ضرورة تجنب الضغط المنخفض

الموضوع في 'الأخبار الطبية الحديثة' بواسطة cortex, بتاريخ ‏5 أكتوبر 2008.

  1. cortex

    cortex كبير مراقبي منتدى الأخبار الطبيّة والصحيّة الحديثة طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    6.981
    الإعجابات المتلقاة:
    5.044
      05-10-2008 21:59
    يسبب ضغط الدم المنخفض المزمن اعراضا معينة مثل الدوخة ونوبات الاغماء وعدم التوازن. وهناك مسببات عديدة للاصابة بالضغط المنخفض، مثل تعاطي بعض الادوية كمدرات البول، التي سرعان ما يشعر متعاطيها بالدوران بمجرد التوقف عنها.
    ولقد شرح تقرير في مجلة ابوتيكه الطبية الالمانية الجوانب المهمة التي يجب ان يعرفها المصاب بالضغط المنخفض ومسبباتها. ولا غرابة ان يشير التقرير الى ان تناول ادوية علاج الضغط المرتفع وامراض القلب قد تسبب الدوار وفقدان التوازن. وفي حالات نادرة قد يكون سبب انخفاض الضغط وراثيا خاصة اذا كانت الام مصابة به.
    وهناك كثير من النساء يعانين من الضغط المنخفض بسبب سرعة تأثر الجهاز العصبي اللاارادي لديهن بالمشاهد المزعجة والمؤثرات او المعاناة من الالام في منطقة الحوض وتقلصات شديدة اثناء الدورة الشهرية.
    وانخفاض الضغط قد يكون ظاهرة مرضية خطيرة اذ كان بسبب امراض اخرى مثل النزيف الحاد او الهبوط المفاجئ بالقلب او الاصابة بالجلطة الرئوية الشديدة ، وتكمن الخطورة هنا في الحالة المرضية ذاتها وليس في انخفاض الضغط بسبب انعكساتها، لهذا يجب علاج هذه الحالات فورا لتفادي الاصابة بانخفاض الضغط.
    وضغط الدم بصفة عام ما هو الا ضغطا انقباضيا، واخر انبساطيا ، ويكون مثلا 120 على 80 حسب المقايسس الغربية. ويتراوح الضغط الانقباضي العادي ما بين 140 و90 والانبساطي ما بين
    90 و60 ، ويكون الضغط لدى البعض 110 على 70، وهو ما يطلق عليهم ذوي الضغط المنخفض الدائم وتمثل الغالبية منهم السيدات وخصوصا اثناء فترة الحمل والرضاعة، وغالبا لا يعانين من اعراض مرضية تتعلق بانخفاض الضغط ، الا اذا قمن باعمال شاقة او اتباعهن بعض انواع الريجيم القاسي دون استشارة طبيب، وكذلك في بداية الحمل. حيث يبدأ ظهور اعراض الانخفاض المتمثلة في الاصابة بالدوخة وعدم الرؤية الجيدة ( الزغللة) والشعور بعدم التركيز او عدم الاتزان، ويتطلب ذلك استشارة الطبيب لمتابعة الحالة.
    ومن الاسباب المرضية للاصابة بانخفاض الضغط الفشل في عمل الغدة الجاركلوية نتيجة عدم قيامها بافراز الهورمونات اللازمة للتحكم بضغط ا لدم. وهذا الفشل غالبا ما يكون نتيجة مباشرة للاصابة ببعض الالتهابات او تعاطي مركبات الكورتيزون لفترة طويلة ثم التوقف الفجائي عن تعاطيها.
    وهناك من يتناول ادوية لعلاج الضغط المرتفع بدون استشارة طبيب، وهذا ما يجب التحذير منه، لان هذه الادوية قد تؤدي الى انخفاض شديد في ضغط الدم ، كما يشعر المريض بالدوخة الشديدة والزغللة بالعيون عند تغيره وضع النوم او الوقوف ،وقد يفقد الوعي.
    واذا كان انخفاض الضغط غير ناتج عن امراض اخرى او بسبب تناول عقاقير معينة فانه يعد امرا طبيعيا ولا ضرر منه ويمكن التغلب عليه بتناول بعض انواع الحوادق او العصائر والسوائل بكثرة، وزيادة الملح في الطعام او تناول بعض الادوية التي ينصح بها الطبيب اذا استلزم الامر.
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...