• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

خبر إقتصادي الشركات التركية تستغل التوتر بين تونس وليبيا لإخراج المنتج التونسي من السوق الليبية

kingsat33

نجم المنتدى
إنضم
25 أوت 2013
المشاركات
18.336
مستوى التفاعل
38.940

الشركات التركية تستغل التوتر بين تونس وليبيا لإخراج المنتج التونسي من السوق الليبية​

تركيا تسعى لاقتناص الفرص المتاحة لخدمة مصالحها الاقتصادية في ليبيا وتقدم نفسها بديلا تجاريا للمنطقة على حساب تونس.


tur_4.jpg


ركود اقتصادي ينذر بتفاقم الأزمات

تونس- تسعى الشركات التركية لاستغلال التوتر القائم على الحدود بين الجارتين تونس وليبيا من أجل إخراج المنتج التونسي من السوق الليبية، عبر إغراقها بالمنتجات التركية، في خطوة يرى الخبراء أنها ستخلّف خسائر اقتصادية كبيرة للبلدين.
وتسبب غلق المعابر الحدودية بين تونس وليبيا بسبب جائحة كورونا في حدوث فراغ تجاري هام جعل الشركات التركية تستغله وتقوم بتقليد عدد من السلع التونسية وتروجها في السوق الليبية تحت مسمى “صناعي تركي”، ما خلق حالة من الخوف والقلق في تونس.
وقال نبيل العيادي عضو الغرفة التجارية بالجملة في تونس، إن “دخول أسماء سلع تموينية تونسية إلى السوق الليبية تحت مسمى “صناعي تركي” يعد تهديدا صريحا للصناعة التركية.

tur1_23.jpg


رضا الشكندالي: تركيا استغلت التوتر بين البلدين وقدمت نفسها كبديل تجاري

وأوضح العيادي أن “الإجراءات التجارية التونسية – الليبية تركت فراغاً قامت الشركات التركية باستغلاله عقب إغلاق الحدود بين البلدين”، مؤكدا “وجود مخاوف من تمرير بعض الصناعات إلى السوق التونسية بطريقة غير قانونية ما سيؤثر على الإنتاج المحلي ونوعية المواد، الأمر الذي سيحدث فجوة بين المستهلك والمنتج فضلا عن الخسائر الاقتصادية التي ستعقبها”.
ويرى خبراء في الاقتصاد أن تركيا تسعى لاقتناص الفرص المتاحة لخدمة مصالحها الاقتصادية في المنطقة، وهي الآن تقدم نفسها بديلا تجاريا لليبيا على حساب تونس.
وأفاد أستاذ الاقتصاد التونسي رضا الشكندالي أن ” هناك أزمة مفتعلة بين تونس وليبيا، والتوتر الأمني والسياسي القائم منذ فترة جعل الحكومة الانتقالية الليبية تبحث عن بديل تجاري للسلع التونسية (البديل التركي)”.
وأضاف في تصريح لـ”العرب”، “غلق الحدود جعل ليبيا تستنجد بالمصحات التركية، عوض الخدمات الطبية التونسية، فضلا عن أزمة التجارة الحرة بين تونس وليبيا، وما دام هنالك طلب على مستوى الأسواق الليبية، قفزت تركيا لاستغلال هذا الظرف”.
وتابع الشكندالي “هذه الأزمة خلقت نوعا من التوتر، وولوج السلع التونسية نحو الأسواق الليبية أصبح يجد صعوبة”، وأضاف “هذا التزاحم التركي – التونسي في السوق الليبية سيساهم في تدهور مستوى المبادلات التجارية بين تونس وليبيا، التي تمثل الشريك الثاني بعد دول الاتحاد الأوروبي بالنسبة إلى تونس”.
واستطرد أستاذ الاقتصاد “خسارة السوق الليبية لها تداعيات على ملف إعادة الإعمار في ليبيا والتشغيل ونسب النمو، والمشكلة السياسية إذا تواصلت ستعمق هذه الأزمة”.
وسبق أن أكّدت المنظمة الوطنية لدعم المنتج التونسي “تونس تنتج” أن “شركات تركية عمدت بالاتفاق مع مورّدين ليبيين، إلى استغلال تواصل غلق الحدود التونسية – الليبية لتصدير جملة من المواد الغذائية المصنعة في تركيا والحاملة لأسماء علامات تونسية إلى السوق الليبية”.
وبحسب المنظمة فإنّ عددا من العلامات المعروفة يتم استعمالها دون علم الشركات التونسية صاحبة العلامة الأصلية وذلك للاحتيال على المواطن الليبي الذي تعوّد على استهلاك هذه المنتجات التونسية.
وأشارت المنظمة في بيان لها إلى أنّ بعض الشركات التونسية عمدت إلى بيع علاماتها إلى الشركات التركية لاستخدامها بسبب عدم قدرتها على التصدير إلى ليبيا انطلاقا من تونس، في حين أن شركات أخرى أغلقت أبوابها وانتقلت إلى الاستثمار في تركيا لتتمكّن من تصدير منتوجاتها إلى ليبيا.
ودعت “تونس تنتج” السلطات التونسية إلى فتح تحقيق في سبب وجود علامات تونسية في السوق الليبية تقوم بتصديرها إلى تركيا، واتخاذ كل الإجراءات لحماية المنتج التونسي في الحالات التي يتبين فيها أن العملية تمت دون علم المؤسسات التونسية.
كما دعت إلى التوصل إلى اتفاق مع السلطات الليبية ووضع حد لتواصل إغلاق الحدود بين البلدين الأمر الذي يكلف الاقتصاد التونسي خسائر فادحة لاسيما أن ليبيا تعتبر سوقا مهمة للبضائع التونسية.




وتسترزق عشرات الآلاف من العائلات التونسية عبر المناطق الحدودية من التجارة البينية، أو ما يعرف بـ”تجارة الخط”. وتأثرت العائلات الليبية بفعل لجوء الكثير منها للعلاج في عيادات تونسية وهو ما تعطل نتيجة الإغلاق؛ فيما أسفر تراجع دخول مختلف المنتجات على أسعار السلع في الأسواق الليبية.
وتعتبر ليبيا ثاني شريك اقتصادي لتونس بعد الاتحاد الأوروبي بحجم مبادلات يفوق 500 مليون دولار، فيما تجاوزت تحويلات قرابة 150 ألف تونسي كانوا يشتغلون في ليبيا قبل العام 2010، نحو 60 مليون دينار تونسي (21.51 مليون دولار).
وفي ظل تأخر إنجاز المنطقة التجارية الحرة المشتركة منذ مارس 2019، ومع دخول البلدين في أزمة حدود متجددة خلفت اضطرابات اجتماعية وتراجع السياحة والاستثمار، انتعشت أنشطة التهريب والسوق الموازية، إذ تشير إحصاءات البنك الدولي إلى أن التهريب والتجارة غير الرسمية يمثلان أكثر من نصف المبادلات التجارية التونسية مع ليبيا.


alarab.co.uk
 
التعديل الأخير:

rimani2

عضو فعال
إنضم
10 فيفري 2014
المشاركات
492
مستوى التفاعل
982
رأس المال est جبان كيما قال العلامة ههه
عادي تجارة و ذراعك يا علاف
 

fartattou

نجم المنتدى
عضو قيم
إنضم
29 سبتمبر 2007
المشاركات
1.524
مستوى التفاعل
4.632
وساخة النظام التركي المحتل تنبض بعمالة أصدقائها العبيد في كل مكان.
النظام التركي الراعي الرسمي للوبيات الاستيراد و عدم التصدير بإشراف الفاسدين و تجار الدين .
اللهم أحم تونس من غورة تركيا عليها و على جيرانيها
 

90MEDHKI

عضو مميز
إنضم
5 أكتوبر 2014
المشاركات
960
مستوى التفاعل
1.609
حكاية كيف هكا الملام الاول هي تونس.
ليبيا هي فرصة لانقاذ البلاد و منجم ذهب مطيش بجنبنا لكن احنا مسكرين الحدود شنوا شنوا نرجعوا في الفازة.
عادي بش تركيا و مصر بخلاف الطلاين و الفرنسيس يستغلوا الفرصة و بعد ما يفوت الفوت مش بش تلقى شي.
بلدان تلوج في مصلحتها قبل كل شي.
هو بيدو الي يسب في تجار الدين و في تركيا و في ايطاليا و مصر تلقاه في موضوع اخر يسب في ليبيا و يقول سكروا الحدود.
 

afsus

نجم المنتدى
إنضم
16 ماي 2008
المشاركات
27.144
مستوى التفاعل
56.532
الشاحنات عاملين طابور يفوت 2km..
التركي تركي و التونسي تونسي....

مافيش حاجة تونسية موش متوفرة في ليبيا... تي حتى الدواء موجود...لا الثمن على الدواء بالدينار التونسي...
 

zven25

عضو
إنضم
13 أكتوبر 2019
المشاركات
76
مستوى التفاعل
98
كل السلع المدعمة من الدولة يتم إحتكارها و تهريبها لدولة ليبيا الشقيقة !!
الدواء الممنوح من الدولة للمستشفيات العمومية يتم تهريبو لدولة ليبيا الشقيقة !!
حملة رخيصة مدفوعة الأجر من الكناطرية !!!
صحيح فما أتراك يكوّروا لحسابهم القومي التركي و لحساب العرق التركي من الباشاوات العائدين بقوّة لجعل إستعبادكم و تفقيركم و إذلالكم رياضة قومية بعد بضع عشرات السنوات من الإنقطاع !!
لاماكنتي راهو بمنطق الربح و الخسارة رانا رابحين 1000% من غلق الحدود مع الجرذان !!!
 

afsus

نجم المنتدى
إنضم
16 ماي 2008
المشاركات
27.144
مستوى التفاعل
56.532
بيع منتوجات تركية بعلامة تجارية تونسية في السوق الليبية




بصراحة... لوجت و درت في اكثر من عشرين محل... ما لقيتش منتوج تونسي مضرح... كا تحبو فيديو مستعد...
طبعا نحكي على المنطقة الغربية... الي مسيطرة عليها الاخوان...
 
أعلى