• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

من هو الشيخ محمد علي الدلاعي رحمه الله

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

nidhal cherif

عضو فعال
إنضم
24 ماي 2019
المشاركات
432
مستوى التفاعل
589
:besmellah2:
ولد الشيخ المقرئ محمد علي الدلاعي بجومين (ولاية بنزرت) يوم 5 فيفري سنة 1927م. وقد تعلّم القرآن الكريم وحفظه وهو ابن اثني عشر عاما ثم التحق بجامع الزيتونة المعمور ودرس فيه على أيدي مجموعة من الشيوخ الأجلاء فأخذ عن الشيخ عثمان العياري القراءات السبع رواية، كما أخذها عن الشيخ محمد العويني ودرس أيضا عن الشيخ المرحوم العلامة عبد الرحمان خليف القراءات السبع دراية وكذلك أخذها عن الشيخ عبد الجواد البنغازي باعتماد الشاطبية وتلقى القراءات العشر عن الشيخ المرحوم علي التريكي والشيخ المرحوم المختار المؤدب وأخذ علم الضبط عن الشيخ الحاج عمر بن رابح بن ضيف الله وبذلك تحصل الشيخ محمد علي الدلاعي على شهادة التحصيل في القراءات من الجامع الأعظم الزيتونة سنة 1956م ثم نال شهادة العالمية (اختصاص قراءات) سنة 1959م من نفس المؤسسة. ولم يكتف بالدراسة في تونس بل سافر إلى الجامع الأزهر في مصر وأخذ عن الشيخ المقرئ عبد الفتاح القاضي وتعرّف إلى كثير من شيوخ الأزهر منهم العلامة علي محمد الضباع.
وعمل الشيخ محمد علي الدلاعي على خدمة كتاب الله العزيز ونشر علومه وقد تتلمذ عليه عدد هام من طلبة القرآن الكريم نخص بالذكر الأستاذة الفاضلة الدكتورة هند شلبي التي أتمت حفظ القرآن العزيز عنه برواية قالون بن نافع.كما عمل بالدار التونسية للنشر أكثر من عشرين عاما مصححا للمصاحف والكتب ومنها تفسير التحرير والتنوير للإمام محمد الطاهر ابن عاشور الذي صححه صحبة المرحوم الشيخ محمد المجدوب وكان المرحوم إماما خطيبا بجامع فتح الله بجبل الجلود من ضواحي تونس العاصمة منذ سنة 1958م. كما كان يلقي دروسا في القراءات في جامع الزيتونة دراية ورواية على امتداد ثلاث سنوات وأخرى في تجويد القرآن الكريم صحبة الشيخ المقرئ المرحوم الخطوي دغمان في نطاق دورات منتظمة لرسكلة الأئمة إضافة إلى عضويته في لجنة الامتحان في مسابقات حفظ القرآن الكريم التي كانت تشرف على تنظيمها جمعية المحافظة على القرآن الكريم بتونس العاصمة. توفي الشيخ المقرئ محمد علي الدلاعي يوم الجمعة 5 رمضان سنة 1432هـ الموافق لـ5 أوت سنة 2011م بعد عمر مديد قضاه في خدمة القرآن الكريم.
أثرى الشيخ محمد المختار السلامي المكتبة الإسلامية بعديد المؤلفات القيمة نذكر منها: كتاب «التعليم الزيتوني ووسائل إصلاحه» وكتاب «فقه العبادات» وكتاب «الأسرة والمجتمع» وكتاب «نظام الحكم في الإسلام» وكتاب «العلاقات الاجتماعية» وكتاب «الاجتهاد والتجديد» وكتاب «الهداية الإسلامية من خلال الخطب الجمعية في أربعة أجزاء» ويعد من أهم المراجع للأئمة الخطباء لما يحتويه من الخطب الجمعية التي تناولت كل المجالات كما قام الشيخ السلامي بتحقيق مخطوط حول الإمام المازري.

المصدر الشروق
وهو صاحب السّند في القراءات العشر الشيخ كما يعتبر من خيرة علماء الزيتونة في شرح و تدريس القرآن الكريم كل هذا وسط تعتيم إعلامي ممنهج و مفضوح‼

ويعتبر الشيخ محمد الدلاعي من أكبر مصححي القرآن الكريم في العالم و قد ذاع صيته كمصحّح للمتن في جميع أنحاء العالم الإسلامي و قد نعته أغلب دول العالم في آسيا و افريقيا و دول الخليج و مصر و تركيا غير أن بلده و كعادتها قابلته بالجحود‼
#رحم_الله_الشيخ_و_جعل_مثواه_الجنه_ان_شاء_الله








 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
أعلى