1. almouchtak

    almouchtak عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏18 أوت 2008
    المشاركات:
    5.421
    الإعجابات المتلقاة:
    9.491
      31-10-2008 16:50
    :besmellah1:


    السلام عليكم و رحمة الله

    نعم... لابد من التفقه في الحديث...


    نرى كثيراً من كتاب المجلات الإسلامية و المنتديات يوردون أحاديث ويرفعونها وينسبونها إلي النبي -صلى الله عليه وسلم- دون أن يذكروا مصادرها من كتب السنة المطهرة، وعلاوة على ذلك فإنهم يجزمون بعزوها إلى النبي -صلى الله عليه وسلم-، وقد تكون ضعيفة أو موضوعة، وإن منهم لمن يسود صفحات في شرح بعضها، ومنهم يحتج بما هو مقطوع عند المحققين من العلماء ببطلانها على مخالفه في رأيه وهو دخيل في الإسلام،
    لا يجوز للمسلم أن ينسب حديثأ ما إلى النبي -صلى الله عليه وسلم- إلا بعد أن يتثبت من صحته على قاعدة المحدثين، والدليل على ذلك قوله -صلى الله عليه وسلم- : " اتقوا الحديث عني إلا ما علمتم، فمن كذب علي متعمداً فليتبوأ مقعده من النار " رواه ابن أبي شيبة بسند صحيح كما في " فيض القدير ".

    والتثبت له طريقان :
    الأول : أن ينظر الطالب في إسناده ورجاله ويحكم عليه بما تقتضيه قواعد علم الحديث وأصوله من صحة أو ضعف، دون أن يقلد إماماً معيناً في التصحيح والتضعيف، وهذا أمر عزيز في هذا العصر، لا يكاد يقوم به إلا أفراد قلائل مع الأسف.

    والآخر: أن يعتمد في ذلك على كتاب خصه مؤلفه بالأحاديث الصحيحة كالصحيحين ونحوهما، أو على أقوال المحققين من المحدثين كالإمام أحمد ، وابن معين، وأبي حاتم الرازي، وغيرهم من المتقدمين، وكالنووي، والذهبي، والزيلعي، والعسقلاني، ونحوهم من المتأخرين.

    وهذه الطريق ميسرة لكل راغب في الحق، ولكنه يحتاج إلى شيء من الجهد في المراجعة والتنقيب عن الحديث، وهذا أمر لا بد منه، ولا ينبغي أن يصدف عنه من كان ذا غيرة على دينه، وحريص على شريعته أن يدخلها ما ليس منها، ولذلك قال الفقيه ابن حجر الهيثمي في كتابه " الفتاوى المدينية " (ص : 32) :

    " وسئل في خطيب يرقى المنبر في كل جمعة، ويروي أحاديث كثيرة، ولم يبين مخرجيها ولا رواتها فما الذي يجب عليه ؟
    فأجاب بقوله : ما ذكره من الأحايث في خطبته من غير أن يبين رواتها أو من ذكرها ، فجائز بشرط أن يكون من أهل المعرفة في الحديث، أو ينقلها من (كتاب) مؤلفه من أهل الحديث، أو من خطب ليس مؤلفها كذلك، فلا يحل ذلك ! ومن فعله عزر عليه التعزير الشديد، وهذا حال أكثر الخطباء، فإنهم بمجرد رؤيتهم خطبة فيها أحاديث حفظوها وخطبوا بها من غير أن يعرفوا أن لتلك الأحادث أصلاً أم لا، فيجب على حكام كل بلد أن يزجروا خطباءها عن ذلك . . . ".

    ثم قال : " فعلى هذا الخطيب أن يبين مستنده في روايته، فإن كان مستنداً صحيحاً، فلا اعتراض عليه، وإلا ساغ الاعتراض عليه، بل وجاز لولي الأمر أن يعزله من وظيفة الخطابة زجراً له عن أن يتجرأ على هذه المرتبة السنية بغير حق . . ".


    :ahlan::ahlan:
     
    4 شخص معجب بهذا.
  2. abdel_monaam

    abdel_monaam عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏10 مارس 2008
    المشاركات:
    264
    الإعجابات المتلقاة:
    163
      31-10-2008 17:45
    بارك الله فيكم
    و سدد خطاي و خطاكم على الحق
    موضوع جميل
    وعلينا العمل به يع
     
    2 شخص معجب بهذا.
  3. AlHawa

    AlHawa كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏31 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    5.523
    الإعجابات المتلقاة:
    10.749
      31-10-2008 18:59
    هل هو فرض عين أم فرض كفاية؟
    و هل التّفقّه في الحديث لوحده يعتبر تفقّها؟ أم هو أداة من أدوات التّفقّه في الدّين بدونه الفقيه ليس بفقيه و بدون غيره من العلوم ليس بفقيه كذلك؟
     
    5 شخص معجب بهذا.
  4. almouchtak

    almouchtak عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏18 أوت 2008
    المشاركات:
    5.421
    الإعجابات المتلقاة:
    9.491
      01-11-2008 12:48
    :besmellah1:



    علم الحديث كغيره من العلوم الشرعية

    اعوذ بالله من الشيطان الرجيم

    وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنْفِرُوا كَافَّةً فَلَوْلا نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنْذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ

    :ahlan:
     
  5. almouchtak

    almouchtak عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏18 أوت 2008
    المشاركات:
    5.421
    الإعجابات المتلقاة:
    9.491
      01-11-2008 12:51


    اخي مجدي اتسالني انا ام ماذا؟؟؟؟

    اعندما اقول لابد من التثبت من صحة ما نكتب تقول لي فرض عين و فرض كفاية؟؟؟

    رسالة الموضوع واضحة

    لا بد من التثبت و ان لا نقول قال رسول الله صلى الله عليه و سلم وهو لم يقل



    :bang::bang:
     
  6. l'instituteur

    l'instituteur كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏24 جانفي 2008
    المشاركات:
    5.989
    الإعجابات المتلقاة:
    9.049
      01-11-2008 15:43

    التثبّت ممّا يُنْقَلُ عن الرّسول عليه الصّلاة والسّلام أمر لا شكّ فيه...
    ونحن بهذا المنتدى ندعو لذلك دائما...

    لكنّ أخانا مجدي سألك عن التفقّه وليس التّثبّت...


     
    1 person likes this.
  7. AlHawa

    AlHawa كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏31 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    5.523
    الإعجابات المتلقاة:
    10.749
      01-11-2008 19:06
    حكمه: فرض كفاية: إذا قام به من يكفي الأمة أمرَه فإنه حينئذ يسقط الإثم عن بقية الأمة وإلا أثم الجميع كلٌ بقدر طاقته ووسعه

    أهمية علم الحديث :


    فعلم الحديث مهمٌ جدًا لكل عالم من علماء الشريعة، لا يستغني عنه أحد، فلا يستغني عنه لا المفسر، ولا الفقيه، ولا اللغوي، فضلا عن المحدث، فالمفسر الذي يُفسر كتاب الله جل وعلا لا شك أن أول ما يفسر القرآن به بالقرآن نفسه، لكن الآيات التي تفسر الآيات الأخرى آيات محدودة .
    ولذلك لابد من نصوصٍ أخرى يُفسر بها كتاب الله، هذه النصوص أو ما تكون من قول النبي صلى الله عليه وسلم.
    فأقوال النبي عليه الصلاة والسلام التي يفسر بها كتاب الله إما أن تكون صحيحة أو غير صحيحة، فما الذي يدرينا أنها صحيحة حتى نقول إن تفسير هذه الآية أو الصواب في تفسير هذه الآية هو قول الرسول صلى الله عليه وسلم كذا وكذا، مثل حديث النبي صلى الله عليه وسلم حينما نزل قول الله ﴿ الَّذِينَ آَمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ أُولَئِكَ لَهُمُ الْأَمْنُ وَهُمْ مُهْتَدُونَ [الأنعام: 82]، شق هذا على أصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم، وقالوا يا رسول الله أينا لم يظلم نفسه، فقال صلى الله عليه وسلم ( إنه ليس الظلم الذي تعنون، أوما سمعتم قول العبد الصالح ﴿ يَا بُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ [لقمان: 13] )، إذًا فسر النبي صلى الله عليه وسلم الظلم المذكور في الآية بالشرك، فالذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بأي شيء؟ بالشرك، هكذا فسر النبي صلى الله عليه وسلم هذه الآية.
    ما يدرينا أن هذا الحديث صحيح أم غير صحيح، لابد من استخدام هذا العلم من علوم الآلة، وهو مصطلح الحديث، فإذًا لا يستطيع من يفسر أن يستغني عن مصطلح الحديث، إذ كيف يستطيع أن يقول إن هذا هو مراد الله جل وعلا في هذه الآية، وهذا ما أراده رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا من خلال مصطلح الحديث.
    كذلك الفقيه، الفقيه إن لم يكن مجتهدًا يستطيع أن يوازن بين الأدلة ويعرف أن هذا الحديث سقيم وهذا الحديث صحيح، والحديث السقيم لا يُستدل به، وإنما يُستدل بالحديث الصحيح، ويستطيع أن يُناقش ويرد على المخالفين له، لا يستطيع هذا إلا من جراء علم مصطلح الحديث، وإن لم يكن عارفًا بهذا العلم، فإنه سيكون مقلدًا، والمقلد كما يقول ابن القيم رحمه الله باتفاق أهل العلم ليس بعالمٍ، إنما العالم الذي ملك من علوم الآلة ما يؤهله إلى أن يجتهد فيضرب في فنونها بسهم، ويأخذ من كل فن ما يستطيعه .
    كما حصل من الإمام مالك والإمام الشافعي والإمام أحمد رحمهم الله تعالى، فنجد أنهم كانوا محدثين وفقهاء في آن واحد، فالواحد منهم يقبل الحديث بأصول، ويرد الحديث بأصول، ويقول هذا القول بالأدلة الشرعية المعينة ، وهكذا، ومن ينظر في كتبهم يجد هذا واضحًا بينًَا.
    كذلك علماء اللغة لابد لهم أيضًا من هذه المعرفة، وإن كان طلبنا منهم أن يتعرفوا على هذا العلم أقل من سابقه، لكن أيضًا لابد أن تكون عندهم هذه المعرفة، وإلا فإنهم سيكثرون من الاختلاف في قضايا كثيرة، على سبيل المثال اللغة المشهورة التي يقولون عنها لغة "أكلوني البراغيث" التي يتكلم عنها في حديث النبي صلى الله عليه وسلم ( يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل وملائكة بالنهار )، هذا اللفظ شغل علماء اللغة، وقالوا هذا محمولٌ على لغة "أكلوني البراغيث"، فحينما نرجع إلى طريقة أهل الحديث في تمحيص هذا اللفظ والتثبت منه نجد أن هذا اللفظ هو رواية الإمام مالك فقط، وخالفه باقي الرواة كلهم وانساقوا مع الأصل اللغوي، وهم جمع من الأئمة من الأئمة الثقات الذين رووا هذا الحديث بلفظ ( يتعاقب فيكم ملائكة بالليل والنهار )، أو ( إن ملائكة يتعاقبون يتعاقبون فيكم بالليل والنهار )، وكذلك من الألفاظ التي لا تُحوج لهذا التوجيه اللغوي، وإن كان له أصل في اللغة، لا ننكر هذا، لكن لو أن أهل اللغة محصوا هذا اللفظ وفق أصول أهل الحديث لقالوا هذه رواية الإمام مالك، فلا نشغل أنفسنا بها، لأن لفظ الحديث ثابت من طرقٍ أخرى.
    فالمهم أن جميع علماء الشريعة محتاجون إلى علم مصطلح الحديث.​

    و الآن أدعوكم إلى هذه الدّروس القيّمة التي تضمن لكم إن شاء الله التّعمّق في هذا العلم بطريقة جيّدة! و هي سلسلة من دروس من الأكاديميّة الإسلاميّة وقع بثّها على المجد العلميّة و مفرّغة كذلك!​

    و في هذه الدّروس يقع سرح متن نخبة الفكر للالحافظ شهاب الدين أحمد بن حجر العسقلاني



    وهذه الدروس​

    [​IMG]علوم الحديث - المستوى الأول (22)شرح متن نخبة الفكر لمادة علوم الحديث المستوى الأول- سعد الحميد​


    التعريف بالحافظ ابن حجر وكتابه الشيخ/ د. سعد بن عبد الله الحميد
    الحديث المتواتر الشيخ / د. سعد بن عبد الله الحميد
    خبر الآحـاد الشيخ / د. سعد بن عبد الله الحميد
    تابع خبر الآحـاد الشيخ / د. سعد بن عبد الله الحميد
    الحديث الصحيح ومراتبه الشيخ/ د. سعد بن عبد الله الحميد
    الحديث الحسن لذاته الشيخ/ د. سعد بن عبد الله الحميد
    الفرق بين الحديث المتابع والشاهد ومثاله الشيخ/ د. سعد بن عبد الله الحميد
    تعريف الاعتبار والمتابع والشاهد الشيخ/ د. سعد بن عبد الله الحميد
    الحديث المردود الشيخ/ د. سعد بن عبد الله الحميد
    أقسام الحديث المردود وأنواعه الشيخ/ د. سعد بن عبد الله الحميد
    الحديث الموضوع الشيخ/ د. سعد بن عبد الله الحميد
    الحديث المتروك والمنكر والمعلول الشيخ/ د. سعد بن عبد الله الحميد
    شرح الحديث المدرج والمقلوب والمضطرب الشيخ/ د. سعد بن عبد الله الحميد
    المصحف , الرواية بالمعنى , الغريب والمشكل , الجهالة الشيخ/ د. سعد بن عبد الله الحميد
    حكم : رواية المبتدع , رواية المختلط , الحديث الحسن الشيخ/ د. سعد بن عبد الله الحميد
    تعريف الصحابي والتابعي ,العلو,رواية الأقران الشيخ/ د. سعد بن عبد الله
    الحميدالراوي المهمل وأحكام روايته الشيخ/ د. سعد بن عبد الله الحميد
    المتفق والمفترق, متشابه النسبة , الجرح والتعديل الشيخ/ د. سعد بن عبد الله الحميد
    استكمال الطبقات , الجرح والتعديل الشيخ/ د. سعد بن عبد الله الحميد
    أنساب الرواة - أداب طالب العلم الشيخ/ د. سعد بن عبد الله الحميد
    مراجعة للمنهج الدراسي (1) الشيخ/ د. سعد بن عبد الله الحميد
    مراجعة للمنهج الدراسي (2) الشيخ/ د. سعد بن عبد الله الحميد

    [​IMG]علوم الحديث - المستوى الثاني (18)الدروس المفرغة لمادة علوم الحديث -المستوى الثاني - شرح اختصار علوم الحديث للحافظ ابن كثير ​





    الدرس الثاني: الحديث الصحيح فضيلة الشيخ/ طارق بن عوض الله
    الدرس الثالث: مسائل في الحديث الصحيح فضيلة الشيخ/ طارق بن عوض الله
    الدرس الرابع: المستخرجات على البخاري ومسلم فضيلة الشيخ/ طارق بن عوض الله
    الدرس الخامس: تابع الزيادات على الصحيحين فضيلة الشيخ/ طارق بن عوض الله
    الدرس السادس: الحديث الحسن فضيلة الشيخ/ طارق بن عوض الله
    الدرس السابع: بقية الحديث الحسن فضيلة الشيخ/ طارق بن عوض الله
    الدرس الثامن: الكتب التي هي من مظنة وجود الحديث الحسن فضيلة الشيخ/ طارق بن عوض الله
    الدرس التاسع: الحديث الضعيف فضيلة الشيخ/ طارق بن عوض الله
    الدرس العاشر : الحديث المرسل فضيلة الشيخ/ طارق بن عوض الله
    الدرس الحادى عشر : الحديث المنقطع فضيلة الشيخ/ طارق بن عوض الله
    الدرس الثانى عشر : مناهج علماء الحديث فى الحديث المعنعن فضيلة الشيخ/ طارق بن عوض الله
    الدرس الثالث عشر : الحديث المدلس فضيلة الشيخ/ طارق بن عوض الله
    الدرس الرابع عشر : باب علل الأحاديث فضيلة الشيخ/ طارق بن عوض الله
    الدرس الخامس عشر : المتعلق بالاعتبار والمتابعات والشواهد فضيلة الشيخ/ طارق بن عوض الله
    الدرس السادس عشر : باب زيادة الثقة فضيلة الشيخ/ طارق بن عوض الله
    الدرس السابع عشر : تابع باب زيادة الثقة فضيلة الشيخ/ طارق بن عوض الله
    الدرس الثامن عشر : باب علل الحديث فضيلة الشيخ/ طارق بن عوض الله

    [​IMG]علوم الحديث - المستوى الثالث (24)شرح كتاب التخريج ودراسة الأسانيد​



    الدرس الرابع والعشرون والأخير - تابع التدريب على الشذوذ والعلة فضيلة الشيخ/ د. بدران بن محمد العياري
    الدرس الثالث والعشرون - الشذوذ والعلة فضيلة الشيخ/ د. بدران بن محمد العياري
    الدرس الثاني والعشرون - التدريب على استخراج الترجمة من كتب الرجال فضيلة الشيخ/ د. بدران بن محمد العياري
    الدرس الحادي والعشرون - تابع مختصرات "تذهيب التهذيب" فضيلة الشيخ/ د. بدران بن محمد العياري
    الدرس العشرون - خصائص كتاب المزي فضيلة الشيخ/ د. بدران بن محمد العياري
    الدرس التاسع عشر - كتاب "التاريخ الكبير" وكتاب "الجرح والتعديل" فضيلة الشيخ/ د. بدران بن محمد العياري
    الدرس الثامن عشر - الكتب المصنفة في علم الرجال فضيلة الشيخ/ د. بدران بن محمد العياري
    الدرس السابع عشر - دراسة الأسانيد فضيلة الشيخ/ د. بدران بن محمد العياري
    الدرس السادس عشر - التخريج عن طريق النظر في حال الحديث متنًا وسندا فضيلة الشيخ/ د. بدران بن محمد العياري
    الدرس الخامس عشر - السنن والمصنفات والموطآت والمستدركات فضيلة الشيخ/ د. بدران بن محمد العياري
    الدرس الرابع عشر - زوائد الحديث فضيلة الشيخ/ د. بدران بن محمد العياري
    الدرس الثالث عشر - التخريج عن طريق معرفة موضوع الحديث فضيلة الشيخ/ د. بدران بن محمد العياري
    الدرس الثاني عشر - تابع كتب الأطراف "إتحاف المهرة" فضيلة الشيخ/ د. بدران بن محمد العياري
    الدرس الحادي عشر - تابع كتب الأطراف "ذخائر المواريث" فضيلة الشيخ/ د. بدران بن محمد العياري
    الدرس العاشر - كتب الأطراف فضيلة الشيخ/ د. بدران بن محمد العياري
    الدرس التاسع - طريقة التخريج عن طريق معرفة راوي الحديث فضيلة الشيخ/ د. بدران بن محمد العياري
    الدرس الثامن - مراجعة على التخريج عن طريق المعجم المفهرس فضيلة الشيخ/ د. بدران بن محمد العياري
    الدرس السابع - تابع التخريج عن طريق "المعجم" فضيلة الشيخ/ د. بدران بن محمد العياري
    الدرس السادس - "التخريج عن طريق معرفة لفظ من متن الحديث، والبحث عنه في المعجم المفهرس" فضيلة الشيخ/ د. بدران بن محمد العياري
    الدرس الخامس - تفصيل القول في المآخذ على "موسوعة أطراف الحديث النبوي"فضيلة الشيخ/ د. بدران بن محمد العياري
    الدرس الرابع - النوع الثالث (الفهارس)فضيلة الشيخ/ د. بدران بن محمد العياري
    الدرس الثالث - الكتب المصنفة في الأحاديث المشتهرة على الألسنة فضيلة الشيخ/ د. بدران بن محمد العياري
    الدرس الثاني - استخراج الأحاديث فضيلة الشيخ/ د. بدران بن محمد العياري
    الدرس الأول - مقدمة في أصول التخريج فضيلة الشيخ/ د. بدران بن محمد العياري


    و بذلك أكون قد وفّرت لكم المتون الثّلاث التي تحتاجونها و الدّروس صوتا و تفريغا فإغترفوا
     

    الملفات المرفقة:

    2 شخص معجب بهذا.
  8. almouchtak

    almouchtak عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏18 أوت 2008
    المشاركات:
    5.421
    الإعجابات المتلقاة:
    9.491
      02-11-2008 10:22


    بارك الله فيكم جميعا وهو كما قلت اخي مجدي و الاية شاملة و واضحة
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...