برلين تحاول انقاذ هايبو ريال إستيتمن انهيار وشيك

الموضوع في 'أرشيف المنتدى التعليمي' بواسطة cortex, بتاريخ ‏6 أكتوبر 2008.

  1. cortex

    cortex كبير مراقبي منتدى الأخبار الطبيّة والصحيّة الحديثة طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    6.981
    الإعجابات المتلقاة:
    5.044
      06-10-2008 00:33
    برلين تحاول انقاذ هايبو ريال إستيت ثاني اكبر بنك الماني من انهيار وشيك

    واصلت الحكومة الالمانية امس الاحد جهودها لانقاذ مصرف هايبو ريال إستيت، ثاني اكبر بنك في البلاد من الانهيار التام بتأثير ازمة نقص الائتمان التي نشأت عن تداعيات انهيار سوق القروض العقارية الامريكية.
    فقد طلب بنك هايبو ثاني اكبر بنك الماني للاقراض العقاري من الحكومة انقاذه والا سوف ينهار سريعا. وحث الناطق الرسمي باسم البنك هانز اوبر ماير جميع الاطراف على التحلي بالمسؤولية وقال 'اننا نقاتل من اجل بقاء البنك على قيد الحياة مستقبلا '.
    ويقاتل بنك هايبو لانقاذ وجوده بعدما انسحبت بنوك المانية وشركات تأمين امس الاول من صفقة انقاذ بقيمة 35 مليار يورو (48.5 مليار دولار) تقوده الدولة تم الاتفاق عليه قبل ايام فقط. وكانت البنوك وشركات التأمين ستتحمل 8.5 مليار يورو من التكلفة في حين سيتحمل القطاع العام الباقي.
    وكان الهدف من الصفقة ضمان توافر تمويل كاف لدى بنك هايبو كي يمكنه العمل بصورة ملائمة رغم ان سوق الاقراض قصير الاجل بين المصارف الذي يعتمد عليه توقف بصورة فعلية.
    وكانت خطة انقاذ حكومية قد فشلت بعد ان اقر الاتحاد الاوروبي خطة عاجلة من اجل انقاذ البنك عن طريق ضخ 37 مليار يورو في البنك على ان تؤمن مؤسسات مالية المانية اخرى سيولة نقدية كافية في البنك الا ان تلك المؤسسات رفضت عملية الدعم برمتها الامر الذي جعل البنك يقترب من حافة الاحتضار .
    ويعد بنك هيبو ريال استيت خامس بنك الماني يحتاج الى مساعدة مالية كبيرة من الحكومة الالمانية بعد العاصفة المالية التي اجتاحت اسواق الائتمان.
    وحثت وزارة المالية امس كل المعنيين على 'اظهار المسؤولية' وقالت انه يجب النظر في كل الاحتمالات.
    وتمثل مشاكل بنك هايبو لطمة جديدة للنظام المالي العالمي الذي يكافح لمواجهة ازمة ثقة غير مسبوقة. وتمثل ايضا تحديا سياسيا للائتلاف الحاكم بقيادة ميركل والذي تعرض لانتقاد بسبب بطء معالجته للوضع المتصاعد بسرعة.
    وقال البيج ان خبراء من الحكومة والبنك المركزي (البوندسبنك) وهيئة التنظيم المالي (بافين) يجتمعون لتقييم الوضع وانهم سيتشاورون مع البنوك وشركات التأمين.
    وذكر متحدث باسم البوندسبنك ان رئيس البنك المركزي اكسيل فيبر يشارك في المحادثات.
    وقال بنك هايبو امس الاول انه يبحث اجراءات بديلة وان كبار المساهمين في البنك يساندونه.
    وقال البيج ان الحكومة لم تتلق اخطارا بانهيار خطة الانقاذ سواء من هايبو او البنوك او شركات التأمين المشاركة. واضاف 'هذا شيء مذهل جدا بالتأكيد.'
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...