• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

لا للخوف من الموت

hassanhassantn556

عضو مميز
إنضم
27 أفريل 2016
المشاركات
945
مستوى التفاعل
1.640
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

شيء سلبي جلبته لنا ازمة الكورونا و اظهرت ما فينا من ضعف و عجز الا هو شعور الهلع و الخوف من الموت و هذا امر غير جيد لان الاجال بيد الله قال الله تعالى ." اينما تكونوا يدرككم الموت ولو كنتم في بروج مشيدة" و قال عز من قائل :" وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلا بِإِذْنِ اللَّهِ كِتَابًا مُؤَجَّلا " و قد قال رسول الله صلى الله عليه و سلم عن مسلمي اخر الزمان
بل أنتم يومئذٍ كثير، ولكنكم غثاء كغثاء السيل، ولينزعن الله من صدور عدوكم المهابة منكم، وليقذفن في قلوبكم الوهن»، فقال قائل: يا رسول الله وما الوهن ؟ قال: «حب الدنيا، وكراهية الموت».

فكراهية الموت و الهلع من الموت خلق مذموم جاءنا من الغرب الكافر فالاوروبيون و الامريكان يعيشون حياة الرفاهية و الاستهلاك و يخافون من كل خطر يهددهم و كل شيء خفي يهدد الحضارة يجعلهم في هلع اما نحن كمسلمين فماذا لدينا لنخسره و نحن نؤمن انه لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا و ان ما اصابك قد كتب عليك قبل ان يخلق الله السماوات و الارض بخمسين الف سنة و لم ليخطئك ابدا المهم التوبة و الانابة و الاستعداد لمقابلة الله و الاخذ بالاسباب الضرورية و الحيطة و الحذر بدون خوف او رعب او هلع
 

kesbes

نجم المنتدى
إنضم
20 أكتوبر 2017
المشاركات
2.624
مستوى التفاعل
7.319
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

شيء سلبي جلبته لنا ازمة الكورونا و اظهرت ما فينا من ضعف و عجز الا هو شعور الهلع و الخوف من الموت و هذا امر غير جيد لان الاجال بيد الله قال الله تعالى ." اينما تكونوا يدرككم الموت ولو كنتم في بروج مشيدة" و قال عز من قائل :" وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلا بِإِذْنِ اللَّهِ كِتَابًا مُؤَجَّلا " و قد قال رسول الله صلى الله عليه و سلم عن مسلمي اخر الزمان
بل أنتم يومئذٍ كثير، ولكنكم غثاء كغثاء السيل، ولينزعن الله من صدور عدوكم المهابة منكم، وليقذفن في قلوبكم الوهن»، فقال قائل: يا رسول الله وما الوهن ؟ قال: «حب الدنيا، وكراهية الموت».

فكراهية الموت و الهلع من الموت خلق مذموم جاءنا من الغرب الكافر فالاوروبيون و الامريكان يعيشون حياة الرفاهية و الاستهلاك و يخافون من كل خطر يهددهم و كل شيء خفي يهدد الحضارة يجعلهم في هلع اما نحن كمسلمين فماذا لدينا لنخسره و نحن نؤمن انه لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا و ان ما اصابك قد كتب عليك قبل ان يخلق الله السماوات و الارض بخمسين الف سنة و لم ليخطئك ابدا المهم التوبة و الانابة و الاستعداد لمقابلة الله و الاخذ بالاسباب الضرورية و الحيطة و الحذر بدون خوف او رعب او هلع
استاذي

موش احنا اللي بصحة جيدة

نخافو على والدينا و جدودنا و انساباتنا و اخوالنا و اعمامنا الكبار
و على الي عندهم الفدة و الحساسية و الكلاوي
بالاضافة للرضع اللي مازال ما عندهمش مناعة

اللي سماهم الوزير البريطاني "الاحباب" و "ستفقدون الكثير من احبابكم"
 
التعديل الأخير:

dali-soviet

نجم المنتدى
إنضم
10 جانفي 2020
المشاركات
2.401
مستوى التفاعل
5.045
لا شيء يدعو للخوف في الأزمة الحالية خاصة أن نسبة الوفايات بكرونا تبلغ فقط 3٪ :)
 

hassanhassantn556

عضو مميز
إنضم
27 أفريل 2016
المشاركات
945
مستوى التفاعل
1.640
كرموص

موش احنا اللي بصحة جيدة

نخافو على والدينا و جدودنا و انساباتنا و اخوالنا و اعمامنا الكبار
و على الي عندهم الفدة و الحساسية و الكلاوي
بالاضافة للرضع اللي مازال ما عندهمش مناعة

اللي سماهم الوزير البريطاني "الاحباب" و "ستفقدون الكثير من احبابكم"

نحكي على فوبيا الموت المنتشرة ما نحكيش على الحلول مش باهية كعقلية كنفسية الموت ما هارب منها حد برشة عباد نست هذه الحقيقة الازلية

فوبيا الموت عقلية ناس كافرة او ضعيفة الايمان بالله و ليست عقلية ناس مؤمنة بالله و اليوم الاخر الا تلاحظ يا اخي ان هذه الفوبيا ستسبب في امراض نفسية كثيرة و حتى الى اضعاف المناعة و هي سلاحنا اليوم ضد المرض
 

hamouda1

مسؤول بالمنتدى العام
طاقم الإدارة
إنضم
2 جوان 2009
المشاركات
17.528
مستوى التفاعل
84.001
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

شيء سلبي جلبته لنا ازمة الكورونا و اظهرت ما فينا من ضعف و عجز الا هو شعور الهلع و الخوف من الموت و هذا امر غير جيد لان الاجال بيد الله قال الله تعالى ." اينما تكونوا يدرككم الموت ولو كنتم في بروج مشيدة" و قال عز من قائل :" وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلا بِإِذْنِ اللَّهِ كِتَابًا مُؤَجَّلا " و قد قال رسول الله صلى الله عليه و سلم عن مسلمي اخر الزمان
بل أنتم يومئذٍ كثير، ولكنكم غثاء كغثاء السيل، ولينزعن الله من صدور عدوكم المهابة منكم، وليقذفن في قلوبكم الوهن»، فقال قائل: يا رسول الله وما الوهن ؟ قال: «حب الدنيا، وكراهية الموت».

فكراهية الموت و الهلع من الموت خلق مذموم جاءنا من الغرب الكافر فالاوروبيون و الامريكان يعيشون حياة الرفاهية و الاستهلاك و يخافون من كل خطر يهددهم و كل شيء خفي يهدد الحضارة يجعلهم في هلع اما نحن كمسلمين فماذا لدينا لنخسره و نحن نؤمن انه لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا و ان ما اصابك قد كتب عليك قبل ان يخلق الله السماوات و الارض بخمسين الف سنة و لم ليخطئك ابدا المهم التوبة و الانابة و الاستعداد لمقابلة الله و الاخذ بالاسباب الضرورية و الحيطة و الحذر بدون خوف او رعب او هلع
الموت حق, ولا مفرّ منه.
لكن هذا ما يمنعش من الخوف منه.
والخوف من الموت موش حرام.
 

hassanhassantn556

عضو مميز
إنضم
27 أفريل 2016
المشاركات
945
مستوى التفاعل
1.640
الموت حق, ولا مفرّ منه.
لكن هذا ما يمنعش من الخوف منه.
والخوف من الموت موش حرام.

لكنه اليوم سيضعفنا في معركتنا ضد المرض قل الحذر من الموت التحوط من المرض التوقي اما الخوف فليس جيدا كشعور عام عند الانسان و تحديدا هو شعور قاتل و مدمر اثناء الازمات الشجاعة ليست حلية و زينة بل هي امر ضروري و واجب في اوقات الكوارث المعنويات هي السلاح في اوقات الخطر
 

kesbes

نجم المنتدى
إنضم
20 أكتوبر 2017
المشاركات
2.624
مستوى التفاعل
7.319
نحكي على فوبيا الموت المنتشرة ما نحكيش على الحلول مش باهية كعقلية كنفسية الموت ما هارب منها حد برشة عباد نست هذه الحقيقة الازلية
الخطاب الديني زمن الاوبئة ليس هو زمن الصحة
الدرس متاع عدم الخوف من الموت اللي صبيتو انت صالح لزمن الصحة
و متاع الموت في الجهاد في سبيل الله، و ليس الموت من الاوبئة.
قال الله تعالى ." اينما تكونوا يدرككم الموت ولو كنتم في بروج مشيدة"
و ياتي في باب عدم الخوف من القتال و الموت و في التحريض على الجهاد الصحيح في سبيل الله (و ليس الجهاد المغشوش في وقتنا).
الموت في الاوبئة ليس موت عادي، بل هو موت جماعي و شامل
كلامك عن الموت جاء في باب الجهاد و ليس في باب الاوبئة
كان الاجدر بيك تتشجع شوية عوض السلبية في التعاطي و تشوف حاجات من باب "و لا تلقوا بأنفسكم إلى التهلكة"

قبل الاستشهاد باية، الاجدر قراءة التفسير اذا لم تكن ملما بذلك

كورونا هي ابتلاء و صبر على قضاء الله و قدره
و ليس لغة التخنث من نوع "طردنا الله من المساجد"
كورونا لا تستعرف لا بمسجد لا بكوجينة: البيولوجيا دوما تشتغل، او اذا كانت لا تنقتل في المساجد لركشنا في المساجد صباحا و عشيا
 

hassanhassantn556

عضو مميز
إنضم
27 أفريل 2016
المشاركات
945
مستوى التفاعل
1.640
الخطاب الديني زمن الاوبئة ليس هو زمن الصحة
الدرس متاع عدم الخوف من الموت اللي صبيتو انت صالح لزمن الصحة
و متاع الموت في الجهاد في سبيل الله، و ليس الموت من الاوبئة.
قال الله تعالى ." اينما تكونوا يدرككم الموت ولو كنتم في بروج مشيدة"
و ياتي في باب عدم الخوف من القتال و الموت و في التحريض على الجهاد الصحيح في سبيل الله (و ليس الجهاد المغشوش في وقتنا).
الموت في الاوبئة ليس موت عادي، بل هو موت جماعي و شامل
كلامك عن الموت جاء في باب الجهاد و ليس في باب الاوبئة
كان الاجدر بيك تتشجع شوية عوض السلبية في التعاطي و تشوف حاجات من باب "و لا تلقوا بأنفسكم إلى التهلكة"

قبل الاستشهاد باية، الاجدر قراءة التفسير اذا لم تكن ملما بذلك

كورونا هي ابتلاء و صبر على قضاء الله و قدره
و ليس لغة التخنث من نوع "طردنا الله من المساجد"
كورونا لا تستعرف لا بمسجد لا بكوجينة: البيولوجيا دوما تشتغل، او اذا كانت لا تنقتل في المساجد لركشنا في المساجد صباحا و عشيا

كيف كيف الوباء مثل الحرب من يخاف سيضعف و احتمال موته قبل غيره اكبر قلت لك معك في ان الحذر و التوقي واجب و لكن ليس الخوف و الهلع و الفزع و الفوبيا المنتشرة اليوم في العالم يموت الشجاع مرة و يموت الجبان الف مرة
 
أعلى