كرة قدم سفيان الحيدوسي: لست سمسارا وشرط النجاح في الافريقي هو دفع أموال للصحفيين وبعض الصفحات.. ولا أفهم سرّ تجاهلي من الجامعة

نمر المقنع سوف اخلص الحلبة من

نجم المنتدى
عضو قيم
إنضم
13 أوت 2019
المشاركات
1.548
مستوى التفاعل
6.978
صحيفة الرياضية – مراد الربيعي

يملك مدرب النادي البنزرتي سفيان الحيدوسي تجربة كبيرة في مسيرته التدريبية في تونس والجزائر والسودان خاصة لكنه كان اسمه دائما مثيرا للجدل أينما حلّ.

الرياضية التقت الحيدوسي الذي كان لنا معه هذا الحوار الذي تحدث فيه عن وضعية السي أ بي وعن تجربته مع الافريقي والتي كشف لنا عنها عدة اسرار تجدونها في هذا الحوار.


اولا كيف تحكم على مشروع عودة البطولة الذي نشرته الجامعة؟

هو مشروع فيه عدة نقاط استفهام ومن الصعب تطبيقه، ليس من السهل على نفسية اللاعبين ان تتقبل الابقاء عليهم لمدة شهرين في احد النزل وذلك بالإضافة للإشكال المتعلق بأماكن اللعب والتدرب، انا مع عودة البطولة لكن اتمنى ان تكون الجامعة درست الموضوع كما ينبغي ألا نتغاضى على ان العودة تعني أيضا ضرورة خلاص مستحقات اللاعبين لأن حالة اللاعبين في عدة فرق صعبة ولم يتقاضوا مستحقاتهم منذ أشهر..

ذلك يجرّنا لسؤالك عن وضعية النادي البنزرتي..فكيف تسير الأمور؟


حاليا لا يوجد رئيس والحالة تعيسة، السعيداني انسحب ويعقوب ايضا، واللاعبون والاطار الفني وعمال النادي هم الضحية، للأسف حالة الفريق يرثى لها.

هل هذا يعني انكم لا تتقاضون اي اموال؟

لا احد اعطانا مليما، اذا لم يتواصل احد مع اللاعبين والاطار الفني في الظروف الحالية الصعبة فلا تتوقع منهم ان يتضامنوا معك عند العودة فالكل سيطالب بحقوقه كاملة، الظروف صعبة واللاعبون في حالة سيئة للغاية والجميع يكتفي بالمشاهدة ويتمنى ألا تعود البطولة حتى لا يضطروا لدفع المستحقات.

ما ردك على ما قيل على ان عودتك كانت بسبب قربك من السعيداني ووجود مستحقات قديمة ؟


اولا علاقتي لم تكن جيدة مع السعيداني لكنها أصبحت قوية في الفترة الاخيرة فقط، اما بالنسبة لأموالي فقد تقاضيتها من قبل كاملة ووقعت على ما يثبت هذا ولم يعد هناك اي اشكال وبالتالي هذا الكلام غير صحيح.

ما رأيك في موجة صعود عديد المدربين الشبان مثل الشعباني والدريدي؟

انت الان سألتني عن اثنين من افضل المدربين في البطولة بالنظر لما يقدمانه، لكن يجب ان نكف عن الحديث عن مدربين شبان، الدريدي والشعباني بمنطق الكرة ليسا شابين، الشعباني فاز بلقبي رابطة ابطال واكتسب خبرة كبيرة والدريدي كانت له عدة تجارب ناجحة اخرها هذا الموسم مع الافريقي، شخصيا كان عمري 33 سنة حين خضت مسابقة دوري الابطال وفزت بالثنائي في السودان.


رغم تجربته الطويلة فإن اسم الحيدوسي ظل بعيدا عن أسوار الجامعة التي لم تفكر فيك..فما السبب؟

انا فعلا لا أعلم، عند النظر لسيرتي التدريبية فهي افضل من عديد المدربين الذي شغلوا تلك المناصب، لا ادري صراحة لماذا لم يفكروا في الاستعانة بي.

ما ردك على تهم السمسرة التي تلاحقك باستمرار؟

لو يوجد لاعب يقول ان الحيدوسي سمسر فيه يوما او اشركه بالمجاملات فليتفضل، هذه التهمة لصقت بي عندما توليت منصب مدير رياضي في النادي الافريقي، واعتقد ان الجميع عرف الان اني لم اكن مسؤولا على تلك الانتدابات، لا يوجد اي لاعب صرح بأن الحيدوسي هو من جلبه ولن يوجد، لا يوجد وكيل قال ان الحيدوسي تعامل معي، تهمة السمسرة من اختلاق السماسرة انفسهم الذين جلبوا اللاعبين .

في الافريقي منذ البداية حصلت اشياء غريبة، انا ادليت برأيي فقط في ملف باسيرو وحصلت خلافات بعد تمسكي بعدم انتدابه بذلك الثمن، في المقابل انتدبت الدراجي مجانا ودافعت عن جلبه امام الرئيس، سفيان الحيدوسي من انظف المدربين في تونس.

الا ترى انهم الى الان يواصلون الصاق التهمة بك؟

هم جعلوها مثل العلكة يلوكونها مرارا وتكرارا، اليونسي نفسه في احد الحوارات برأني من ذلك، يعرفون ان الحيدوسي “صعيب” ولا يتعامل مع السماسرة فلفقوا تلك التهمة حتى قبل ان ابدأ عملي وجلبوا اللاعبين وحاولوا مغالطة الجمهور للتغطية على ما قاموا به.

كيف تحكم على عمل وديع الجريء؟

نجاحات الجريء اكبر بكثير من اخفاقاته فقد نجح في السنوات الاخيرة على المستوى المادي وعلى مستوى الميزانية والمنشآت والبنية التحتية ومساعدة النوادي ماديا، ليست لي اي غاية من هذا الكلام ولست بصدد التقرب منه ولا ابحث عن هذا فلم احتج يوما ”لمزية احد” ولو سألتني عن موضوع اختلف فيه معه سأجيب بصراحة واختلف معه.

انا اقول الحقيقة فقط وهي وجود نقلة نوعية في السنوات الاخيرة وحتى كرويا فقد بلغ المنتخب المونديال وفازت فرقنا بالألقاب القارية لكن ربما ما ينقصنا فقط الفوز بكأس امم افريقيا.


قد يكثر الحديث عن سيطرته على قطاع التحكيم لكن ذلك كلام فارغ، اعرف كرتنا جيدا وكل الفرق استفادت وتضررت من الحكام وكل الفرق تغير مواقفها باستمرار من التحكيم.

هل ترى ان منذر الكبير هو الخيار الانسب للمنتخب؟

منذر لديه عدة تجارب مع الترجي والنجم الساحلي وهو انسان “خدام ومتربي”، المنتخب ناجح معه لكن الخشية ان ينقلب عليه الكل في اول عثرة وهذا خطير وغير مقبول، وضعنا مدربا ووضعنا فيه ثقتنا ويجب ان ندعمه حتى النهاية لا ان ننتظر العثرات حتى نشكك فيه.

ما هو أصل الخلاف مع فوزي الصغير؟

الصغير لم اكن اعرفه اصلا، وصله كلام خاطئ عني وعرف الحقيقة بعدها، هو ايضا جلب عدة لاعبين شبان للنادي وطلب رأيي حولهم لكني لم أتجاوب معه، هل من المعقول جلب ظهير ايمن ثالث ونحن بلا ظهير ايسر؟ هل من المعقول جلب 6 او 7 متوسطي ميدان دفاعيين؟ كان يمكنني ان اخرج وقتها واقول كل هذا لكن خيرت السكوت.

يقولون ان اليونسي صديقي وهذا غير صحيح، اراه مرتين او ثلاث في العام واعرفه من قبل كمسؤول في الافريقي وعندما بدأت مع الفريق كنت فقط اساعده ولم اكن مديرا رياضيا لكني فوجئت بتعييني في المنصب رغم انه كان لي عقد وفريق سأدربه، وقع بعدها اقناعي “وحشموني” ووضعت امام الامر الواقع وذلك كان اكبر خطأ قمت بها وهو العمل كمدير رياضي، لقد كنت صريحا لكن هناك اناس دفعوا اموالا لتشويهي، سماسرة وراءهم اخرون.

من هم هؤلاء؟

لا فائدة في ذكر أسمائهم، هما شخصان وراءهما شخصان اخران وقد عرفتهم بعد خروجي، الاعلام ايضا عمل ضدي.

في الافريقي عندما تدخل النادي عليك ان تدفع للصفحات وبعض الصحفيين لكن انا “مانيش ماركة” وتلك الممارسات لم اتعود بها ولست من ذلك النوع.

وما هو تقييمك للوضع هذا الموسم؟

انا قلت منذ الموسم الفارط انه حتى بهؤلاء اللاعبين الموجودين كان يمكن تحقيق نتائج افضل والاطار الفني كان يمكنه ان يقدم اكثر مما قدمه ولم يكن الافريقي ليصبح بتلك الحالة، هذا الموسم عندما انتدب الفريق اطارا فنيا يعرف اللاعبين وكرتنا جيدا، تحسنت النتائج ولو احتسبنا النقاط الست التي سحبت فان النتائج ممتازة والفريق في افضل حال.

ماهي نصيحتك لعبد السلام اليونسي؟

لا اعرف اليونسي عن قرب فقد قابلته ثلاث مرات فقط بالصدفة بعد خروجي من النادي لكن اسأل عن احواله وصحته دائما عبر الهاتف، قبل ان يصبح رئيسا اعترض طريقي صدفة في احد المقاهي وطلبت منه الا يترأس النادي، حاليا انصحه بالانسحاب والاهتمام بصحته وعائلته، اليونسي تعب كثيرا ولا يوجد سبب يجعله يواصل والكل ضده بسبب النتائج وبعض الاخطاء التي قام
 
أعلى