من أسباب العقم

الموضوع في 'الأخبار الطبية الحديثة' بواسطة seifca90, بتاريخ ‏10 أكتوبر 2008.

  1. seifca90

    seifca90 عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏8 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    340
    الإعجابات المتلقاة:
    727
      10-10-2008 12:59
    هل يسبب طعامنا اليومي العقم؟
    بعض الأبحاث توصلت إلى نتائج مدهشة، حيث وجهت أصابع الاتهام إلى التقدم التكنولوجي في مجال الأغذية ومجالات أخرى. من كتاب "طعامنا اليومي داء ودواء" د.محمد صفدي


    يشهد هذا العصر ارتفاعا في نسبة العقم لدى الأزواج، رغم التقدم
    الكبير في طرق علاجه، وقد أدى هذا الأمر إلى توجه أبحاث عديدة للبحث عن المسببات، وتوصلت بعض هذه الأبحاث إلى نتائج مدهشة، حيث وجهت أصابع الاتهام إلى التقدم التكنولوجي في مجال الأغذية ومجالات أخرى، وسنستعرض فيما يلي علاقة الغذاء بالعقم:

    الغذاء غير المتوازن يسبب العقم:

    الغذاء المتوازن هو الذي يحتوي على كل المواد التي يحتاجها الجسم يومياً، من ناحية الكيف والكم، ويجب أن نتناول يومياً عدة عناصر، مثل الكربوهيدرات والدهون والزلال والفيتامينات والأملاح غير العضوية والماء، إن نقص أو عدم توفر هذه العناصر الغذائية أو بعضها أو في المقابل الإفراط في تناولها، قد يسبب بشكل عام مشاكل صحية، لذلك يجب علينا معرفة الكميات اللازمة خلال اليوم والمحافظة على توازنها داخل جسمنا.

    الإفراط بالدهون قد يسبب العقم:

    دلت أبحاث عديدة أن هنالك علاقة بين زيادة نسبة الدهون بالجسم وبين العقم، وهي علاقة مباشرة، أي أنه كلما ارتفعت نسبة الدهون أزداد احتمال العقم، ويتضح من دراسات أجريت على نساء أن نسبة العقم لدى النساء البدينات أعلى من النسبة لدى النساء النحيفات، أي أن السمنة تزيد من احتمالات العقم، كما دلت الأبحاث على أن نقص الوزن يمكن أن يؤدي أيضا إلى زيادة احتمال العقم.

    نقص الفيتامينات والأملاح يسبب العقم:

    ثمة عدة حالات من العقم يعود سببها إلى نقص في الفيتامينات والأملاح، ويعود ذلك إلى ثلاثة أسباب:

    * عدم الحصول على كميات كافية من الفيتامينات مع الغذاء.
    * تناول أغذية ومشروبات تعرقل عمل هذه الفيتامينات أو تسبب خروجها من الجسم مما يؤدي إلى نقصها.
    * عمليات خلال تصنيع وإعداد الأغذية مثل التسخين يتلف الفيتامينات.

    من هذه الفيتامينات والأملاح والعناصر:

    * الفيتامين E المتوفر في الحبوب الكاملة(مع قشرتها) والبروكولي ونباتات القمح والخضار الورقية غامقة اللون والصويا ومواد أخرى.
    * الفيتامين A المتوفر في الخضار من عائلة الصليبيات مثل البروكولي والملفوف والقرنبيط ومواد أخرى.فيتامين C الموجود في الحمضيات والخضار وخاصة من عائلة الصليبيات.
    * الفيتامين D المتوفر في سمك السلمون وغيره في مستحضرات الحليب.
    * الكالسيوم المتوفر في الصويا والحليب وسمك السلمون.
    * الحديد المتوفر في الخضار الورقية.
    * الخارصين المتوفر في نباتات القمح والبذور والصويا والبيض.

    مواد يجب الامتناع عنها:

    * المحليات المصنعة: السكارين والأسبرتام والسوربيتول ومحليات أخرى تستعمل لتحلية المشروبات والأغذية المختلفة، لقد أثبتت أبحاث عديدة أن هذه المحليات تسبب مشاكل صحية عديدة، منها السرطان.


    :tunis:
     

  2. cortex

    cortex كبير مراقبي منتدى الأخبار الطبيّة والصحيّة الحديثة طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    6.981
    الإعجابات المتلقاة:
    5.044
      11-10-2008 08:48
    تعرّف السمنة عندما يكون ثلث وزن الشخص مكوناً من الدهون، مع تزايد عدد الأشخاص المصابين بزيادة الوزن والسمنة سنويا ظهرت أبحاث كثيرة ودراسات متعددة عن تأثيرها على الصحة العامة، والتي وجدت علاقة وثيقة بين السمنة وبين مرض السكري وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والعقم.

    ولشرح علاقة السمنة بالعقم نتحدث عن مصادر هرمون الإستروجين في الجسم وهما مصدران : المبيض والغدة الكظرية.

    بينما المبيض ينظّم الدورة الشهرية بواسطة الإستروجين تحوّل الغدة الكظرية الهرمونات المشتقة من الكولسترول إلى نوع من الإستروجين المعروف بالإسترون والذي يخل بنظام المبيض فينعكس سلباً على انتظام الإباضة وبدوره يساهم في تأخر الحمل والعقم. ومن مشاكل السمنة الأخرى عدم انتظام في الدورة الشهرية، عدم نجاح علاجات العقم، وزيادة نسبة الإجهاضات.

    وهنا يأتي السؤال كيف نستطيع أن نحسن من درجة الخصوبة عند هؤلاء النساء ؟

    إسداء النصيحة لإنقاص الوزن فقط ليس هو الحل لأن هذا لا يتم ببساطة فعلينا نحن كفريق طبي مساعدتهن على تغيير نمط الحياة والذي بدوره ينعكس على الصحة بشكل عام وعلى ارتفاع معدل الإخصاب بشكل عام حيث أنه قد أوضحت الدراسات أن إنقاص 5% من الوزن يحسّن بشكل ملحوظ من معدل الإباضة. فيجب التعاون بين الفريق الطبي وهؤلاء النساء لتثقيفهن على الأنواع المفيدة من الغذاء، والرياضة، ونبذ العادات السيئة والتي تساهم في سوء حالتهن.
     
    1 person likes this.
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
اكتشاف بروتين يحمي من الزهايمر ‏3 جويلية 2016
بعد الجوع والنهب ... مخاوف من الكوليرا ‏24 جويلية 2016

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...