1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

عـــــــــــــــــــــار

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة MOUHANED299, بتاريخ ‏23 أكتوبر 2008.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. MOUHANED299

    MOUHANED299 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏11 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    610
    الإعجابات المتلقاة:
    585
      23-10-2008 23:56
    بسم الله الرحمآن الرحيم

    هذه الحقائق سوف تصدمك


    فهل تستجيب؟


    إن استجبت .. سيكون كنزك .. حيث يكون قلبك






    الأرقام تتحدث عن نفسها:


    ?عدد اليهود في العالم 14 مليونا.


    ?عدد العرب والمسلمين في العالم 1.6 بليونا.


    ?كل يهودي يقابله 114 من العرب والمسلمين.


    ?لكن الـ 14 مليون يهودي أقوى من المليار و 600 مليون مسلم.
    لماذا؟







    ?الذين حركوا التاريخ وغيروا اتجاهه كانوا من اليهود، منهم: آينشتاين وفرويد وكارل ماركس ..


    ?على مدى القرن الماضي فاز 180 يهوديا بجائزة نوبل، مقابل (3) فقط من العرب والمسملين.


    ?الشركات العالمية العملاقة كلها في أيدي اليهود ومنها: كوكا كولا ? ستاربكس ? أمازون.كوم ? جوجل ? أوراكل ? دل ? باسكن روبنز ? دنكن دونتس الخ ...


    ?المثقفون والاقتصاديون والسياسون الذين يرسمون خرائط العالم السياسية والاقتصادية من اليهود مثل: كسينجر ? ألن جرينسبان ? مادلين أولبرايت ? يفجيني بريماكوف ? ساركوزي- وغيرهم كثيرون.


    ?الإعلاميون الذين يشكلون الرأي العام العالمي من اليهود: روبرت مردوخ ? توماس فريدمان ? باربرا وولترز ? وولف بلتزر .. وكاثرين جراهام ..​







    لماذا هم أقوى؟​



    هل هم أذكى؟ .......... لا


    هم يملكون القدرة على إنتاج المعرفة وصناعة العلم وإبداع ونشر الثقافة .. لأنهم يخططون ويقرأون


    هم يقدرون ويوظفون الإدارة ..


    نحن فقدنا القدرة على إنتاج المعرفة والإبداع .. ولا نقدر الإدارة حق قدرها


    في العالمين العربي والإسلامي توجد 500 جامعة - وفي أمريكا 5750 جامعة ..


    لم تدخل جامعة عربية أو إسلامية واحدة في قائمة أفضل 500 جامعة عالمية


    في العالم العربي 2% فقط من السكان يدخلون الجامعة مقابل 40% في أوروبا وأمريكا.


    في العالم العربي والإسلامي فقط 40% يتخطون المرحلة الابتدائية مقابل 98% في أوروبا وأمريكا


    في الدول العربية هناك 230 عالما لكل مليون موطن .. وفي أميركا لديهم 5000 عالم لكل مليون مواطن.


    في العالم العربي نصرف 0.2% (2 في الألف) على البحث مقابل 5% أو (50 في الألف) في الدول الغربية.







    الخلاصة:


    عالمنا العربي والإسلامي فاقد القدرة على إنتاج المعرفة .. لآنه لا يستفيد من المعارف المتاحة له حاليا ..


    في بريطانيا ينشر سنويا 2000 كتاب جديد لكل مليون بريطاني


    في العالم العربي ينشر سنويا 17 كتابا جديدا لكل مليون عربي


    فشل العالمان العربي والإسلامي في بث وتوليد وتخليق واستنباط ونشر المعرفة


    فقط 1% من صادرات الباكستان تقع في نطاق تكنولوجيا المعلومات المتطورة.


    فقط (2) في الألف من صادرات السعودية = تكنولوجيا متطورة


    فقط (3) في الألف من صادرات الكويت والمغرب والجزائر تكنولوجيا متطورة


    لكن .. 68% من صادرات سنغافوره تكنولوجيا متطورة،


    نعم .. و 36% من صادرات إسرائيل تكنولوجيا متطورة ..​







    المحصلة والنتيجة:


    يفتقد العرب والمسلمون القدرة على وضع المعرفة موضع التطبيق..


    الأرقام تتحدث عن نفسها .. ونحن لا نسمع .. ولا نريد أن نسمع ..







    دعوة واقتراح:



    علم نفسك وأبناءك وزملاءك وموظفيك أعظم المعارف والفنون .. خاصة علوم الصناعة والإدارة والتجارة.


    ليس علما نظريا فحسب، بل علما تجريبيا وتطبيقيا أيضا.


    وفر لنفسك ولكل من تستطيع علوم وفنون الإدارة والمالية والتخطيط والجودة والمنافسة والاستثمار والابتكار.


    نحن أكبر وأقوى أمة .. وكل ما نحتاجه هو أن نعيد اكتشاف أنفسنا. ولن يتحقق لنا التفوق والفوز إلا من خلال المعرفة والابتكار والثقافة والاختراع والإبداع.







    الوقت لم يفت بعد:




    اقرأ الكتب والمقالات العربية الرائعة في الإدارة والأعمال ..
    اعثر على إجابات لكل أسئلتك الإدارية والاستثمارية ..


    اكتشف حلولا لكل مشكلاتك وابتكاراتك الإدارية الحالية والمستقبلية


    غير واقعك .. وواقع مؤسستك .. وواقع أمتك .. إلى الأفضل ..



    وليكن كنزك .. حيثما يكون قلبك


    لا تأسفن على غدر الزمان لطالما رقصت على جثث الأسود كلاب لا تحسبن برقصها تعلو على اسيادها فالأسد أسدُ و الكلاب كلابُ
    ُ

    سلام
     
    22 شخص معجب بهذا.
  2. dada

    dada عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏13 جويلية 2007
    المشاركات:
    951
    الإعجابات المتلقاة:
    1.236
      24-10-2008 00:16
    مشكور أخي لكن نحنو العرب قعد فينا كان الكلام والفعل يجيبو ربي على المليون واحد يتكلم والأخرون يستعملون وضع النعامة هذا إن وجد واحد
     
    3 شخص معجب بهذا.
  3. theoxc

    theoxc مشرف بالمنتدى العام طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏22 جويلية 2008
    المشاركات:
    9.751
    الإعجابات المتلقاة:
    24.785
      24-10-2008 00:26
    ان كنت تريد الخلاصة فهاهي

    لا تنتظر شئ من العرب المسلمين اسف جدا لقول ذلك لكن لن ينهظوا

    بل انتظر كل الشئ من الغرب المسلمين هم من سينهضون بحال الامة

    و شكرا لطرح الموضوع
     
    7 شخص معجب بهذا.
  4. aymen442

    aymen442 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏3 فيفري 2008
    المشاركات:
    1.012
    الإعجابات المتلقاة:
    1.242
      24-10-2008 02:54
    :besmellah1:

    موضوع ثري للحوار ولكن عندما فكرت في ما يجب كتابته وجدت انني ادور في حلقة مفرغة فلن يغير ذلك شيئا ولكن اشكرك على طرح هذه المسألة عسى ان نعمل كلنا بما جاء في اخرها من نصائح.
    اما الحلول فحسب رأيي المتواضع اظن ان ما قاله اخي
    theoxc هو الاقرب للواقع وهو ان حال الامة سيتغير ان شاء الله عن طريق الجالية العربية في اوروبا والغرب ومن مسلمي الغرب ايضا.
     
    4 شخص معجب بهذا.
  5. dali*etoiliste

    dali*etoiliste نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 فيفري 2008
    المشاركات:
    1.535
    الإعجابات المتلقاة:
    1.120
      24-10-2008 04:37
    أني معاك في الي تقول فيه 100%
     
    3 شخص معجب بهذا.
  6. المتوكل عليه

    المتوكل عليه عضو مميز عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏27 جويلية 2008
    المشاركات:
    819
    الإعجابات المتلقاة:
    2.475
      24-10-2008 08:57
    :besmellah1:

    ماذا عسانا نقول ؟
    الأرقام التي أوردت منتظرة وتكاد تكون معروفة، وحقيقة يحتار الإنسان في الرد والتعليق.
    وإذا سلمنا بأننا قد استبدلنا ( يستبدل الله قوما غيركم )وأن النصر أو الفتح سيأتينا من المسلمين الأعاجم وأن الله قد هيأ ظروفا سياسية وثقافية جعلت الكثير من رجال الفكر والدعوة العرب يهاجرون إلى الغرب ويقيمون هناك ليساهموا في وضع لبنات إسلام واع لا تقليدي كالذي عندنا فماذا يكون واجب الوقت عندنا؟ هل نبقى مكتوفي الأيدي في انتظار هذا الفتح ؟ ام علينا استغلال الوقت ونفض ما نستطيع نفضه من غبار حتى تتهيأ مجتمعاتنا إلى هذا المد الإسلامي القادم من الغرب؟
    الواقع مظلم جدا ومؤلم ولكن المؤمن لا ييأس من رحمة الله فعسى أن يقوم من بيننا من يجدد لنا ديننا ويعيدنا إلى منابعه الأولى الصافية النقية.
    موضوع قديم متجدد ويستحق الوقوف عنده طويلا والله نسأل التوفيق وسداد الرأي.

    :satelite:
     
    6 شخص معجب بهذا.
  7. ezin

    ezin عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏16 مارس 2008
    المشاركات:
    491
    الإعجابات المتلقاة:
    402
      24-10-2008 15:17
    يجب أن ينشر هذا الموضوع و يقرأه العديد من العرب عامة و العديد من المسلمين خاصة لكي نتطور أنفسنا من تلقاء أنفسنا و رسالة لجميع الاولياء ان لاحظ موهبة في ابنه أو ابنته يشجعه و يتركه يختار الطريق و الافاق الذي يريد و بذلك يجد المتعة في عمله و يتقنه و بذلك يتغير حال الامة العربية
     
    1 person likes this.
  8. boca007

    boca007 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏27 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    2.892
    الإعجابات المتلقاة:
    994
      24-10-2008 15:26
    لا تأسفن على غدر الزمان لطالما رقصت على جثث الأسود كلاب لا تحسبن برقصها تعلو على اسيادها فالأسد أسدُ و الكلاب كلابُ
     
  9. nasim58

    nasim58 عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏29 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    303
    الإعجابات المتلقاة:
    426
      24-10-2008 16:17
    [​IMG]


    لا يغير الله ما بقوم حتي يغيرو ما بأنفسهم


    - موضوعك قيم وثري :satelite:

    :hi::hi:
     
    1 person likes this.
  10. gafsi87

    gafsi87 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏18 ماي 2008
    المشاركات:
    891
    الإعجابات المتلقاة:
    2.192
      24-10-2008 17:46

    عفوا أخي هؤلاء لم يحركوا شيئا في التاريخ
    قد يكونون أذكياء وغير عاديين لكنهم أخذوا من الشهرة أكثر مما يستحقون فقط لأنهم يهود. والدليل أن هناك من قدم أكثر منهم للإنسانية لكنهم ظلوا منسيين، خذ مثلا الخوارزمي الذي اكتشف ما يعرف بالخوارزميات (Algorithme) التي تقوم عليها كل التكنولوجيا الحديثة، والذي وضع كذلك علم الجبر والذي لم يجرؤ أي عالم من الذين ذكرت أن يناقش قانونا واحدا منه بل ولم يتجرؤوا حتى على تغيير اسمه (Algèbre).
    خذ أيضا ابن الهيثم واضع علم البصريات والذي قام بتشريح تركيبة العين لأول مرة.
    أخي الأمثلة لا تعد ولا تحصى. فهل نسمع شيئا عن هؤلاء الذين غيروا مجرى التاريخ بحق؟

    سؤالي هنا من الذي يحدد الفائز بجائزة نوبل؟
    ولو عدنا إلى تاريخ هذه المسابقة، هل سبق أن فاز بها من يعارض التوجهات الغربية في العالم؟
    الإجابة :
    لا

    الخلاصة :
    لا تصدق كل ما تسمع فالتضخيم سمة من سمات الإعلام العالمي الذي يسيطر عليه الغرب ومن ورائهم اليهود

    ( ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا ) [الإسراء -6-]

    بالنسبة للذين يقولون
    كلامكم صحيح لكن في حالة واحدة... هي قوله تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلاَ يَخَافُونَ لَوْمَةَ لائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاء وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ ) [المائدة -54-]



     
    5 شخص معجب بهذا.
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...