1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

من لم يسمع عنها يوما...من لم يتكلم عنها يوما..

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة neomano2007, بتاريخ ‏12 أكتوبر 2008.

  1. neomano2007

    neomano2007 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏19 أوت 2007
    المشاركات:
    120
    الإعجابات المتلقاة:
    117
      12-10-2008 08:25
    بسم الله الرحمن الرحيم..

    من لم يسمع عنها يوما...من لم يتكلم عنها يوما..

    انها المخلوقات الفضائية!!

    هل المخلوقات الفضائية هي مجرد اسطورة خلقت..

    ومن اين اتى لنا تخيل اشكالهم...ن اين اتى لنا تخيل سفنهم وكيف لنا الحق بالقول انها الاطباق الطائرة!

    هل تريد ان تعرف حقا..هذا يعني انك لن تقفل الموضوع!!

    هنا الموضوع سينقسم الى ثلاث اقسام وهي كالتالي:

    1- مصطلحات...من اين اتت؟؟

    2- حادثة روزويل والحقيقة الخفية!!

    3- حقائق..وادلة!!

    مصطلحات...من اين اتت:

    كلنا نعرف من قديم الزمان عن ان المخلوقات الفضائية ذات راس كبير وعيون سوداء كبيرة
    لكن هل فكرنا يوما لم تخيلناها هكذا؟؟

    في بداية تاريخ الرسوم المتحركة او الرسوم العادية ايضا كانت المخلوقات الفضائية هي مجرد كائنات باعناق طويلة وارجل قصيرة وعين واحدة!!
    اذا ما الذي غير تلك الواقعة!!انها رسمة كاريكاتير وجدت في مكتب في ديزني لاند!!
    كان الكريكاتير يصور جنرال امريكي يشير الى سفينة فضائية يقف عليها كائن فضائي قائلا((انه منطاد للرصد الجوي!!)) من هناك خلقت الاسطورة التي نعرفها عن اشكال المخلوقات الفضائية..هل هي حقيقية...هل شكلها هكذا؟!

    نعم عزيزي القارئ نعم....انه هكذا...وسترى قريبا عما اتكلم....انها حادثة روزويل الرهيبة..الحادثة التي غيرت كل شيء...الحادثة التي انكرناها لملايين السنين يجب ان نعرف انها حقيقة...نعم انها حقيقة..

    لقد وجدت المخلوقات الفضائية من ايام الفراعنة وقد تم ايجاد نقوش تعود الى عهد "تحتمس الثالث" وقد تمت الترجمة ولميفهم الكثيرون معناها لكن اخر النتائج كانت كالتالي
    "ظهرت دائرة نار كبيرة انزلت اشكال لها رائحة كريهة!!"

    وقد فسر العلماء ان هذه اولى حوادث ظهور المخلوقات الفضائية....

    ولقد تم رؤية احدى الصور المرسومة والتي تصور اله الشمس رعمسيس يحلق وكائن ابيض صغير ينظر فيه بغضب!!

    لكن هذه لم تكن ادلة كافية...ان لم تقتنع فانتظر فالتالي بالتاكيد سيقنعك..

    الاطباق الطائرة::نسمع عنها كثيرا...تتحرك بسرعة رهيبة للغاية!!

    لكن من اين اتت لنا تلك الافكار عن شكلها!!!

    بدا كل شيء من 9/يوليو/1946م وفي ذاك الوقت كانت هناك حرب قائمة...قبض الامريكان على علماء المان يطورون اسلحة سرية...تم الكشف عنها لكن وفي احدى الليالي بدات اجسام اسطوانية تظهر في السماء...وقد رجح انها اسلحة طوره الالمان فحلقت طائرت عسكرية مسرعة نحو تلك الاجسام...ولم يتم ايجاد اي جسم!!ولم يعاود الظهور....

    وفي تاريخ 24/يونيو/1947م ارسل الطيار "كينيث ارنولد" في مهمة لايجاد حطام طائرات...وبنيما كان يطير...قال انه راى تسعة اجسام اسطوانية تسير بسرعة 1700 ميل في الساعة!!
    وارسل الى القاعدة العسكرية رسالة يخبرهم بما راه!!والغريب ان طياران اخران لم يلتقوا به ولا يعرفون هذا الطيار ارسلوا الى القاعدة العسكرية بعد استلام رسالة كينيث بحوالي دقيقتان انه رؤوا تسعة اجسام اسطوانية وكانوا يبعدون عن موقع كينيث بـــ30 ميل!!

    وعندما سئل الطيار كينيث عنها قال انها اسطوانات تطير!!وقال احد الصحفيين
    "هل كانت اطباقا طائرة؟!"

    ومن هنا اتى هذا المصطاح الغريب...وضاعت قصة الاطباق التسعة بعد ان تم ربطها بالاطباق التي ظهرت في العام السابق وق تم تعيين انها اسلحة سرية يطورها الالمان!!

    حادثة الاحتطاف!!

    في 19 من ديسمبر لعام1961 م كانت بيتي اندرسون وزوجها بارني هيل يستقلان السيارة الى نيو انجلاند في الليل...وبعد عدة ايام وجدت سيارتهما في الطريق!!

    وبعد فترة من الوقت وجد الاثنان مع ندوب في ظهرهما وتحت رقبتهما!!

    وقالا انه لم يحدث شيء بل فقط قررا ان يتركا السيارة والقيام بمغامرة!!

    لكن بعد فترة تغير كل شيء حين تلقت الاستخبارات الامريكية اتصالا من بيتي تقول انها اختطفت... قالت انها تذكر كل شيء..لم ننزل من السيارة...لقد...لقد ظهر ضوء مبهر وانحرف زوجي عن الطريق بعد ان ظن انها شاحنة...نزلت بسرعة وزوجي...لم تكن شاحنة...شاهدت شيئا..لا ادري ما هو...

    "هل يمكنك ان تصفيه سيدتي؟"

    نعم..لقد كان كتلك الاسفنجة التي تستخدم لوضع البودرة على الوجه...تلك الاسفنجة الدائرية.
    نعم...بعد ذلك اختفت بسرعة متجهة خلفنا الى المدينة...ولكن عندما اردت الركوب...وجدت ان كل شيء اصبح اسود!!لقد تم اختطافنا سيدي...اختطفنا!

    "هل تذكرين ما حدث؟"

    كنت ساخبرك الان...استيقظت امام ضوب مبهر...وكنت ارى زوجي مفتوح الظهر ينزف...صدقوني لقد كان ينزف...انااذكر ما رايت...نعم...كان هناك شيء ما...صغير...ضئيل براس كبيرة...وعيون كبيرة....انه مرعب....لم استطع رؤيته لكني خفت!!

    ------------------------------

    وقد تم ربط ما حدث للزوجين بندوب مع كثير من الناس كانوا قد اختفوا لايام وظهروا مع ندوب مختلفة لكن الاستخبارات صرحت بانه ثم القبض على مجموعة من الخاطفين يختطفون الناس ويشرحونهم للتسلية وضاعت تلك القصة كما يحدث كل مرة!!

    أشهر الاطباق الطائرة:
    هى تلك التى رصدها الامريكان فى 1952م تحلق فوق البنتاجون وهى ذات اشكال مختلفة وسرعات هائلة نهاية 1952 م اعلن بشكل رسمى انه تم رصد 11500 جسما طائرا فى العالم معظمها فى شمال اوروبا وفوق الاطلنطى وتجاوز عدد من شاهدها الربع مليون شخص

    1955م اختفت سفينة ركاب ووجدت على مسافة كبيرة عن خط سيرها ولم يعثر عليها أي فرد من ركابها وطاقمها وبعد عدة سنوات وجدت على شواطيء نيوزيلندا زجاجة في داخلها ورقة مكتوب فيها سنترك السفينة شيء معدني مستدير يشدنا بقوة رهيبة إلى داخله ...لست أدري ماهو؟.... انقذونا فربما يكون القبطان قد كتبها على وجه السرعة عندما قام الجسم الغريب باختطاف السفينة

    1959م ركاب طائرة مدينه وطيارها اسمه بيتر كيليان يشاهدون جسما طائرا حول الطائرة وكان اقترابه يؤدى الى شبه تعطل فى الاجهزة اللاسليكية والملاحية

    1963 م المركبة الفضائية ميركرى وقائدها كومبرت التقطت فوق هاواى اصواتا غير مفهومة من اى لغة هى ومن ثم التقت اثناء مرورها فوق مدينة بيرث الاسترالية طبق طائر من بعيد شاهدته فى الوقت نفسه محطة متابعة ارضية .

    1964 م كادت المركبة الفضائية جيمنى 4 تصطدم فوق هاواى بجسم اسطوانى فضى.

    1965 م تمكنت المركبة جيمنى 7 من التقاط صور لطبق هائل يعمل بنظام الدفع النفاث يتعقبها .

    1965 م شاهد رائدى الفضاء جيس ماكديفيت وزميله ايداويت من على ارتفاع 160كم فى الفضاء عن الارض اجسام دائرية ذات هوائيات ولم يتمكنا من تصويرها لانشغالهم بمحاولة تفادى الاصطدام بها لاقترابها منهم بسرعة هائلة .. الاانها اختفت فجاة ..

    1966م قائد المركبة جيمنى 9 لاحظ وجود اجسام ترصد الكبسولة ورأها العاملون فى الارض ... وكذلك مع المركبة جيمنى 10 حيث طلب قائدها يونج الملاحظة الارضية التى شاهدت شئ ضخم فى السماء .

    1969م المركبة ابوللو 10 جسميين فضائيين يتبعنها عند دورانها حول القمر وبعد عودتها الى الارض وكذلك مع المركبة ابوللو 12 فى نفس العام ........

    عام 1973 حاكم ولاية جورجيا ومعه 20 من ضيوفه وهو جيمى كارتر الرئيس الامريكى فيما بعد رأوا وهم يتناولون الغداء جسما كبيرا وهو يتحرك مغيرا الوانه
    ______________________________

    حادثة روزويل!!

    حادثة روزويل هي حادثة مشهورة تكلمت عنها الصحف كثيرا...
    هي ليست مشهورة عندنا نحن العرب لذا سنانقلها لكم بالحقائق الخفية....

    لنبدا//

    في 14 من يونيو لعام 1947 وفي غابة رانش غرب روزويل..

    وجد مجموعة من الشباب بين الاشجار حطاما يتالف من اجسام فضية ومطاط...

    لم يكن الامر مهما لهم واكملوا طريقم وعندما انتشرت قصة ما حدث مع الطيار كينيث عن 9 اطباق تتحرك بسرعة هائلة!!عاد احد الشباب وهو برازيل وجمع قطع الحطام وارسلها الى الحاكم جورج ديلوسوكس الذي قام بالفور بمكالمة الميجور جيس مارسيل والقوات الجوية فتوجه الميجور الى الغابة باحثا عن المزيد وجمع قطعا من الحطام واخذها الى فورث وورث تحت قيادة الجنرال روجر رامي

    وقد صرح والتر هوت::

    لقد وجدنا حطام طبق طائر في مدينة روزويل..

    وقد اثار التصريح ضجة كبيرة جدا فكان الخبر الذي يترقبه الكبار والصغار..

    لكن هدا الخبر عندما اعلن الجنرال روجر رامي في مؤتمر صحفي التالي::

    ان الحطام الذي ادعي انه حطام من اطباق طائرة ما هو الا حطام منطاد رصد جوي!!

    وقد لقي هذا الخبر الكثير من الاعتراض لكن اختفت القصة بعد فترة من الزمن!!

    وفي عام 1978م قرر عالم الفيزياء ستانتون فريدمان ان يكشف الحقيقة لعامة الناس...

    فبدا بالتقاء الشهود الذين راوا ما حدث في الحادثة....

    وخرج بنتيجة مذهلة..كانت تعتبر فضيحة للاستخبارات حيث انه اكتشف جريمة تمس الجنس البشري!!

    ونشر فريدمان القصة تحت عنوان "حادثة روزويل" في عام 1980 ..

    وقد ادلى احد الشهود"بارتي" وقال انه مع مجموعة من اصدقائه((ادلى الاخران باقوالهما ولكنهما رفضا ان يتم نشر اسمهما خوفا من الفضيحة التي ستلحق بالاستخبارات ستؤدي الى استهدافهما))
    دخل براتي الى سهول سان اوغسطين ووجد هناك اجساما صغيرة ذات رؤوس كبيرة ولااذان لها ولكن وهو يتفحص تلك الجثث اتت الاستخبارات وطردته قائلة ان هذه هي جثث لاحد جنودهم!!

    وقد تم ايجاد صور للمخلوقات الفضائئية صورها احد رفاق بارتي واخرى تسربت من الاستخبارات الامريكية.....

    وقد كانت شهادة بارتي اولى الشهادات التي تؤكد وجود مخلوقات فضائية!!

    وقد اثار الكاتب الفضول في مركز دراسة الخلوقات الفضائية في شيكاغو....

    وقد تم تاليف فريق بحث للقيام بالبحث عن بقايا حادثة روزويل والالتقاء بالشهود...

    وتم ذلك في عام 1988م

    ونشرت النتائج في كتاب تحت عنوان"اطباق طائرة في روزويل"

    ويؤكد الكتاب ان الحكومة الامريكية عثرت على بقايا مخلوقات فضائية في مكان الحادثة واحتفظت فيها

    وقد تم رصد مكالمة صدرت في عام 1947م تصرح:
    كما استعلم المسؤولون هناك عن اجراءات تحنيط المخلوقات الفضائية..وعندما ذهبت(المتصل يصرح) الى المستشفى العسكري وجدت نشاطا زائدا وقد تم طردي من المكان!!وقبل انا اغادر قابلت ممرضة قالت لي انها قد اعتنت بمخلوقات ميتة غريبة الشكل وطلب مني ان اعطيها جرعات من ادوية وقد رات اطباءا يشرحونها!!لككنها جعلتني اقسم على ان احتفظ بهذا السر ويبقى بيننا طالما بقيت حية!!

    وقد وصلني انها توفت في ظروف غريبة!!

    وقد عرف ذاك المتصل وهو دينس وعندما سئل لم احتفظ بالسر رغم ان الممرضة توفيت منذ وقت طويل واصبح بامكانه افشاء السر صرح((لم اكن اريد توريط نفسي في المشاكل))

    وقد صرح جون اندرسون::

    عندما كنت في الخامسة عشرة من عمري انتقلت وعائلتي الى نيو مكسيكو وبينما كنا في السيارة توقفنا ونزلت الى سهول سان اوغسطين ووجدت هناك اربع اشكال غريبة ثلاثة منها كانت لا تتحرك والثالث كان يرتجق وعينه مغلقة!!

    وشاهد اخر "جيم زاجسديل":

    لقد كنت جالسا اعد النجوم كعادتي ورايت شيئا مضيئا تحرك بسرعة هائلة ثم توهج لثانية واختفى!!

    وعندها اسرعت بسيارتي الى هناك رايت اشياء تلمع ولكنني رايت عمال من الحكومة فانصرفت بسرعة!!

    وهكذا فان الحكومة الامريكية لم تعلن عن اي شيء...لكن تم الكشف انه لم تجد الحكومة طبقا واحدا!!بل اثنين و7 مخلوقات فضائية كانت حية واعطيت جرعات لابقائها حية لكنها توفيت جراء التشريح والتحنيط!!

    وكان الطبق الاول قد تحطم بالقرب من كوونا لكن دفعه الهواء الى غابة النراش..

    والثاني تحطم في سهول سان اوغسطين...

    وقد انكر الكولونيل هوارد ماكواي ما قيل عن الاطباق والمخلوقات...

    وقد عرضت الكثير من الصور ومقطع فيديو يصور تلك الاطباق!!!

    وانكرت على انها من صنع البشر لكن اكد احد الخبراء في الفن السينيمائي ان الصور اصلية وان مقطع الفيل صور فعلا في الاربيعنات!!!

    و أزيدكم أيضا ان ستانتون فريدمان هو واحد من القلائل أو الوحيد الذين أجرا مقابلة مع جيسي مارسيل الأب و الأبن أيضا , و يكفي أن أخبركم أن جيسي مارسيل الأب إعترف قبل وفاته بسنتين أن جميع ما إضطر لفعله من تكذيب للشهود و الضغط الذي تعرض له و إنكاره لما شاهده أيضا كله بفعل قائده في الخدمة بل عنما أخذ قطعة من الحطام إلى منزله ليلة الحادث و شاهدها أبنه (جيسي مارسيل الأبن) أجمعوا على أن الخواص لهذه المواد التى شاهدوها ليست مألوفة حتى على شخص عسكري , و بالتأكيد أن كل ما ذكرتيه يتفق فعلا مع العديد و العديد من الوقائع في تلك الفترة .
     
    2 شخص معجب بهذا.
  2. neomano2007

    neomano2007 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏19 أوت 2007
    المشاركات:
    120
    الإعجابات المتلقاة:
    117
      12-10-2008 08:26
    في تمام الرابعة عصراً ، و في محطة الراديو المحلية بمدينة البوكريك بولاية نيو ميكسيكو الأمريكية ، يوم 7 يوليو 1947 ، كانت موظفة المحطة (ليديا سلبي) تجلس هادئة كعادتها ، تنجز بعض الأعمال الإدارية المتأخرة ، عندما ارتفع رنين الهاتف فجأة ، على نحو أزعجها ، و انتزعها من تركيزها في عنف ..
    و لأن ميزانية المحطة محدودة ، كانت ليديا تقوم ، إلى جوار أعمالها الإدارية ، بوظيفة عاملة الهاتف ن و مسئولة إرسال التليكس أيضاً ، لذا فقد التقطت سماعة الهاتف ، و سألت عن المتحدث ، الذي لم يكن سوى جوني ماك بويل الذي يمتلك مع أخته محطة إذاعية صغيرة في روزويل ..
    و لما لم يكن جوني يمتلك جهاز تليكس ، فقد اعتاد الاتصال بمحطة ليديا ، كلما كانت لديه أخبار مهمة لتبثها هي إلى المحطات الكبرى ، عبر جهاز التليكس ، لذا فقد استقبلت هي الأمر في بساطة ، و لكنها فوجئت به يصرخ في انفعال شديد :
    ليديا .. اسمعيني جيداً .. لقد سقط طبق طائر ، بالقرب من روزويل .. لقد كنت هناك ، و شاهدته بنفسي .. إنه أشبه بطبق ضخم مقلوب ، نحطم جزء في طرفه .. بعض المزارعين هناك أيضاً ، و أحدهم حاول أن يجذبه بالجرار إلى جرنه ، و لكن الجيش وصل إلى هناك .. يبدو أنهم يسعون للحصول عليه .. المنطقة كلها مغلقة ..
    ثم توقف لحظة ليلتقط أنفاسه ، قبل أن يعاود الصراخ لاهثاً :
    ليديا .. هل تبثين ما أخبرك به ؟!
    كانت بحكم خبرتها تضرب أزرار التليكس تلقائياً ، بكل ما تسمعه منه ، كما يحدث في كل مرة ، فهتفت ، و قد انتقل إليها الانفعال :
    بالتأكيد .. أكمل ..
    تابع هو ، بكل الانفعال و اللهفة :
    انهم يتحدثون عن رجال صغار .. سجلي هذا .. رجال صغار داخل ذلك الطبق .. الجيش ينتشل جثثهم من داخله .. هناك جثتان على الأقل .
    سألته ليديا بانفعال مماثل ، و هي تواصل البث :
    هل رأيتهما بنفسك ؟!
    كانت تتوقع منه رداً فورياً سريعاً ، مفعماً بالانفعال ، إلا أن ما سمعته ، على الجانب الآخر للخط الهاتفي ، لم يكن سوى ضوضاء غير مميزة ، و هتاف يأتي من بعيد ، و أصوات ارتطام و شجار ..
    و في اللحظة نفسها ، توقف جهاز التليكس عن البث ، ثم استقبل رسالة محدودة ، راحت تتكرر في سرعة على نحو محموم :
    أوقفي الاتصال فوراً .. لا تواصلي البث .
    و بينما هي تحدق في الرسالة بدهشة قلقة ، فوجئت بصوت (جوني) ، يأتيها عبر الهاتف ، بانفعال أكثر شدة ، و هو يهتف :
    لا تبثي ما أخبرتك به يا ليديا .. امحي كل شئ فوراً .. لا تبثي ما أخبرتك به ، و حاولي نسيان كل ما سمعته .. هل تفهمين ؟!
    قالها و أنهى الاتصال بحدة لم تعهدها منه ، و على نحو جعلها تتساءل ، بكل ما اعتمل في نفسها من اضطراب :
    ترى ما الذي حدث حقاً في روزويل ؟!

    .....

    في أكتوبر عام 1994 ، نشرت مجلة (أومني) العلمية نداء إلى كل قراءها ، تناشدهم إرسال مطلب إلى الحكومة الأمريكية ، لتكشف كل ما تخفيه من أسرار ، حول واقعة روزويل الشهيرة ..
    و انهالت بالفعل ملايين المطالب على الحكومة الأمريكية ، التي أصرت على مواصلة رد فعلها الاستفزازي الشهير ، ألا و هو التجاهل التام للموقف ..
    و لكن فجأة ظهر الدليل ..
    فيلم سينمائي ، من طراز المليمترات الثمانية قديم الطراز ، كان يخفيه طيار سابق ، منذ ما يقرب من خمسين عاماً ، ثم قرر فجأة أن يعلنه ، قبل أن يباغته الموت ..
    و كان الفيلم قنبلة بحق ..
    إنه فيلم كامل يحوي تفاصيل مذهلة ، لعملية تشريح كاملة و دقيقة ، لكائن فضائي غير بشري ، تمت عقب سقوط ذلك الطبق الطائر في روزويل ..
    و كانت صدمة عنيفة بحق ..
    و كرد فعل طبيعي ، لعالم بلغت قدراته الإعلامية و الاتصالية حداً مدهشاً ، أذاعت معظم محطات التليفزيون الفيلم كاملاً ، و أنتجت عشرات البرامج حول صحته و مصداقيته ، و عما إذا كان ما به حقيقة أم مجرد وهم و خداع ..
    و جاءت آراء الخبراء مدهشة ..
    خبير في التصوير السينمائي أكد أن الفيلم تعود مادته الخام إلى فترة الأربعينيات بالفعل ، و أن النسخة التي بين يديه تم تصويرها ما بين عامي 1946 و 1948 ، و قدم بهذا شهادة موثقة ، بعد أن فحص الفيلم ميكروسكوبياً أيضاً ..
    خبراء الخدع السينمائية في هوليود أعلنوا أنه من المستحيل أن يكون هذا الفيلم مجرد خدعة سينمائية ، لأنه ما من خبير في العالم أجمع يمكنه اصطناع الأنسجة و الخلايا على هذا النحو المذهل ..
    بل و أعلنوا أنه لو كان هذا الفيلم خدعة ، فإنهم على أتم الاستعداد لتعيين صانعه مديراً لكل استوديوهات الخدع السينمائية ، بأجر قد يحمل سبعة أصفار و ليس ستة ..
    و عندما حان دور الطب الشرعي ، كان الأمر مبهراً ..
    الدكتور (كيرل ويشت) ، كبير الأطباء الشرعيين في مركز سان فرانسوا الطبي ، أكد أمام ملايين المشاهدين ، في بث مباشر ، أنه لم يشاهد في حياته كلها ، و على الرغم من خبراته الواسعة ، كائناً يشبه هذا ، حتى بين الأجناس غير الأمريكية ..
    أما من ناحية ما يحدث في الفيلم ، فقد أصر الرجل على أنها عملية تشريح سليمة تماماً ، و أن من يقومون بها خبراء حقيقيون ، يؤدون عملاً مبهراً ..
    و في الوقت نفسه ، علق الدكتور ويشت على تركيب جسم الكائن بأنه يختلف إلى حد كبير عن الأجساد البشرية ، حيث يحوي ستة أصابع في كل يد و قدم ، و جفناً إضافياً لكل عين ، يشبه ذلك الموجود عند الطيور ، كما أن الرئة عبارة عن ثلاثة اسطوانات متساوية الحجم ، بالإضافة إلى عدم وجود أعضاء تناسلية واضحة ..
    و كل هذا ، من وجهة نظر الدكتور كيرل ويشت لا يمكن أن يتواجد في أي كائن حي ، من أية جنسية كانت ، بل و لا حتى في أية حيوانات معروفة ..
    أما خبير الأنسجة و الطب الشرعي (س.م. ميلرون) ، فقد أكد أنه لا يشك لحظة في أن ما يراه على الشاشة حقيقي ، إذ أنه و على الرغم من عدم بشريته ، يتناسق تماماً مع بعضه البعض ، على نحو لا يمكن أن يدركه ، أو يصطنعه إلا خبير ..
    و على الرغم من كل هذا ظهر من يرفضون تماماً تصديق الفيلم .. و تصديق قصة روزويل كلها ..
    و خرجت عشرات الاعتراضات ، التي تناقش نوع سلك الهاتف في الفيلم ، و طراز حامل أدوات التشريح ، و غيرها ، و تدعي أنها تعود كلها إلى زمن يلي الزمن الذي يفترض تصوير الفيلم فيه ..
    كل هذا و الحكومة الأمريكية تتجاهل الأمر تماماً كعادتها ..
    و في عام 1996 ، حصلت شركة (فيدماك) على حقوق طبع و توزيع ذلك الفيلم ، مع البرنامج الذي يناقش صحته ، و طرحته في الأسواق تحت عنوان (تشريح كائن فضائي – حقيقة أم خدعة) (Alien Autopsy – Fact Or Fiction) ، و أصبح متداولاً ، حتى عبر شبكة الإنترنت .
    و لكن يبدو أن تصديق أو عدم تصديق صحة وجود الكائنات الفضائية العاقلة ، و هو أمر يرتبط بطبيعة الإنسان ، أو ربما بجيناته الوراثية ..
    فعلى الرغم من كل هذا ما زال هناك من يرفض تصديق فكرة وجود أي مخلوقات عاقلة في الكون بخلاف البشر مهما كانت المبررات ..
    بل إنهم يرفضون حتى مناقشة الفكرة ..
    ربما لأن الحكومات ، حتى الحكومة الأمريكية ، مازالت ترفض الاعتراف بما حدث في روزويل ، أو حتى بحدوثه من الأصل ..
    كل ما فعلته الحكومة الأمريكية ، و ما قدمته وزارة دفاعها ، و قيادة قواتها الجوية ، بعد أن انتشر الفيلم ، و انتشر الاعتراض على صمتها و تجاهلها ، هو أن خرجت في نهاية عام 1997 ببيان مضحك ، أعلنت في نهايته أن هذا يغلق باب المناقشة نهائياً ، في قضية روزويل ..
    قال بيان القوات الجوية ، الذي يؤكد أنه يذيع سراً عسكرياً لأول مرة ، أن ما سقط في روزويل في السابع من يوليو عام 1947 لم يكن سوى طائرة اختبار سرية ، كانت تحمل بعض الدمى ، المفترض أن يتم اختبار هبوطها اضطرارياً ، إلا أن خللاً ما أدى إلى سقوط الطائرة ، و ما تحمله من دمى ، على نحو جعل الكل يتصور ، وفقاً لهوس الأطباق الطائرة ، الذي ساد في تلك الآونة ، أن ما سقط ليس سوى طبق طائر ، و الدمى داخله هي مخلوقات فضائية غريبة ..
    و مع البيان ، نشرت القوات الجوية صوراً لأشياء مستديرة ، لها مراوح أشبه بالهليكوبتر ، و دمى خشبية هزلية لا يمكن أن يخطي طفل تمييزها ، باعتبار أن هذا ما سقط في روزويل ..
    و كانت مهزلة بكل المقاييس ..
    فالبيان تافه و ساذج إلى حد مدهش ، يستحيل تصديقه ، و يحي بأن كاتبه شخص عسكري محض ، لا علاقة له من قريب أو بعيد بالعلم أو الأدب ..
    ثم إن البيان خضع بدوره لتحليل الخبراء الذين طرحوا عدة أسئلة جديدة ..
    أكان من الضروري أن تنتظر القوات الجوية خمسين عاماً كاملة قبل أن تصرح بأمر كهذا ، بعد التطور المذهل في الطائرات و المقاتلات ، و الذي تصبح تلك الطائرة السرية بالنسبة إليه أشبه بإطار تالف ؟!
    و لماذا خرج البيان بعد أن ظهر الفيلم ، و انتشر في الأسواق ؟!
    لماذا لم يخرج من قبل ؟!
    السؤال الأكثر أهمية هو : كيف يمكن أن يفسر البيان ذلك الفيلم ، الذي أجمع كل الخبراء على أنه حقيقي ، و تم تصويره عام 1947 بالفعل ؟!
    كان من الواضح أنها محاولة ساذجة ، من وزارة الدفاع الأمريكية ، لتمييع الأمر كله ، و اللعب على عقول العامة ، الذين رفضوا تصديق البيان الجديد ، كما رفضوا تصديق البيان القديم ، منذ نصف قرن ..
    و لكن من المؤكد أنه نجح في تفجير القضية من جديد ..
    بل و طرح قضية جديدة .. لماذا تصر الحكومات دوماً على إخفاء اتصالاتها بكائنات العوالم الأخرى ؟!
    الجواب الذي يتردد دوماً ، هو أن الحكومات تحاول إخفاء أية أدلة ، على وجود كائنات عاقلة في كواكب أخرى نجحت في الوصول إلى أرضنا ، حتى لا تصيب شعوبها بالرعب ، عندما تخشى أن تأتي هذه الكائنات محاربة أو محتلة يوماً ..
     
    3 شخص معجب بهذا.
  3. i love tunisia

    i love tunisia عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏2 ماي 2008
    المشاركات:
    1.295
    الإعجابات المتلقاة:
    1.482
      12-10-2008 09:43
    حقيقة يا صديقي لا أعتني بهذا الأمر فلو وجدت تلك المخلوقات فأين هي؟ لماذا ذالك الغموض؟ أعتقد أن هذا الموضوع فيلم من أفلام أمريكا العديدة
     
  4. weilchebil

    weilchebil عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏20 أوت 2006
    المشاركات:
    426
    الإعجابات المتلقاة:
    398
      12-10-2008 09:59
    سبحان الله
    والله اعلم
     

    الملفات المرفقة:

    • a2a.jpg
      a2a.jpg
      حجم الملف:
      4,6 ك. ب
      المشاهدات:
      0
    • a2b.jpg
      a2b.jpg
      حجم الملف:
      12,4 ك. ب
      المشاهدات:
      0
    • a3.jpg
      a3.jpg
      حجم الملف:
      8,3 ك. ب
      المشاهدات:
      3
    • a6.jpg
      a6.jpg
      حجم الملف:
      33,5 ك. ب
      المشاهدات:
      0
    • a7.jpg
      a7.jpg
      حجم الملف:
      41,8 ك. ب
      المشاهدات:
      0
  5. Abuyassine

    Abuyassine كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏1 جانفي 2008
    المشاركات:
    6.041
    الإعجابات المتلقاة:
    18.934
      12-10-2008 12:18
    موضوع في اعتقادي لا يستحق كل هذا الكلام و كل هذه الاطالة..ثم ان الصور التي تم وضعها لا تعدو ان تكون نتاج خيال خصب لاحد عشاق الفوتوشوب.
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...