أمراض القلب والأوعية الدموية تتسبب فى وفاة 17.9 مليون شخص بالعالم سنويا

تتسبب أمراض القلب والأوعية الدموية، في جميع أنحاء العالم في وفاة ما يقدر بنحو 17.9 مليون شخص كل عام، ويمكن أن تساعدك معرفة العلامات التحذيرية وعوامل الخطر على مراقبة أي مشكلات تجعلك تذهب لزيارة طبيب قلب.​

خطوات العناية بالقلب

خطوات العناية بالقلب
ما هي الخطوات التي يمكنك اتخاذها لتقليل خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية؟

تظل أمراض القلب والأوعية الدموية، مثل النوبة القلبية، أو السكتة الدماغية، أكبر قاتل في جميع أنحاء العالم، أظهرت بيانات منظمة الصحة العالمية، أن ما يقدر بنحو 17.9 مليون شخص في العالم يموتون بسبب الأمراض القلبية الوعائية كل عام، وهو ما يمثل حوالي 31 % من جميع الوفيات، تشمل أمراض القلب والأوعية الدموية أمراض القلب التاجية وأمراض الأوعية الدموية الدماغية وأمراض القلب الروماتيزمية وحالات أخرى، لكن 80 % من النوبات القلبية، والسكتات الدماغية المبكرة، يمكن الوقاية منها.
تشمل التدابير الوقائية للأزمة القلبية أو السكتة الدماغية اتباع نظام غذائي صحي، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وعدم استخدام منتجات التبغ، والسيطرة على عوامل الخطر، وما إلى ذلك.
ووفقًا لتقرير العبء العالمي للأمراض لعام 2017، فإن أمراض القلب والأوعية الدموية هي السبب الرئيسي للوفيات على مستوى العالم، تليها أمراض السرطان، وأمراض الجهاز التنفسي المزمنة، الحالات الأخرى التي ظهرت ضمن أكثر 10 أمراض فتكًا في العالم هي الاضطرابات العصبية، واضطرابات الجهاز الهضمي، واضطرابات الأمهات والمواليد الجدد، والالتهابات المعوية، وداء السكري، وأمراض الكلى المزمنة والسل.
وفقًا لجمعية القلب الأمريكية (AHA) ، إنه فى حين أن كل نوع من أمراض القلب والأوعية الدموية له أعراض مختلفة، إلا أن العديد من الحالات يمكن أن تسبب علامات مماثلة، يجب على المرء زيارة طبيب القلب على الفور في حالة حدوث أي من العلامات التالية: ألم في الصدر يمتد نحو الذراع اليسرى، ضيق في التنفس، ارتفاع أو انخفاض ضربات القلب، التعرق والخفقان، التعب الشديد والتورم في الساقين والقدمين.
تشمل عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب ما يلى: ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع الكوليسترول، والسمنة، ونمط الحياة غير الصحي، والإفراط في تناول الكحوليات، والتدخين، والسكرى، بعض العوامل مثل العمر والجنس والتاريخ العائلي لا يمكن السيطرة عليها، ومع ذلك، هناك أشياء معينة يمكن تعديلها مثل النظام الغذائي، والتمارين الرياضية، والوزن، تلعب عوامل نمط الحياة دورًا مهمًا في الوقاية من الأمراض القلبية الوعائية.
هل يمكنك منع أمراض القلب والأوعية الدموية؟

يمكن أن يساعد نمط الحياة الصحي، في تقليل خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية، حتى إذا كنت تعاني بالفعل من مرض في القلب، فإن الحفاظ على صحتك قدر الإمكان سيقلل من فرص تفاقمها، تتضمن الطرق التي يمكنك من خلالها تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب الحفاظ على ضغط الدم، والكوليسترول، وسكر الدم، تحت السيطرة، إن اتباع نظام غذائي صحي، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام للحفاظ على وزن صحي، والحد من تناول الكحول، والحصول على 6-8 ساعات من النوم، كل هذا سيقطع شوطًا طويلاً في الحفاظ على صحة القلب، إذا كنت تعاني من مرض في القلب أو تم تشخيص إصابتك به مؤخرًا، فإن تناول الأدوية بانتظام أمر بالغ الأهمية إلى جانب الزيارات المنتظمة لطبيب القلب لمتابعة صحة القلب.
اليوم السابع​
 
أعلى