3 طرق تَحُولُ عبرها بكتريا الجسم دون فقدان الوزن

mohsen 254

مشرف بمنتدى الأخبار الطبية
إنضم
19 أوت 2015
المشاركات
15.575
مستوى التفاعل
13.635

تعبيرية


أصبح فقدان الوزن مشكلة شائعة، في وقتنا الحالي، وعلى الرغم من وجود أفضل الصالات الرياضية واتباع أفضل الحميات الغذائية، فقد أصبح من الصعب بشكل متزايد على الناس فقدان الوزن. هذا يعني بوضوح أن ما نقوم به لا يجدي نفعاً، وأن هناك أسباب لا نعرفها قد تحول دون فقدان الوزن.

بحسب خبراء التغذية فإن الميكروبيومات وهي مجتمعات من البكتريا والفيروسات والفطريات في الجسم، قد تكون السبب وراء عدم قدرة المرء على فقدان الوزن.

فيما يلي بعض الطرق التي تمنع الميكروبيومات من خلالها فقدان الوزن، بحسب ما ورد في صحيفة تايمز أوف إنديا:

1- الخلل البكتيري
وجدت الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة لديهم تنوع أقل في الميكروبيومات، مما يؤدي إلى خلل واضح في عملية التمثيل الغذائي.

2- ارتباط الأمعاء بالنوم
يتم إنتاج هرمون الميلاتونين المسؤول عن النوم في الدماغ، ولكن الأمعاء تحتوي أيضاً على كميات كبيرة منه، وبالتالي يجب أن تكون البكتريا الموجودة في أمعائك صحية وتتوافق مع مستوى الميلاتونين الصحي. فإذا كانت بكتريا الأمعاء غير صحية فهذا سيؤدي إلى عدم التوافق مع الميلاتونين، وبالتالي عدم الحصول على كمية كافية من النوم. وبما أن الحرمان من النوم قد يضعف قدرات هرمونات تخزين الدهون والتعامل معها، فإن الدهون ستتراكم في الجسم.

3- متلازمة الأمعاء المتسربة
الأشخاص الذين يعانون من متلازمة الأمعاء المتسربة لديهم أيضاً زيادة في مستوى الدهون ومحيط خصر أكبر. يمكن أن تؤدي متلازمة الأمعاء المتسربة إلى التهاب في المخ بدرجة منخفضة، مما يزيد من تعقيد فقدان الوزن عن طريق العبث بالهرمونات.


 
أعلى