^^^ (مقتطفات عبر وعضات وادعية)^^^

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة walicobra, بتاريخ ‏12 ديسمبر 2006.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. walicobra

    walicobra كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏16 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    3.189
    الإعجابات المتلقاة:
    728
      12-12-2006 16:18
    [​IMG]

    [​IMG]
    إن الحمد لله نحمده نستعينه ونستغفره ونستهديه ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا من يهديه الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمد عبده ورسوله ، ( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون ) آل عمران /102 .
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالاً كثيراً ونساءً واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيباً ) النساء /1 .
    ( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولاً سديداً ، يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزاً عظيماً ) الأحزاب /70 ، 71 .
    أما بعد :
    معاً على طريق الجنة
    معاً على طريق الجنة (1) : من أنت؟.. فكفاك غرورا !؟ً
    أيها المسلم الحبيب:
    - لماذا الكبر، ولماذا الغرور؟!
    - لماذا الزهو والعجب؟!
    - لماذاالبغي و الطغيان؟!
    فمن أنت؟!
    أيها المسلم الحبيب
    - هل تفكَّرت يوماً في شأنك, من أنت ومن تكون؟
    هل تفكرت في بداية خلقك وكيف خُلقت, ومن أي مادة صُنعت؟!
    فنحن نحتاج أيها الحبيب:

    أن نقف مع أنفسنا, ونقول لها: قفي يا نفس واعرفي مكانك, واعرفي قدرك وحجمك!!
    فإذا وقف الإنسان أمام المرآة, كشف حقيقة نفسه, لعله يُحاول أن يسترها عن الناس, ويخرج عليهم في ملبس لعله لم يكن ملبسه!

    أما إذا وقف أمام المرآة, فإنه يعري نفسه أمام نفسه؛ حتَّى لا يصاب بالغرور والجحود والنكران.
    {بَلِ الْإِنسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ، وَلَوْ أَلْقَى مَعَاذِيرَهُ} [القيامة: 14، 15]

    أتدرى أيها الإنسان مم خلقت؟!

    اسمع إلى قول الخالق الذي خلقك وصورك وأخرجك على تلك الصورة والهيئة التي أنت عليها:
    {فَلْيَنظُرِ الْإِنسَانُ مِمَّ خُلِقَ، خُلِقَ مِن مَّاء دَافِقٍ، يَخْرُجُ مِن بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ} [الطارق: 5- 7]
    أتدري مابداية خلقك؟

    مم خُلق الإنسان الأول؟
    {هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن طِينٍ ثُمَّ قَضَى أَجَلاً وَأَجَلٌ مُّسمًّى عِندَهُ ثُمَّ أَنتُمْ تَمْتَرُونَ} [الأنعام: 2].
    {الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ وَبَدَأَ خَلْقَ الْإِنسَانِ مِن طِينٍ، ثُمَّ جَعَلَ نَسْلَهُ مِن سُلَالَةٍ مِّن مَّاء مَّهِينٍ} [السجدة: 7، 8].
    {وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن سُلَالَةٍ مِّن طِينٍ، ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَّكِينٍ، ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ} [المؤمنون: 12- 14].

    فما أنت إلا مزج بين ماء الرجل وماء المرأة لفعلة يستحي العبد من ذكرها، فلقد احتوتك أحشاء أمك بين فرث ودم.
    {هُوَ الَّذِي يُصَوِّرُكُمْ فِي الأَرْحَامِ كَيْفَ يَشَاءُ} [آل عمران: 6].
    أتدري كيف أنت قبل أن تكون على تلك الهيئة؟!
    {هَلْ أَتَى عَلَى الْإِنسَانِ حِينٌ مِّنَ الدَّهْرِ لَمْ يَكُن شَيْئًا مَّذْكُورًا} [الإنسان: 1].
    {أَوَلَا يَذْكُرُ الْإِنسَانُ أَنَّا خَلَقْنَاهُ مِن قَبْلُ وَلَمْ يَكُ شَيْئًا} [مريم: 67].
    فإن كنت أنت بهذه الصورة وتلك الهيئة، فعلام الغرور ولماذا الطغيان والتكبر؟!
    {يَا أَيُّهَا الْإِنسَانُ مَا غَرَّكَ بِرَبِّكَ الْكَرِيمِ، الَّذِي خَلَقَكَ فَسَوَّاكَ فَعَدَلَكَ، فِي أَيِّ صُورَةٍ مَّا شَاء رَكَّبَكَ} [الانفطار: 6- 8].
    {كَلَّا إِنَّ الْإِنسَانَ لَيَطْغَى، أَن رَّآهُ اسْتَغْنَى} [العلق: 6، 7].
    لماذا هذا البغي والطغيان؟!
    {إِنَّ الْإِنسَانَ لِرَبِّهِ لَكَنُودٌ} [العاديات: 6]
    ولماذا هذا العناد والتخاصم؟!
    أتدري من تُخاصم وتُعاند؟!
    {خَلَقَ الإِنسَانَ مِن نُّطْفَةٍ فَإِذَا هُوَ خَصِيمٌ مُّبِينٌ} [النحل: 4].
    {أَوَلَمْ يَرَ الْإِنسَانُ أَنَّا خَلَقْنَاهُ مِن نُّطْفَةٍ فَإِذَا هُوَ خَصِيمٌ مُّبِينٌ} [يس: 77].
    أتدري من تناظر وتُجادل وتُخاصم وتُعاند؟!
    {وَاللّهُ أَخْرَجَكُم مِّن بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لاَ تَعْلَمُونَ شَيْئًا وَجَعَلَ لَكُمُ الْسَّمْعَ وَالأَبْصَارَ وَالأَفْئِدَةَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ} [النحل: 78].
    أيها الإنسان:
    - من تدعو إذا مسَّكالضر؟
    - وإلى من تلجأ إذا حلَّ بك البلاء؟
    - وإلى من تجأر إذا ضاقت عليكالسُّبل؟
    {وَإِذَا مَسَّ الْإِنسَانَ ضُرٌّ دَعَا رَبَّهُ مُنِيبًا إِلَيْهِ} [الزمر: 8].
    {وَإِذَا مَسَّ الإِنسَانَ الضُّرُّدَعَانَا لِجَنبِهِ أَوْ قَاعِدًا أَوْ قَآئِمًا فَلَمَّا كَشَفْنَا عَنْهُضُرَّهُ مَرَّ كَأَن لَّمْ يَدْعُنَا إِلَى ضُرٍّ مَّسَّهُكَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْمُسْرِفِينَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ} [يونس: 12].
    انظر إلى حال الإنسان بعد إنعام الله عليه
    {وَإِذَا أَنْعَمْنَا عَلَى الْإِنسَانِ أَعْرَضَ وَنَأىبِجَانِبِهِ} [فصلت: 51].
    انظر إلى حاله إذا ضُيّق عليه بعدالإنعام.
    {وَإِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ فَذُو دُعَاءعَرِيضٍ} [فصلت: 51].
    والإنسان بدأبه يجزع!
    {إِنَّالْإِنسَانَ خُلِقَ هَلُوعًا، إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعًا، وَإِذَا مَسَّهُالْخَيْرُ مَنُوعًا} [المعارج: 19- 21].
    انظر إلى جهل الإنسانبالسنن.
    {فَأَمَّا الْإِنسَانُ إِذَا مَا ابْتَلَاهُ رَبُّهُفَأَكْرَمَهُ وَنَعَّمَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَكْرَمَنِ، وَأَمَّا إِذَا مَاابْتَلَاهُ فَقَدَرَ عَلَيْهِ رِزْقَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَهَانَنِ} [الفجر: 15، 16].
    {وَلَئِنْ أَذَقْنَا الإِنْسَانَ مِنَّا رَحْمَةً ثُمَّ نَزَعْنَاهَا مِنْهُ إِنَّهُ لَيَئُوسٌ كَفُورٌ} [هود: 9].
    أيها الإنسان:
    صف لنا من حالك إذا كنت في سفينة, ولعبت بك الأمواج حتى أوشكت على الغرق, قل لي بربك إلى من تلجأ ومن تدعو, وإلى من تتضرع؟
    وقبل أن تُجيب, نقول لك: حالك كهذا الحال الموصوف:
    {هُوَ الَّذِي يُسَيِّرُكُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ حَتَّى إِذَا كُنتُمْ فِي الْفُلْكِ وَجَرَيْنَ بِهِم بِرِيحٍ طَيِّبَةٍ وَفَرِحُواْ بِهَا جَاءتْهَا رِيحٌ عَاصِفٌ وَجَاءهُمُ الْمَوْجُ مِن كُلِّ مَكَانٍ وَظَنُّواْ أَنَّهُمْ أُحِيطَ بِهِمْ دَعَوُاْ اللّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ لَئِنْ أَنجَيْتَنَا مِنْ هَذِهِ لَنَكُونَنِّ مِنَ الشَّاكِرِينَ} [يونس: 22].
    هل تظن أنَّ الإنسان يصدق فيما عاهد الله عليه؟!
    {فَلَمَّا أَنجَاهُمْ إِذَا هُمْ يَبْغُونَ فِي الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ} [يونس: 23].
    وهذا من جهل الإنسان وغبائه.
    {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّمَا بَغْيُكُمْ عَلَى أَنفُسِكُم مَّتَاعَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ثُمَّ إِلَينَا مَرْجِعُكُمْ فَنُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ} [يونس: 23].

    فيا أيهاالإنسان:
    اعلم:
    {يَا أَيُّهَا الْإِنسَانُ إِنَّكَ كَادِحٌ إِلَى رَبِّكَ كَدْحًا فَمُلَاقِيهِ} [الانشقاق: 6].
    وعند ذلك تكون أحد الرجلين:
    {فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ، فَسَوْفَ يُحَاسَبُ حِسَابًا يَسِيرًا، وَيَنقَلِبُ إِلَى أَهْلِهِ مَسْرُورًا، وَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ وَرَاء ظَهْرِهِ، فَسَوْفَ يَدْعُو ثُبُورًا، وَيَصْلَى سَعِيرًا، إِنَّهُ كَانَ فِي أَهْلِهِ مَسْرُورًا، إِنَّهُ ظَنَّ أَن لَّن يَحُورَ} [الانشقاق: 7- 14].
    وفى ذلك اليوم:
    {وَجِيءَ يَوْمَئِذٍ بِجَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ يَتَذَكَّرُ الْإِنسَانُ وَأَنَّى لَهُ الذِّكْرَى، يَقُولُ يَا لَيْتَنِي قَدَّمْتُ لِحَيَاتِي} [الفجر: 23، 24].
    ولكن هيهات هيهات
    فإنك في هذا اليوم:
    {يُنَبَّأُ الْإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ بِمَا قَدَّمَ وَأَخَّرَ} [القيامة: 13].
    {يَقُولُ الْإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ} [القيامة: 10].
    فما ظنكم بربكم؟!
    {أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ } [المؤمنون: 115].
    {أَيَحْسَبُ الْإِنسَانُ أَن يُتْرَكَ سُدًى} [القيامة: 36].

    فلتعلم:
    {وَأَن لَّيْسَ لِلْإِنسَانِ إِلَّا مَا سَعَى، وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَى، ثُمَّ يُجْزَاهُ الْجَزَاء الْأَوْفَى، وَأَنَّ إِلَى رَبِّكَ الْمُنتَهَى} [النجم:39- 40].

    وختاماً..
    نقول لك:
    {فَأَمَّا مَن أَعْطَى وَاتَّقَى، وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى، فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَى، وَأَمَّا مَن بَخِلَ وَاسْتَغْنَى، وَكَذَّبَ بِالْحُسْنَى، فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْعُسْرَى، وَمَا يُغْنِي عَنْهُ مَالُهُ إِذَا تَرَدَّى} [الليل: 5- 11].

    اخى المسلم هل انت ممن لعنهم الله ؟؟؟ ان كنت تريد ان تعرف اقرا ما قال نبيك صلى الله عليه وسلم

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لعن الله اكل الربا وموكله وشاهده وكاتبه ) عن ابن مسعود وصححه الالبانى .

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لعن الله الخمر وشاربها وساقيها وبائعها ومبتاعها وعاصرها ومعتصرها وحاملها والمحموله اليه واكل ثمنها )عن ابن عمر وصححه الالبانى .

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لعن الله الخامشة وجهها والشاقة جيبها والداعية بالويل والثبور )عن ابن امامه وصححه الالبانى.

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لعن الله الرجل يلبس لبسة المرأه والمراه تلبس لبسة الرجل )عن ابن هريرة وصححه الالبانى .

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لعن الله الرجلة من النساء ).
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لعن الله السارق ,يسرق البيضة فتقطع يده ويسرق الحبل فتقطع يده )عن ابي هريره وصححه الالبانى .

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لعن الله المحلل والمحلل له )عن على وصححه الالبانى فى صحيح الجامع.
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لعن الله المخنثين من الرجال والمترجلات من النساء )عن ابن عباس وصححه الالبانى فى صحيح الجامع .
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لعن الله المتشبهات من النساء بالرجال والمتشبهين من الرجال بالنساء )عن ابن عباس وصححه الالبانى .
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لعن الله اليهود والنصارى اتخذو قبور انبيائهم مساجد )عن ابي هريره وصححه الالبانى .
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لعن الله الواشمات والمستوشمات والنامصات والمتنمصات والمتفلجات للحسن والمغيرات لخلق الله )عن ابن مسعود وصححه الالبانى فى صحيح الجامع .
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لعن الله زوارات القبور )عن حسان بن ثابت وصححه الالبانى .

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لعن الله من سب اصحابي )عن ابن عمر وصححه الالبانى .
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لعن الله من يسم وجهه) عن ابن عباس وصححه الالبانى .
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لعن الله من لعن والديه ولعن الله من ذبح لغير الله ولعن الله من اوى محدثا ) عن على وصححه الالبانى .

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لعن الله من مثل بالحيوان )عن ابن عمر وصححه الالبانى .فى صحيح الجامع

    اللهم لك الحمد ، أنت قيم السموات و الأرض و من فيهن ، و لك الحمد أنت نور السموات و الأرض و من فيهن، و لك الحمد أنت مالك السموات و الأرض و من فيهن، و لك الحمد أنت الحق ووعدك الحق و لقاؤك حق و قولك حق و الجنه حق و النار حق و النبيون حق، ومحمد (صلى الله عليه وسلم) حق و الساعه حق ، اللهم لك أسلمت و بك آمنت و عليك توكلت و إليك أنبت و بك خاصمت و إليك حاكمت فإغفر لى ما قدمت و ما أخرت، و ما أسررت و ماأعلنت و ما أنت أعلم به منى ، أنت المقدم و أنت المؤخر لا إله أنت و لا حول و لا قوه إلا بالله
    اللهم إنا نسألك بأسمائك الحسنى وصفاتك العلى أن تجدد الإيمان في قلوبنا ، اللهم حبب إلينا الإيمان وزينه في قلوبنا ، وكره إلينا الكفر والفسوق والعصيان واجعلنا من الراشدين ، سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين ، وصلى الله وسلم علي الهادي الامين ، السراج المنير ، البشير النذير ،الرحمة المسجاة من رب العالمين وعلي آله وصحبه اجمعين..

    [​IMG]

    [​IMG]
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...