من الشعب للقادة، و الله يهديهم لما فيه صالحنا.
     
    1 person likes this.
  3. prince2ombre

    prince2ombre صديق المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏15 جويلية 2008
    المشاركات:
    2.359
    الإعجابات المتلقاة:
    9.470
      05-10-2008 23:53
    خويا كان موجود قطار بين تونس والجزائر في الثمانينات وتم
    توقيفو لعدم توفر معايير الأمن والسلامة للراكبين بحيث تعرض ركابه لعديد الصرقات والهجمات كيما أفلام الوستارن قبل وحصلت فيه أشياء ما تتذكرش بمجرد دخولو للأراضي الجزائرية وهاك عارف علاش من غير ما ندخلو في تفاصيل
     
    1 person likes this.
  4. ezin

    ezin عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏16 مارس 2008
    المشاركات:
    491
    الإعجابات المتلقاة:
    402
      06-10-2008 01:01
    مشروع رائع و له عديد الفوائد للمغاربين سمعت أنه سيتم بناء طريق سريعة (نفق تحت البحر) بين الوطن القبلي و جزيرة صقلية


    مشروع قديم لكنّه تجدّد: ما حقيقة إنشاء نفق بين الوطن القبلي و جزيرة صقلية ؟

    عرض خبراء إيطاليون مؤخرا في منتدى اقتصادي دولي نظمته مؤسسة شيلر في مدينة كيدريش الألمانية حول إنجاز نفق تحت البحر بين صقلية والوطن القبلي بطول 60 كليومترا في إطار برنامج مستقبلي عملاق لربط وسط أوروبا بقلب إفريقيا.
    وكان منطلق هذه المشروع من فكرة أعدتها مجموعة من رجال الأعمال الإيطاليين سريعا ما تزعمها رجل الاقتصاد المعروف «أنطونينو غالوني» وقدمها أثناء الندوة دولية المذكورة في مدينة كيدريش الألمانية منذ بضعة أسابيع حيث تم تقديم المشروع أمام عدد هام من ممثلي المؤسسات المالية والاقتصادية العالمية.
    ونذكر أن هذه الندوة انعقدت يومي 15 و16 سبتمبر الماضي بدعوة من مؤسسة شيلر الألمانية تحت عنوان «لنبني أسس عالم عادل» وحضرها أكثر من 500 شخص بين مفكرين ومسؤولين ومناضلين نقابيين ورجال أعمال من 30 دولة. ويهدف هذا المؤتمر إلى تقديم أفكار ومشاريع لبناء عالم مبني على التضامن والتنمية المتبادلة والعادلة، وعلى العدالة والحرية والسلام. وتم تقديم مشروع ربط صقلية بالوطن القبلي في تونس ضمن مداخلات الندوة باسم مشاريع جهة صقلية بزعامة رجل الاقتصاد أنطونينو غالوني.



    * جزر وسياحة
    وجاء هذا المشروع ثمرة لدراسات متطورة أنجزها باحثون إيطاليون اعتمادا على التقنيات الحديثة في حفر الأنفاق وعلى التجارب التي تمت بعد حفر نفق المانش بين فرنسا وبريطانيا على مسافة تقارب 40 كم، ذلك أن نفق المانش شهد عدة صعوبات على مستوى الإنجاز مما جعل بقية المشاريع المماثلة له توجه ترددا من المستثمرين لذلك اعتمد الباحثون الإيطاليون على أحدث ما تم تطويره في هذا المجال لتفادي أخطاء الماضي في مثل هذه المشاريع.
    ومن المعروف أن عدة مشاريع مماثلة قد عرضت في عدة مناسبات يبقى أهمها مشروع إنشاء نفق في مضيق جبل طارق، لكن هذا المشروع ما يزال مجرد فكرة بسبب الصعوبات المالية التي يمر بها، ذلك أن الدول المعنية به اقتصاديا بشكل مباشر هي المغرب وإسبانيا. أما في المشروع الإيطالي، فإن الفوائد الاقتصادية المتوقعة منه تمثل أضعاف مثيله الإسباني لأنه يربط بين قلب أوروبا ومحورها الاقتصادي في ألمانيا بأهم نقطة في إفريقيا بالإضافة إلى أن تونس تمثل بابا للشرق الأوسط أيضا مرورا بمصر.
    وجاء في المشروع التونسي الإيطالي إنشاء نفق على مسافة 60 كم تنطلق من مدينة بيتزولاتو الواقعة في ضواحي تراباني في صقلية لتصل إلى نقطة لم يتم تحديدها بعد في الوطن القبلي. كما يتضمن المشروع إنشاء أربعة جزر فوق النفق يتم إنشاؤها من الصخور والأتربة التي سيتم إخراجها من عمق البحر وهو ما سيمثل ضغطا على الكلفة. وستمثل هذه الجزر نقاط تهوئة ومحطات فنية بالإضافة إلى أنها ستصبح في مرحلة موالية مصادر استثمار ضخم لأصحاب المشروع وذلك بتحويلها إلى مناطق سياحية كبيرة.



    * 100 أورو
    ويملك الإيطاليون تجربة هامة في مجال حفر الأنفاق البحرية بعد نفق ميسين الذي يربط بين إيطاليا وجزيرة صقلية على مسافة تقارب أربعة كيلومترات حيث جربوا عدة تقنيات للحفر تحت الماء في أعماق كبيرة وهو ما أضفى على فكرة النفق بين صقلية والوطن القبلي جدية كبيرة على مستوى الإنجاز. وتبعا لهذه الدراسة فإن النفق سيضم أساسا مختلف الروابط الموجودة حاليا بين الوطن القبلي وصقلية وهي الربط الهاتفي السلكي وخطوط الشبكة الكهربائية التونسية الإيطالية التي يجري العمل على إنجازها عبر البحر حاليا وخصوصا أنابيب الغاز الجزائري وربما بقية أنابيب الوقود مثل النفط والغاز بين إفريقيا وأوروبا، غير أن النقل البري للبضائع والأشخاص من أهم مكونات هذا النفق حيث يتوقع الباحثون مرور قرابة 30 ألف عربة في اليوم في الاتجاهين.
    وقدر الخبراء الإيطاليون أن تبلغ كلفة المشروع حوالي 20 مليار دولار وأن تدوم مدة الإنجاز عشرة أعوام، مع الإشارة إلى أن الجزر الأربع التي من المقدر إنجازها بما يتم إخراجه من صخور ستخفض من مدة الإنجاز ومن الكلفة أيضا. وجاء في الوثيقة الفنية أن ثمن المرور بالنفق ستبلغ 100 أورو أي حوالي 170 دينارا تونسيا في المعدل، وهي حمولة شاحنة متوسطة مع الإشارة إلى أن هذا المبلغ التقديري يخص النقل الثقيل وأن ثمن العبور للسيارات سيكون أقل من ذلك بكثير.
    وتتوقع الدراسة أن يحقق النفق عملية مرور كل خمس ثوان في كل اتجاه على امتداد 20 ساعة عمل في اليوم ولذلك يتوقع الباحثون أن يحقق النفق مداخيل لا تقل عن 5 مليارات أورو خلال الأعوام العشرة الأولى وهو ما يمثل وسيلة جذب كبيرة للمستثمرين في ظل الاستقرار السياسي الذي تعرفه المنطقة.

    منقوا من منتدى اخر للامانة و لكن ما صحة هذا الموضوع ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
     
  5. MAFIA 007

    MAFIA 007 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏30 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    3.165
    الإعجابات المتلقاة:
    6.425
      06-10-2008 02:12
    مشكور علي المعلومة

    المصدر: وكالة الأنباء السعودية "واس".
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...