• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

خبر وطني مشروع بمليوني دولار للحد من التطرف والإرهاب في الفضاء المدرسي والجامعي

anis135

مراقب منتدى الأخبار
طاقم الإدارة
إنضم
8 أكتوبر 2009
المشاركات
11.890
مستوى التفاعل
12.662
1617793106_media.jpg

أطلقت منظمة اليونسكو بالشراكة مع مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الانسان يوم الأربعاء 7 أفريل 2021 مشروع "دعم النظام التعليمي والفضاءات التعليمية والجامعية من خلال تعزيز حقوق الانسان وتعليم المواطنة العالمية والتربية على الإعلام واستعمال المعلوماتية".

وفي تصريح إعلامي أكد وزير التربية فتحي السلاوتي أن هذا المشروع يهدف إلى لتوقي من التطرف العنيف في الفضاء الجامعي والمدرسي من خلال إكساب الطلاب المهارات والمعارف اللازمة لدعم التنمية المستدامة والمساواة بين الجنسين وترسيخ القيم والسلوكيات الداعمة المواطنة العالمية.

مشروع بـ2 مليون دولار لإنشاء نوادي ثقافية ورياضية

وتبلغ تكلفة المشروع 2 مليون دولار ممولة من طرف سفارة هولندا بتونس. وتتمثل آليات تنفيذ هذا المشروع في تقديم الدعم الفني لللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب ووزارتيْ التربية والتعليم العالي والبحث العلمي على مدى 3 سنوات (2020-2023) لتعزيز قدرات نظام التعليم الوطني للوقاية من التطرف العنيف عبر تطوير نظام التعليم من أجل إرساء مدارس وجامعات "متسامحة ودامجة" وصنع القرار لدى الشباب من خلال الحوار وعبر الأنشطة الثقافية والرياضية والمدنية وإنشاء شبكة وطنية من خبراء مختصين في المجال لإجراء برامج تكوين تستهدف المعلمين الشبان وقادة المجتمع المدرسي صلب المؤسسات التربوية و7 مراكز ثقافية ورياضية أعدت للغرض بحسب ما أكده وزير التربية.

لجنة توجيهية لتحديد المطلوب

هذا وسيتم إحداث لجنة توجيهية تضم ممثلين عن وزارة التربية ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي لتحديد الأنشطة التي سيقع اعتمادها بالتشاور مع شركاء هذا المشروع وهم منظمة اليونسكو والأمم المتحدة وسفارة هولندا والمفوضية السامية لحقوق الانسان.

تونس تعاني من التطرف في الفضاءات المدرسية والجامعية

من جانبه أقر رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة الارهاب منير كسيكسي بوجود ظاهرة التطرف في الفضاءات المدرسية والجامعية مشددا على إمكانية التعاون مع كل الأطراف المتدخلة في مجال مجابهة الارهاب في تونس ومقاومة التطرف لدى الشباب.

logoar.png
 

ولد عمّتي عروسية

عضو مميز
عضو قيم
إنضم
5 نوفمبر 2020
المشاركات
1.319
مستوى التفاعل
5.346
للاسف العقارات الرياضية و الثقافية اللي كانت تشكل الذراع التلمذية (الشبيبية المدرسية) لحزب بورقيبة، كلها قدمت، و الجيل الاول اللي كان شاددها تقاعد و اغلبها في وضعيات تعيسة...

كان هولندا تحب تعاون بالحق، تبعث كل عام 10 الاف تلميذ تونسي يصيفوا في هولندا و يشوفوا الحضارة الهولندية. لان اروبا الانوار رجعت مسيجة لا يمكن الدخول ليها و حتى التلامذة من عمر 14 عام ما عادش يعطيوهم الفيزا. (يبقوا كان كعبات والديهم يعملوا 20 مليون في الشهر باش ينجم يعمل عطلة كل عام في بلاد متقدمة و يهبطوا التصاور في الفايسبوك)

عندي قريبتي عامين لتالي اختها ولدت في فرنسا، قد ما حاولوا باش تمشي حذاها اختها تعاونها بعد الولادة متاعها ما حبوش يعطيوها الفيزا.

مقاومة الارهاب يلزمها زادة مراعاة الجنسانية متاع الشباب، فرص العمل، الخ ما يجيش زادة نفسدو الشباب قال اشنوة لمقاومة الارهاب

و يعطيهم الصحة الخواص رجعوا فمة نوادي خاصة لكل الانشطة تقريبا
 

محمد القذافي

عضو مميز
إنضم
2 سبتمبر 2013
المشاركات
665
مستوى التفاعل
1.125
هولاندا دخلت على الخط ، امل ان لا تكون تلك المشاريع مماثلة لتعاسة الاخلاق في هولاندا
 

adjadjadj

عضو
عضو قيم
إنضم
14 أفريل 2012
المشاركات
176
مستوى التفاعل
569
هذه المنظمات الخبيثة تدخل من هذا الباب لسبب واحد هو نشر نمط تفكيرهم العفن و بما أنّ هولاندا داخلة في الحكاية وهي التي موّلت مباشرة وعلى العلن من قبل جمعيّة شمس لفاقدي الرجولة فإنّ الهدف الاخير هو التفسّخ الاخلاقي الذي يعيشونه في بلدانهم
 
أعلى