1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

شريط سينمائي تونسي جديد يثير قانون الإرث للنقاش

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة ono, بتاريخ ‏10 أكتوبر 2008.

  1. ono

    ono عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏28 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    1.276
    الإعجابات المتلقاة:
    2.267
      10-10-2008 11:17
    شريط سينمائي تونسي جديد يثير قانون الإرث للنقاش

    يحاول شريط سينمائي جديد مثير للجدل أن يسترعي الانتباه لكيفية تحديد الشريعة الإسلامية لتوزيع التركة بين الورثة الذكور والإناث. وعشية صدور الفيلم، تواجه مخرجته الانتقاد بإثارة مخالفات شرعية حول مسألة حقوق البنت.


    دافعت كلثوم برناز المخرجة السينمائية التونسية عن شريطها السينمائي الجديد "نصف محبة" الذي أثار الجدل لتطرقه للطريقة التي يجب أن يقسم فيها الإرث بين الإناث والذكور واحتمال عدم المساواة بينهما.

    واتهمت المخرجة بمخالفة الشريعة الإسلامية، لكنها ردت بالزعم أن الفيلم لا يسعى إلى إحداث فتنة أو التشكيك في النص الديني الذي يحدد الطريقة التي يجب أن يقسم فيها الإرث بين الإناث والذكور.

    في تصريح لمغاربية قالت برناز "أنا لا أمارس السياسة أو الفقه. أنا مخرجة سينمائية وفنانة أريد أن أناقش قضية الإرث من الزاوية الإنسانية والاجتماعية".

    وقالت برناز إنها عندما كتبت السيناريو تحدثت مع الكثير من أهل الفقه الإسلامي ورجال القانون، حتى أولئك الذين عرفوا بتطرفهم الديني.

    وأضافت قائلة "القضية غير مطروحة في تونس ولم يتجرأ أي كان على طرحها سينمائيا. أنا أعلم أن هناك عريضة وطنية تدعو إلى المساواة في الإرث بين الجنسين".

    ويعرض الشريط قصة سليم وسليمة التوأمين الذين ماتت أمهما عند ولادتهما وبقيا يعيشان مع والدهما، وبعد موت أمها تكتشف سليمة أن نصيبها من الميراث هو نصف ما يحق لشقيقها.

    وأمام هذا الارتباك تسأل أباها عما إذا كان ذلك يعود إلى أن الآباء لا يحبون بناتهم إلا "نصف محبة". فيسمعها والدها، المحامي المتعلم في فرنسا والمتشبع بأصول الماركسية، الآية القرآنية الواردة في صورة النساء التي تشير إلى تقسيم التركة وكذا في القانون. ويموت الوالد بعد مدة ويوزع الأخ التركة حسب الشريعة ويبقى مصير سليمة مجهولا.

    وهو الأمر الذي ترفضه الممثلة سهام مصدق التي صرحت لمغاربية، حسب رأيها، بأنه "ليس من الحكمة أو الشرع أو الإنسانية أن تحرم فتاة لأنها امرأة من ميراث هي الأولى به". وزعمت مصدق أنها تعرف الكثير من العائلات ممن اتفقوا على تقسيم ميراثهم بالتساوي مع أخواتهم البنات.

    أما محمد رجاء فرحات كاتب الحوار فقد أكد لمغاربية أن إعادة طرح قضايا المرأة في السينما التونسية هو-حسب قوله-تأكيد على أن المرأة في المجتمعات الإسلامية مازالت تحت المجهر من كل الزوايا قانونيا وثقافيا وحضاريا، والشريط يتعرض إلى واحدة من هذه النواحي.

    وتساءل فرحات "ما ذنبنا إن كانت لنا جرأة في طرح قضايا المرأة وتعرية المستور؟".

    ويضيف قائلا إن حقيقة أن "هذه القضية لا جدال فيها من ناحية النص الديني لا يمنعنا من طرحها من الزاوية الإنسانية والاجتماعية". وتساءل أيضا "هل يتعطل الفكر إذا ما غضب الأصوليون؟".

    وعلمت مغاربية أن شريط "نصف محبة" سيكون ضمن قائمة الأفلام الرسمية في أيام قرطاج السينمائية التي ستنطلق بعد أيام. وتوقع الكثيرون ممن يعملون بالقطاع أن يتم توجيه انتقادات لاذعة من قبل التيارات الإسلامية للفيلم.

    وقبل سنتين، استطاعت خديجة الشريف رئيسة الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات حسب قولها أن تجمع إمضاءات على العريضة التي تتبنى الإدعاء بالمساواة في الإرث. وما زالت هذه الجمعية تتابع القضية سعيا للوصول إلى تغيير القوانين الجارية بما يخالف الشريعة.

    ورغم مساندة من غالبية الأحزاب اليسارية في تونس، فقد لقي مطلب الجمعية معارضة قوية من طرف التيارات الدينية المعتدلة، التي اعتبرته "انتهاكا للنص الديني واعتداء على الأحكام الشرعية".

    [​IMG]

    لكن التونسيين أنفسهم يختلفون في الرأي بشأن المسألة.

    سهام الماجري وهي طالبة في العشرينات من عمرها قالت إنها ترفض أن تكون القسمة بين الأبناء "لابد من تقنينها عبر تجاوز العقدة الدينية ولن يتم ذلك إلا باجتهاد رجال الدين".

    أمال بن براهيم ، وهي تاجرة في الأربعينات من عمرها ترى الأمر من زاوية مختلفة بحيث قالت "أعتقد أن موضوع تقسيم الإرث هو قضية عائلية ولا تحتاج إلى تدخل فيها".

    وأضافت "العائلات تعرف مصالح أبنائها وبالتالي فإنه لا لزوم لطرح القضية دينيا أو قانونيا".

    المصدر
     
    10 شخص معجب بهذا.
  2. papamoez

    papamoez عضو فعال عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏8 مارس 2008
    المشاركات:
    595
    الإعجابات المتلقاة:
    2.641
      10-10-2008 11:24
    4 شخص معجب بهذا.
  3. Abuyassine

    Abuyassine كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏1 جانفي 2008
    المشاركات:
    6.041
    الإعجابات المتلقاة:
    18.934
      10-10-2008 11:28


    اعتقد انه حتى لو وقع انتاج 1000 شريط حول هذه القضية فان التمسك بالشرع لن تخبو جذوته و لن تنطفىء..و الله لست ادري هل ضاقت المواضيع و انسدت سبل التصور حتى صار هؤلاء القوم يعبرون عن رغبات مبطنة لتغيير الشرع الذي نهتدي به في حياتنا ؟؟؟ اهو تحد للذات الالهية التي سنت ذلك الامر ؟ ام هو التفلسف المقيت الذي لا حدود له ؟؟؟
     
    27 شخص معجب بهذا.
  4. polo005

    polo005 صديق المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏2 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    5.415
    الإعجابات المتلقاة:
    10.529
      10-10-2008 12:06
    غريب و الله, أصرنا نبحث في أمور التشريع ... و هل بلغنا من النضج الفكري و الإجتماعي من الدرجات مبلغا لنفوق حكمة الله جلّ و علا (و لن نفعل) . أولى بهؤلاء أن يهتمو بما يهمنا أصلا فمعين مشاكلنا لم و لن ينضب .
    لن أستغرب يوما إن خرج إلى الضوء موضوع أو شريط عن تعطل الحركة الإقتصادية في رمضان نتيجة الصوم أو عن ضياع الوقت الثمين أثناء الصلاة ...


    حسبي الله و نعم الوكيل
     
    14 شخص معجب بهذا.
  5. sahrawi

    sahrawi عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏15 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    244
    الإعجابات المتلقاة:
    395
      10-10-2008 12:11
    :besmellah1:

    يجب البحث عن الأسباب الصحيحة و السليمة لتحقيق السعادة, دون الركوض وراء غايات هي أبعد ماتكون عن السعادة.
    هل أن سعادة المرأة تتحقق بمساواتها مع الرجل ??
    هل هذا هو كل ما ينقصها لتكتمل سعادتها..........??

    ألم يتأكدوا بعد أن الذكر ليس كلأنثى !!

     
    6 شخص معجب بهذا.
  6. ono

    ono عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏28 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    1.276
    الإعجابات المتلقاة:
    2.267
      10-10-2008 12:27
    بسم الله الرحمن الرحيم

    أنا شخصيا أقول أن هذه المخلوقة جاهلة بالدين و لو قرأت سورة النساء لفقهت ما لها و ما عليها من حدود، في الميراث الذي ندرسه لأبنائنا في مرحلة التعليم الثانوي (ليس لمخرجة سنمائية)، و في مثل هذه الضروف واجب على الدولة سن قوانين قضائية في حق من تجرأوا على مس الدين في أحد المسلمات و ما هو معلوم بالدين، و هذا الموضوع لا يحتاج لنقاش، لأنه يثير فتنة الجاهلين مثلها، و الذين تزايدوا في المغرب العربي مؤخرا بشكل كبير. و آخذ بقول الأخت: أمال بن براهيم ، وهي تاجرة في الأربعينات من عمرها ترى الأمر من زاوية مختلفة بحيث قالت "أعتقد أن موضوع تقسيم الإرث هو قضية عائلية ولا تحتاج إلى تدخل فيها". وأضافت "العائلات تعرف مصالح أبنائها وبالتالي فإنه لا لزوم لطرح القضية دينيا أو قانونيا". و أضيف على قولها "هذا في حدود تنازل أحد الأطراف و الرضى بين الجميع. و في الختام السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته.
     
    6 شخص معجب بهذا.
  7. prince2ombre

    prince2ombre صديق المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏15 جويلية 2008
    المشاركات:
    2.359
    الإعجابات المتلقاة:
    9.470
      10-10-2008 13:16
    إخوتي الحكاية ساهلة برشة هالأشباه مخرجين إلي عنا في تونس تلقاهم مقدمين مطالب لتمويل أفلام من وزارة الثقافة ومازال حتى السيناريو ما عندهمش وكي يجيهم تمويل يتزربو ويلفقو أي حكاية زعمة زعمة نهضة في عالم السينما التونسية إلي ماتت قبل ما تولد
    والله نحير في هالعباد ياخا فيبالهم أحنا مغفليين ولا ما نفموش
     
    7 شخص معجب بهذا.
  8. Tataouine

    Tataouine عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏29 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    196
    الإعجابات المتلقاة:
    123
      10-10-2008 13:29
    inchallah rabbi yehdiha /\
     
  9. رمح الليل

    رمح الليل كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏10 مارس 2006
    المشاركات:
    9.433
    الإعجابات المتلقاة:
    21.488
      10-10-2008 13:35
    أولا المادة السينمائية التونسية في إنقراض شبه تام
    ------------------------------------

    ثانيا
    مهمى تقنن الإرث
    فالأصل في الشرع
     
    5 شخص معجب بهذا.
  10. tomeo23

    tomeo23 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏31 جويلية 2008
    المشاركات:
    1.269
    الإعجابات المتلقاة:
    280
      10-10-2008 13:42
    cé vré il 9adiya 9adiet 3a9liet é pa otre chose
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...