1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

من روائع إيليا أبو ماضي (الطين)

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة نبيل حسن, بتاريخ ‏16 أكتوبر 2008.

  1. نبيل حسن

    نبيل حسن عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏29 أوت 2007
    المشاركات:
    559
    الإعجابات المتلقاة:
    448
      16-10-2008 16:38
    الطين

    نسي الطينُ ساعةأنه طيـــــــن حقيرٌفصالَ تيهاً وعربـــــــــــدْ

    وكسا الخز َجسمهُ فتباهــــــــىَ وحوَى المالَ كيسُهُ فتمــــــردْ

    يأخي لا تملْ بوجهك عنـــــــي ما أنا فحمةٌ ولا أنت َ فرقــــدْ

    أنتَ لم تصنع الحرير الـــذي تلبسُ واللؤلؤ الذي تتقلـّــــــــدْ

    أنتَ لاتأكلُ النُّضـار اذا جعــت ولا تشرب الجمان المنضّـــــُدْ

    أنت في البردةِ الموّشاةِ مثلــــي في كسائي الرّديم تشقىوتسعدْ

    لك في عالم النّهار أمانـــــــــي ورؤى والظلام فوقك ممتــــدْ

    ولقلبي كما لقلبكَ أحــــــــــــلامٌ حسانٌ فإنه غير جلــــــــــمـدْ

    أأمانيَّ كلها من تـــــــــــــــرابٍ وأمانيك كلّها من عسجـــــــدْ ؟

    وأمانيَّ كلها للتلاشــــــــــــــــي وأمانيك للخلود المؤكــــَّـــــدْ ؟

    لا فهذي وتلك تأتي وتمضــــــي كذوبها وأىّ شي يؤبـــــَّـــــــدْ ؟

    أيها المزدهي اذا مسك السقـــــم ألا تشتكي ؟ ألا تتنهـــــــــــدْ ؟

    وان راعك الحبيبُ بهجـــــــــــرٍ ودعتك الذكرى ألا تـتوجــدْ ؟

    أنت مثلي يعش ّ وجهك للنَّعمـــى وفي حالة المصيبة يكمــــــدْ

    أدموعي خلَّ ودمعك شهــــــــــٌــد وبكائي ذلَّ ونوحك ســـــؤدد ؟

    قمرّ َواحد يطل علينــــــــــــــــا وعلى الكوخ والبناء الموطـدْ


    إن يكن مشرقا لعينيك غني لا أراه من كوة الكوخ أسود

    النجومُ التي تراها أرهـــــــــــــــا حين تخفى وحين تتوقــــــــدْ

    أنت مثلي من التراب وإليه فلماذا يا صاحبي التيه والصد

    أيها الطين لست أسمى وأنقى من تراب تدوس وتتوسد

    لا يكن للخصام قلبك مأوى إن قلبي للحب أصبح معبد
     

جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
قصيدة مساؤك نافلة من خشب ‏8 جويلية 2016
جمرات من لسان ‏16 أفريل 2016
من أجل زرافة . ‏20 أكتوبر 2016

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...