urgentttttttttt

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة mahmoud ronaldo, بتاريخ ‏28 أكتوبر 2008.

  1. mahmoud ronaldo

    mahmoud ronaldo عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏19 مارس 2008
    المشاركات:
    270
    الإعجابات المتلقاة:
    328
      28-10-2008 11:40
    أرجو بمدي ببحث عن ..

    أهمية الإيمان بلنسبة للفرد
    إنتبه من لغة الSMS فالمرة القادمة تجد نفسك موقوفا !!!

     
  2. amortunis

    amortunis نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    1.822
    الإعجابات المتلقاة:
    3.623
      28-10-2008 12:55
    [FONT=Arial (Arabic)]أسس العقيدة الإسلامية:[/FONT][FONT=Arial (Arabic)]الإيمان بالله، وملائكته، كتبه، ورسله، واليوم الآخر، والقدر خيره وشره.
    [/FONT]
    أهمية الإيمان للفرد والجماعة:


    1إن الإيمان هو الأولوية في حياة المسلم، ويتصدر كل ما عداه من حظوظ النفس وضرورات الحياة والأهل والولد، والإيمان كفته راجحة في قلب الداعية إذا ما حدث تعارض بينه وبين شيء من صوارف الحياة وزينتها.

    2الإيمان هو الأصل والأساس الذي ينبثق منه كل عمل وخلق وحال.. أرأيت التلازم بين الإيمان والعمل في آيات القرآن مع سبق الإيمان دائمًا ﴿الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ﴾.. فالإسلام علانية والإيمان في القلب، و"التقوى ههنا.. ويشير إلى قلبه- صلى الله عليه وسلم"، ثم أليس في الجسد مضغة، إذا صلحت صلح سائر الجسد، وإذا فسدت فسد سائر الجسد ألا وهي القلب؟!، فلا ينبغي أن نقدم الحركة والدعوة والنشاط على الإيمان.
    3الإيمان يدفع لأداء الأعمال بإتقان وإحسان ودقة وقوة، فمَن إذًا لقول رسول الله- صلى الله عليه وسلم-: "إن الله كتب الإحسان على كل شيء" إن لم يكن المؤمن الصادق؟! ومَن أيضًا لقوله- صلى الله عليه وسلم-: "إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه"..؟! إنَّ الدعوة والحركة اللتين تنطلقان من الإيمان الحي اليقظ يسري فيهما سرٌّ رباني وروح لطيفة تجعل فيهما الأثر والثمرة والبركة على مستوى الفرد والمجتمع والواقع.
    4 إن الإيمان هو خير مُعِين على تحمُّل أعباء الطريق، وهو من أهم الأسباب التي يتنزَّل بها تثبيت الله- عز وجل- وتوفيقه وتأييده، وانظر إلى نداء الله لملائكته ﴿فَثَبِّتُوا الَّذِينَ آمَنُوا..﴾ (الأنفال: من الآية 12) وقوله: ﴿يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا﴾ (إبراهيم: من الآية 27).

    5إنَّ الإيمان هو المَعِين الذي تخرج منه المواقف المبهرة، والبطولات النادرة، والتضحيات الغالية بالأنفس والأموال والأهلين، وفي سيرة النبي- صلى الله عليه وسلم- وصحابته الكرام ما لا يُحصى من الشواهد على صدق هذه الحقيقة.

    6إنَّ الإيمان هو الخيط الذي ينظِّم حبات عقد الأهداف البعيدة والمرحلية والغايات الكبرى والأقرب، وبه كذلك تترابط الأعمال التي تبدو متناثرةً متبعثرةً.

    أسباب ضعف الإيمان:
    الانغماس في الشواغل الدنيوية ،كثرة الأعمال والتكليفات،بُعد هذه القضية المصيرية عن بورة الاهتمام القوي، كثرة اللقاءات الإدارية والتنفيذية.

    وسائل إيقاظ الإيمان:
    التفكر في صفحات الوجود المشهود، مجالس الصالحين، التدبر في كتاب الله تعالى،التفكر في سنن الله في خلقه، مصارعة الباطل بالحق،الارتباط بالمساجد وتعلق القلوب بها دائمًا، الدّعوة. منقول بالتصرّف
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...