قطار المسافرين...........!!

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة almouchtak, بتاريخ ‏28 أكتوبر 2008.

  1. almouchtak

    almouchtak عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏18 أوت 2008
    المشاركات:
    5.421
    الإعجابات المتلقاة:
    9.491
      28-10-2008 09:18
    :besmellah1:


    قطار المسافرين...........!!

    أراد هرقل أن يغزو المسلمين! فعبث جاسوساً إلى ديار المسلمين
    فلما عادا ذلك الجاسوس قال : هرقل يا سيدي : وجدتهم أسوداً في النهار ، ورهباناً في الليل!
    فقال هرقل : لئن صدقت لبطن الأرض خيرٌ من ملاقاتهم.

    نعم لبطن الأرض خيرٌ من ملاقاتهم ، هؤلاء! قومٌ عشقوا الآخرة فسعوا لنيل الجنان وما تلك الجنان !!
    قومٌ لا تجد منهم من يجالسك كي تسمر معه حتى الفجر.
    قومٌ تهابها الضباع الجائعة!
    قومٌ ترتعد منها العلوج و المرتزقة!
    قومٌ بين راكعٍ وساجدٍ ومتعبدٍ ، وصانعُ رمح ٍ.

    اللهم لا عيش إلا عيش الآخرة.....!
    نسمعها كثيراً من بني جلدتنا ولكن المضمون شيء آخر.
    فرق كبير بينك وبين من يعش لأجل الآخرة..؟ يا ....!!

    (قصة مع حالنا اليوم)
    الله أكبر ، الله أكبر
    قم يا أخي أذن الفجر؟انام قليلا وأقوم أصلي!
    ما بقي إلا عشر دقائق وتقوم الصلاة؟ حاضر حاضر ..!
    انتهت الصلاة و.... ما زال في غيبوبته المؤقتة.!

    رنة الساعة ............... نهض .... كعادته من فراشه.........
    يا فتاح يا كريم يجب ان انهض او اتاخر و تنقص الشهرية....
    ترتعش أطرافك من مخلوق ، ولا تهاب من خلق هذا المخلوق ... عجيب هذا الزمان!
    نعم هذه عادة بعض البشر الذين لا حياء لهم يعيشون كما تعيش الأنعام!
    بل أهم أشد من الأنعام أعزكم الله.

    أخي أنت الذي أخرت نصر هذه الأمة؟
    نعم أنت ومن سار على دربك الضائع الذي لا هدف له في الحياة سوى اللعب واللهو الفاني.
    أخي ، أختي كنا أعزاء فأذلنا الله بعد أن تركنا راية الإسلام ، و ركضنا خلف دنيا زائلة التي سوف تزول حل موت أحدنا لا محالة وغررنا بدعاة الشهوة ، ودعاة تحرير المرأة!....
    سفور ، اختلاط ، فساد ، فتن ، فحش وللأسف؟
    أمةٌ مزقتها أيادي عابثة ، وتقطعت أشلائها ، مزقوا ثوب العفة والشرفي ، وألبسوها ثوب الهوان والذل.!
    أنتم يا من تدعون الإسلام سببٌ لتخلفنا وراء القضبان (حسبي الله ونعم الوكيل)....
    قتلوا طفلي في فلسطين ، هتكوا عرض أمي في الشيشان ،مثلوا بجسد أخي في أفغانستان وحرقوا أبي وهو يصلي في كشمير ! أين أنتم ..... أم مازلتم تسبحون في بحار الشهوات؟..


    أنت يا من تأخر النصر لهذه الأمة الأبية.
    أيغلبك شهوتك!
    أما تستطيع أن تتغلب على معصيتك!
    أكل هذا جبنٌ فيك.
    لا تكن جبانٌا قم وأغسل وجهك بماء الورد البارد.
    وتوضئ وضوء الصلاةِ
    وقل بقلب صادق (ألم يئن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله) وعد إلى قطار النجاة.
    نعم عد إلينا فنحن مازلنا واقفين ولن نسير حتى تعود لنا....
    عد..... فرحلتنا بدون دمعة توبة لا تسير.
    عد وقل لمن لم يعد (اللهم اهديه وفتح قلبه للإيمان)...
    ودعنا ننصر هذه الأمة ، أمة محمد صلى الله عليه وسلم.
    وصدق القائل سبحانه وتعالى
    ( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغير ما في أنفسهم).
     
    2 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...