1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

الشكــــــــوى ...

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة rafa93, بتاريخ ‏1 نوفمبر 2008.

  1. rafa93

    rafa93 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏11 مارس 2008
    المشاركات:
    1.678
    الإعجابات المتلقاة:
    1.753
      01-11-2008 10:53
    [​IMG]

    الشكــــــــوى ...


    لايوجــد تعبيــراً عن عظمــة النعـم التي تغمــر كل واحــد منـا أبيـن أو ابلــغ من قولـه تعالى:
    (( وإن تعـدو نعمــة الله لاتحصــوها إن الله لغفــور رحيــم ))


    هـذا الزمــــــــان ..
    زمــان شكـــــــوى وتذمـــر .. من سـوء الأحــوال

    مع أن الشخــص لوتلفـت حـوله لوجـد أنه يمتـلك اشيــاء تستحـق الشكــر والحمـد
    وتستحـق ايضاً أن تجعله يعيـش بسعــادة وفـرح


    لكــن!!

    لماذا الشكـــوى .. لماذا ننظــر الى ماينقصنــا لا الى مانملك ويوجــد لدينـــا ؟؟

    هل تعاظُـم طموحــات الانســــان وبُعـد الفجــوه عن امكانيــاته ومايرغـب للحصــول اليــه .. سبب رئيســي في ذلك ؟؟؟

    وإن كـان سبب رئيســي

    فلمــاذا ننســاق وراء التيــار ولانعــود الى الأصــول !! فنتذكــر دائمــأً أنـه مهمــا
    ســاءت الأحــوال وتتابعــت الكــروب ..
    فإننــا سنجــد شيئــأً يستــوجب شكــر الله !!


    .


    .


    .



    .


    تســـاؤلات اتمنى أن أجد اجابتهــا لديكــم


    :satelite:




     
    6 شخص معجب بهذا.
  2. Abuyassine

    Abuyassine كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏1 جانفي 2008
    المشاركات:
    6.041
    الإعجابات المتلقاة:
    18.934
      01-11-2008 14:23
    مهما تعاظمت نعم الله و تعددت فان الانسان بطبعه يحمل نزعة للتشكي و التبكي ..و هذا يستمد مشروعيته و منطقيته من ناحية جملة النقائص المعنوية و المادية التي يعيشها كل انسان و يخبرها في تجربته الحياتية و الوجودية. الانسان يا صديقي بطبعه كائن حالم امل طامح ..لا يمر عليه يوم من ايام حياته الا و تراه يتحفز الى تحصيل اكثر و كسب اكبر و تجارب اعظم..و لكن ما يسبب ذاك التشكي انما هي جملة العقبات التي تعترض سبيله من حين لاخر..فتراه يسعى الى نوع من الفضفضة كلما وقعت عقبة و كلما حصل ما لم يكن في الحسبان. و كلما تعاظمت وتيرة تلك العقبات و اشتد وقعها كلما استمر التشكي و طال امده.. و ياخذ التشكي نواحي عدة : تشك من الفشل - تشك من بؤس الوضع المعيشي ككل - تشكك من غياب الحظ - تشك من انتشار الفساد بشتى مظاهره - تشك من المظالم المتكاثرة - تشك من عداء الاخرين....
    و في هذا الاطار اعتقد انه لا باس من ابداء التشكي من حين لاخر - فنحن بشر غير مكتملين على الاطلاق - و لكن ما يبعث على الاشمئزاز و الامتعاض تسارع وتيرة ذلك التشكي الى الحد الذي يصير فيه مرضا من امراض النفوس المتبلدة و المتحجرة..عندها لا يسعنا الا ان نطلب للشكائين و البكائين السلامة و الخلاص من ذاك الداء العضال..فرحم الله امرئا تشكى و لم يطل الشكوى و تبكى و لم يطل البكاء ..و افضل الشكاوي هي تلك التي يتوجه بها المتعبون و المحبطون و المظلومون و المعذبون الى ربهم دون سواه.

    الشكوى لغير الله مذلة
     
    7 شخص معجب بهذا.
  3. المتشائلة

    المتشائلة عضوة مميزة بالمنتدى العام

    إنضم إلينا في:
    ‏12 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1.845
    الإعجابات المتلقاة:
    2.962
      01-11-2008 14:48
    الشكوى لغير الله مذلة
     
    3 شخص معجب بهذا.
  4. theoxc

    theoxc مشرف بالمنتدى العام طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏22 جويلية 2008
    المشاركات:
    9.751
    الإعجابات المتلقاة:
    24.782
      01-11-2008 15:37
    ما اعتقده ان الحياة سراب مهما ملكنا فهو مجرد وهم لاننا لا نملك شئ اصلا

    اما عن الشكوي فما دام الواحد منا حي لن يمتنع عن الشكوي لانه ما من احد كامل لا احد منا يستغني عن الشكوي لكن لمن سيشكي الي الله او لعبده
     
    5 شخص معجب بهذا.
  5. barhoum

    barhoum نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    1.840
    الإعجابات المتلقاة:
    2.725
      01-11-2008 20:47
    :besmellah1:


    [​IMG]


    [​IMG]
     
    3 شخص معجب بهذا.
  6. nasano

    nasano نجم المنتدى عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏24 جويلية 2008
    المشاركات:
    2.097
    الإعجابات المتلقاة:
    6.680
      01-11-2008 21:36
    :satelite::satelite:
    هذه بعض الأبيات من قصيدة لايليا أبي ماضي أضن أنها ترفع نسبيا المعنويات أهديها إليكم

    :kiss:
    كم تشتكي

    كم تشتكي و تقول إنّك معدم و الأرض ملكك و السما والأنجم ؟
    و لك الحقول وزهرها و أريجها و نسيمها و البلبل المترنّم
    و الماء حولك فضّة رقراقة و الشمس فوقك عسجد يتضرّم
    هشّت لك الدّنيا فما لك واجما ؟ و تبسّمت فعلام لا تتبسّم
    إن كنت مكتئبا لعزّ قد مضى هيهات يرجعه إليك تندّم
    أو كنت تشفق من حلول مصيبة هيهات يمنع أن تحلّ تجهّم
    أو كنت جاوزت الشّباب فلا تقل شاخ الزّمان فإنّه لا يهرم
    أنظر فما تطلّ من الثّرى صور تكاد لحسنها تتكلّم
    ما بين أشجار كأنّ غصونها أيد تصفّق تارة و تسلّم
    و عيون ماء دافقات في الثّرى تشفي السقيم كأنّما هي زمزم
    و مسارح فقتن النسيم جمالها فسرى يدندن تارة و يهمهم
    فكأنّه صبّ بباب حبيبة متوسّل ، مستعطف ، مسترحم
    و الجدول الجذلان يضحك لاهيا و النرجس الولهان مغف يحلم
    و على الصعيد ملاءه من سندس و على الهضاب لكلّ حسن ميسم
    فهنا مكان بالأريج معطّر و هناك طود بالشّعاع مهمّم
    صور و أيات تفيض بشاشة حتّى كأنّ الله فيها يبسم
    فامش بعقلك فوقها متفهّما إنّ الملاحة ملك من يتفهّم
    أتزور روحك جنّة فتفوقها كيما تزورك بالظنون جهنّم ؟
    و ترى الحقيقة هيكلا متجسّدا فتعافها لوساوس تتوهّم
    يا من يحنّ إلى غد في يومه قد بعت ما تدري بما لا تعلم
    :satelite::satelite:
     
    4 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...