صفة الصلاة على المذهب المالكي بصفة مبسطة

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة woodi, بتاريخ ‏29 أكتوبر 2008.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. woodi

    woodi كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏27 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    7.233
    الإعجابات المتلقاة:
    28.780
      29-10-2008 16:34
    بسم الله , و الصلاة و السلام على أشرف خلق الله , سيدنا محمد النبيء الأسعد الكريم و على آله و صحبه أجمعين ..

    ثم أما بعد ,

    فكما نعلم جميعا فإن الصلاة هي عماد الدين و المحافظة عليها محافظة على حبل الله المتين ..و الحمد لله فإن كثيرا من الشباب صار اليوم يهتدي إلى هذا الطريق و إن متأخرا .. و لكن المشكلة أن هذا الشباب لا يعرف الكيفية الصحيحة للصلاة فتراه يقوم بها كما أتفق أو كما شاهد البعض يقوم بها و
    الحق أن هذا لا يصح ..

    لهذا أقدم لأخوتي في المنتدى الذين إلتزموا حديثا صفة الصلاة على المذهب المالكي ( أي كما نصلي في مساجدنا) في طريقة بسيطة جدا دون تعقيد لتعم الفائدة ...

    1. أول ركن هو النية :
    و محلها عند السادة المالكية القلب أي لا يجب التلفظ بها فيكفي أن تتوجه للقبلة بنية صلاة العصر مثلا ..و لكن تحديد الصلاة واجب فلا يكفي أن تطلق النية لأقامة الصلاة بل يجب أن تحددها ... و من نوى مثلا صلاة الظهر فصلى العصر سهوا وجبت عليه الإعادة ..

    2. بعد النية تتوجه ببدنك إلى القبلة و تقول بصوت مسموع الله أكبر رافعا تديك إلى المنكبين ( الكتف كما يقال بالدارجة ) و يجوز أيضا رفعهما إلى الأذنين .

    * بالنسبة للعاجز , يجب القيام لأداء تكبيرة الإحرام و لا يعفى من القيام إلا المقعد الذي لا يقوى على الحركة أما من كان قادرا على الحركة فتبطل صلاته إذا لم يقم ( لأبائنا الكبار و أمهاتنا موش تقولو ظهري يوجع و الا مانجمش نوقف ..مادامك تنجم تمشي يلزمك توقف في تكبيرة الاحرام و من بعد تقعد )
    * هناك أيضا دعاء الإستفتاح , من أراد الإتيان به فإنه يقوله قبل تكبيرة الإحرام , لأنه يكره عند السادة المالكية الاتيان به بعد الدخول في الصلاة و معتمدهم في ذلك حديث سيدنا بن مسعود ... و صيغ دعاء الإستفتاح متنوعة فيستحب التنويع أو تركه فهو عندنا مندوب ..


    3. يبدأ بقراءة الفاتحة ثم سورة دون بسملة بينهما فالتلفظ بالبسملة في الراجح من المذهب مكروه في صلاة الفرض و ممكن في صلاة النافلة .. و يشرع القراءة من الطوال في الصبح و العشاء و المفصل في المغرب و الظهر و من القصار في العصر .

    4. تهوي للركوع و أنت تقول الله أكبر فيجب التزامن بين القول و الفعل في مذهبنا. عند الإستواء تقول "سبحان الله العظيم و بحمده" , تجزئ واحدة و الأولى التثليث.
    و أنت قائم تقول "سمع الله لمن حمده" بحيث يتزامن القول مع الإستواء . عندما تعتدل تقول "ربنا و لك الحمد" و قيل "اللهم ربنا لك الحمد" فكلاهما جائز.

    5. بعد ذلك تهوي للسجود ..و تقول "الله أكبر" فلا يجوز قول الله أكبر حال والوقوف. عند السجود تقول "سبحان ربي الأعلى و بحمده " ثلاثا .

    6. ترفع من السجود و تستوي قاعدا . و قد كره بعض المالكية قول "ربي إغفر لي وأرحمني" و لكن المعتمد في المذهب جواز ذلك و الصيغة عندهم "ربي إغفر لي و أرحمني و أرفعني و أسترني و أجبرني " . و لا يضر نسيانها أو عدم قولها .

    7. بعد الرفع من السجود الثاني تقول و أنت بصدد الوقوف ( أي قبل أن تستوي واقفا ) "الله أكبر".

    8. بعد الإتيان بالركعة الثانية تماما كالأولى تجلس للتشهد .

    * إذا كانت صلاة الصبح , فقبل الركوع في الركعة الثانية , يسَنُّ القنوت و هو الدعاء . المعتمد في المذهب أنه يكون سرّا و لكن هناك أيضا قول بأن يجهر في الدعاء. لا يجب التقيد بصيغة معينة فلك أن تدعي بما تريد و لكن هناك صيغ مأثورة عن الرسول عليه الصلاة و السلام و عن أصحابه رضي الله عنهم .


    9 . بعد الإتيان بالسجود الثاني من الركعة الثانية , تجلس للتشهد و صيغته المعتمدة عند السادة المالكية هي : "التحيات لله , الزكيات لله , الطيبات الصلوات لله , السلام عليك أيها النبي الكريم و رحمة الله و بركاته , السلام علينا و على عباد الله الصالحين , أشهد أن لا الاه إلا الله وحده لا شريك له و أشهد أن سيدنا محمدا عبده و رسوله" ..و لايصح هنا حديث لا تسيدوني في صلاتكم !

    10. تقوم من التشهد و عند الإستوء قائما تقول "الله أكبر " (موش كيما الركعة الأولى".

    11. تأتي ببقية الركعات كما فصّلنا في الأول ...

    12. عند التشهد الأخير : تقول التشهد الأول ثم تضيف إليه الصلاة الإبراهيمية "اللهم صل على سيدنا محمد و على آل سيدنا محمد كما صليت على سيدنا ابراهيم و على آل سيدنا إبراهيم و بارك على سيدنا محمد و على آل سيدنا محمد كما باركت على سيدنا إبراهيم و على آل سيدنا إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد" . و الصلاة الإبراهيمية في مذهبنا سنة ليست بواجبة فليس عليك شيء إن نسيتها أو لم تأت بها ...


    11. بعد التشهد , تطلق السلام , و هو قول

    "السلام عليكم" مرة واحدة عن يمينك إن كنت فذا .
    فإن كنت مأموما و لم يكن عن يسارك أحد , فتسلم مرتين : مرة عن يمينك و مرة على إمامك
    فإن كنت مأموما و كان عن يسارك مصل فتسلم ثلاث مرات : مرة عن يمينك و مرة على إمامك و مرة عن شمالك ..

    هذه نبذة مختصرة عن صفة الصلاة كما بينها لنا ساداتنا العلماء و كما نصليها في المساجد أردتها موجة لكل من بدأ حديثا بالصلاة أو المتنقل بين المذاهب كي تكون وحدة في مساجدنا في الصفوف و الكيفية .. و الله الموفق .
     
    102 معجب بهذا.
  2. oussama.bk

    oussama.bk نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏8 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3.282
    الإعجابات المتلقاة:
    4.072
      30-10-2008 13:29
    11 بعد التشهد , تطلق السلام , و هو قول

    "السلام عليكم" مرة واحدة عن يمينك إن كنت فذا .....

    أخي ألا نقول السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ؟؟
     
    4 معجب بهذا.
  3. almouchtak

    almouchtak عضو موقوف

    إنضم إلينا في:
    ‏18 أوت 2008
    المشاركات:
    5.489
    الإعجابات المتلقاة:
    9.890
      30-10-2008 15:49
    :besmellah1:


    اخي الكريم

    الصفة الواردة جاءت كما هي عند المالكية

    :satelite::satelite::satelite:
     
    4 معجب بهذا.
  4. tozeurois

    tozeurois نجم المنتدى عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أوت 2008
    المشاركات:
    2.463
    الإعجابات المتلقاة:
    7.530
      03-11-2008 18:42
    :besmellah2:
    سيدي الكريم هذه فرائض الصلاة و لا يختلف فيها إثنان لا مالكي و لا غيره و إنما الإختلاف في بعض السنن و المستحبات و المكروهات .
    و أما السلام فهو فرض و أختلف العلماء في العدد و لكن لا إختلاف في المحتوى .
    و كل شخص كما يريد المهم هو الاقتداء بأحد العلماء ولا الخروج عن رأيهم فلا الإمام مالك أفضل من غيره لا غيره أفضل منه و اجتهادهم هو رحمة لنا فلا نستعجب إن قام أحد مثلا بحركة بسيطة كرفع اليدين بقرب الرأس عند الوقوف من الركوع و نطلب منه تصليح الصلاة لأن المذهب كذا أو كذا يوجب كذا فهذا قد يدخلنا في بعض الأحيان في نقاش و قد يصل إلى الجدل السقيم .
    :tunis:
     
    17 معجب بهذا.
  5. woodi

    woodi كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏27 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    7.233
    الإعجابات المتلقاة:
    28.780
      07-11-2008 22:55
    بسم الله القديم الذي لا يفنى , و الصلاة و السلام على الرسول الأسمى و على الأل و الأصحاب و من إقتفى ..

    إخوتي الكرام , في بقية الموضوع باش نحكي بلغة دارجة مبسّطة مفهومة للجميع دون إستثناء ..

    في المرحلة الأولى من الموضوع , كنت حكيت عل الصلاة عل المذهب المالكي بطريقة عامة ... و توا إن شاء الله , باش ندخلو في التفاصيل اللي لازم الواحد يعرفهم باش ينجم يصلح صلاتو كان غلط و يرفع اللي يعمل فيه صحيح و إلا لا .. باش نحكيو كان حب ربي عل الفرايض و السنن متاع الصلاة .. عل المندوبات و المكروهات متاعها و كان خلاتنا القدرة باش نوصلو لكيفاش نصلحوها كان غلطنا ... و ديما الكلام باش يكون على مذهب السادة المالكية ..

    يقول القايل علاش ...

    على خاطر برشا عباد توا تسمع في الكلام من كل شيرة من غير تثبيت و علم .. كي العادة الكلمة حاضرة نتبعو في النبي !!!

    باهي إسمع وقتها أش يصير : يجي واحد مثلا يصلي كيما يقولو السادة الشافعية يتلفظ بالنية و يقبض و ماإلى ذلك و في التشهد الثاني ما يصليش على سيدنا النبي .... عند الشافعية يسجد للسهو ..و عند المالكية لا خاطر سنة ..يولي عند المالكية كان سجد تبطل الصلاة متاعو و عند الشافعية كان ماسجدش تبطل !!

    عاد على هذاكا أنا نقول و نعاود إنو الشرح هذا على مذهب المالكية اللي هو المذهب متاعنا و متاع أجدادنا و متاع سيدنا الامام مالك و ما أدراك ... اللي ما توجدش في وقتو أش كون أعلم منو ...

    باش نكونو واضحين .. هذا الموضوع موجه بصفة خاصة للي مازالو ما تعمقوش في الدين و مازالو جدد ..على هذاكا مانيش باش ندخل ياسر في التفاصيل و الإختلافات و الأدلة ...

    المهم إن شاء الله الفايدة تحصل ...و المرحلة الجاية باش نبداو بالفرايض إن شاء الله ..
     
    19 معجب بهذا.
  6. woodi

    woodi كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏27 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    7.233
    الإعجابات المتلقاة:
    28.780
      08-11-2008 00:40
    بسم الله , على الله توكلنا ..

    نبداو اليوم كيف ما قلنا بالحديث عن أركان الصلاة و الركن عند ساداتنا العلماء معناه فرض .. و فروض الصلاة زوز أنواع ..فاها المتصل و المنفصل ..

    أش معناها ؟

    المنفصل .معناها لازمنا نعملوه و لكن موش داخل في الصلاة ..ها الأركان المنفصلة هوما : النية و إستقبال القبلة و الطهارة ..

    باهي : النية هي كيما نعرفو الناس الكل نية إقامة الصلاة .. بقي كيفاش نقولوها ..المعتمد عنا أنو النية تكون محلها القلب دون اللسان .. معناها موش لازم تتلفظ بها و تقول اللهم إني نويت صلاة كذا و كذا ..اللهم إلا في حالة بركا ..أش نيّا ؟
    إذا كان تعرف روحك موسوس و الشيطان باش يوقفلك و يشكّك في روحك وقتها تنجم تتلفظ بها باش تبعد كل شك ...

    باقي بالنسبة للنية .. هي واجبة للصلوات الخمس بعينها معناها كل صلاة لازم تنواها بالإسم متاعها و للوتر عند السادة المالكية ..و بقية الصلوات الكل تدخل في صلاة النفل و موش لازمها نية خالصة ..
    باهي وقتاش ننويو ؟
    النية تكون مباشرة قبل تكبيرة الإحرام , خلاف هذا لا زم تعاود الصلاة ...

    باهي نوصلو توا لإستقبال القبلة و هاذي فيها برشا كلام خاصة للناس الكبار المرضى ..العباد تولي تفتيلهم و تقوللهم الصلاة ما تجيش و كلام من النوع هاذا ..

    ياسيدي إستقبال القبلة ركن لكل قادر عل القيام و التمييز .. أش معناها الكلام هاذا ؟
    معناها إذا كانك قادر تقوم دون حرج و إلا تعب و تتوجه للقبلة فلازمك تتوجهلها أما إذا كان مريض مثلا ما ينجمش يقوم و إلا يعرف إنو القيام متاعو باش تكون ليه أضرار فلا حرج عليه إن شاء الله
    مالا التمييز أش نوا ؟ التمييز معناها تكون عندك وسيلة تعرف بها الإتجاه إذا كانك موش في بلد مسلم ...و إلا في الخلا ..

    الطهارة .. أش يعمل العبد إذا كان المكان موش طاهر و إلا في ثوبو نجاسة و إلا بدنو ...

    نزيدو نوضحو .. مثلا واحد نقص الماء ..سبحان الله شيء من النجاسة وصلو لبدنو ..هاذا يلزمو يغسل بدنو و لا تصح منو الصلاة إلا بالطهارة ..

    إذا كان بالعكس النجاسة وصلت لثيابو و إلا مثلا حاجة منزوسة مستو و هو مافيبالوش ..أش يعمل .. المعتمد عنا إنو لا حرج عليه .. أش معناها ..معناها إذا كان صلى ناسي للنجاسة هاذي و من بعد ما سلم فاق بيها ..إذا كان مازال الوقت يعاود و لكن هذا موش واجب عليه و لكن من باب الإستحباب و الصلاة الأولى كافية و بالطبيعة هاذا للي ناسي إنو في ثوبو نجاسة ..

    و اللي فايق أش يعمل ..أه هذا إذا كان فما ماء فلازم عليه ينحيها كانش صلاتو باطلة ..وإذا كان الماء مفقود .وقتها يوخر الصلاة لآخر الوقت و إذا كان باقي ما ثماش ماء وقتها يصلي و لا حرج عليه إن شاء الله و لا يجب عليه الإعادة ..
     
    15 معجب بهذا.
  7. woodi

    woodi كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏27 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    7.233
    الإعجابات المتلقاة:
    28.780
      11-11-2008 20:14
    الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله سيدنا محمد و على آله و أصحابه و المقتفين بإحسان ..

    اليوم إن شاء الله نكمل على بركة الله بقية الفرائض في الصلاة و مازلنا فرض من المنفصلة مازلنا ما ريناش و هو ستر العورة .

    المعتمد عنا في المذهب هو وجوب ستر العورة المغلظة في الصلاة و سنية ستر العورة الخفيفة . أش معناها الكلام هذا ؟ .

    الشارع فرّق عند الرجل و المرأة بين العورة الغليظة و العورة المخففة . بالنسبة للمرأة في الأصح من الأقوال إن جسدها الكل عورة ماعدا الوجه و الكفين .. بالنسبة للرجل العورة المغلظة هي القبل و الدبر .
    ها العورة هاذي إذا كان ظهرت بطلت الصلاة بدون نقاش و يجب عليه الإعادة . مالا يقول قايل علاش كيف نقومو نصليو نلبسو حاجة طويلة فوق الركبة .

    هذاكا لأن من السنة ستر العورة المخففة و إلي هيا ما بين السرة و الركبتين . و ظهور العورة الخفيفة ماهوش مبطل للصلاة . معناها مثلا واحد في البحر لابس شورط تحت الركبة و جا وقت الصلاة ..يصلي على روحو و لا حرج عليه ..

    معناها الخلاصة : الواجب ستره هو القبل و الدبر و هو اللي يبطل الصلاة أما البقية فمن باب السنة و عدم القدرة معناها موش بالعمد تلبس شورت قصير و تقوم تصلي !

    باهي الأن كملنا الحديث عن الفرايض المنفصلة ..نبداو الأن الحديث عل الفرايض المتصلة .

    فما 14 فرض أما المشهور هوما : الإحرام , الفاتحة ,القيام , الركوع , السجود , الرفع , الجلوس و التسليم ..

    بالنسبة للاحرام : هي قول "الله أكبر" و هي الصيغة الوحيدة المعتمدة عند السادة المالكية عكس السادة الأحناف اللي يقبلو أي صيغة فيها تعظيم للمولى سبحانه و تعالى. و كيف ما قلنا في أول الموضوع التكبير يترافق مع رفع اليدين و اللي هو يكون إلى حدود الكتف في المشهور و إلا إلى حدود الأذن موش كيف ما يعمل بعض الناس , يبدا يهز في يديه حتى تفوت راسو ..بالطبيعة هاذا ما يبطلش الصلاة و لكنو مكروه .

    الفاتحة : ما فيهاش خلاف بين الأيمة . يلزم قراءة الفاتحة في كل ركعة بالعربية عند السادة المالكية و لو كان العبد موش عربي .
    باهي هوني فما نقطة مهمة برشا نحب نحكي عليها و هي في صلاة الجماعة ..المأموم أش يعمل ؟ يا هل ترى يقرا و إلا يسكت ..

    المعتمد عنا ( ديما نحكي عل السادة المالكية ) هو الإنصات في الجهر . معناها إذا كان تصلي ورا إمام في المغرب فإنه يكره قراءة الفاتحة معه بل يجب عليك الإنصات و التأمين . أما إذا كان الصلاة سرية مثلا العصر و إلا الركعة الثالتة في العشاء فإنه من المستحب إنك تقرا الفاتحة لنفسك و لكن إذا مثلا ما كملتهاش و الإمام ركع فالمعتمد في المذهب إنك تقص عليها و تركع معاها ..هذا المعتمد فما أقوال و تفاصيل أخرى و لكن أحنا نكتفي بالمشهور .

    القيام حكينا عليه قبل و نزيد نأكد ..إنو إذا العبد قادر باش يتحرك معناها في لغتنا الدارجة ماهوش مقعد فإن القيام واجب عليه عل الأقل في تكبيرة الإحرام و الفاتحة و إلا فصلاته باطلة !

    باقي حاجة مهمة لازم نبهو عليها في الصلاة هي الإعتدال في الرفع من الركوع و السجود فهما ركن . موش تلقا العبد مازال يهز في ظهرو يقول سمع الله لمن حمده ربنا لك الحمد الله أكبر طول و هو مازال ما وقفش هذا راهو مبطل للصلاة و أقله مكروه .

    حاجة أخرى مهمة برشا في السجود .. برشا عباد نشوفهم إما يهزو أرجلهم وقت السجود معناها ما يمكنوش أصابع الرجلين من الأرض و إلا الجبهة متاعهم ما تمسش الأرض .. مالا ياسيدي نقوللهم الجماعة هاذم راهو صلاتكم باطلة و لا زم تعاودوها !!!!!!!!
     
    16 معجب بهذا.
  8. AYOUDA24

    AYOUDA24 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏12 مارس 2008
    المشاركات:
    1.700
    الإعجابات المتلقاة:
    6.089
      15-11-2008 20:16
    جازاك الله كل خير اما تعمل مزية زيد وضحلنا هذه خاطرني ملي بديت نصلي و اني نسلم يمينا و يسارا

    تحياتي للجميع

     
    2 معجب بهذا.
  9. woodi

    woodi كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏27 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    7.233
    الإعجابات المتلقاة:
    28.780
      16-11-2008 17:19
    أختي الكريمة , هذه صفة الصلاة في مذهبنا المالكي .
    المعتمد عندنا أنه يكفي للتحلل إطلاق السلام مرة واحدة عن اليمين بالنسبة للفذ و يكفي لفظ "السلام عليكم" و قيل أنه عمل أهل المدينة يعني آخر ما فعل سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم
     
    5 معجب بهذا.
  10. aymen_r9

    aymen_r9 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏16 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    709
    الإعجابات المتلقاة:
    1.238
      20-11-2008 01:21
    في ما يخص السلام عن اليمين و الشمال فالجميع في المذهب المالكي متفق و انو عن اليمين فقط اذا كان فذا يعني لا احد على جانبه الايسر و بالخصوص ان كان اماما فعليه التسليم مرة واحدة و للاسف فاني لاحظت في بعض المساجد ان بعض الائمة يسلمون يمينا و شمالا فعلى المؤموم هنا ان ينتظر الامام حتى يكمل السلام الثاني و الا فهناك سبق للامام و السبق يبطل الصلاة فعلى كل المامومين انتظار الامام الا اذا كان معتاد ان يصلي خلفه فلا ينتظر ... و الله أعلم
     
    4 معجب بهذا.
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة