1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

الجامعات الأمريكية والبريطانية "تحتل مركز الصدارة" في العالم

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة ono, بتاريخ ‏12 أكتوبر 2008.

  1. ono

    ono عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏28 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    1.276
    الإعجابات المتلقاة:
    2.267
      12-10-2008 00:21
    الجامعات الأمريكية والبريطانية "تحتل مركز الصدارة" في العالم

    [​IMG]
    تراجعت جامعتا كامبردج وأوكسفورد إلى المركزين الثاني والثالث على التوالي هذا العام​


    تواصل الجامعات الأمريكية والبريطانية تبوأ مراكز الصدارة في التصنيف السنوي لأفضل مؤسسات التعليم العالي في العالم.

    فقد احتلت جامعات هاتين الدولتين المراكز العشرة الأولى في قائمة التايمز لمؤسسات التعليم العالي (QS) لهذا العام، إذ شملت القائمة ست جامعات أمريكية وأربعا من بريطانيا.
    هارفارد الأفضل

    ووفقا للقائمة المذكورة، فقد جاء ترتيب جامعة هارفارد الأمريكية على رأس القائمة، تليها ييل، فكامبردج، فأكسفورد في المراتب الثانية والثالثة والرابعة، على التوالي.

    يُشار إلى أن جامعة هارفارد تحتل مركز الصدارة سنويا، وذلك منذ صدور القائمة قبل خمس سنوات.


    " إن النتائج تظهر أن نظام التعليم العالي في بريطانيا يتمتع بسوية عالمية، وإن لم يكن هنالك ضمانات بأن يستمر هذا التميز قائما خلال السنوات العشر أو الـ 15 سنة المقبلة "
    ديفيد لامي، وزير التعليم العالي في الحكومة البريطانية


    أما جامعة ييل، فكانت تحتل العام الماضي المركز الثاني، وذلك بالاشتراك مع كل من جامعتي كامبردج وأوكسفورد.
    تراجع أوكسفورد وكامبردج

    إلا أن ييل انفردت هذا العام بالمركز دون منازعة الجامعتين البريطانيتين العريقتين لها، وذلك بعد تراجعهما إلى المركزين الثاني والثالث على التوالي.

    من جهتها، تراجع ترتيب كلية لندن الملكية هذا العام من المركز الخامس إلى المركز السادس، بينما صعدت كلية لندن الجامعية السلم من المركز التاسع لتصل إلى المركز السابع.

    ويقول القائمون على إعداد القائمة إن الجامعات التي تهتم بمعارف العلوم والتكنولوجيا آخذة باحتلال مراكز أكثر أهمية على القائمة.

    ومن بين تلك الجامعات التكنولوجية التي بدأت تحقق تقدما في تحسين مراكزها في القائمة: كولتيك وإم آي تي، وإيه تي إتش زيوريخ وجامعة هونج كونج للعلوم والتكنولوجيا.

    فقد حسنت جميع هذه الجامعات من مراكزها في القائمة التي تعتمد في تصنيفها على العلوم الأكاديمية التي تقدمها ومواقعها في الدراسات الأكاديمية وآراء أصحاب العمل بها، بالإضافة إلى نسبة الطاقم التدريسي والموظفين إلى عدد الطلاب فيها.


    " لكن حقيقة أن جامعتي كامبردج وأوكسفورد قد تراجعتا في ترتيب الجامعات العشر الأفضل وأن الجامعات الأمريكية قد عززت من مواقعها وهيمنتها على نخبة الجامعات في العالم على حساب الجامعات البريطانية تثير تساؤلات رئيسية بشأن مستقبل تمويل قطاع التعليم العالي في بريطانيا "
    آن مروز، محررة قائمة التايمز لمؤسسات التعليم العالي


    37 جامعة أمريكية

    يُذكر أن أفضل 100 جامعة في القائمة شملت 17 جامعة بريطانية، أي أقل بجامعتين عن العام الماضي، بينما احتوت القائمة على 37 جامعة أمريكية.

    وعن قائمة هذا العام، تقول آن مروز، محررة قائمة التايمز لمؤسسات التعليم العالي: "إن الجامعات البريطانية بوضوح هي من بين أفضل جامعات العالم، وقد حافظت على مراكز جيدة في سلم التصنيف لهذا العام."

    وأضافت مروز قائلة: "لكن حقيقة أن جامعتي كامبردج وأوكسفورد قد تراجعتا في ترتيب الجامعات العشر الأفضل وأن الجامعات الأمريكية قد عززت من مواقعها وهيمنتها على نخبة الجامعات في العالم على حساب الجامعات البريطانية تثير تساؤلات رئيسية بشأن مستقبل تمويل قطاع التعليم العالي في بريطانيا."
    منح هارفارد

    وتابعت قائلة: "إن جامعة هارفارد لوحدها تحظى بميزانية من المنح تساوي تقريبا حجم الدخل السنوي لكافة قطاع الجامعات في بريطانيا بأسرها."

    يُذكر أن أكثر من 6300 أكاديمي و2300 شركة توظيف شاركوا في المسوحات والاستبيانات التي استُخدمت لإعداد قائمة هذا العام. ولا يُسمح للعاملين في الحقل الأكاديمي بالتصويت لصالح المؤسسات التعليمية التي يعملون لصالحها.

    وتشمل قائمة أفضل 200 مؤسسة تعليمية في القائمة جامعات وكليات أخرى من كل من الولايات المتحدة وإسرائيل والهند وهولندا وسويسرا وتايلند وألمانيا وروسيا وكوريا الجنوبية وكندا والأرجنتين واليونان.

    [​IMG]
    سيصل حجم إنفاق بريطانيا على الجامعات 11 مليار جنيه إسترليني في العام بحلول 2011

    الصين وبريطانيا

    كما يلفت القائمون على القائمة إلى أن الصين تسعى إلى تجاوز بريطانيا في القريب العاجل في مجال الدوريات العلمية والمنشورات التي تُعنى بالبحوث، فقد قفزت الجامعات الصينية مؤخرا بقوة لتحتل مراكز أفضل على قائمة هذا العام.

    وينقل القائمون على القائمة عن وزير التعليم العالي في الحكومة البريطانية، ديفيد لامي، قوله "إن النتائج تظهر أن نظام التعليم العالي في بريطانيا يتمتع بسوية عالمية، وإن لم يكن هنالك من ضمانات بأن يستمر هذا التميز قائما خلال السنوات العشر أو الـ 15 سنة المقبلة".

    وكشف الوزير البريطاني أن الحكومة تخطط لزيادة الإنفاق على قطاع التعليم العالي في البلاد بمعدل 30 بالمائة في عام 2011، مقارنة بعام 1997، ليصل حجم الاستثمار في هذا الحقل 11 مليار جنيه إسترليني (حوالي 20 مليار دولار أمريكي) في العام الواحد.
     
    3 شخص معجب بهذا.
  2. Abuyassine

    Abuyassine كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏1 جانفي 2008
    المشاركات:
    6.041
    الإعجابات المتلقاة:
    18.934
      12-10-2008 00:35
    كالعادة..المتميز يبقى متميزا ابدا. هارفارد..كامبردج..اكسفورد. و قد كان لي الشرف العظيم لزيارة هاتين الجامعتين البريطانيتين..حقا من اروع الجامعات و احلاها..
     
    6 شخص معجب بهذا.
  3. Lily

    Lily نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3.112
    الإعجابات المتلقاة:
    11.925
      12-10-2008 01:09
    أخي عندهم الحق يكونوا الأوائل. الحكاية موش حكاية ماتريال و وسائل بحث فقط أما حكاية خدمة و طريقة خدمة!
    أنا بعيني شفت التنظيم الإداري عندهم يمشي كالساعة حتى الأستاذ تلقاه ما عندوش مشاكل مع الإدارة و مع التلامذة. و تلقى كل شيء منظم من قبل. احنا ساعات تلقى 60 تلميذ حاطينهم في قاعة ما ترفعش 30 و ساعات تلقى 20 تلميذ في قاعة بحر ترفع 100 حتى الأستاذ كيف يتكلم تسمع الصدى متاعه تقول في الخلاء .قداش من مرة تعطينا قبل الإدارة قاعة درس نلقاو فيها أستاذ آخر يدرس و هكذا دواليك... و من غير ما نتكلموا على الأخطاء في الترسيم و الأسماء و الأرقام و غيره
    و زيد الأستاذ الجامعي اللي عندهم يا إما يخدم بالقدى و يوري خدمته و يقدم مقالات جديدة كل عام و يقدم مشاريع محترمة يا إما حنك الباب... ها التكركير و أنا أكاديمي و ما يلزمنيش شكون يتفقدني و الدلال كيف ما اللي عندنا ما فماش منو.
    موش كيف ما أغلب اللي عندنا (إلا من رحم ربي و الذين هم عادة مشهورين في ميدانهم) الدراسة تبدأ 14 سبتمبر شوف يبداش أول أكتوبر و يبرول التلامذة من بعد . تلقى الدروس يملي فيها من أوراق صفراء و قديمة و تلقاها حرفيا هي هي من غير لا تطوير و لا تعديل و لا إضافات و لا هم يحزنون. مرة خالة صاحبتي تقرأ في الجامعة اللي قريت فيها متخرجة قبل ما ندخل الجامعة ب6 سنين وراتني دروس أحد الأساتذة نلقاها ما تبدلتش حتى حرف. تي مرة تبدل البرنامج في مادة ، نلقى الأستاذة منقلة صفحات من الانترنات كيف ما هي و معديتهالنا حصة املاء كيف ما هي مستانسة و من بعد هيا بالسلامة! موش كيف الأمريكي اللي تلقاه ساعات عامل فيلم وثائقي كامل يشرح فيه نظرية على موقعه لتلامذته و حارص باش يحضرهم للمستقبل و للبحث العلمي. يا أخي كيف تخرج من درس في جامعة غربية تبدأ فرحان و عندنا يبدأ راسك يوجع فيك وباش يتفلق و ما فاهم شيء. و تحط كل شيء قدامك كيف تروح و تبدأ تربط في الخيوط ببعضها و تمشي للمكتبة و تلوج في الانترنات...فماش ما تتمكن من المادة
    بعض أساتذتنا يا أخي و خاصة أولائك الذين يعملون في الآداب و العلوم الانسانية يعطون بعض الدروس في شكل بحوث من غير تأطير و كل واحد يعوم بحره و من بعد تجي الامتحانات! و وفى العام! و ساعات تقول بلاش بيه توة أنا ناخذ البرنامج و نبحث و نعمل درس للروحي و ندخل للامتحان من غير أستاذ.
    أنا قريت الهوني و الغادي و الفرق شاسع و حتى البهيم في الجامعات متاعهم يتفتق مخه و يعطي نتيجة .
     
    9 شخص معجب بهذا.
  4. kboudhief

    kboudhief عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏19 جويلية 2008
    المشاركات:
    355
    الإعجابات المتلقاة:
    796
      12-10-2008 11:36
    اخي الكريم المحزن والمحبط ان القائمة لم تشمل ولا جامعة عربية واحدة اين نحن من ركب الحضارة والعلم والسلام
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...