• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

لصوص الله ..

Menzel_jmil

نجم المنتدى
إنضم
7 فيفري 2010
المشاركات
1.532
مستوى التفاعل
3.459
"مصطلح (شريعة إسلامية)... لا وجود له في كتاب الله... بل هو مصطلح تم إنتاجه لاستغفال الناس والتجارة بدينهم... من خلال استغلال عاطفتهم الدينية...
مصطلح (الشريعة الإسلامية)... هو الستار المقدس الذي يختبئ خلفه لصوص الله... من الكهنة وحلفائهم من الحكام
إن ما انزله الله... و أمر أن يحكم به الناس... بسيط وواضح ومباشر... (وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ)... هذا ما انزله الله... ومن لم يحكم الناس بالعدل هو الكافر والظالم والفاسق حتى وان اختبأ خلف ستار شعار (الشريعة الإسلامية)...
(ومن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الكافرون)
(وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ)
(وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الفاسقون)
عدم العدل في الحكم بين الناس هو الكفر وهو الظلم وهو الفسق .. فالايمان فعل ليس قول و مصطلحات تردد صباحا، مساءا و يوم الاحد (يوم الجمعه) ..
(الشريعة الإسلامية)... هذا المصلح خادع لانه يوحي ان ما خلف الشعار هو العدالة الإلهية الكاملة التي تفوق عدالة البشر.... ولكن في الحقيقة انه مجرد اسم صيغ بعناية ليصنع هذا الوهم ... مستغلا عاطفة البسطاء الدينية من المتعلمين وغير المتعلمين وحساسيتهم تجاه كلمات (شريعة) (واسلامية)... هو في الحقيقة مجرد ستار يخفى تشريعات بشرية و كهنوتية بالية قامت علي تمجيد الحاكم وترسيخ حكمه وإعطاء مؤسسات الكهنوت الديني اليد العليا.... اذا هو في الحقيقة مطلح بشري ما انزل الله به من سلطان... فلن تجد لهذا المصطلح وهذه التسمية وجودا في كتاب الله... وحتي ان وجد المصطلح في كتاب الله بهذه الصيغة (شريعة إسلامية)... لن يعدو استعماله عن كونه خديعة واستغلال بشري للمصطلح والاسم كما (حزب الله)..هل حزب الله اللبناني مثلا جعلت منه هذه التسمية (حزب الله) المذكور في كتاب الله حقا؟؟؟... ام ان حقيقته هي مجرد حزب سياسي يستغل الاسم لمكاسب سادته وكبرائه؟
ابسط مثال على أن ما خلف مصطلح (شريعة اسلامية)... هو فتاوي وآراء بشر قد تقصر عن تطبيق العدل الإلهي الكامل الذي نتخيله خلف ذلك المصطلح .
(السرقة)... النص القراني يذكر ان عقوبة السرقة هي قطع يد السارق... (وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُوا أَيْدِيَهُمَا جَزَاءً بِمَا كَسَبَا نَكَالًا مِّنَ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ عَزِيزٌ).. اذا حاولنا تطبيق الآية بحرفية... اذا ستكون عقوبة من يسرق بيضة او رغيف خبز... هي نفس عقوبة من يسرق سيارة... ومن يسرق سيارة ستكون نفس عقوبة من يسرق 100 كيلو من الذهب... هذا غير اننا في عصرنا الحديث تطورت انواع السرقات... توجد سرقات إلكترونية... سرقات علمية... سرقات ادبيه... هل سنتعامل معها مثل السرقة المادية ونقطع يد من يسرق نص أدبي... او من يسرق موقعا إلكترونيا... او من يسرق بحث علمي؟ ...
توجد اجتهادات و لن تعلوا عن كونها اجتهادات بان "قطع" لسانا غير "قطّع" و القطع هنا بمعنى "الكف" ..(فقطّعن ايديهن، اي قطّعوا وثاق المتكأ للحاق بيوسف وهذا بركه تحبلو موضوع اخر وحدو) في المصطلح المصر "اليد قصيره" تحيلنا هنا مثلا على مصطلح القطع، اي جعل يد السارق قصيرة بالقطع، مثلا حجز الاملاك، و هنا لن يستوي سارق الرغيف لسد الرمق و سارق الشعب .. كيف في تونس مثلا (مثالي هذا فقط لجعل القارىء ينتبه الى امكانية وجود وجهات نظر مختلفه و ليست "فتوة" كهنوتية) .. عند محاولة تطبيق العدالة... سنجد ان النص الإلهي وحده لا يكفي وقاصر عن تطبيق العدالة اذا تم أخذه بحرفية... وهنا نجد أنفسنا مجبرين على اللجوء الي طائفة الكهنوت... الذين تتعدد اراؤهم وتنقسم... لأنها مجرد اجتهاد بشري.... حتي النصوص النبوية لا تكفى وحدها لإنجاز العدالة... سيجد القاضي نفسه أمام مجموعة من أراء البشر ليتخير منها... ورغم هذا وفي احسن الأحوال سيحتكم القاضي الي أراء فقهية كانت قبل الف سنة (خلي عاد ميولاته العاطفيه) ... وهي نتيجة لزمان مختلف وبيئة مختلفة ومصادر معرفة مختلفة و الأهم من ذلك انها لا تمثل العدالة الإلهية... بل هي تمثل عدل بشري قاصر عن الكمال الإلهي... و الأسوء ان هذا العدل البشري هو عدل القرون الوسطى... هل علمت حجم الخديعة التي هي خلف مصطلح شريعة إسلامية؟!!!... اذا كان هذا في عقوبة منزل بها نص قراني... فما بالك... حينما نتحدث عن أنظمة الحكم والعلاقة بين الحاكم والمحكوم... وحقوق المواطنة... غيرها من مصطلحات الدولة الحديثة... أين ستكون تلك الشريعة المزعومة من كل هذا؟؟؟. العدل هو حكم الله، و العدل هو منظور متغير "يتمطط بالحراره و يتقلص بالبروده" (الصوره في المرفقات ممكن تعبر عن قصدي) .. و المنظومه الاسلاميه الكهنوتيه اليوم هي نفسها المنظومه اليهوديه اللي حاربها عيسى عليه السلام كيف بُعث لليهود: اليوم عنا احبار و تلمود غير التوراة و صرنا قردة نقلدو في الشخص الفلاني و الفلتاني بش ننجاو و الا نصارى ننصرو فلان او فلان بش يخلصنا و الا يشفع فينا .. " منقول عن صديق سوداني بتصرف مني .. و الموضوع هذا ليس سوى محاولة نفض الغبار عن الكتاب
اجتهادنا اليوم هو محاولة بشريه لتطبيق العدل، و لن نبلغ الكمال و لكننا في نسق تطوري و نتاج تراكمات التجربه البشريه منذ عرف الجنس البشري النظام و التنظيم، البلدان اللي وصلت للبذخ المعرفي (دراسات و ميزانيات لفهم السلوك البشري) عرفت انو مصطلح العقاب الجسدي بالي، كيف كيف عند تربية الاطفال بما انو الشعوب عباره عن اطفال، و العقاب الجسدي لن يعلو عن كونه "تفريغ قلب" و تبرير ذلك، كيف الوالدين نهار كامل مضغوط عليهم يروحوا للدار يفرغوا تراكمات الستراس في ولادهم بتعلة تربيتهم و للطفل الحق في كل ما يفعل خاطر ربي خلق ميكانيزم التعلم هكاكه في البشر، يلزموا يتخطى الحدود و يلزموا يستفز والديه لانو في الاخير مش لاقي مثلا الاهتمام اللازم منهم لانهم تاعبين مالخدمه الخ .. مختصر الحديث انو التجارب الناجحه لعديد البلدان على مستوى النظام و التنظيم و تطبيق العدل هي المعيار الاوحد و الاعلى و ليس التشدق بتسميات تثير شهوة الانتماء و ليس لها هدف اسمى من تنصيب منتسبي تلك الانتماءات (تذكرني بتهمة الانتماء) انفسهم لصوصا باسم الالاه ..
 

المرفقات

  • 411E3634-AED6-448F-8C2D-5B3BA897D7A6.jpeg
    411E3634-AED6-448F-8C2D-5B3BA897D7A6.jpeg
    80,8 KB · المشاهدات: 4
التعديل الأخير:

TheFgPeter

عضو
إنضم
1 سبتمبر 2019
المشاركات
2.123
مستوى التفاعل
6.550
موضوع مستهلك أصله " رجل الدين الشرير " لأنه يتكلم في الدين وبما أن الدين " واضح جدا " وكلنا قامات في اللغة العربية، إذا لا نحتاج رجل دين أو " وسيط لغة" ليفسر معاني القرآن وما أدراك ما القرآن

ربما غفلت يا صاحب الموضوع أن تذكر لنا مثلا أين ذكر القرآن " صراحة " عدد الصلوات وعدد ركعاتها وسجداتها؟

شيطنة رجل الدين وكونه " تاجر دين " بالأساس ومنافق وحشره في تلك الزواية متع " تي لكلهم كيف كيف " ويبدو أنه فاتهم - من إجتهد ولم يصب فله أجر واحد ومن إجتهد وأصاب فله أجران -

أصول الشريعة والشريعة علم كامل قائم بذاته إلا إذا كنت أو غيرك " فرزدقا " للغة العربية منذ أنجبتكم أمهاتكم

كان موش عيب نهبطلك آيات قرآنية وتفسرهم بدون الرجوع للشيخ Google وحسب تفسيرات هاك الشيوخ الأشرار تجار الدين سراق الإله ومدرسوا " الشريعة " التي لا وجود لها حسب رأيك

الشريعة لا تحرمك من حقك كمواطن، الشريعة طبقها الرسول الكريم وقت كان اليهودي والمسيحي وغير المؤمن يعيش بينهم
جهلك بالشريعة لا يعني أنها ليست صالحة لليوم إلا إذا كنت متضلعا في كل أركان الشريعة وبينت أركان " عجزها ومحدوديتها " مع العصر الحديث وكيف تناقضه وقتها نطلب منك الإعتذار
 
التعديل الأخير:

MRASSI

المسؤول الأوّل عن العام و الأخبار
طاقم الإدارة
إنضم
3 أكتوبر 2007
المشاركات
50.103
مستوى التفاعل
102.361
ما تراه منطقي موغل في نزوعه القياسي نحو الفلسفة الامريكية ، من ايتيقيا العالم الجديد، و مفهوم الدولة الحديثة ، فلا شيء مطلق ، فكما ان التشريع فكر انساني مستمدّ من جملة النصوص المقدسّة فكذا الأمر لأي ظاهرة فكريّة اخرى تستمدّ قراءاتها من محاكاة لنفس الاهداف و الغايات النبيلة ، و هنا مربط الفرس ، فليس المشكل ديني او نربطه برجال الدين ، ، المشكل أعمق بكثير ، فلكلّ انسان حقيقته ، مشاغله ، مشاكله ، أهوائه ، احلامه ، طموحاته، ....الانسان سيبقى انسان و لن يخلق شيئا من عدم ، فكما ان تلك حدوده في الخلق فهو ايضا محدود القدرة في شتىّ مجال و سيناقض نفسه بنفسه لأنه مجرور على الخطأ و الصواب كما حال اي فكرة تجول في رأسه.
 

Menzel_jmil

نجم المنتدى
إنضم
7 فيفري 2010
المشاركات
1.532
مستوى التفاعل
3.459
موضوع مستهلك أصله " رجل الدين الشرير " لأنه يتكلم في الدين وبما أن الدين " واضح جدا " وكلنا قامات في اللغة العربية، إذا لا نحتاج رجل دين أو " وسيط لغة" ليفسر معاني القرآن وما أدراك ما القرآن

ربما غفلت يا صاحب الموضوع أن تذكر لنا مثلا أين ذكر القرآن " صراحة " عدد الصلوات وعدد ركعاتها وسجداتها؟

شيطنة رجل الدين وكونه " تاجر دين " بالأساس ومنافق وحشره في تلك الزواية متع " تي لكلهم كيف كيف " ويبدو أنه فاتهم - من إجتهد ولم يصب فله أجر واحد ومن إجتهد وأصاب فله أجران -

أصول الشريعة والشريعة علم كامل قائم بذاته إلا إذا كنت أو غيرك " فرزدقا " للغة العربية منذ أنجبتكم أمهاتكم

كان موش عيب نهبطلك آيات قرآنية وتفسرهم بدون الرجوع للشيخ Google و وحسب تفسيرات هاك الشيوخ الأشرار تجار الدين سراق الإله ومدرسوا " الشريعة " التي لا وجود لها حسب رأيك

الشريعة لا تحرمك من حقك كمواطن، الشريعة طبقها الرسول الكريم وقت كان اليهودي والمسيحي وغير المؤمن يعيش بينهم
جهلك بالشريعة لا يعني أنها ليست صالحة لليوم إلا إذا كنت متضلعا في كل أركان الشريعة وبينت أركان " عجزها ومحدوديتها " مع العصر الحديث وكيف تناقضه وقتها نطلب منك الإعتذار
الدين هو الفطره .. يولد الانسان على الفطره، ما غير حتى وسيط او "قشار" بينو و بين ربي .. الدين ليس "اللغة العربيه" بش نحتاجو لواحد لازموا قطعا يحكي العربيه بش يعرفنا بربي و الا ضعنا و ضاع الايمان بالله .. الشيخ غوغل اليوم افقه من اي شيخ على وجه البسيطه تخب ولا تكره، و عدد ركعات الصلاة ليست دينا .. الصلاة وسيله لغاية اسمى، و الموضوع كان ركزت شويه يحكي عل تنظيم الحياة بين العباد مش ممارسات شخصيه بيني و بين اللي خلقني .. البشر اليوم عندو موسوعات كبيره و يعرف وجهات نظر مختلفه و بالتالي عندو تحرر اكبر مالدمغجه. رجل الدين المجتهد ربي يعينوا .. اما رجل الدين المنصب روحو خليفة ربي و النبي عالارض و "يقشر" في جميع مجالات الحياه الاجتماعيه و السياسيه و القانونيه الخ هو لص باسم الله .. الدين تاخذو حتى مالسيد اللي عمرو ما قرا حرف عايش في قمة الجبل بعيد عن التاثيرات و غوغائية المدن .. لانو الدين هو نقاهة السريره .. فطرة الانسان النقي اقرب النماذج لمفهوم الدين .. و "علم الشريعه الهائل" تبنى كيف ما تبنات برشه علوم مغزاها حاد عن مصلحة البشر كيف التسويق مثلا .. الشريعه اللي تجبد فيها مصطلح باهت اصلا، قلي مثلا شنوا قانون ال"hermoaohtodite” اي العباد اللي ربي خلقها باعضاء تناسليه ذكر و انثى مبعضهم في ميولاتهم الجنسيه؟ شنوه موقف الشريعه من برشه مواضيع مستجدة في مجالات الاقتصاد و السياسه و الصحه و التعليم الخ؟ هل لرجل الدين القدره العلميه لفض الخلافات الطارئة في كل المجالات؟ رجل العلم هو اللذي يُلجأ اليه حسب اختصاصه و ان طرئ تغيير في معيار المجال فالعلم يقر بالخطأ و يقوّم نفسه بنفسه .. رجل العلم اليوم هو رجل الدين .. و انما يخشى الله من عباده العلماء، علماء العلم النافع في مجالات الحياة النافعة .. تفسيرات و تأويلات مبغى الله تستلزم العلم في شتى المجالات، و سيروا في الارض وانظروا كيف بدأ الخلق عندها تأويلات اجدى اليوم بالحفريات و التحاليل و المعدات و الدراسات .. مش "قشار" مهمتو يعدي الحديث من جيل لجيل بتصرف حسب ميولاتو .. نقطه و نتعدى و ماهيش استهزاء: احاديث نبذ الكلاب عن ابي هريره الذي سمي بابي هريره من الهرر .. القطاطس .. السيد قاد حمله لنبذ الكلاب ممكن لانو متضرر منهم مثلا هاجمو القطاطس متاعو .. فهمت الميولات اللي نحكي عليهم ؟ السلام
 

Menzel_jmil

نجم المنتدى
إنضم
7 فيفري 2010
المشاركات
1.532
مستوى التفاعل
3.459
ما تراه منطقي موغل في نزوعه القياسي نحو الفلسفة الامريكية ، من ايتيقيا العالم الجديد، و مفهوم الدولة الحديثة ، فلا شيء مطلق ، فكما ان التشريع فكر انساني مستمدّ من جملة النصوص المقدسّة فكذا الأمر لأي ظاهرة فكريّة اخرى تستمدّ قراءاتها من محاكاة لنفس الاهداف و الغايات النبيلة ، و هنا مربط الفرس ، فليس المشكل ديني او نربطه برجال الدين ، ، المشكل أعمق بكثير ، فلكلّ انسان حقيقته ، مشاغله ، مشاكله ، أهوائه ، احلامه ، طموحاته، ....الانسان سيبقى انسان و لن يخلق شيئا من عدم ، فكما ان تلك حدوده في الخلق فهو ايضا محدود القدرة في شتىّ مجال و سيناقض نفسه بنفسه لأنه مجرور على الخطأ و الصواب كما حال اي فكرة تجول في رأسه.
لم اقل ان المشكل ديني، و اطار الانسان الشخصي اطار خاص. حكيت على معيار تنظيم الحياة بين الاشخاص و عطيت امثله للاعتبار فقط، و فلسفة العالم الجديد و الدولة الحديثة ليست لها جنسيه، العبره بالنتائج و امريكا ليست الرائده في تطبيق "فلسفتها" .. الانسان ليس بحاجه للخلق من العدم، لازموا الاعتبار مالاخطاء و التقويم مش سفه النفس بتقليد فلان او مناصرة فلان (مثال القرود في الموضوع، و مناصرة من نصارى) .. مَا كَانَ إِبْرَٰهِيمُ يَهُودِيًّا وَلَا نَصْرَانِيًّا وَلَٰكِن كَانَ حَنِيفًا مُّسْلِمًا ..... وَمَن يَرْغَبُ عَن مِّلَّةِ إِبْرَاهِيمَ إِلَّا مَن سَفِهَ نَفْسَهُ ...
 

TheFgPeter

عضو
إنضم
1 سبتمبر 2019
المشاركات
2.123
مستوى التفاعل
6.550
الدين هو الفطره .. يولد الانسان على الفطره، ما غير حتى وسيط او "قشار" بينو و بين ربي .. الدين ليس "اللغة العربيه" بش نحتاجو لواحد لازموا قطعا يحكي العربيه بش يعرفنا بربي و الا ضعنا و ضاع الايمان بالله .. الشيخ غوغل اليوم افقه من اي شيخ على وجه البسيطه تخب ولا تكره، و عدد ركعات الصلاة ليست دينا .. الصلاة وسيله لغاية اسمى، و الموضوع كان ركزت شويه يحكي عل تنظيم الحياة بين العباد مش ممارسات شخصيه بيني و بين اللي خلقني .. البشر اليوم عندو موسوعات كبيره و يعرف وجهات نظر مختلفه و بالتالي عندو تحرر اكبر مالدمغجه. رجل الدين المجتهد ربي يعينوا .. اما رجل الدين المنصب روحو خليفة ربي و النبي عالارض و "يقشر" في جميع مجالات الحياه الاجتماعيه و السياسيه و القانونيه الخ هو لص باسم الله .. الدين تاخذو حتى مالسيد اللي عمرو ما قرا حرف عايش في قمة الجبل بعيد عن التاثيرات و غوغائية المدن .. لانو الدين هو نقاهة السريره .. فطرة الانسان النقي اقرب النماذج لمفهوم الدين .. و "علم الشريعه الهائل" تبنى كيف ما تبنات برشه علوم مغزاها حاد عن مصلحة البشر كيف التسويق مثلا .. الشريعه اللي تجبد فيها مصطلح باهت اصلا، قلي مثلا شنوا قانون ال"hermoaohtodite” اي العباد اللي ربي خلقها باعضاء تناسليه ذكر و انثى مبعضهم في ميولاتهم الجنسيه؟ شنوه موقف الشريعه من برشه مواضيع مستجدة في مجالات الاقتصاد و السياسه و الصحه و التعليم الخ؟ هل لرجل الدين القدره العلميه لفض الخلافات الطارئة في كل المجالات؟ رجل العلم هو اللذي يُلجأ اليه حسب اختصاصه و ان طرئ تغيير في معيار المجال فالعلم يقر بالخطأ و يقوّم نفسه بنفسه .. رجل العلم اليوم هو رجل الدين .. و انما يخشى الله من عباده العلماء، علماء العلم النافع في مجالات الحياة النافعة .. تفسيرات و تأويلات مبغى الله تستلزم العلم في شتى المجالات، و سيروا في الارض وانظروا كيف بدأ الخلق عندها تأويلات اجدى اليوم بالحفريات و التحاليل و المعدات و الدراسات .. مش "قشار" مهمتو يعدي الحديث من جيل لجيل بتصرف حسب ميولاتو .. نقطه و نتعدى و ماهيش استهزاء: احاديث نبذ الكلاب عن ابي هريره الذي سمي بابي هريره من الهرر .. القطاطس .. السيد قاد حمله لنبذ الكلاب ممكن لانو متضرر منهم مثلا هاجمو القطاطس متاعو .. فهمت الميولات اللي نحكي عليهم ؟ السلام

لديك خلل كبير لمفهوم رجل الدين أو الشريعة
إن شاء الله ما تطلعش من جماعة " شنوا رأي الشريعة في الضوء الأحمر أو الأخضر عند قطع الطريق "
لا يمكنك فهم " دينك " (على إعتبار أنك مسلم) أو جزء هام جدا من دينك بدون ذلك الرجل متع الدين، رجل الشريعة

أنت تحب تحشرو حصرا كونو سارق للدين أو متاجر به إذا " إجتهد " في موضوع حياتي ما، يعني ما تنجمش تاخذ إجتهادو كمجرد إجتهاد يخطئ أو يصيب فقط من منطلق كونو " رجل دين وشريعة " إذا فهو فاشل في الأمور الحياتية متع علاقة المواطن بالمواطن الآخر أو بربه

إسقاطات كبيرة ومحسومة بأحكام مسبقة

فما ثوابت في الشريعة مثلا لا تتغير صالحة لكل مكان وزمان، متع 1400 سنة تبقى نفسها توا وتبقى حتى لل3000 سنة الجاية صالحة ولا تؤثر على حياتك سلبا أو ... بالعكس، غيرك يراها مصيرية
دائما أتكلم معك من منطلق كونك مسلم طبعا، إذا تعتنق دين آخر أو مذهب آخر، وقتها هدرة أخرى تمام

أكبر فكرة مغلوطة متع " الله لا يحتاج واسطة لنفهم دينه "، مالا لواش يرسل لنا الرسل؟ شنية الفايدة؟ لا احتاج إلى رسول حتى أكون في علاقة تواصل مع الله
الشي يوصل إلى علاقة رجل الدين بالرسل ومفسري الدين أو الشريعة أو ... أو المؤرخين والناقلين والناسخين والمفسرين و... لماذا أحتاج كل هؤلاء؟
على فكرة لولا هاك " الناقلين والمفسرين و... " إلي دورهم كان عدي الحديث الفلاني من جيل إلى جيل لما وصلك الدين اليوم، شأنه شأن كل علوم الإنسانية الأخرى

أما حكاية أبو هريرة " هاجم " الكلاب لأنو الكلاب هجمت على القطط متعو بصراحة عجزت عن إستيعاب الفكرة منها ورجنا لمعبوكة مدى صدقية الأحاديث ولهنا مدخل آخر تام لمفهوم الشريعة إلي تحب توصلو، ربما شريعة أخرى تماما غايبة عنا لأكثر من 1400 سنة
لهنا نجم نطبق عليك نفس المنطق متعك ونقول إلي أنت متضرر من رجال الدين (كيفاش، الله أعلم، المهم متضرر بطريقة مباشرة أو غير مباشرة) هذاك علاش عندك رؤية خايبة برشة لكل ماهو رجل دين يقول بما لم أو لن تقتنع به حتى لو كان إستدل من القرآن مباشرة (إلي أنت تؤمن بيه حسب كلامك ولا تحتاج وسيطا لتفسير معانيه)
انما يخشى الله من عباده العلماء, علماء العلم النافع في مجالات الحياة النافعة
لماذا تنفي صفة عالم الدين كونو عندو " علم ينفع " أيضا وشكون قالك تفسير الآية ينفي مفهوم العلم لعالم الدين أيضا وأن ذلك المفرد يشمله أيضا
لماذا تعتقد أن علوم الشريعة " غير نافعة " بالضرروة عكس بقية العلوم؟
غيرك يعتقد أن الرياضيات أو الفيزياء أو ... علم غير نافع لكنهما متغلغلان في كل جزئية في حياتهم كما أن الشق الأخر يرى أنه بلا شريعة أو " ناقل " لن يستطيع حتى معرفة أداء صلاته
فهل ينصب كل شخص هواه إله؟ هذا علم ينفع وهذا علم لا ينفع؟ كل حسب مزاجه؟

ماذا تعرف مثلا عن حكاية الربا؟ وكيف فسرها أهل الشريعة تجار الدين؟ وما علاقتها بما يسمى " الفائدة " في علوم الإقتصاد؟ وكيف تؤثر في المواطن البسيط وفي أبسط حاجياته اليومية؟ حتى في قضية متع رطل فلفل

هذي حاجات حكوا فيها جماعة " الشريعة " والرسول الكريم منذ 1400 سنة أو أكثر
الدين تاخذو حتى مالسيد اللي عمرو ما قرا حرف عايش في قمة الجبل بعيد عن التاثيرات و غوغائية المدن
غير صحيح بكل بساطة
 
التعديل الأخير:

0as!s

عضو فعال
إنضم
9 جوان 2019
المشاركات
449
مستوى التفاعل
788
ثمّة طالب تشادي في تونس إسمو إدريس محمّد كوسو قعد حاير في التّوانسة كي يحطّو خشومهم في حكايات أقوى منهم و علّق قايل
"Une bouche qui résiste à la chaleur des aliments a le courage de dire n'importe quoi."
 

Menzel_jmil

نجم المنتدى
إنضم
7 فيفري 2010
المشاركات
1.532
مستوى التفاعل
3.459
لديك خلل كبير لمفهوم رجل الدين أو الشريعة
إن شاء الله ما تطلعش من جماعة " شنوا رأي الشريعة في الضوء الأحمر أو الأخضر عند قطع الطريق "
لا يمكنك فهم " دينك " (على إعتبار أنك مسلم) أو جزء هام جدا من دينك بدون ذلك الرجل متع الدين، رجل الشريعة

أنت تحب تحشرو حصرا كونو سارق للدين أو متاجر به إذا " إجتهد " في موضوع حياتي ما، يعني ما تنجمش تاخذ إجتهادو كمجرد إجتهاد يخطئ أو يصيب فقط من منطلق كونو " رجل دين وشريعة " إذا فهو فاشل في الأمور الحياتية متع علاقة المواطن بالمواطن الآخر أو بربه

إسقاطات كبيرة ومحسومة بأحكام مسبقة

فما ثوابت في الشريعة مثلا لا تتغير صالحة لكل مكان وزمان، متع 1400 سنة تبقى نفسها توا وتبقى حتى لل3000 سنة الجاية صالحة ولا تؤثر على حياتك سلبا أو ... بالعكس، غيرك يراها مصيرية
دائما أتكلم معك من منطلق كونك مسلم طبعا، إذا تعتنق دين آخر أو مذهب آخر، وقتها هدرة أخرى تمام

أكبر فكرة مغلوطة متع " الله لا يحتاج واسطة لنفهم دينه "، مالا لواش يرسل لنا الرسل؟ شنية الفايدة؟ لا احتاج إلى رسول حتى أكون في علاقة تواصل مع الله
الشي يوصل إلى علاقة رجل الدين بالرسل ومفسري الدين أو الشريعة أو ... أو المؤرخين والناقلين والناسخين والمفسرين و... لماذا أحتاج كل هؤلاء؟
على فكرة لولا هاك " الناقلين والمفسرين و... " إلي دورهم كان عدي الحديث الفلاني من جيل إلى جيل لما وصلك الدين اليوم، شأنه شأن كل علوم الإنسانية الأخرى

أما حكاية أبو هريرة " هاجم " الكلاب لأنو الكلاب هجمت على ال

قطط متعو بصراحة عجزت عن إستيعاب الفكرة منها ورجنا لمعبوكة مدى صدقية الأحاديث ولهنا مدخل آخر تام لمفهوم الشريعة إلي تحب توصلو، ربما شريعة أخرى تماما غايبة عنا لأكثر من 1400 سنة
لهنا نجم نطبق عليك نفس المنطق متعك ونقول إلي أنت متضرر من رجال الدين (كيفاش، الله أعلم، المهم متضرر بطريقة مباشرة أو غير مباشرة) هذاك علاش عندك رؤية خايبة برشة لكل ماهو رجل دين يقول بما لم أو لن تقتنع به حتى لو كان إستدل من القرآن مباشرة (إلي أنت تؤمن بيه حسب كلامك ولا تحتاج وسيطا لتفسير معانيه)

لماذا تنفي صفة عالم الدين كونو عندو " علم ينفع " أيضا وشكون قالك تفسير الآية ينفي مفهوم العلم لعالم الدين أيضا وأن ذلك المفرد يشمله أيضا
لماذا تعتقد أن علوم الشريعة " غير نافعة " بالضرروة عكس بقية العلوم؟
غيرك يعتقد أن الرياضيات أو الفيزياء أو ... علم غير نافع لكنهما متغلغلان في كل جزئية في حياتهم كما أن الشق الأخر يرى أنه بلا شريعة أو " ناقل " لن يستطيع حتى معرفة أداء صلاته
فهل ينصب كل شخص هواه إله؟ هذا علم ينفع وهذا علم لا ينفع؟ كل حسب مزاجه؟

ماذا تعرف مثلا عن حكاية الربا؟ وكيف فسرها أهل الشريعة تجار الدين؟ وما علاقتها بما يسمى " الفائدة " في علوم الإقتصاد؟ وكيف تؤثر في المواطن البسيط وفي أبسط حاجياته اليومية؟ حتى في قضية متع رتل فلفل

هذي حاجات حكوا فيها جماعة " الشريعة " والرسول الكريم منذ 1400 سنة أو أكثر

غير صحيح بكل بساطة
قيم الدين ثابتة .. و الدين اصل البشريه قبل ان ينقله فلان او علان .. الدين اصل قويم كلما اعوج قومه رسل الله .. اللي نعرفوهم و اللي ما نعرفوهمش .. لا فائدة لرجال الدين بتفسير الربا لان اصل النظام النقدي و الاقتصادي اليوم هو الربا .. هز و لا خلي .. و نعاود نقول العبرة بالنتيجة منها يُعرف النافع مالغير نافع .. لم انفي النفع عن رجل الدين كان قريت كلامي الكل تلقى شنوه الصنف اللي عليه، كانك تقرى في كلامي بش تلقى هفوة تركز عليها سامحني ما نجمش نكمل هكاك. حكاية ابو هريره فقط للتقريب كيفاش العديد من ما يعتبر اسس ماخوذ عن تحريف بقصد او بغير قصد .. رجل التاريخ ينقل التاريخ و ربما يحرفه لاكنه لا يحرك عاطفة مثل التي يحركها رجل الدين .. و نعاود ناكد موقفي ما حجتناش بقشاره بيننا و بين ربي. و الدين ماهوش سلعه و لا مادة بش توصل و لا ما توصلش و فما شكون يوصلها ولا لا ..
 

Menzel_jmil

نجم المنتدى
إنضم
7 فيفري 2010
المشاركات
1.532
مستوى التفاعل
3.459
ثمّة طالب تشادي في تونس إسمو إدريس محمّد كوسو قعد حاير في التّوانسة كي يحطّو خشومهم في حكايات أقوى منهم و علّق قايل
"Une bouche qui résiste à la chaleur des aliments a le courage de dire n'importe quoi."
Ta bouche مثلا و كلامك زاده .. شكرا على مرورك الكريم
 

TheFgPeter

عضو
إنضم
1 سبتمبر 2019
المشاركات
2.123
مستوى التفاعل
6.550
قيم الدين ثابتة .. و الدين اصل البشريه قبل ان ينقله فلان او علان .. الدين اصل قويم كلما اعوج قومه رسل الله .. اللي نعرفوهم و اللي ما نعرفوهمش ..
كيف عرفت أنه يوجد دين من أصله لولا ذلك الناقل أو عالم الدين أو الشريعة أو المؤرخ أو ...؟ أنت تقيم الحجة على نفسك من حيث لا تدري
مرة أخرى " الدين " لم يكن ليصل إليك لولا من ذكرتهم، فلان عن فلان عن فلان ...
لا فائدة لرجال الدين بتفسير الربا لان اصل النظام النقدي و الاقتصادي اليوم هو الربا .. هز و لا خلي ..
كيف عرفت وفهمت ماهو الربا لولا تفسيرات الرسول الكريم الذي تناقل عنه رجال الدين والشريعة أحاديث و...

كون الربا أصل الإقتصاد العالمي لا ينفي تحريمه حسب دين الله
نفس الشي للخمور وبقية الموبيقات ...

الشريعة الخاصة بنا تقول بكونها " حرام "، إذا كان لك تفسير آخر يقول بأنها أصبحت " حلال " لأنها أصبحت واقعا ملموسا " هز و لا خلي " وتنفي فكرة مجرد الإختيار لهنا، إذا الربا موجود إذا لازمك تهزو بدون نقاش وما تخليش رجل الدين يقنعك بالعكس (هذي فكرتك مثلا ولا غالط في تفسير مقصدك) رغم نفس رجال الدين إجتهدوا فيها حتى كيف تبدى حاط فلوسك في بنك ربوي شنوا تعمل في الفائدة إلي مسلطينها على فلوسك
و نعاود نقول العبرة بالنتيجة منها يُعرف النافع مالغير نافع ..
المنفعة تجربة إنسانية يتم تحصيلها بالتجربة، ربما هذا مقصدك لكن فما برشة حاجات ظاهرها ينفع لكن جوهرها يتناقض مع " شريعتك " (على إعتبار أنك مسلم طبعا) مثل القمار، وريقة باهية وزهر باهي تصبح لباس ومن الأعيان، يقول القايل وين الضرر لهنا بما أني إستفدت وربحت برشة فلوس والوضعية المادية متعي أصبحت ميسورة جدا وخيل لك أنه لم يوجد فيها ضرر أصلا
لم انفي النفع عن رجل الدين كان قريت كلامي الكل تلقى شنوه الصنف اللي عليه، كانك تقرى في كلامي بش تلقى هفوة تركز عليها سامحني ما نجمش نكمل هكاك.
عادي التركيز على " الهفوات " لتبين الخلل في الفكرة موش لأني نحب مركي عليك بونتوات

كنت نجم نقلك أي فما تجار دين وأتفق معك في ذلك ونسقط في فخ اللغة الخشبية متع " أتفق معك " ... الحوار طبعا يركز على نواقص فكرة الطرف المقابل موش شكره فيما يلتقون فيها مثلا

أي نعم موجود تجار دين ومنافقين و... وليسوا حكرا على الدين أو الشريعة فقط، في كل الميادين، تنجم تلقى الطبيب التاجر والمهندس التاجر والمعلم التاجر والأستاذ التاجر والفلاح التاجر ...
حكاية ابو هريره فقط للتقريب كيفاش العديد من ما يعتبر اسس ماخوذ عن تحريف بقصد او بغير قصد .. رجل التاريخ ينقل التاريخ و ربما يحرفه لاكنه لا يحرك عاطفة مثل التي يحركها رجل الدين ..
علاش حصرت فكرة " التحريف " لدى من تسميهم رجال الدين حصرا عكس المؤرخين؟
هو لهنا فما خلال منهجي عندك وأحكام مسبقة من قبيل " رجل الدين محرف مع سبق الإصرار والترصد إلى أن يثبت العكس "
صديقي العنعنة والناسخ والمنسوخ في الأحاديث النبوية علم كامل بحاله، هذا بخلاف الشريعة
و نعاود ناكد موقفي ما حجتناش بقشاره بيننا و بين ربي. و الدين ماهوش سلعه و لا مادة بش توصل و لا ما توصلش و فما شكون يوصلها ولا لا ..
رجل الدين أو الشريعة أو مفسروا القرآن أو الأحاديث النبوية ليسوا وسطاء بينك وبين ربك ولم يدعوا يوما ذلك، ما فهمتش كيفاش إستنتج هذا؟

الناس هذي دورها تفسرلك حاجات تستعصي عليك لتفهمها بمفردك إلا إذا كان لديك علمهم الواسع في بلاغة اللغة العربية وتفسيراتها وتعمقك في الدين مثلهم

أنت تريد أن تصنع من رجل الدين شيئا لا يوجد فيه أو خيل لك أنه يوجد فيه ولم يدعه وإن كان هنالك فيهم من إدع أنه وسيط بينك وبين الله فالعيب فيه وليس في الدين أو الشريعة أو كل رجال الدين لتأخذهم بجريرة ذلك أو أؤلئلك أو تلك القلة التي تتكلم عنها
 
أعلى