كرة يد استعدادا لـ«الكان» والمونديال: منتخبات الشبان تستأنف تحضيراتها

Hamma ch

مشجع للترجي الرياضي التونسي
إنضم
17 نوفمبر 2018
المشاركات
4.637
مستوى التفاعل
6.883
استعدادا لـ«الكان» والمونديال: منتخبات الشبان تستأنف تحضيراتها

استعدادا لـ«الكان» والمونديال: منتخبات الشبان تستأنف تحضيراتها

انطلقت خلال الأسبوع الجاري تدريبات منتخبات الشبان أصاغر وأواسط وصغريات ووسطيات استعدادا لمختلف الاستحقاقات التي تنتظرها
خلال الفترة المقبلة منها بطولة العالم ونهائيات أمم إفريقيا، وقد انطلقت التدريبات بملعب ألعاب القوى في المنزه ووقع فيها تقسيم اللاعبين واللاعبات الى مجموعات وفقا لما ينص عليه البروتوكول الصحي وهذه التدريبات ستخصص للإعداد البدني طيلة أسبوعين بمعدل أربع حصص ستكون الأخيرة منها اليوم في انتظار البقية وفي انتظار البرمجة التي سيتم وضعها بالنسبة للمباريات الودية التي ستكون مع فرق من البطولة الوطنية.

استهلت منتخبات الشبان تحضيراتها للفترة المقبلة التي ينتظرها فيها أكثر من رهان في مقدمتها بطولة افريقيا للأمم للأصاغر والأواسط التي ستجرى بداية من 6 ديسمبر المقبل وبطولة العالم التي ستقام في رومانيا انطلاقا من 29 سبتمبر من العام الحالي بالنسبة لمنتخب الصغريات وأيضا مونديال الوسطيات المنتظر في كرواتيا، التحضيرات الأولى للاعبي مختلف المنتخبات الوطنية عرفت غياب بعض اللاعبين سيما من الأواسط بما انهم سيجرون تحضيرات مع فرقهم استعدادا لعودة نشاط بطولة الموسم الحالي المقرر خلال أوت الماضي في انتظار تحديد الموعد الرسمي من الجامعة بعد الاتفاق النهائي مع الفرق.
سيكتفي منتخب الصغريات بتحضيرات داخلية وسينتظر ليعرف ان كان سيخوض دورة رومانيا خلال أوت المقبل بعد أن تم تأجيلها في وقت سابق بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد والحال سيكون أيضا مع بقية المنتخبات وهذا قد يحول بينها وبين تحقيق نتائج في المستوى المأمول ان لم تكن التحضيرات بالجدية المطلوبة فالرهان كبير خاصة بالنسبة لمنتخبي الأصاغر والأواسط من أجل استرجاع اللقب القاري الذي أضاعاه في النسخة الماضية أمام منافس العادة المنتخب المصري الذي بات عقبة يصعب تجاوزها سيما بعد الهزيمة المخجلة التي انقاد لها منتخب الأكابر أمام المنافس ذاته في جانفي الماضي وقد حرم عناصرنا الوطنية من التأهل المباشر الى الأولمبياد وجعله ينتظر ملحق أولمبي ستكون فيه المهمة صعبة جدا أمام منتخبات كرواتيا والبرتغال والمنظم فرنسا.

ود أول مع الترجي وجمعية الحمامات
وضع الاطار الفني لمنتخب الأواسط بقيادة عماد بن يحيى تصورا أول لتحضيرات عناصرنا الوطنية التي ستجرى أكثر من مباراة ودية مع فرق النخبة التي عاد البعض منها الى التحضيرات والبقية ستنطلق خلال الأيام القليلة القادمة وأول جويلية من العام الحالي، منتخب الأواسط سيجري مباراتين وديتين مع أكابر الترجي الرياضي مبدئيا يومي 24 و28 جويلية المقبل ثم سيخوض مثلها مع جمعية الحمامات في انتظار تحديد الموعد النهائي وستكون له بعدها أكثر من مواجهة ودية حتى يكون جاهزا كما يجب للدفاع عن حظوظه في «الكان» واستعادة اللقب حتى لا تحصل خيبة أخرى للجيل الذي يوجد فيه وتعلق عليه امال كبيرة في أن يكون المستقبل بالنسبة لمنتخب الاكابر الذي سيعرف انضمام أكثر من لاعب شاب بعد اعتزال الثنائي مصباح الصانعي وجهاد جاب الله وابتعاد عدد اخر لأسباب مختلفة.

ضغط كبير بسبب الروزنامة
سيقوم منتخب الأواسط بتحضيراته استعدادا لنهائيات أمم أفريقيا خلال ديسمبر المقبل ولكنه سيواجه ضغطا كبيرا بسبب الروزنامة بما أن اكثر من لاعب سيكون على ذمة فريقيه وموعد «الكان» سيتزامن أيضا امتحانات الثلاثي الأول وهذا قد يحول دون قيامه بالتدريبات الكافية التي تمكنه من تحقيق الرهان المنتظر، التنسيق مع كل الأطراف لا بد أن يتم مبكرا لتفادي مشاكل للاعبين بدرجة أولى ثم بدرجة ثانية حتى يكون هناك تركيز كاف عند الاعداد للمنافسة على اللقب القاري الذي لا بد من استعادته حتى لا تكون هناك خيبة أخرى كرة اليد التونسية تظل في غنى عنها خلال الفترة الحالية التي عاشت فيها أكثر من عثرة في جميع المنتخبات.

امال كبيرة معلقة على منتخب الصغريات

تعلق امال كبيرة على منتخب الصغريات في مواصلة التألق وتأكيد الخطوة التاريخية التي خرج بها في بطولة العالم الأخيرة التي تمكن فيها من التأهل الى الدور الثاني لأول مرة في تاريخه وتاريخ المنتخبات الوطنية النسائية، عمل كبير ينتظر الاطار الفني للمنتخب بقيادة أحمد بن محمود من أجل الحفاظ على تلك الخطوة ولم لا دعمها بنتائج أفضل خلال مونديال رومانيا المنتظر في سبتمبر المقبل وهذا سيكون حتما عبر اختيار العناصر الأجدر بالدفاع عن ألوان المنتخب بعيدا عن كل محسوبية وتخصيص برمجة تمكن من رفع المستوى الفني لدى اللاعبات وخاصة البدني الذي يظل مطلوبا بدرجة أولى في مباريات في حجم تلك الموجودة في بطولة عالم.
حقق منتخب الصغريات ما هو مطلوب منه في النسخة الماضية في المونديال والكل سينتظر ما سيخر به في رومانيا شانه شأن منتخب الوسطيات المطالب بدوره بتحقيق نتائج طيبة سيما أن الجيل الحالي سيكون بنسبة كبيرة نواة المستقبل لمنتخب الكبريات الذي تراجع مستواه في المواسم الأخيرة بصفة كبيرة في ظل غياب الاستقرار على مستوى الاطار الفني واعتباره ثانويا من الجامعة رغم قيمة العناصر الموجودة فيه وفي مختلف الفرق خارج البطولة الوطنية.

تربص جديد خلال الأسبوع المقبل
ستختتم المنتخبات الوطنية للشبان اليوم التربص الأول وستركن الى راحة ليومين نهاية الأسبوع الجاري ثم تستأنف بعدها التدريبات بداية من يوم الاثنين 22 جوان الجاري وتمارينها ستخصص أيضا للإعداد البدني الذي ينتظر ان يتواصل لقرابة الستة أسابيع حتى تستعيد كافة العناصر مؤهلاتها بعد الراحة المطولة التي ركنت اليها منذ مارس الماضي بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد في انتظار خطوة مماثلة لمنتخب الكبريات الذي بات في سبات مؤخرا وعودة منتخب الأكابر للنشاط بما انه بدوره تنتظره تحضيرات من أجل مونديال مصر المقبل ولكن الأمر قد يؤجل بما ان الجامعة مازالت الى حد الان لم تحسم في أمر المدرب الذي سيعوض المقال الاسباني «طوني جيرونا» كما هو الحال بالنسبة لموعد الجلسة العامة الانتخابية بما أن المدة النيابية انتهت ولم يعد هناك أي مبرر للتأخير سيما ان الملحق الأولمبي سيجرى في العام المقبل.
جريدة المغرب
 
أعلى