بلاتيني وبلاتر ينتقدان الأندية الإنجليزية وملاكها الأجانب

الموضوع في 'أرشيف منتدى الرياضة' بواسطة fidouzi, بتاريخ ‏10 أكتوبر 2008.

  1. fidouzi

    fidouzi نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏19 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    4.743
    الإعجابات المتلقاة:
    3.218
      10-10-2008 20:36
    :besmellah1:
    هاجم ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ظاهرة إقدام الأثرياء والممولين الأجانب على شراء نوادي الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم، وهي ظاهرة استشرت في السنوات الأخيرة.
    وقال نجم المنتخب الفرنسي السابق: ''إذا جلبت أناسا من قطر إلى نادي ليفربول أو مانشستر على سبيل المثال دون أن يبقى فيهما أحد من المدينتين، ماذا تبقى من ليفربول أو مانشستر؟ لا أعتقد أن ذلك شيء جيد، فعلى القطريين استثمار أموالهم في قطر''.
    وأضاف: ''عليهم تطوير كرة القدم في بلدانهم. السؤال هو: هل نستطيع أن نواجه هذا المد؟ بالنسبة لي، سأحاول بذل جهدي''.
    إلا أن بلاتيني يعتقد أن التوازن بين المالكين واللاعبين الأجانب والمحليين في إنجلترا قد مال أكثر من اللازم لصالح الأجانب، إذ قال: ''هل تريدون أن تروا في ليفربول مثلا شيخا عربيا يترأس النادي ومدربا برازيليا و9 أو 11 لاعبا إفريقيا؟''.
    ''ماذا تبقى من ليفربول؟ علينا إدخال بعض الضوابط للحد من هذه الظاهرة. ما هي كرة القدم؟ كرة القدم مجرد لعبة اكتسبت شعبيتها من قضية الهوية، فالهوية أساس شعبية كرة القدم، إذا فقدتها فقدت شعبيتها''.
    في السياق ذاته، حذر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم ''الفيفا''، جوزيف بلاتر، من أن المالكين الأجانب للأندية الإنجليزية ''أخذوا يخرجون عن السيطرة'' ودعا إلى وضع قيود أكثر تشدداً وصرامة حيال من يسمح لهم بالاستثمار في كرة القدم. وقال رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم أمام البرلمان الأوروبي: ''ثمة شيء خاطئ هنا''، مضيفاً ''لقد أصبح بيع النادي الآن مثل شراء قميص أو شيء من هذا القبيل''.
    وخص بلاتر في كلامه القاسي هذا المالك السابق لنادي مانشستر سيتي، رئيس الوزراء التايلندي السابق تاكسين شيناواترا، الذي باع ملكية النادي إلى مجموعة استثمارية إماراتية وسط مزاعم بالفساد في بلاده
    ونقلت صحيفة '' التايمز'' عن بلاتر قوله ''ينتهي بك الأمر مع أناس يحملون ضمانات مصرفية ولكنهم غير مهتمين بكرة القدم، ثم يفقدون اهتمامهم بالأندية ويتركونها، ماذا يحصل للنادي آنذاك؟ نحن نواجه استثماراً في كرة القدم الآن، خصوصا في الأندية الإنجليزية الممتازة، بدأ يخرج عن السيطرة''.

    يذكر أن تسعة من نوادي الدوري الإنجليزي الممتاز العشرين مملوكة لأجانب، كان آخرها نادي مانشستر سيتي الذي باعه رئيس الوزراء التايلندي الأسبق تاكسين شيناواترا إلى مجموعة أبوظبي المتحدة التي يترأسها الشيخ منصور بن زايد آل نهيان.
     
  2. yanko05

    yanko05 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏4 أفريل 2008
    المشاركات:
    3.840
    الإعجابات المتلقاة:
    580
      11-10-2008 08:05
    cela a rendu sa championat la plus forte au monde
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...