1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

هل مصر لا زالت قلب العرب؟

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة بن العربي, بتاريخ ‏9 أكتوبر 2008.

  1. بن العربي

    بن العربي عضو مميز في منتدى الشعر والأدب

    إنضم إلينا في:
    ‏10 مارس 2008
    المشاركات:
    435
    الإعجابات المتلقاة:
    1.032
      09-10-2008 06:00
    هل مصر لا زالت قلب العرب؟

    سؤال يطرح نفسه عندما ننظر إلى الدور المصري في محيطه العربي ونرى مدى فاعليته ومركزيته وهل أن القرار المصري لا زال محددا للمصار العربي. وعن دور مصر المحدد لمصير العرب في تاريخنا الحديث منذ كانت مصر مصدرا لدعم حركات التحرر في المغرب العربي ثم ما تلاه من تبنيها قضية العرب المركزية القضية الفلسطينية.. نستطيع أن نقول ونطنب في الكلام وحتى عن دور مصر الذي وضع العرب في مسار مغاير انقلب بالصراع مع العدوّ الصهيوني إلى ناحية التفاوض وما تلاه من معاهدات سلام بين مصر ودولة الكيان الصهيوني وبين الأردن فيما بعد ودولة الكيان وما أسسه ذلك النهج من تغيير في النظرة الرسمية العربية لكيان إسرائيل وما انبثق عنه من اتفاقيات وجولات بدأت بأسلو ولم تنتهي بنيابوليس. ولكن الدور المصري الفاعل والذي قاد الحملة ضد النظام العراقي في حرب الخليج الأولى وأيد الحرب الثانية هو اليوم عاجز عن التميز والبروز مكتف بالتفرج والمتابعة. ثم إن هذا الانكفاء ليس لغاية تطوير الذات وإعادة قراءة الواقع والاهتمام بمشاكل الداخل ولكنه عجز وفراغ أملاهما نهاية طريق التذيل والتبعية واصطدام نهج التفاوض بصخرة الصدود الصهيونية اللآت العربية المصرية الشهيرة التي تحولت إلى لآت صهيونية ثلاث لا دولة فلسطينية.. لا عودة للاجئين.. ولا حقوق عربية. خلال حرب تموز 2006 كانت المقولة الشهيرة للرئيس المصري وهي إقرار بأن مصر لم تعد ملزمة بالذود عن العرب أو تحمل أعبائهم ثم كان ما كان في فلسطين فاكتفت مصر بالوقوف إلى جانب الشرعية الأمريكية المتمثلة في سلام فياض وبدأ دبيب الدور المصري في التنامي من أجل إحكام الحصار على غزّة ومن ثمّ حماس ومن والاها من شعب فلسطين فهل هذه هي مركزية الدور المصري الجديد؟
    يربط البعض تراجع الدور المصري بتنامي الدور السعودي والذي ظهرت هالته في الأحداث المتتالية في لبنان : حرب تموز- نهر البارد- الاغتيالات الجدل السياسي القائم وانحياز السعودية الصارخ إلى جانب فريق الأكثرية النيابية وكذلك محورية هذا الدور في ما يتم تحضيره من طرف أمريكا وإسرائيل وحلفاؤهما لضرب إيران. ولكن مصر رغم كل هذا لا يمكن تجاهل دورها وإن اقتصر حاليا على حصار غزة لأن مصر هي قلب العرب.. وأي رصاصة أفتك من رصاصة تصيب القلب.
     
    4 شخص معجب بهذا.
  2. theoxc

    theoxc مشرف بالمنتدى العام طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏22 جويلية 2008
    المشاركات:
    9.746
    الإعجابات المتلقاة:
    24.759
      09-10-2008 09:46
    صحيح ان دور مصر قد تراجع كثيرا في ان تكون صوت العرب

    لكن في نفس الوقت مصر اكثر الدول التي يوجد فيها العلماء و الدعات ولذا تعتبر مصر صوت العرب
     
    2 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...