نساء ذكيّات

الموضوع في 'التسلية العامة' بواسطة migatou, بتاريخ ‏19 أكتوبر 2008.

  1. migatou

    migatou عضوة مميزة في القسم العام

    إنضم إلينا في:
    ‏12 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    1.598
    الإعجابات المتلقاة:
    5.429
      19-10-2008 12:00
    [​IMG]





    السيّدة عائشة رضي الله عنها


    عن عائشة رضي الله عنها، قالت: قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    (إنّي لأعلم إذا كنتِ عنّي راضية وإذا كنتِ علي غضبى)

    قالت فقلت:
    من أين تعرف ذلك؟

    فقال:
    (أما إذا كنتِ عني راضية، فانك تقولين لا ورب محمد، وإذا كنتِ غضبى ، قلت: لا ورب إبراهيم)

    قالت قلت:
    اجل والله يا رسول الله ، ما اهجر إلا اسمك



    [​IMG]



    عائشة بنت طلحة


    قال الحسن بن علي بن حسين لامرأته عائشة بنت طلحة :
    أمرك بيدك!

    فقالت:
    "قد كان عشرين سنة بيدك فأحسنت حفظه،
    فَلِمَ أُضيُّعه إذْ صار بيدي ساعة واحدة، وقد صرفته إليك"


    فأعجبه ذلك منها فامسكها.



    [​IMG]



    هند زوج الحجاج


    هي سيّدة عربيّة كريمة النّسب، عريقة المنبت، تزوّجها الحجّاج (وهو الّذي قال فيه الخليفة عمر بن عبد العزيز:
    "لو جاءت أمم الأرض كلّ أمّة بظلمها وبطشها وجاءت أمّتنا بالحجّاج وحده لرجحت")


    ويشاء الله أن تحمل هند من زوجها هذا فيطير صوابها وتجلس تعزّي نفسها:
    وما هند إلا مهرة عربيّة سليلة أفراس تجلّلها بغل
    فان ولدت فحلا فلله درّها وان ولدت بغلا فوالده البغل



    وسمعها الحجّاج فطار صوابه، وأصرّ على الانتقام أرسل إليها غيره كي يطلّقها طلاقا مقتضبا إمعانا في الإهانة - على حد زعمه-

    فقال لها رسوله:
    (كنتِ فبنتِ)

    فأجابته:
    (كنّا فما سعدنا وبِنّا فما أسفنا)
    ثم أعطته بقية مهرها بشارة على النبأ السعيد



    ويشاء الله أن ينتقم لها فيخطبها الخليفة في الشام فتجيبه:
    (إنّ الإناء قد ولغ فيه الكلب
    إشارة إلى زواجها من الحجاج



    ثمّ تشترط أن يقود الحجّاج هودجها من العراق إلى دمشق، فيفعل بأمر الخليفة..


    وفي الطريق ترمي هند دينارا على الأرض وتقول للحجاج:

    (أيها الجمّال، وقع منا درهم فناولينه)

    وينظر الحجاج في الأرض فلا يشاهد إلا دينارا فيقول لها:

    لا أرى إلا هذا الدينار…

    فتقول له:
    (الحمد لله سقط منا درهم فعوضنا الله عنه بدينار)

    فتفحمه البتة



    [​IMG]



    المأمون وأم الشهيد


    قُتل فتى شجاع في حرب، فدخل المأمون على أمّه معزيا بقوله:
    لا تجزعي أمّاه، فإنّي ابنك بعد ابنك

    فأجابته:
    كيف لا أجزع على ابن اكسبني إبنا مثلك



    [​IMG]



    العجوز: من السّفيه؟



    كان رجل ذا جاه ومال بنى لنفسه دارا

    وكان في جواره بيت لعجوز لا يساوي شيئا من المال، وكان محتاجا إليه في توسعة داره


    فعرض عليها مبلغا كبيرا من المال ثمنا لبيتها، فأبت أن تبيعه.

    فقيل لها:
    إن القاضي سيحجر عليك بسفهك لأنك أضعت مبلغا كبيرا، ودراك لا تساوي شيئا.

    فقالت:
    لم لا يحجر القاضي على من يريد الشراء بهذا المبلغ الكبير؟

    ورفضت أن تبيع بيتها، وأفحمت الجميع بقوة حجتها



    [​IMG]



    طاقة نرجس

    قالت دلالة لرجل:
    عندي امرأة كانها طاقة نرجس،
    فتزوجها، فإذا هي عجوز قبيحة

    فقال:
    كذبت علي وغششتني

    فقالت:
    لا والله مافعلت.. وانما شبهتها بطاقة نرجس، لان شعرها ابيض ووجهها اصفر وساقها اخضر



    [​IMG]



    تريده جميلا

    قال ابو العيناء:
    خطبت امراة فاستقبحتني ولم تعجبها صورتي


    فكتبت لها:

    فإن تنفري من قبح وجهي فإني أريب أديب لا غبي ولا فدم


    فردت علي تقول:
    ليس لديون الرسائل اريدك



    [​IMG]



    الجاحظ والمرأة



    قال الجاحظ:
    رأيت بالعسكر امرأة طويلة القامة جدا، ونحن على طعام ،
    فأردت ان امازحها



    فقلت:
    انزلي حتى تأكلي معنا


    قالت:
    وانت اصعد حتى ترى الدنيا



    [​IMG]



    بثينة وعبد الملك بن مروان:

    دخلت بثينة على عبد الملك بن مروان

    فقال لها:
    والله يابثينة ما ارى فيك شيئا لما كان يقول جميل.


    قالت:
    يا أمير المؤمنين إنه كان يرنو إلي بعينين ليستا في رأسك.


    وفي رواية: قال لها عبدالملك:
    ويحك يابثينة ما رجا فيك جميل حين قال فيك ما قال؟


    قالت:
    الذي رجته منك الامة حين ولتك امورها.


    فما رد عليها عبدالملك كلمة



    [​IMG]



    ليلى الاخيلية والحجاج


    روي ان ليلى الاخيلية مدحت الحجاج فقال:
    ياغلام اذهب الى فلان فقل له يقطع لسانها.

    قال: فطلب حجاما

    فقالت:
    ثكلتك امك إنما امرك ان تقطع لساني بالصلة.

    فلولا تبصرها بأنحاء الكلام ، ومذاهب العرب، والتوسعة في اللفظ ومعاني الخطاب لتم عليها جهل هذا الرجل



    [​IMG]



    المرأة التي خلصت نفسها من الطلاق

    نظر رجل الى امرأته وهي صاعدة في السلم فقال لها:
    أنت طالق إن صعدت، وطالق إن نزلت، وطالق إن وقفت.

    فرمت نفسها الى الارض

    فقال لها:
    فداك أبي وأمي، إن مات الإمام مالك احتاج اليك أهل المدينة



    [​IMG]



    المهدي والعجوز


    وقف المهدي على عجوز من العرب فقال لها:
    ممن انت؟

    قالت:
    من طيء

    فقال:
    ما منع طيئا ان يكون فيهم آخر مثل حاتم؟

    فقالت مسرعة:
    الذي منع الملوك ان يكون فيهم مثلك


    فعجب من سرعة جوابها وأمر لها بصلة





    [​IMG]



     
    9 شخص معجب بهذا.

  2. dee-j ghassen

    dee-j ghassen نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏24 مارس 2008
    المشاركات:
    2.013
    الإعجابات المتلقاة:
    1.374
  3. khaldoun

    khaldoun كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    15.771
    الإعجابات المتلقاة:
    36.150
      19-10-2008 15:21


    بالله يا فتى اهتمّ بمشاركاتك وما تخطّه انت واترك غيرك يعمل في راحة.
    فهل التسلية في قاموسك هي كتابة نكتة بطريقة sms أو تعليق تافه أو أيقونات تتراقص.
    على الأقل كيف ما تعرفشي اتعلم ما تبداش تحط في العصا في العجلة.


     
    8 شخص معجب بهذا.
  4. gafsi87

    gafsi87 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏18 ماي 2008
    المشاركات:
    891
    الإعجابات المتلقاة:
    2.192
      19-10-2008 17:51
    بارك الله فيك أخت خديجة
    ولو سمحت لي بالإضافة

    صاحبة موسى
    قال ابن مسعود رضي الله عنه :
    أفرس الناس ثلاثة : أبو بكر حين تفرس في عمر
    وصاحب يوسف حين قال ( أكرمي مثواه )
    وصاحبة موسى حين قالت : ( يا أبتِ استأجره إن خير من استأجرت القوي الأمين ) .

    عمر بن الخطاب والمرأة المتفقهه
    عن عبدالله بن مصعب قال : قال عمر بن الخطاب
    لا تزيدوا في مهر النساء على أربعين أوقية ، وإن كانت بنت ذي الغصة ،( يعني يزيد بن الحصين الصحابي الحارثي ) فمن زاد ألقيت الزيادة في بيت المال ، فقالت امرأة من صف النساء طويلة في أنفها فطس :
    ماذاك لك . قال : ولمَ ؟ قالت : لأن الله عز وجل قال : ( وآتيتم إحداهن قنطارا فلا تأخذوا منه شيئا أتأخذونه بهتاناً وإثماً مبينا ) .
    قال عمر : امرأة أصابت ورجل أخطأ

    أسماء بنت يزيد الأنصارية الأشهلية
    روى عنها مسلم بن عسد أنها أتت النبي صلى الله عليه وسلم وهو بين أصحابه فقالت : بأبي وأمي أنت يارسول الله . أنا وافدة النساء إليك ، إن الله عز وجل بعثك إلى الرجال والنساء كافة فآمنا بك وبإلهك وإنا معشر النساء محصورات مقصورات قواعد بيوتكم ومقضى شهواتكم وحاملات أولادكم . وإنكم ـ معشر الرجال ـ فضلتم علينا بالجُمع والجماعات ، وعيادة المرضى ، وشهود الجنائز ، والحج بعد الحج وأفضل من ذلك الجهاد في سبيل الله عز وجل وإن الرجل إذا خرج حاجا أو معتمرا أو مجاهداً حفظنا لكم أموالكم وغزلنا أثوابكم وربينا لكم أولادكم ، أفما نشارككم في هذا الأجر والخير ؟
    فالتفت النبي صلى الله عليه وسلم إلى أصحابه بوجهه كله ثم قال :( هل سمعتم مقالة إمرأة قط أحسن من مسائلتها في أمر دينها من هذه ؟ )
    فقالوا : يارسول الله ما ظننا أن امرأة تهتدي إلى مثل هذا .
    فالتفت النبي صلى الله عليه وسلم إليها فقال : ( افهمي أيتها المرأة واعلمي من خلفك من النساء أن حسن تبعل المرأة لزوجها وطلبها مرضاته وابتاعها موافقته يعدل ذلك كله )
    فانصرفت المرأة وهي تهلل .
    معنى تبعلت المرأة : أطاعت بعلها وتبعلت له تزينت وامرأة حسنة التبعل إذا كانت مطاوعة لزوجها



    أسماء بنت عميس رضي الله عنها


    تزوج علي بن أبي طالب أسماء بنت عميس رضي الله عنهما فتفاخر ابناها محمد بن جعفر ومحمد بن أبي بكر فقال كل منهما أنا أكرم منك وأبي خير من أبيك . فقال لها علي رضي الله عنه اقضي بينهما يا أسماء قالت : ما رأيت شاباً من العرب خيرا من
    جعفر ولا رأيت كهلاً خيراً من أبي بكر فقال علي : ما تركتِ لنا شيئاً ولو قلت غير الذي قلت لمقتك .
    فقالت أسماء : إن ثلاثة أنت أخسهم لخيار .
     
    3 شخص معجب بهذا.
  5. gafsi87

    gafsi87 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏18 ماي 2008
    المشاركات:
    891
    الإعجابات المتلقاة:
    2.192
      19-10-2008 18:34
    رجال أذكياء

    الشعبي
    * سأل رجل الشعبي عن المسح على اللحية، فقال: خللها. قال الرجل: أتخوف أن لا نبلها! فقال الشعبي: إن تخوفت فانقعها من أول الليل.

    * دخل رجل من الحمقى على الشعبي وهو جالس مع امرأته، فقال: أيكما الشعبي؟ فقال: هذه، وأشار إلى امرأته. فقال: الأحمق: ما تقول، أصلحك الله، في رجل شتمني أول يوم في رمضان، هل يؤجر؟ فقال الشعبي: إن قال لك (يا أحمق) فإني أرجو له.

    * جاء رجل إلى الشعبي، وقال: إني تزوجت امرأة وجدتها عرجاء، فهل لي أن أردها؟ فقال له: إن كنت أردت أن تسابق بها، فردها.

    * عاد الشعبي ثقيل، فأطال الجلوس، ثم قال: ما أشد ما مر عليك في مرضك؟ قال: قعودك عندي.

    * سأل رجل الشعبي قال: هل يجوز للمحرم ان يحك بدنه؟
    قال نعم.
    فقال الرجل: مقدار كم؟
    قال: حتى يبدو العظم.


    أبو حنيفة
    * كان يجلس إلى أبي حنيفة رجل يطيل الصمت، فأعجب ذلك أبا حنيفة، فأراد أن يبسطه، فقال له: يا فتى، ما لك لا تخوض فيما نخوض فيه؟ فقال الفتى: متى يحرم على الصائم الطعام؟ فقال أبو حنيفة: أنت رجل أعرف بنفسك!

    * قال ابن أبي ليلى لأبي حنيفة: أيحل النبيذ وبيعه وشراؤه؟ قال: نعم. قال: أفيسرك أن أن أمك نباذة؟! فقال أبو حنيفة: أيحل الغناء وسماعه؟ قال: نعم. قال: أفيسرك أن أمك مغنية؟!

    * مرض أبو يوسف مرضًا شديدًا، فعاده أستاذه أبو حنيفة مرارًا. فلما صار إليه آخر مرة، رآه ثقيلاً، فاسترجع، ثم قال: لقد كنتُ أُؤَمّله بعدي للمسلمين، ولئن أُصيبَ الناسُ به ليموتَنّ علمٌ كثير. ‏ ‏ ثم رُزق أبو يوسف العافية، وخرج من العِلَّة. فلما أُخبِر بقول أبي حنيفة فيه، ارتفعت نفسُه، وانصرفت وجوه الناس إليه، فعقد لنفسه مجلسـًا في الفقه، وقصـَّر عن لُزوم مجلس أبي حنيفة. ‏ ‏ وسأل أبو حنيفة عنه فأُخبر أنه عقد لنفسه مجلسًا بعد أن بلغه كلام أستاذه فيه. فدعا أبو حنيفة رجلاً وقال له: ‏ صـِرْ إلى مجلس أبي يوسف، فقل له: ما تقول في رجل دفع إلى قَصَّار ثوبًا ليصبغه بدرهم، فصار إليه بعد أيام في طلب الثوب، فقال له القصار: ما لك عندي شيء، وأنكره. ثم إن صاحب الثوب رجع إليه، فدفع إليه الثوب مصبوغًا، أَلَه أجرُه؟ فإن قال أبو يوسف: له أجره، فقل له: أخطأت. وإن قال: لا أجرَ له فقل له: أخطأت! ‏ ‏ فصار الرجل إلى أبي يوسف وسأله، فقال أبو يوسف: ‏ ‏ له الأجرة. ‏ ‏ قال الرجل: أخطأت. ‏ ‏ ففكر ساعة، ثم قال: ‏ ‏ لا أجرة له. ‏ ‏ فقال له: أخطأت! ‏ ‏ فقام أبو يوسف من ساعته، فأتى أبا حنيفة. فقال له: ‏ ‏ ما جاء بك إلا مسألةُ القصَّار. ‏ ‏ قال: أجل. ‏ ‏ فقال أبو حنيفة: ‏ ‏ سبحان اللّه! من قعد يُفتي الناس، وعقد مجلسًا يتكلم في دين اللّه، لا يُحسن أن يجيب في مسألة من الإجارات؟! ‏ ‏ فقال: ‏ ‏ يا أبا حنيفة، علِّمني. ‏ ‏ فقال: ‏ ‏ إنْ صبغه القصار بعدما غَصَبه فلا أجرة له، لأنه صبغ لنفسه، وإن كان صبغه قبل أن يغصبه، فله الأجرة، لأنه صبغه لصاحبه. ‏ ‏ ثم قال: مَن ظن أن يستغني عن التعلُّم فَلْيَبكِ على نفسه.


    الأعمش
    * وقع بين الأعمش وبين امرأته وحشة، فسأل بعض أصدقائه من الفقهاء أن يرضيها ويصلح بينهما، فدخل إليها وقال: إن أبا محمد شيخ كبير، فلا يُزهدنك فيه عمش عينه، ودقة ساقيه، وضعف ركبتيه، ونتن بطنه، وبخر فمه، وجمود كفه! فقال له الأعمش: قم، قبحك الله، فقد أريتها من عيوبي ما لم تكن تعرفه.

    * قال أبو حنيفة للأعمش، وأتاه عائدا له في مرضه: لولا أن أثقل عليك يا أبا محمد، لعدتك والله في كل يوم مرتين. فقال له الأعمش: والله يا ابن أخي، أنت ثقيل علي وأنت في بيتك، فكيف لو جئتني في كل يوم مرتين؟!


    اللص الفقيه
    حدَّث بعض جلساء الملك عبد الملك بن عبد العزيز الماجَشُون ، قال
    خرجت إلى بستان لى بالغابة . فلما دخلت فى الصحراء وبعدت عن :البيوت ، تعرَّض لى رجل فقال : اخلع ثيابك ! فقلت : وما يدعونى إلى خلع ثيابى ؟ قال : أنا أولى بها منك . قلت : ومن أين ؟ قال : لأنى أخوك وأنا عُريان وأنت مكسوّ . قلت : فأعطيك بعضها . قال : كلا قد لبستها كلها وأنا أريد أن ألبسها كما لبستها . قلت : فتعرِّينى وتبدى عورتى ؟ قال : لا بأس بذلك ، فقد روينا عن الإمام مالك أنه قال : لا بأس للرجل أن يغتسل عرياناً . قلت : فيلقانى الناس فيرون عورتى ؟ قال : لو كان الناس يرونك فى هذه الطريق ما عرضت لك فيها . قلت أراك ظريفاً ، فدعنى حتى أمضى إلى بستانى وأنزع هذه الثياب فأوجِّه بها إليك . قال : كلا ، أردت أن توجِّه إلىَّ أربعة من عبيدك فيحملونى إلى السلطان فيحبسنى أو يمزق جلدى . قلت : كلا ، أحلف لك أيماناً أنى أفى لك بما وعدتك ولا أسوءك . قال : كلا ، فقد روينا عن الإمام مالك أنه قال : لا تلزم الأيمان التى يُحلف بها للصوص . قلت : فأحلف أنى لا أختل فى أيمانى هذه . قال : هذه يمين مركبة على أيمان اللصوص قلت : فدع المناظرة بيننا فوالله لأوجهن إليك هذه الثياب طيِّبة بها نفسى . فأطرق ثم رفع رأسه وقال : تدرى فيم فكرت ؟ قلت : لا قال : تصفحت أمر اللصوص من عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى وقتنا هذا فلم أجد لصاً أخذ نسيئة ، وأنا أكره أن أبتدع فى الإسلام بدعة يكون علىَّ وزرها ووزر من عمل بها بعدى إلى يوم القيامة . اخلع ثيابك ! فخلعتها ودفعتها إليه ، فأخذها وانصرف


     
    5 شخص معجب بهذا.
  6. migatou

    migatou عضوة مميزة في القسم العام

    إنضم إلينا في:
    ‏12 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    1.598
    الإعجابات المتلقاة:
    5.429
      19-10-2008 18:39

    السّلام عليكم


    أخي أكرم
    بداية شكرا لإضافاتك

    لكنّي أحتجّ على إختيارك الثّاني

    فالموضوع مخصّص للنّساء الذكيّات لا غير.

    :156::156::156:


    (مجرّد مزاح لا غير)

     
    4 شخص معجب بهذا.

  7. gafsi87

    gafsi87 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏18 ماي 2008
    المشاركات:
    891
    الإعجابات المتلقاة:
    2.192
      20-10-2008 11:57
    وعليكم السلام ورحمة الله

    لا أرى داعيا للإحتجاج أخت خديجة
    .....
    أم أنكن تنزعجن عند الحديث عن ذكاء الرجل
    :lol::lol:
     
    1 person likes this.
  8. omzeineb

    omzeineb عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏16 جويلية 2008
    المشاركات:
    183
    الإعجابات المتلقاة:
    396
      20-10-2008 12:08
    مواضيعك متميزة ورفيعة المستوى. فلا تحرمينا من هذا المستوى الراقي.
    :satelite:
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...