• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

خبر وطني تركيا تواصل زحفها!!! أرمينيا الهدف المقبل؟؟؟

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
إنضم
28 سبتمبر 2020
المشاركات
53
مستوى التفاعل
66
بسبب الثروة الغازية و إرادة التوسع و السيطرة، يواصل المارد التركي زحفه و استفحاله في دول المتوسط غير عابئ بتهديدات الدول العظمى التي تتوعده بالعقوبات الصارمة.. إلا أن هذه التهديدات لم تتمكن إلى حد اللحظة من ردع تركيا، بل نراها تتقدم أكثر فأكثر، و كأن هذه التهديدات ما زادتها إلا قوة و عزما على تحقيق أهدافها.
الحضور التركي في ليبيا
تدعم تركيا حكومة الوفاق في ليبيا من خلال ضخها للمليشيات المتطرفة التي تساند السراج، و هذه المليشيات متركزة أساسا في طرابلس و مصراتة، و بهذا يكاد الوجود التركي يأتي على نصف ليبيا، ذلك أنه لا ينفك يتوسع داخل ارضيها.. و يرى البعض في هذا الأمر أنه ليس سعيا لتحقيق السلام في ليبيا، بل هو تمركز عسكري تركي في ليبيا، يسعى إلى السيطرة على شيء من القرار فيها، و خير دليل على كلامنا هذا هو ما أبدته تركيا من إنزعاج كبير حين تحدث السراج عن إمكانية استقالته، حيث أن استقالته قد تعني فقدان تركيا لقواعدها في ليبيا، خاصة وأن تركيا لا تتوانى عن إرسال الأسلحة و المرتزقة من سوريا إلى طرابلس لدعم قوات الوفاق في جبهات القتال.
تركيا متهمة منذ 2011 باستخدامها لجماعة الإخوان الليبية من أجل تعزيز نفوذها داخل التراب الليبي، و منذ ذلك الحين أصبحت تركيا حاضرة في الساحة الليبية من خلال وجودها الإسلامي فيها.
و منذ سنة 2014 تم ضبط شحنات أسلحة تركية تدخل التراب الليبي، بمختصر العبارة، التواجد التركي في ليبيا ليس بالأمر الجديد بل هو قديم و متجذر إلى أقصى الحدود.
الحضور التركي في سوريا
الجيش و المليشيات التركية حاضرة في سوريا، و هي مسيطرة خاصة على إدلب وعفرين وتل أبيض ورأس العين.
وصف السوريون الحضور التركي في الشمال السوري بالاحتلال، حيث تم فرض إتاوات على الأهالي من قبل الميليشيات الموالية لتركيا، زِد على ذلك تهجير الناس من منازلهم و كثرة الإعتقالات…
كما تشهد سوريا حسب ما يروج شعبها المقهور تزايدا في خطف الفتيات القاصرات في عفرين من قبل مسلحي الميليشيات الموالية لتركيا، ثم إكراههن على الزواج.
يبدو أنه من خلال هذه الشهادات التي تروى من قبل أهل سوريا، أن اردوغان يعبث شر العبث بسوريا و شعبها الذي تم تهجيره و قهره و التعدي على حقوقه في أرضه.
ليس هذا فحسب بل يبدو أن تركيا تسعى إلى إضعاف سوريا عن طريق حرمانها من مياه نهر الفرات، حيث ركزت تركيا على ضفاف الفرات العديد من السدود، التي تسببت في إنخفاض منسوب مياه النهر بشكل كبير، من ما تسبب في إتلاف العديد من المحاصيل السورية بسبب ما تعانيه من شح في المياه… هذا التدني في منسوب المياه قد يتسبب أيضا في نقص مياه الشرب، كما شاعت أخبار تفيد بأن مخابرات أردوغان سعت إلى تحويل محافظة إدلب لبؤرة إرهابية بذريعة مواجهة الأكراد.
لكن يبدو أن تركيا لا تسعى إلا إلى دعم نفوذها في سوريا و قد وصف وزير الخارجية السورية “وليد المعلم” تركيا براعية الإرهاب في بلاده.
الحضور التركي في العراق
تشهد العراق توغلا تركيا بريا لقوات الكوماندوس التركية داخل إقليم كردستان العراق، في إطار عملية “مخلب النمر” و أفاد بيان لوزارة الدفاع التركية وصول قوات الكوماندوس إلى حفتانين، التابعة لقضاء زاخو، شمال مركز مدينة دهوك.
كشف مسؤول كردي رفيع في أربيل أن “العملية التركية لا يمكن اعتبارها توغلاً داخل الأراضي العراقية، كون الجيش التركي موجوداً فعلاً داخل الإقليم بعمق يصل إلى 40 كيلومتراً، ضمن مناطق سيدكان، وسوران، وأجزاء من برزان ونيروه ريكان، التابعة لقضاء العمادية، فضلاً عن منطقة بامرني. كما أقامت القوات التركية عشرات الثكنات والمواقع العسكرية الصغيرة داخل 30 قرية حدودية عراقية، وتتوغل من وقت لآخر داخل ناحية بروري باله، وشيلادزي، شرقي دهوك وشمالي أربيل”.
يبدو أن الزحف التركي في العراق يسير نحو إجتياح كامل البلاد من أجل إحكام السيطرة عليها،
تونس
يبدو أن تونس بدورها من ضمن حسابات تركيا، إذ تسعى تركيا للدخول إلى الأراضي التونسية إما عن طريق الدبلوماسية إن إستطاعت إليها سبيلا، أو عن طريق خلق الإرهاب و نشره داخل التراب التونسي.
أرمينيا الهدف الحالي
يبدو أن أرمينيا و أذربيجان قد دخلتا رسميا في حالة حرب، و ذلك إثر إعلان البرلمان الأذربيجاني على إعلان “حالة الحرب” في بعض المدن والمناطق إثر اشتباكات حدودية مع أرمينيا. و من المنتظر إعلان حظر التجول في بعض المناطق بسبب الحرب.
و قد اندلعت اشتباكات على خط الجبهة بين أذربيجان وأرمينيا، إثر إطلاق القوات الأرمينية النار على مواقع سكنية مدنية بأذربيجان.
وذكرت وزارة الدفاع الأذربيجانية في بيان لها، أن النيران الأرمينية أوقعت خسائر في الأرواح، إلى جانب إلحاق دمار كبير في البنية التحتية المدنية في عدد من القرى التي تعرضت للقصف الأرميني العنيف.
أكد سفير أرمينيا في روسيا عن إرسال تركيا لما يقارب الأربعة آلاف مسلح من الشمال السوري إلى أذربيجان، كما صرحت وزارة الخارجية الأرمينية بأن أنقرة عمدت إلى تزويد أذربيجان بالطائرات الحربية و المسيرة…
كما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بوصول دفعة من مقاتلي الفصائل السورية الموالية لأنقرة إلى أذربيجان. كما أكدت أرمينيا على دخول مرتزقة تركيا من سوريا معركة ناغورنو كاراباخ.

يبدو أن الغول التركي لا يهاب التهديدات العالمية التي توعدته بها عظمى دول العالم، و ها هو اليوم يواصل زحفه إلى الأمام، و التهامه لدول المتوسط، و تدخله في الحروب القائمة بين دول أخرى، عن طريق دعمها بالقوى البشرية و العسكرية فضلا عن الأسلحة…
و السبب هو نزعة الهيمنة والنفوذ التركي التي تنطلق من التطلع لاستعادة الإمبراطورية العثمانية الثانية.
و يرى مراقبون أن أنقرة تهدف إلى تعزيز نفوذها في دول شمال أفريقيا، خاصة في ليبيا و تونس و الجزائر.
و لا تنفك تركيا تطالب “بالقوة” بموارد الطاقة في البحر الأبيض المتوسط.. و ذلك من أجل تحصيل المزيد و المزيد من القوة لبسط سلطانها و نفوذها داخل و خارج رقعة المتوسط.

بلال بو عليرجب-طيب-أردوغان.jpg

lexpertjournal.net
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:

abdos83

مشجع للنادي الصفاقسي
إنضم
11 مارس 2015
المشاركات
7.816
مستوى التفاعل
11.477
بسبب الثروة الغازية و إرادة التوسع و السيطرة، يواصل المارد التركي زحفه و استفحاله في دول المتوسط غير عابئ بتهديدات الدول العظمى التي تتوعده بالعقوبات الصارمة.. إلا أن هذه التهديدات لم تتمكن إلى حد اللحظة من ردع تركيا، بل نراها تتقدم أكثر فأكثر، و كأن هذه التهديدات ما زادتها إلا قوة و عزما على تحقيق أهدافها.
الحضور التركي في ليبيا
تدعم تركيا حكومة الوفاق في ليبيا من خلال ضخها للمليشيات المتطرفة التي تساند السراج، و هذه المليشيات متركزة أساسا في طرابلس و مصراتة، و بهذا يكاد الوجود التركي يأتي على نصف ليبيا، ذلك أنه لا ينفك يتوسع داخل ارضيها.. و يرى البعض في هذا الأمر أنه ليس سعيا لتحقيق السلام في ليبيا، بل هو تمركز عسكري تركي في ليبيا، يسعى إلى السيطرة على شيء من القرار فيها، و خير دليل على كلامنا هذا هو ما أبدته تركيا من إنزعاج كبير حين تحدث السراج عن إمكانية استقالته، حيث أن استقالته قد تعني فقدان تركيا لقواعدها في ليبيا، خاصة وأن تركيا لا تتوانى عن إرسال الأسلحة و المرتزقة من سوريا إلى طرابلس لدعم قوات الوفاق في جبهات القتال.
تركيا متهمة منذ 2011 باستخدامها لجماعة الإخوان الليبية من أجل تعزيز نفوذها داخل التراب الليبي، و منذ ذلك الحين أصبحت تركيا حاضرة في الساحة الليبية من خلال وجودها الإسلامي فيها.
و منذ سنة 2014 تم ضبط شحنات أسلحة تركية تدخل التراب الليبي، بمختصر العبارة، التواجد التركي في ليبيا ليس بالأمر الجديد بل هو قديم و متجذر إلى أقصى الحدود.
الحضور التركي في سوريا
الجيش و المليشيات التركية حاضرة في سوريا، و هي مسيطرة خاصة على إدلب وعفرين وتل أبيض ورأس العين.
وصف السوريون الحضور التركي في الشمال السوري بالاحتلال، حيث تم فرض إتاوات على الأهالي من قبل الميليشيات الموالية لتركيا، زِد على ذلك تهجير الناس من منازلهم و كثرة الإعتقالات…
كما تشهد سوريا حسب ما يروج شعبها المقهور تزايدا في خطف الفتيات القاصرات في عفرين من قبل مسلحي الميليشيات الموالية لتركيا، ثم إكراههن على الزواج.
يبدو أنه من خلال هذه الشهادات التي تروى من قبل أهل سوريا، أن اردوغان يعبث شر العبث بسوريا و شعبها الذي تم تهجيره و قهره و التعدي على حقوقه في أرضه.
ليس هذا فحسب بل يبدو أن تركيا تسعى إلى إضعاف سوريا عن طريق حرمانها من مياه نهر الفرات، حيث ركزت تركيا على ضفاف الفرات العديد من السدود، التي تسببت في إنخفاض منسوب مياه النهر بشكل كبير، من ما تسبب في إتلاف العديد من المحاصيل السورية بسبب ما تعانيه من شح في المياه… هذا التدني في منسوب المياه قد يتسبب أيضا في نقص مياه الشرب، كما شاعت أخبار تفيد بأن مخابرات أردوغان سعت إلى تحويل محافظة إدلب لبؤرة إرهابية بذريعة مواجهة الأكراد.
لكن يبدو أن تركيا لا تسعى إلا إلى دعم نفوذها في سوريا و قد وصف وزير الخارجية السورية “وليد المعلم” تركيا براعية الإرهاب في بلاده.
الحضور التركي في العراق
تشهد العراق توغلا تركيا بريا لقوات الكوماندوس التركية داخل إقليم كردستان العراق، في إطار عملية “مخلب النمر” و أفاد بيان لوزارة الدفاع التركية وصول قوات الكوماندوس إلى حفتانين، التابعة لقضاء زاخو، شمال مركز مدينة دهوك.
كشف مسؤول كردي رفيع في أربيل أن “العملية التركية لا يمكن اعتبارها توغلاً داخل الأراضي العراقية، كون الجيش التركي موجوداً فعلاً داخل الإقليم بعمق يصل إلى 40 كيلومتراً، ضمن مناطق سيدكان، وسوران، وأجزاء من برزان ونيروه ريكان، التابعة لقضاء العمادية، فضلاً عن منطقة بامرني. كما أقامت القوات التركية عشرات الثكنات والمواقع العسكرية الصغيرة داخل 30 قرية حدودية عراقية، وتتوغل من وقت لآخر داخل ناحية بروري باله، وشيلادزي، شرقي دهوك وشمالي أربيل”.
يبدو أن الزحف التركي في العراق يسير نحو إجتياح كامل البلاد من أجل إحكام السيطرة عليها،
تونس
يبدو أن تونس بدورها من ضمن حسابات تركيا، إذ تسعى تركيا للدخول إلى الأراضي التونسية إما عن طريق الدبلوماسية إن إستطاعت إليها سبيلا، أو عن طريق خلق الإرهاب و نشره داخل التراب التونسي.
أرمينيا الهدف الحالي
يبدو أن أرمينيا و أذربيجان قد دخلتا رسميا في حالة حرب، و ذلك إثر إعلان البرلمان الأذربيجاني على إعلان “حالة الحرب” في بعض المدن والمناطق إثر اشتباكات حدودية مع أرمينيا. و من المنتظر إعلان حظر التجول في بعض المناطق بسبب الحرب.
و قد اندلعت اشتباكات على خط الجبهة بين أذربيجان وأرمينيا، إثر إطلاق القوات الأرمينية النار على مواقع سكنية مدنية بأذربيجان.
وذكرت وزارة الدفاع الأذربيجانية في بيان لها، أن النيران الأرمينية أوقعت خسائر في الأرواح، إلى جانب إلحاق دمار كبير في البنية التحتية المدنية في عدد من القرى التي تعرضت للقصف الأرميني العنيف.
أكد سفير أرمينيا في روسيا عن إرسال تركيا لما يقارب الأربعة آلاف مسلح من الشمال السوري إلى أذربيجان، كما صرحت وزارة الخارجية الأرمينية بأن أنقرة عمدت إلى تزويد أذربيجان بالطائرات الحربية و المسيرة…
كما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بوصول دفعة من مقاتلي الفصائل السورية الموالية لأنقرة إلى أذربيجان. كما أكدت أرمينيا على دخول مرتزقة تركيا من سوريا معركة ناغورنو كاراباخ.

يبدو أن الغول التركي لا يهاب التهديدات العالمية التي توعدته بها عظمى دول العالم، و ها هو اليوم يواصل زحفه إلى الأمام، و التهامه لدول المتوسط، و تدخله في الحروب القائمة بين دول أخرى، عن طريق دعمها بالقوى البشرية و العسكرية فضلا عن الأسلحة…
و السبب هو نزعة الهيمنة والنفوذ التركي التي تنطلق من التطلع لاستعادة الإمبراطورية العثمانية الثانية.
و يرى مراقبون أن أنقرة تهدف إلى تعزيز نفوذها في دول شمال أفريقيا، خاصة في ليبيا و تونس و الجزائر.
و لا تنفك تركيا تطالب “بالقوة” بموارد الطاقة في البحر الأبيض المتوسط.. و ذلك من أجل تحصيل المزيد و المزيد من القوة لبسط سلطانها و نفوذها داخل و خارج رقعة المتوسط.

بلال بو عليمشاهدة المرفق 1377352

صدام حسين جديد للاسف هذا الاحمق يقود نفسه و بلاده الى الهاوية بمراهقته , تركه الغرب لتنفيذ اجندته ثم سيلقوه كما القوا صدام الذي خدمهم في صراعه مع ايران و انقلبوا ضده لدخول الخليج و المنطقة
 

abdou1965

عضو جديد
إنضم
11 أوت 2015
المشاركات
37
مستوى التفاعل
41
على ذاكا نحبو تركيا وقت الاجرى الادنى يتضاعف خمسة مرات والمواطن متاعها يعيش كريم خلى تغور على العالم الكل
 

dali-soviet

مشجع لمانشستر سيتي
إنضم
10 جانفي 2020
المشاركات
3.818
مستوى التفاعل
7.964
نفوذ تركيا ينحصرفقط في أذربيجان و شريط حدودي ضيق في سوريا و ميليشيات طرابلس الليبية

لا داعي لتضخيم الأمر
 
إنضم
28 سبتمبر 2020
المشاركات
53
مستوى التفاعل
66
على ذاكا نحبو تركيا وقت الاجرى الادنى يتضاعف خمسة مرات والمواطن متاعها يعيش كريم خلى تغور على العالم الكل
و لكن لا يحِق لأي أمة الإعتداء على أُخرى، أعلم أن هذا الكلام غارق في المثالية، و لكننا نتمنى أن لا تحدُث مثل هذه الإعتداءات
 

waccim

نجم المنتدى
إنضم
26 أوت 2011
المشاركات
3.780
مستوى التفاعل
5.810
أردوغان بيدق ترامب وسيلة صغط على روسيا و الاتحاد الأوروبي . يخلي تركيا تدخل تقوم بالمهام القذرة و بعد امريكا تدخل ذيما صار في ليبيا في جمعة توافقو الزوز اطراف.
بالنسبة لارميينيا هيا و روسيا و العالم كل يعترف انو الاقليم تابع أذربيجان يعني تدخل الروسي ما عندو حتى مبرر الا اذا دخلو لا راضي ارمينية وقتها روسيا تدخل. و ما نتصورش أردوغان ينجم تي هوا حزب bbk حل فيه فارعة فما بالك بدولة قريبة و تسيطر و عندها نفوذ على الدول المجاورة...
 

dali-soviet

مشجع لمانشستر سيتي
إنضم
10 جانفي 2020
المشاركات
3.818
مستوى التفاعل
7.964
أعتقد بأن نفوذها يسير نحو مزيد التوسع يوما بعد يوم


لا يمكنها فعل ذلك ، لأن تركيا تُحاصرها أمم مسيحيّة أورثودكسية مثل اليونان و بلغاريا و قبرص و روسيا ،، فلا يمكن لتركيا مد نفوذها في هذه الدول ،،

تركيا تُعادي كل جيرانها تقريبًا و حتى العرب منهم مثل مصر و العراق وسوريا الأسد
 
التعديل الأخير:

walid2mi

نجم المنتدى
إنضم
29 سبتمبر 2010
المشاركات
1.757
مستوى التفاعل
2.946
تي هي دويلة الإمارات العربانية تتوسع وتفركس على نفوذ مهما كلفها. وقفت على تركيا يعنى ? كل ما يسمى بالدول العظمى توسعت و كملت فمن حق تركيا كذلك تتوسع. وخليكم إنتوما مع تسكير الروغارات خير
 

fethi ghali

نجم المنتدى
إنضم
12 جانفي 2014
المشاركات
20.923
مستوى التفاعل
54.660
من الأسطر الأولى تدرك نزاهة المقال
و موضوعية صاحبه و حياديته.
أنا أقدّر أن مثل هذه المنشورات لا علاقة لها بمنتدى الأخبار.
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
أعلى