النقرسِ

الموضوع في 'الأخبار الطبية الحديثة' بواسطة cortex, بتاريخ ‏21 أكتوبر 2008.

  1. cortex

    cortex كبير مراقبي منتدى الأخبار الطبيّة والصحيّة الحديثة طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    6.981
    الإعجابات المتلقاة:
    5.044
      21-10-2008 09:47


    العديد منا يَعتبرون النقرس مرضا يؤثر على الرجال متوسطي العمر – وهذه المعلومة لَيس خاطئة. فهذا المرض يصيب بالدرجة الأولى الرجال الأكبر في السن - لكنه حاليا لَم يعد مقتصرا على الرجال بشكل خاص

    لكل 17 رجل مصابا بالنقرسِ، هناك ثلاث نساء، ولا يجب أن يكون أسلوب حياتك غير صحّي لتكوني في خطر. في العصر الفيكتوريِ ارتبط هذا المرض المؤلم بالعمر، لكن الإحصاءات الأخيرة شهدت زيادة في عدد الحالات في السنوات الـ30 الأخيرة. ويلوم بعض الخبراء هذا الارتفاع إلى أساليب الحياة غير الصحّية، لكن البحث زال مستمر. وإليك ما تحتاج معرفته عن النقرس

    ما هو النقرس؟
    النقرس هو اضطراب أيضي يسبب نوبات مؤلمة ومتقطّعةَ وحادّةَ من التهابِ المفاصل في القدمِ، الركبة، الكاحل، اليدّ والرسغ - لكن في أغلب الأحيان جداً إصبع القدم الكبير. 7 من 10 حالات تبْدأ بإصبع القدم الكبير، وتحدث النوبات عادة في السّاعات الأولى للصباحِ. حيث يمكن أن تأتي بسرعة جداً بِحيث تبدأ يومك بألم شديد عندما تَستيقظ.

    يحتمل أن يكون إصبع قدمك ملتهبا وأحمرا ولمّاعا – وقد تصاب بحمى معتدلة، وفقدان للشهية و شعور عامّ بالتعب.

    هل أنت في خطرِ؟
    المذنب في هذه الحالة هو ارتفاع نسبة الحامضِ البوليِ في الدمِّ والأنسجةِ، الأمر الذي يسبّب دخول البلورات الحامضيةَ البوليةَ إلى المفصلِ. قد يكون السبب وراثتك لمشكلة في الكلى تمنع عبور كمية كافية من الحامض البولي عبر البول، وتسبب تَعزيزا له في الدمِّ بدلاً مِن ذلك. لكن يمكن أن يكون السبب أيضا:

    • الإجهاد مزمن
    • التمارين البدنية غير عادية (أيّ تمرين أكثر من اللازم مثل محاولة ركَض ماراثون بدون تدريب مسبق.)
    • زيادة الوزن.
    • تناول بعض الأدوية - مثل مدرّات البول والمضادات الحيوية، التي يمكن أن تدخل في الافراز الطبيعيِ للحامضِ البوليِ.
    • تناول الكحول أكثر من اللازم (خصوصاً البيرة والنبيذ).
    • تناول الكثير من المشروبات اللاكحولية السكّريةِ (يزيد سكّر الفواكه من مستويات الحامضِ البوليِ في مجرىِ الدمّ).
    • تناول أطعمة دسمةَ مثل اللحمِ الأحمر وأحشاء الذبيحة - ولكن بعض الأطعمةَ الصحّيةَ مثل بلح البحر والرنغة والسردينِ والشوفان المجروشِ والفطر والهليونِ والسبانخِ والعدسِ عالية أيضاً في purines، الذي يزِيد من مستويات الحامضِ البوليِ في جسمك، لذا يجب أن تتمهل عند اختيار الأطعمة. من المفارقات السارة، أن تناول القهوة يمكن أن يشكل واقيا ضد النقرس، 4 أكواب في اليوم.

    المعالجة السريعة:
    أفضل طريقِة للتَخفيف من الألمِ أثناء النوبة، هو اخذ أدوية مضادة للإلتهابات، مثل ibuprofen عندما يزول الألم حاول التقليل من فرصة عودته عن طريق تخفيف الوزن، التوقف عن تناول الكحول، وتحديد كمية الأطعمة الغنية بالبيورين التي تحفز النوبات.

    حاول خسارة الوزن بسرعة (خصوصا !ذا كنت تلتهم الطعام دون تركيز)! الصوم الطويل كذلك يمكن أن يمنع الكلى من إفراز الحامض البولي.

    العديد من الأشخاص لا يصابون بنوبة جديدة من النقرس، ولكن إذا استمرت مستويات الحامض البولي بالارتفاع فقد يعني هذا نوبات جديدة، وقد تكون أقوى وأكثر حدة. إذا حدث ذلك فيجب أن تستشير الطبيب وأن لا تلوم إلا نفسك.
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...