1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

شعر أغرب من الخيال..

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة sloumakov, بتاريخ ‏14 أكتوبر 2008.

  1. sloumakov

    sloumakov عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏8 جويلية 2007
    المشاركات:
    485
    الإعجابات المتلقاة:
    447
      14-10-2008 23:44
    :besmellah1:
    محي الدين بن العربي شاعر عاش في الفترة 1165-1240 م ... هذه الأبيات الطريفة التي تنطبق على حاضرنا الآن من كتاب الفتوحات المكية وهو يتألف من عشرة مجلدات في التصوف وعلم النفس. ومن الجدير بالذكر أن لابن العربي ما ينوف على أربعمائة كتاب ورسالة.. وهو الملقب بالشيخ الأكبر وهو فيلسوف من أئمة المتكلمين في كل علم ولد في مرسية بالأندلس وانتقل إلى اشبيلية وزار الشام وبلاد الروم والعراق والحجاز ودرس في دمشق وتوفي فيها....

    إذا اتحد اليهود مع النصارى***وطاروا بالحديد إلى البروج
    وأضحى المسجد الأقصى أسيرا***وصار الحكم في ذات الفروج
    ونار في الخليج لها سعير***وحكم في الحجاز إلى العلوج
    وفي حرب الكواكب سوف تفنى***عواصمهم على زيت الخليج
    وياجوج وماجوج فقاموا***وصاحوا يا بحار الدم موجي
    فقل للأعور الدجال هيا***فقد آن الأوان إلى الخروج

    :oh::oh::oh::oh::oh::oh::oh::oh:

    وما نسب إليه أيضا:

    سيخلد بادي الناس القفارا كما يسترجع الشئ المعارا
    و تهوي شامخات الأرض هدما الى الوديان سقطاً و انحدارا
    ستنشب بين الفرس و العراق صراع يضرم النار استعارا
    و تطفأ بعد عقد او اقـــل كأن لم يوقد فيها الأوارا
    و يظهر بين دجلـة والفرات زعيم يسكب النار انهمارا
    بحرف الصاد سمي ذا الزعيم بوجه يضحك العز اسمرارا
    بعيد الكون من كفار جاروا ويسكب فوق تلك الأرض نارا
    فيأتي الغرب في عد الرمال من الفولاذ قد شادوا المهارا
    و يحترقوا بزيت في الخليجي يخلي ظلمة الليل نهارا
    و يجري الدم شلالات تروي اديم الأرض في رمل الصحارى
    تضرج بالدماء أرض الحجاز يلون لونها القاني البحارا
    جنود ولا رماحا ولا سـيوف ستسكب في ذري الشروق الدمارا
    يعم الجور أرضاً في الغـلاء تنسى الناس في الشرق الدينارا
    و يظهر بالكون اسم جديد بسكة عملة تزهوا اخضرارا
    يئم المسلمون القدس جيشـا وكافرة تغرد في العذارى
    و يظهر من بلاد الشرق زحف قوي يملأ الأرض انتشارا
    و بين العـــــد جبار أمير بوجه يبرق السخط احمرارا
    يروح السيف يفتك في رؤوس تهاوت فوق شفرته انهمارا
    و يهدم بيت مكة في الحجـاز ويرمون الى البحر الحجارا
    و في مصر يحاسب كل حـيٍ ويقطف كل انسان الثمارا
    فمنهم يأخذ التخليـــد دار ومنهم يأخذ النيران دارا


    :oh::oh::oh::oh::oh::oh::oh::oh::oh::oh::oh::oh:
     
    2 شخص معجب بهذا.

جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
شعر المتنبي ‏13 جويلية 2016
جمرات من لسان ‏16 أفريل 2016
من أجل زرافة . ‏20 أكتوبر 2016

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...