1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

أبو القاسم الشابي ... حياته وآثاره

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة leaderzakzouk, بتاريخ ‏5 أكتوبر 2008.

  1. fekri

    fekri عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2005
    المشاركات:
    1.162
    الإعجابات المتلقاة:
    791
      06-10-2008 16:32

    أخي لقد نقلت هذه القصائد من مواقع مختلفة لهذا ربما لم انتبه لبعده القصائد المعادة أما بنسبة للعناوين فقد نقلتها كما وجدتها ..فساعدني في إصلاح العناوين ولك جزيل الشكر
     
    1 معجب بهذا

  2. leaderzakzouk

    leaderzakzouk عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أوت 2008
    المشاركات:
    443
    الإعجابات المتلقاة:
    555
      07-10-2008 18:19
    السلام عليكم ورحمة الله:
    منذ أن كتبت هذه المشاركة، أخي فكري، وأنا أبحث عن العناوين الصحيحة للقصائد على الانترنت، لكني وجدت فقط القليل: إليكم به:

    عنوان القصيدة مطلعها تاريخ كتابتها

    زئير العاصفة تسـائلني: "ما لـي سـكتُّ، ولـم أهِبْ

    أغاني التائه كــان فــي قلبـيَ فجـرٌ، ونجـومْ [الثلاثاء 27 مارس / أذار 1929 ، 15 شوال 1347 ]

    الأشواق التائهة يــا صميــمَ الحيـاةِ! إنـي وحـيد [26ديسمبر / كانون الأول 1930 ، 5 شعبان 1349 ]

    الصباح الجديد اســـــكُني يــــا جِــــرَاحْ [9 أفريل / نيسان 1933 ، 13 ذو الحجة 1351 ]

    تونس الجميلة لست أبكي لعسف ليل طويل [ 2 جوان / حزيران 1925 ، 10 ذو القعدة 1343 ]

    أنشودة الرعد في سكونِ الليلِ لما عانق الكـونَ الخشـوعْ [ 27 و 28 فيفري / شباط 1926 ، 15 شعبان 1344 ]
     
    3 معجب بهذا.
  3. leaderzakzouk

    leaderzakzouk عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أوت 2008
    المشاركات:
    443
    الإعجابات المتلقاة:
    555
      07-10-2008 18:24
    من أغاني الرعاة


    أقبل الصبح يغني للحياة الناعسة
    والربى تحلم في ظل الغصون المائسة
    والصّبا ترقص اوراق الزهوراليابسة
    وتهادى النور في تلك الفجاج الدامسة

    ***
    أقبل الصبح جميلا يملأ الأفق بهاه
    فتمطى الزهر والطير, وامواج المياه
    قد أفاق العالم الحي ، وغنى للحياه
    فأفيقي ياخرافي ، وهلمي يا شياه

    ***
    واتبعيني يا شياهي ,بين أسراب الطيور
    املئي الوادي ثغاء ، ومراحا وحبور
    واسمعي همس السواقي ، وانشقي عطر الزهور
    وانظري الوادي ، يغشيه الضباب المستنير

    ***
    واقطفي من كلإ الأرض ومرعاها الجديد
    واسمعي شّبابتي تشدو ، بمعسول النشيد
    نغم يصعد من قلبي ، كأنفاس الورود
    ثم يسمو طائرا ، كالبلبل الشادي السعيد

    ***
    وإذا جئنا إلى الغاب ، وغطانا الشجر
    فاقطفي ما شئت من عشب، وزهر, وثمر
    أرضعته الشمس بالضوء , وغذاه القمر
    وارتوى من قطرات الطل، في وقت السحر

    ***
    وامرحي ما شئت في الوديان، أو فوق التلال
    واربضي في ظلها الوارف, إن خفت الكلال
    وامضغي الاعشاب ، والأفكار في صمت الظلال
    واسمعي الريح تغني ، في شماريخ الجبال

    ***
    إن في الغاب أزاهيرا ، وأعشابا عذاب
    ينشد النحل حواليها ، أهازيجا طراب
    لم تدنس عطرها الطاهر أنفاس الذئاب
    لا, ولاطاف بها الثعلبُ في بعض الصحاب

    ***
    وشذاً حلوا , وسحرا وسلاما ، وظلال
    ونسيما ساحرالخطوة ، موفور الدلال
    وغصونا يرقص النور عليها ، والجمال
    واخضرارا ابديا ،ليس تمحوه الليال

    ***
    لن تملي ياخرافي ، في حمى الغاب الظليل
    فزمان الغاب طفلٌ لاعب عذب جميل
    وزمان الناس شيخ عابسُ الوجه ثقيل
    يتمشى في ملال فوق هاتيك السهول

    ***
    لك في الغابات مرعاك ومسعاك الجميل
    ولي الانشاد والعزف إلى وقت الاصيل
    فإذا طالت ظلا الكلإ الغض الضئيل
    فهلمي نرجع المسعى إلى الحي النبيل ...​
     
    3 معجب بهذا.
  4. leaderzakzouk

    leaderzakzouk عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أوت 2008
    المشاركات:
    443
    الإعجابات المتلقاة:
    555
      07-10-2008 18:31
    هذا كل ما وجدت عن آثار الشابي، وذلك في أرشيف تونيزيا سات، مشاركة قديمة من الأخ القاروص el9arous أشكره عليها:

    أ ) آثاره المطبوعة:
    1- الخيال الشعري عند العرب.
    2- أغاني الحياة ( ديوانه ) .
    3- قصائد نشرت في الجرائد والمجلات وفي كتب الدراسات قبل موته وبعد موته.
    4-مقالات ومحاضرات ويوميات ( مذكرات ) نشرت في الجرائد والمجلات وفي كتب الدراسات ، قبل موته وبعد موته.
    5-رسائله ( أو بعضها ).
    6- مذكراته ( أو بعضها ).

    ب ) آثاره التي لا تزال مخطوطة:
    1- جميل بثينه ( قصة ).
    2- قصص أخرى.
    3- المقبرة ( رواية ).
    4- صفحات دامية ( قصة).
    5- السكير ( مسرحية ).
    6- مقالات ومحاضرات ( وربما رسالات ويوميات أيضاً ).

    الرسائل:
    تبادل الشابي مع نفر من أصدقائه عدداً من الرسائل بين سنة 1347هـ ( 1928م ) وسنة 1353هـ ( 1934 م ) وهي عبارة عن رسائل عادية بين صديقين لا يتأنق أحدهما بالكلام ولا يحاول أن يلقي عليه صبغة فنية.

    رسائل الشابي:
    وهي رسائل شخصية بين صديقين يتحدثان بكل حرية وهي تمثل عهد الشباب بما فيه من حماس وعفوية وتطرف وعواطف تلقائية نحو الأشخاص وهي تكشف بهذا جوانب مهمة من حياة الشاعر.

    المذكرات:
    بدأ الشابي تدوين مذكراته أو يومياته بالمعنى المقصود في بداية عام 1930 م ثم توقف بعد أن دون ثلاثاً وعشرين يومية وهي عبارة عن خطرات وجدانية كان يفلت من الشابي في أثنائها هنا وهناك حقائق تتصل مباشرة بحقيقة اليوميات كقوله في إحداها " أشعر اليوم بفتور في بدني .. ,أحس بكآبة عميقة تجعلني أكره الكتب والمحابر والأقلام "

    الخيال الشعري عند العرب:
    الخيال الشعري عند العرب هو عنوان المحاضرة الشهيرة التي ألقاها الشابي في القاعة الخلدونية بدعوة من النادي الأدبي لجمعية قدماء الصادقية ( المتخرجين من المدرسة الصادقية ) في العشرين من شعبان سنة 1348هـ ( 21-1-1930م ).
     
    3 معجب بهذا.
  5. fekri

    fekri عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2005
    المشاركات:
    1.162
    الإعجابات المتلقاة:
    791
      07-10-2008 18:43
    أخي leaderzakzouk عمل جبار ؛ لقد بحثت أيضا في الكثير من المواقع والمنتديات عن أعمال ابي القاسم الشابي لكن الأمر الغريب أن لم أجد الكثير سأواصل البحث وستكون أول من يعلم إذا توصلت إلى نتيجة ..
     
    3 معجب بهذا.
  6. leaderzakzouk

    leaderzakzouk عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أوت 2008
    المشاركات:
    443
    الإعجابات المتلقاة:
    555
      07-10-2008 18:45
    ومما أريد قوله من هذا المنبر، للأشقاء خاصة الذين لا يعرفون تونس: إن شعبنا ودولتنا وتاريخنا لم ينسوا أبدا أبا القاسم، وقد عملنا على تمجيده وتكريمه بكل جهدنا:

    فخلاف الطابع البريدي والمنحوتة الصخرية الذين أريتهما لكم في بداية الموضوع، أصدر البريد التونسي طابعين بريديين آخرين يخلدان الشابي وهذان صورتاهما:

    [​IMG]

    [​IMG]

    كما أصدرت الحكومة التونسية في عهد بن علي صورته على ورقة الـ30 دينارا، وهي أرفع ورقة مالية في تونس قيمة:

    [​IMG]

    هذا إضافة إلى تسمية عديد المعاهد والمدارس والشوارع الكبرى بإسمه.

    فرحم الله شاعرنا وأدخله فراديس جنانه
     
    3 معجب بهذا.
  7. leaderzakzouk

    leaderzakzouk عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أوت 2008
    المشاركات:
    443
    الإعجابات المتلقاة:
    555
      07-10-2008 18:48
    شكرا يا أخي على تفانيك، ولكن احذر مما تنتقيه عند بحثك، فهناك الكثير من التغليط عن شاعرنا. ربي يهدي الجميع
     
    3 معجب بهذا.
  8. fekri

    fekri عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2005
    المشاركات:
    1.162
    الإعجابات المتلقاة:
    791
      07-10-2008 19:06
    لا تنسى أيضا أن نشيدنا الوطني هو أحد أشعار الشاعر الكبير أبو القاسم الشابي
     
    2 معجب بهذا.
  9. fekri

    fekri عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2005
    المشاركات:
    1.162
    الإعجابات المتلقاة:
    791
      07-10-2008 19:17
    رأي النقاد في ابي القاسم الشابي

    منقول من موقع كويتي




    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    الشاعر الرائع أبو قاسم الشابي


    المقـدمـة:

    لم يكن الشابي ومضة في حياة الشعر العربي وإنما كان بحياته القصيرة الطويلة نقطة تحول في الشعر العربي فقد كان من كبار المجددين الذين رأوا في الشعر العربي القديم تراثا يجب احترامه وليس منهجا يجب اتخاذه. فكان رأيه هذا سببا في نفور الناس منه لأنهم لم يفهموه لأنه سبق عصره أم اليوم فنحن فهمناه فاستوعبنا أراه.

    لقد كان الشابي بشعره يقف في مصاف كبار جنود وسياسيي العالم الثالث(المستعمر) فقد كان حربا لا هوادة فيها ضد الاستعمار، وأخذ على عاتقه محاربة الرجعية و الجهل وظلام التخلف.
    كما أنه لم يظهر نجمه بعد موته لأن بعد موته بفترة بسيطة أشتعل العالم بنيران الحرب العالمية الثانية، وتلتها ثورات التحرير في الوطن العربي، فكاد العالم أن ينسى الشابي إلى أن نشر زميله وأخوه آثاره وبعض النقاد كذلك.

    لهذه الأسباب وغيرها رأينا أن نقدم تقرير نعرض فيه نبذة عن حياته وشعر هذا (الشاعر البلسم) بلسم الشعوب المستعمرة بالجهل والمكبلة بالرجعية، ثم نتحدث حول الإطار الاجتماعي الذي عاش فيه، ونختم ذلك بذكر بعض المعاني في شعره.
    حياة الشابي.

    ولد في مارس 1909 في بلدة (الشابة) على مقربة من توزر، وعين أبوه قاضيا في نفس عام ولادته وراح يتنقل من بلد لبلد، وتلقى تعليمه الأول في المدارس القرآنية وكان ذكيا قوي الحافظة فقد حفظ القرآن وهو في التاسعة من عمره، بعد ذلك أرسله والده لجامع الزيتونة وحصل على شهادة التطويع 1927 وهو في سن الثامنة عشرة، ولم يكتف أبوه بذلك فأدخله كلية الحقوق وتخرج منها سنة 1930 .

    وكانت نقطة التحول في حياة شاعرنا موت حبيبته وهي مازلت شابة، ثم تبعه بعد ذلك الموت وأختطف أبوه، فتسبب هذين الحادثين في اعتلال صحته وأصيب بانتفاخ في القلب فأدى ذلك لموته وهو صغير السن في عام 1934 بمدينة تونس، ونقل جثمانه لمسقط رأسه قرية الشابة.


    ثقافته وشخصيته:

    نشير في هذا المحور لشيء من ثقافته، نشأ في أسرة دينية فقد تربى على يدي أبوه وتلقن روح الصوفية التي كانت سائدة في المغرب العربي، وسددتها دراسته الدينية، وساعده مكوثه في مدينة تونس

    لدراسة الحقوق أن ينضم (للنادي الأدبي) وأخذت مواهبه الأدبية تبرز و تعبر عن نفسها في قصائد ومقالات ومحاصرات، أعلن فيها عن نفسه وهو دون العشرين. ونلمح في عجالة لتجربته الكبرى التي بآت بالفشل لأن طائر الموت أختطف حبيبته وأعقبه بفترة أن أختطف أبوه مثله الأعلى ومربيه ومثقفه.

    والآن نبين شخصية الشابي التي وجدت الرومانسية الملاذ الوحيد له ليعبر عن ما في نفسه وقد كان الطابع المميز لشبان عصره وهو سر الذيوع. وقد كان مؤمنا بقضيته السياسة وكان من الذين حاربوا الاستعمار، وأبرز عاطفته الصادقة في عدة مواضع.


    * بعض المعاني في شعره:


    الوطنية:

    نلاحظ أن ما أثار وطنية الشابي بالدرجة الأولى هي اصطدامه بالرجعية، ووطنيته وطنية جد صارخة ذات هجمات نارية عاتية مدمرة، ولكن لم تكن موجهة للاستعمار بقدر ما هي موجهة لسلاحه الرجعية التي حبست أنفاس الشعب والتي تقيد طموح الشعب فمنعه من التحرر والانطلاق أرجعته بقوة للماضي البالي الذي فقد معناه في نفوس الشباب المتفهم لرسالته في الحياة.

    الطبيعة:

    حين نتأمل شعر الشابي في ذكره للطبيعة نستطيع وصف حالته بأنه يصفها وصف المعبود وينظر إليها بعاطفة رفيعة تنبعث من مشاركته لظواهرها والاندماج معها. وتصل به هذه العبادة إلى حد الموت الفاني في جمالها وهنا ندرك مدى شدة تركيب شعوره، لأنه لم يتذوقها إلا بعميق إحساسه حتى أنه يبعث من الطبيعة دفئا وحنانا، وهو يظهرها أمامك في كامل بهائها بما تملكه عباراته من قدرة على الإحياء.

    الـمـرأة:

    من خلال شعر الشابي الذي يتشوق فيه إلى المثالية المرضية لطموحه ويشبع روحه و الشعر الذي قاله في المرأة لا نستطيع أن نجد فيه على أمراه معينة، لها شخصيتها و طبائعها و مزاياها التي تتفرد بها، ونحن نلاحظ أن شعر الشابي صادر عن نفسه المحرومة وكان يتغنى في المرأة كمثل أعلى.


    أسلوبه:

    نجد أن شعر الشابي منبثق من قوة إحساسه، أنه أسلوب محسوس لأن الروح التي تسري فيه تسد عليك طريقك وتحاصرك فلا تعرف تحديد موضع القوة فيه، وقوة الإحساس هي كل شيء في فنه وشعره، وقد وجهته هذه القوة توجيها خطابيا فلم يستطع التحرر من تلك الصفة التي أخذها على الشعر العربي وهناك أمثلة كثيرة من شعره التي يشعرك فيها بأنه واقف بين قومه يلقنهم تعاليمه أو يصب عليهم جام غضبه ونقمته.

    أيها الشعب! ليتني كنت حطا با فأهوي على الجذوع بفأسي!
    أنت روح غبية، تكره النو ر،وتقضي الدهور في ليل ملس


    الخاتمة:

    قدمنا في هذا التقرير نبذة قصيرة عن سيرة شخصية للشابي وأدبية لشعره وقد استخلصنا منها ثلاث نقاط وهي:

    1. أوضحنا نظرة الشابي للشعر العربي القديم بأنه تراث يجب احترامه، وأنه يجب أن يبدأ مرحلة جديدة من الشعر الذي يشخص الجمادات فيعمق في وصفها.
    2. رأينا أن وطنية الشابي نابعة من الظروف التي دعت كل شخص التعلق بها جراء الاستعمار، فصدق تعبيره عنها.
    3. عاطفة الشابي صادقة فهو ذا حس مرهف فقد تأثر بموت حبيبته وأبوه، وأدى ذلك لموته.
    نتمنى أن نكون قد بين حياة أحد كبار المجددين في الشعر الذي وهب حياته وشعره لدينه ووطنه وحبه.


    رأيي في شخصية أبو القاسم الشابي:

    يعجبني,, لان أشعاره تدخل في السياسة , وأيضا يعايش الأمة آلامها , اتصف في شعره بالرومانسية , اعتقاده بالعبودية وغلى حد أكبر له في أشعاره يذكر عبوديته لله والخوف من الموت , كان يمدح في المرأة وليس مقصده الغزل ولكن جعلها له مثالية.



    المصادر:
    1. الشابي: د. عبد اللطيف شرارة
    2. الشابي وجبران: خليفة محمد التليمي
     
    4 معجب بهذا.
  10. leaderzakzouk

    leaderzakzouk عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أوت 2008
    المشاركات:
    443
    الإعجابات المتلقاة:
    555
      07-10-2008 20:41
    [​IMG]

    البيتان الأخيران فقط هما من أشعار أبي القاسم، وهما مطلع قصيدة إرادة الحياة، وقد سبق لي ذكر هذا في هذا الموضوع

    ولكن قصيدة حماة الحمى ليست للشابي، وليست تونسية بالمرة، وإنما هي للشاعر المصري من أصل سوري مصطفى صادق الرفيع وقد تم التصرف فيها لتتغنى بتونس عوضا عن مصر.

     
    2 معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...