• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

Covid-19 متابعة فيروس كورونا في العالم (إنتشار الإصابات وتزايد التلاقيح)

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

sedkimouelhi

نجم المنتدى
إنضم
2 أفريل 2019
المشاركات
1.893
مستوى التفاعل
2.887
و اخيرا استعرفو ان التلاقيح لا توفر الحماية الكاملة عكس الحماية بعد الاصابة . المناعة الخلوية تتكون كان بالاصابة باافيروس كامل باش وقت يدخل الفيروس للخلية تلقائيا تعطل الة النسخ متاعها و تعلم جهاز المناعة انها خلية مصابة و تجى الخلايا التائية و تقتل الخلية كاملة و الفيروس فى داخلها .. سبحان الله
 

mohamed anas

عضو فعال
إنضم
14 مارس 2015
المشاركات
478
مستوى التفاعل
755
غير صحيح لان اللقاح لا يمنع العدوى.
غير صحيح اللقاح يمنع حمل الفيروس و بالتالي يمنع العدوى.
إذن كيف عادت الجماهير في المقابلات الكروية.
بالتلقيح فقط نحن الآن مرتاحين من الكورونا
و ظهور السلالات المتحورة كانت عند الناس الغير ملقحة.
صحيح الفيروس مصنوع ربما لأجل بيع التلاقيح لكن أذا لم نلقح نكون خطر على أحبابنا.
لقحوا يهديكم راني نعرف فاش نقول.
 

hamzawi9

عضو مميز
إنضم
20 مارس 2008
المشاركات
815
مستوى التفاعل
939
علماء الفيروسات كثروا هالايامات و ولا يعرفوا حتى مراحل تصنيع التلاقيح..زايد مع التوانسة
 

عبدالرزاق خ

عضو مميز
إنضم
27 أوت 2007
المشاركات
658
مستوى التفاعل
1.065

كشفت دراسة بلجيكية صدرت نتائجها مؤخرا، أن الأشخاص المطعّمين بلقاح بيونتيك ـ فايزر يطوّرون عدداً أقل من الأجسام المضادة مقارنة بلقاحات أخرى. فهل يعني ذلك أن هذا اللقاح أقلّ حماية ضد فيروس كورونا؟​

بحلول بداية شهر سبتمبر/أيلول الماضي، حصلت ألمانيا على أكثر من 114 مليون جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجّد. حصة الأسد كانت للقاح بيونتيك ـ فايزر الذي أصبح اللقاح الأول المعتمد في البلاد.

في بداية العام كشفت الدراسات أن اللقاح الألماني الأمريكي يوفر حماية بنسبة 95 في المائة. ولكن مع ظهور متحور دلتا الجديد، الذي انتشر منذ يونيو/ حزيران، وأصبح المتحور السائد وراء معظم الإصابات الجديدة تقريباً، طُرحت المزيد من الأسئلة حول ما إذا كان لقاح بيونتيك ـ فايزر لا يزال يوفر الحماية المرجوة.

أجسام مضادة أقل مقابل حماية أقل؟

دراسة بلجيكية حديثة شككت في الأمر وتسببت في الكثير من الجدل، وفق ما نقلته وسائل إعلام ألمانية. في هذه الدراسة تمت مقارنة اللقاحين المعتمدين على تقنية الحمض الريبوزي المرسال mRNA، أي لقاح موديرنا الأمريكي ولقاح بيونتيك ـ فايزر الألماني الأمريكي. والنتائج المحصّل عليها تشير إلى أن لقاح موديرنا يُنتج أجساماً مضادة أكثر بكثير من لقاح بيونتيك ـ فايزر.

-فهل إنتاج أجسام مضادة أكثر يعني حماية أفضل من الفيروس؟

البروفيسور كارستن واتزل، من جامعة دورتموند التقنية (غرب ألمانيا) لا يرى أن كمية الأجسام المضادة هو المقياس الوحيد لرصد فعّالية اللقاح. وقد أوضح عالم المناعة في مقابلة مع DW قائلا: "هي (الأجسام المضادة) تربط الفيروس بطريقة لا يمكنها أن تصيب أي خلايا أخرى. لكن لم يتضح بعد ما هو العدد الكافي للأجسام المضادة للحماية من العدوى". لهذا السبب يرى البروفيسور أنه في الوقت الحالي "لا يمكن" الجزم في فرضية أن عدد الأجسام المضادة التي ينتجها لقاح بيونتيك ـ فايزر ليس كافياً.

ولأنهما يعتمدان على تقنية mRNA، يعتقد الكثيرون أن موديرنا وبيونتيك ـ فايزر هما نفس اللقاح. لكن هذا أمر خاطىء. فلقاح موديرنا يحتوي على 100 ميكروغرام من المادة الفعّالة، بينما يحتوي لقاح بيونتيك ـ فايزر على 30 ميكروغرام فقط. هذا وحده يضمن استجابة مناعية مختلفة لدى الأشخاص المُلقّحين. تضاف إلى ذلك الفترة الزمنية بين الجرعة الأولى والثانية والتي هي مختلفة حسب كل لقاح. مع موديرنا كل أربعة أسابيع، بينما مع بيونتيك ـ فايزر كل ثلاثة أسابيع.

دور مساعد للخلايا التائية؟

الدراسات أظهرت أن الأجسام المضادة لا تلعب وحدها دوراً أساسيا في مكافحة الفيروس، بل هناك أيضا "الخلايا التائية" التي لها أيضا مهمة كبيرة في مكافحة العدوى، كما يشرح واتزل.

تبدأ هذه الخلايا عملها عندما يكون الفيروس قد اخترق الخلايا بالفعل ولم تعد الأجسام المضادة قادرة على الوصول إليه. ثم تقتل الخلايا التائية الخلايا المصابة حتى لا يتطور الفيروس بشكل أكبر. قياس حجم الخلايا التائية هو أكثر صعوبة من قياس كمية الأجسام المضادة، يقول الخبراء، ولهذا السبب لم يتم فحص الخلايا التائية في الدراسة البلجيكية، ما ترك السؤال مفتوحاً حول مدى الحماية التي يوفرها لقاح بيونتيك ـ فايزر.

DW
إكتشاف المتحور الجديد لكورونا لدى أربعة مسافرين في بوتسوانا وهم جميعهم ممن إستكملوا التلقيح ضد كورونا.
 

g_ramzi

نجم المنتدى
إنضم
28 نوفمبر 2007
المشاركات
8.558
مستوى التفاعل
15.864
الطامة الكبرى لو أن جنوب إفريقيا غضت النظر عن المتحور الجديد و تركته يصول و يجول كما فعلت الصين في البداية.
 

عبدالرزاق خ

عضو مميز
إنضم
27 أوت 2007
المشاركات
658
مستوى التفاعل
1.065
فوائد اللقاح المثبته علمياً: - امكانية السفر الدولي

- دخول المجمعات التجاريه - دخول الخدمات الحكومية

فوائد لم تثبت علمياً بعد : - منع الاصابه بالفايروس - وقف الانتشار-
زيادة المناعة
 

wedi

نجم المنتدى
إنضم
22 ديسمبر 2011
المشاركات
2.333
مستوى التفاعل
2.147
يزي بلا تخلويض و جهل و مغالطات و زيد ثبت على روحك ال 95 % (في الاسبوع الاول و من ثم تضعف تدريجيا) هاكي نسبة الحماية من الأعراض الخطيرة للمرض .
على خاطر اللقاحات هذه مصممة لمنع الأعراض الخطيرة و ليست لمنع الإصابة أو العدوى، أصلا اللقاح لا يفيد إلا عندما يصل الفايروس للدم كي يقع التعرف عليه عن طريق البروتين الشوكي (spike) و لكن قبل ذلك لا فائدة إطلاقا للتلاقيح التي تدعون لها ،
بالنسبة للمتحورات فأصلا ما بدأت تظهر إلا بعد بداية التلاقيح و يوجد شيء إسمه الهروب الفيروسي و هو ما يسبب المتحورات
راجع هذه المشاركة لمزيد المعلومات حول الهروب الفيروسي :

المتحورة الجديدة وجدوها عند ناس ملقحين بجرعتين و أكثر و أصلا غير الملقحين ممنوع عليهم السفر أصلا
هذا اعتراف رسمي بانو السلالة الجديدة لقوها عند الملقحين
توا العالم الكل وزرات الصحة في العالم الكل ماثماش وحدة قالت ل التلقيح مضر و معندوش حتى منفعي والكل تشري و تدفع في فلوس زرقه باش تلقح المواطنيها كان سيادتك فقط بيه و من مصادرك الفيسبوكية وتبع في علماء أمثال الدكتور كمون و الدكتور كفته
 

club

نجم المنتدى
إنضم
26 نوفمبر 2006
المشاركات
6.428
مستوى التفاعل
12.329
تقرأ العنوان تقول خلات
 

wedi

نجم المنتدى
إنضم
22 ديسمبر 2011
المشاركات
2.333
مستوى التفاعل
2.147
يزي بلا تخلويض و جهل و مغالطات و زيد ثبت على روحك ال 95 % (في الاسبوع الاول و من ثم تضعف تدريجيا) هاكي نسبة الحماية من الأعراض الخطيرة للمرض .
على خاطر اللقاحات هذه مصممة لمنع الأعراض الخطيرة و ليست لمنع الإصابة أو العدوى، أصلا اللقاح لا يفيد إلا عندما يصل الفايروس للدم كي يقع التعرف عليه عن طريق البروتين الشوكي (spike) و لكن قبل ذلك لا فائدة إطلاقا للتلاقيح التي تدعون لها ،
بالنسبة للمتحورات فأصلا ما بدأت تظهر إلا بعد بداية التلاقيح و يوجد شيء إسمه الهروب الفيروسي و هو ما يسبب المتحورات
راجع هذه المشاركة لمزيد المعلومات حول الهروب الفيروسي :

المتحورة الجديدة وجدوها عند ناس ملقحين بجرعتين و أكثر و أصلا غير الملقحين ممنوع عليهم السفر أصلا
هذا اعتراف رسمي بانو السلالة الجديدة لقوها عند الملقحين
توا العالم الكل وزرات الصحة في العالم الكل ماثماش وحدة قالت ل التلقيح مضر و معندوش حتى منفعي والكل تشري و تدفع في فلوس زرقه باش تلقح المواطنيها كان سيادتك فقط بيه و من مصادرك الفيسبوكية وتبع في علماء أمثال الدكتور كمون و الدكتور كفته
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
أعلى