• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

غير مؤكد كواليس قصر الضيافة :حكومة الفخفاخ متكونة من 13 وزيرا و كاتبي دولة سيتم الاعلان عنها مطلع الاسبوع المقبل على أقصى تقدير

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

y.jasser

مرشح للاشراف بمنتدى الأخبار
إنضم
11 أكتوبر 2009
المشاركات
21.636
مستوى التفاعل
29.794
كاتب دولة في حكومة العريض يلتحق بفريق الفخفاخ

الشارع المغاربي: بدأت ملامح فريق عمل رئيس الحكومة المكلف الياس الفخفاخ تتضح شيئا فشيئا مع التقدم في مشاورات تشكيل الحكومة ، وجل اعضاء الفريق من “التكتليين” على غرار لبننى الجريبي ، او من “الجمهوريين السابقين” على غرار فتحي التوزري ، او “الثورجيين الجدد” مثلما بات يلقب جوهر بن مبارك .

ومنذ انطلاق المشاورات تواجد الهادي دمق احد الاطارات السابقة بوزارة المالية باستمرار في لقاءات الفخفاخ ،وقُدم كمدير مرتقب لديوان رئيس الحكومة ، طبعا في صورة نيل الحكومة الثقة من مجلس نواب الشعب .ومنذ أيام قليلة برز فتحي التوزري من خلال ظهوره الاعلامي المكثف وهو احد اعضاء فريق التشاور مع الاحزاب في فريق الفخفاخ .

وفتحي التوزري المختص في علم النفس وهو ليس وافد جديد على عالم السياسة اذ أنه كان ناشطا بالحزب الجمهوري قبل ان يستقيل منه يوم 22 جانفي 2013 ، والتحق بركب “الترويكا” ككاتب دولة للشباب في حكومة علي العريض ، في خطوة أثارت الاستغراب ، وجعلت البعض يصف التوزري بـ”الانتهازي” الذي انقلب على حزبه مقابل ” كتابة دولة” لا اهمية لها .
 

samcro90

عضو مميز
إنضم
15 سبتمبر 2019
المشاركات
865
مستوى التفاعل
1.772
13 وزير !
الصريح ديما ضايعة فاها
وثيقة التعاقد إلي مدها الفخفاخ للأحزاب و الإعلام فاها 25 وزير و زوز كتاب دولة
 

elya39ouby

مراقب منتدى الهوايات والترفيه
طاقم الإدارة
إنضم
12 مارس 2018
المشاركات
16.290
مستوى التفاعل
77.126
حكومة الجملي كان فيها 28 وزير
ماتبدل شي
 

toutihazem

عضو مميز
إنضم
28 مارس 2008
المشاركات
1.100
مستوى التفاعل
2.146
يعني الفخفاخ يقدم وثيقة للأحزاب فيها 27 وزارة و كاتب دولة ويطلب الإمضاء عليها ويمشي يحضر قائمة ب 13 وزير وحده؟؟؟ الحكاية ما تركبش


1580547731176.png
 

samcro90

عضو مميز
إنضم
15 سبتمبر 2019
المشاركات
865
مستوى التفاعل
1.772
حكومة الجملي كان فيها 28 وزير
ماتبدل شي
حكومة الجملي 43 وزير كي تزيدهم كتاب دولة برتبة وزير.
الفخفاخ تقريبا ألغى كل كتابات الدولة ، و حسب الوثيقة بعد عام تصير هيكلة كاملة من أقطاب و دمج .
 

professeur3

عضو مميّز بالمنتدى العام
إنضم
21 نوفمبر 2016
المشاركات
1.457
مستوى التفاعل
2.179
معناها كيما وزيرة الصحة و ....؟ شنوا الربح؟ جيست الشهري متع الوزراء؟

وزارة صحة من أهم وزارات و صحة كانت جات دنيا دنيا راهي تعتبر أمن قومي
 

elya39ouby

مراقب منتدى الهوايات والترفيه
طاقم الإدارة
إنضم
12 مارس 2018
المشاركات
16.290
مستوى التفاعل
77.126
حكومة الجملي 43 وزير كي تزيدهم كتاب دولة برتبة وزير.
الفخفاخ تقريبا ألغى كل كتابات الدولة ، و حسب الوثيقة بعد عام تصير هيكلة كاملة من أقطاب و دمج .
كتاب الدولة ماهمش برتبة وزير يقعدوا برتبة كتاب دولة
الفخفاخ قال الوزراء سيعينون مساعديهم
معناها كل وزير باش يجيب كستشار يعطيه امتيازات كاتب دولة و باش تلقى الحسبة هي هي
 

y.jasser

مرشح للاشراف بمنتدى الأخبار
إنضم
11 أكتوبر 2009
المشاركات
21.636
مستوى التفاعل
29.794
علمت «الصريح اون لاين» من مصادر موثوقة ان رئيس الحكومة المكلف الياس الفخفاخ سيعلن عن حكومته الجديدة نهاية الاسبوع القادم او بداية الاسبوع الذي يليه على اقصى تقدير وذلك بعد ان حسم في عدة اختيارات ولم يبقى الا التشاور مع الاحزاب.
وستتكون الحكومة من 26 وزيرا وكاتبي دولة وفق ذات المصدر...
 

rami41

مشرف منتدى الشفرات والمفاتيح
طاقم الإدارة
إنضم
17 أفريل 2012
المشاركات
4.007
مستوى التفاعل
4.443
شكري بن عيسى

قد لا تكون اليوم للنهضة فكرة شاملة واضحة من اعادة الانتخابات اذا لم يقع منح الثقة لحكومة الفخفخاخ (ان كتب لها ان تكوّنت).. نقول ذلك بالرغم ان النهضة طرحت امكانية الدعوة لانتخابات سابقة لاونها عبر مجلس شوراها ومكتبها التنفيذي، لكن بالرغم من تمسك مونبليزير بما اسمته "حكومة وحدة وطنية" وما وصفته بـ"حزام سياسي واسع" يدعمها، فانها لم تعلن صراحة تبنيها قرار رفض منح الثقة للفخفاخ وحكومته اذا لم تشمل "قلب تونس"، فالنهضة يصعب عليها ان لم يكن يستحيل رسمها لجغرافيا المشهد السياسي بعد الانتخابات، ولذلك فهي تركت القرار مفتوحا كما تركت اعلى سلطة قرار بعد المؤتمر منعقدة تحسبا لكل الخيارات..
الثابت ان الفخفاخ لن يتجه نحو القروي بعدما قال فيه ما قال، وبعد الاشتراط الضمني والصريح من التيار الديمقراطي وسعيد بابعاد حزب "قلب تونس"، وعكس ذلك ستسقط كل مقدمات وديباجات الفخفاخ حول "اخلقة الحياة السياسية"، وكل تلك المعزوفة حول مكافحة الفساد التي يشترك فيها اساسا مع الرئيس وحزب عبو، وسيسقط بالتالي معها اعتبار ومشروعية التيار كما صاحب مقولة "الشعب يريد" الذين اتوا بالفخفاخ، وحتى "حلّ" الاقنعة وادراج مقربين من القروي في الحكومة دون تصريح بذلك، سينكشف في التصويت وستكون له نفس الاثار وربما اكثر لان المغالطة ستكون تداعياتها السلبية اعمق، وستنطلق الحكومة بعجز كبير في الثقة والتجانس والفاعلية..

لكن تقدير الموقف يهم اكثر تمسّك الفخفخاخ بموقفه المبعد لحزب القروي، وامام تمسّك الحزب الاغلبي بتشريك حزب مالك "قناة العائلة"، وبعد الذي حدث البارحة من اشارة سلبية برفض الغنوشي حضور لقاء امضاء ما سمي "وثيقة التعاقد"، مع ردّ صاعق من المكتب يؤكد التمسك بتشريك القروي وحزبه في الحكومة، فان المنتظر ان تتمسك النهضة بتحديد الاطراف المشاركة قبل البرنامج وستمضي الى اخر لحظة في الضغط على الفخفاخ، اولا لتهرئته وابراز انها الطرف الاقوى الذي تمر عبره كل الحلول، وثانيا لتوجيه رسالة مماثلة لرئيس الجمهورية بانها هي من يحمل مفتاح المرحلة القادمة، وان تحديده الشخصية "الاقدر" التي كلفها بتكوين الحكومة لا يعطيه النفوذ الواسع، وثالثا توجيه صفعة سياسية انتقامية للتيار الديمقراطي الذي اسقط خيارها السابق، وبصفة اقل لنفس الاسباب لحركة الشعب وحزب الشاهد، ورابعا فتح قنوات تقارب عميق مع القروي وحزبه سيكون لها ما بعدها، وخامسا وهو الاهم توجيه خطاب مباشر لانصارها بان الجميع يترصدها لرفع الشحن والتعبئة، وفي نفس الوقت ابراز القدرة على "قلب الطاولة" على الجميع ان تطلب الامر، ما يمنحها قيمة لطالما بحث عنها الانصار وترجوها..

لكن السؤال الى حد النهضة يمكن ان تسير في اتجاه رفض منح الثقة للفخفاخ، قد يكون فضلا عن الخمسة اعتبارات التي تم سردها هناك اعتبار تكتيكي مناوراتي، بان الضغط لمجرد ابتزاز الفخفاخ لفرض اكبر حصة في الحكومة المنتظرة، وبالتالي فالمسالة مسألة وقت لحين الحصول على المراد في عدد الوزراء والوزارات واضعاف الفخفاخ، ولكن في المقابل لا يجب اسقاط خيار رفض منح الثقة وعدم المشاركة اصلا في الحكومة، للاتجاه نحو حل البرلمان واجراء انتخابات تشريعية سابقة لاوانها، تكون قد حضّرت لها عديد مقوّمات النجاح لها وتخرجها من الحصار الخارجي والمشاكل الداخلية، ولكن الا يخيفها تقدّم العدو السياسي اللدود الحر الدستوري؟؟!!

صحيح ان الحر الدستوري النقيض الصارخ لمونبليزير سيتقدم وقد يضاعف نوابه.. ولكن في المقابل هناك "افاق واسعة" بالتوازي للنهضة قد تلعب لفائدتها:

اولا، امكانيات واسعة لتقدم مونبليزير يمكن ان تضمن للنهضة تصدّر النتائج (حتى دون وضع عتبة)، ولكن ايضا تجاوز سقف السبعين (70) نائبا وذلك لعدة مستجدات، من ناحية المقاطعة التي ستكون عالية وستستفيد منها النهضة بشكل اساسي.. وذلك لوجود نواة انتخابية صلبة ولكن ايضا امكانيات واسعة لاسترجاع القاعدة الانتخابية التي هجرتها، بعد الموقف "القوي" الذي يبحث عنه عديد الانصار الغاضبين من سياسات الارتباك والمهادنة والتبعية، وباختلاق عدوّ شرس يمكن ان يحشد الانصار وهو التيار..

ثانيا، امكانيات معتبرة لتقدم حليفها او بالاحرى ذراعها "الكرامة" بعد تشكله وتهيكله، ما يجعله قادرا على حصد ناءب عن كل دائرة اي ما يساوي 33 نائبا..

ثالثا، حول امكانية تقدم قلب تونس مقابل تراجع حزب الشاهد، الذي يمكن ان يندثر مع احزاب المشروع ومشتقاتهم، دون اغفال امكانيات واسعة لتراجع التيار وحركة الشعب قد يتجاوز الثلث، نتيجة الارتباك في التعاطي السياسي والاخلاف بالوعود الانتخابية، في مقابل صعود مستقلين..

وهي جملة من المعطيات قد تلعب لفائدة النهضة في المشهد القادم وتجعلها تدفع لـ"قلب الطاولة" برفض حكومة الفخفاخ، خاصة وان الباب يصبح مفتوحا امامها لتفاهمات مع قلب تونس، ولن تجد حتى في ترؤس مجلس النواب صعوبة..

قد لا تكون اليوم للنهضة فكرة شاملة واضحة من اعادة الانتخابات اذا لم يقع منح الثقة لحكومة الفخفخاخ (ان كتب لها ان تكوّنت).. نقول ذلك بالرغم ان النهضة طرحت امكانية الدعوة لانتخابات سابقة لاونها عبر مجلس شوراها ومكتبها التنفيذي، لكن بالرغم من تمسك مونبليزير بما اسمته "حكومة وحدة وطنية" وما وصفته بـ"حزام سياسي واسع" يدعمها، فانها لم تعلن صراحة تبنيها قرار رفض منح الثقة للفخفاخ وحكومته اذا لم تشمل "قلب تونس"، فالنهضة يصعب عليها ان لم يكن يستحيل رسمها لجغرافيا المشهد السياسي بعد الانتخابات، ولذلك فهي تركت القرار مفتوحا كما تركت اعلى سلطة قرار بعد المؤتمر منعقدة تحسبا لكل الخيارات..

الثابت ان الفخفاخ لن يتجه نحو القروي بعدما قال فيه ما قال، وبعد الاشتراط الضمني والصريح من التيار الديمقراطي وسعيد بابعاد حزب "قلب تونس"، وعكس ذلك ستسقط كل مقدمات وديباجات الفخفاخ حول "اخلقة الحياة السياسية"، وكل تلك المعزوفة حول مكافحة الفساد التي يشترك فيها اساسا مع الرئيس وحزب عبو، وسيسقط بالتالي معها اعتبار ومشروعية التيار كما صاحب مقولة "الشعب يريد" الذين اتوا بالفخفاخ، وحتى "حلّ" الاقنعة وادراج مقربين من القروي في الحكومة دون تصريح بذلك، سينكشف في التصويت وستكون له نفس الاثار وربما اكثر لان المغالطة ستكون تداعياتها السلبية اعمق، وستنطلق الحكومة بعجز كبير في الثقة والتجانس والفاعلية..

لكن تقدير الموقف يهم اكثر تمسّك الفخفخاخ بموقفه المبعد لحزب القروي، وامام تمسّك الحزب الاغلبي بتشريك حزب مالك "قناة العائلة"، وبعد الذي حدث البارحة من اشارة سلبية برفض الغنوشي حضور لقاء امضاء ما سمي "وثيقة التعاقد"، مع ردّ صاعق من المكتب يؤكد التمسك بتشريك القروي وحزبه في الحكومة، فان المنتظر ان تتمسك النهضة بتحديد الاطراف المشاركة قبل البرنامج وستمضي الى اخر لحظة في الضغط على الفخفاخ، اولا لتهرئته وابراز انها الطرف الاقوى الذي تمر عبره كل الحلول، وثانيا لتوجيه رسالة مماثلة لرئيس الجمهورية بانها هي من يحمل مفتاح المرحلة القادمة، وان تحديده الشخصية "الاقدر" التي كلفها بتكوين الحكومة لا يعطيه النفوذ الواسع، وثالثا توجيه صفعة سياسية انتقامية للتيار الديمقراطي الذي اسقط خيارها السابق، وبصفة اقل لنفس الاسباب لحركة الشعب وحزب الشاهد، ورابعا فتح قنوات تقارب عميق مع القروي وحزبه سيكون لها ما بعدها، وخامسا وهو الاهم توجيه خطاب مباشر لانصارها بان الجميع يترصدها لرفع الشحن والتعبئة، وفي نفس الوقت ابراز القدرة على "قلب الطاولة" على الجميع ان تطلب الامر، ما يمنحها قيمة لطالما بحث عنها الانصار وترجوها..

لكن السؤال الى حد النهضة يمكن ان تسير في اتجاه رفض منح الثقة للفخفاخ، قد يكون فضلا عن الخمسة اعتبارات التي تم سردها هناك اعتبار تكتيكي مناوراتي، بان الضغط لمجرد ابتزاز الفخفاخ لفرض اكبر حصة في الحكومة المنتظرة، وبالتالي فالمسالة مسألة وقت لحين الحصول على المراد في عدد الوزراء والوزارات واضعاف الفخفاخ، ولكن في المقابل لا يجب اسقاط خيار رفض منح الثقة وعدم المشاركة اصلا في الحكومة، للاتجاه نحو حل البرلمان واجراء انتخابات تشريعية سابقة لاوانها، تكون قد حضّرت لها عديد مقوّمات النجاح لها وتخرجها من الحصار الخارجي والمشاكل الداخلية، ولكن الا يخيفها تقدّم العدو السياسي اللدود الحر الدستوري؟؟!!

صحيح ان الحر الدستوري النقيض الصارخ لمونبليزير سيتقدم وقد يضاعف نوابه.. ولكن في المقابل هناك "افاق واسعة" بالتوازي للنهضة قد تلعب لفائدتها:

اولا، امكانيات واسعة لتقدم مونبليزير يمكن ان تضمن للنهضة تصدّر النتائج (حتى دون وضع عتبة)، ولكن ايضا تجاوز سقف السبعين (70) نائبا وذلك لعدة مستجدات، من ناحية المقاطعة التي ستكون عالية وستستفيد منها النهضة بشكل اساسي.. وذلك لوجود نواة انتخابية صلبة ولكن ايضا امكانيات واسعة لاسترجاع القاعدة الانتخابية التي هجرتها، بعد الموقف "القوي" الذي يبحث عنه عديد الانصار الغاضبين من سياسات الارتباك والمهادنة والتبعية، وباختلاق عدوّ شرس يمكن ان يحشد الانصار وهو التيار..

ثانيا، امكانيات معتبرة لتقدم حليفها او بالاحرى ذراعها "الكرامة" بعد تشكله وتهيكله، ما يجعله قادرا على حصد ناءب عن كل دائرة اي ما يساوي 33 نائبا..

ثالثا، حول امكانية تقدم قلب تونس مقابل تراجع حزب الشاهد، الذي يمكن ان يندثر مع احزاب المشروع ومشتقاتهم، دون اغفال امكانيات واسعة لتراجع التيار وحركة الشعب قد يتجاوز الثلث، نتيجة الارتباك في التعاطي السياسي والاخلاف بالوعود الانتخابية، في مقابل صعود مستقلين..

وهي جملة من المعطيات قد تلعب لفائدة النهضة في المشهد القادم وتجعلها تدفع لـ"قلب الطاولة" برفض حكومة الفخفاخ، خاصة وان الباب يصبح مفتوحا امامها لتفاهمات مع قلب تونس، ولن تجد حتى في ترؤس مجلس النواب صعوبة..
 

homme_libre277

عضو مميز
إنضم
15 أكتوبر 2019
المشاركات
600
مستوى التفاعل
1.583
رئيس فاشل ... حكومة فاشلة ... تونسيين مروحين من الصين في طائرات أردنية و جزائرية
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
أعلى