1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

:

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة cobraaa, بتاريخ ‏1 نوفمبر 2008.

  1. cobraaa

    cobraaa كبير مراقبي المنتدى التعليمي

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    5.809
    الإعجابات المتلقاة:
    25.476
      01-11-2008 16:45
    لمَ بقي الجمهور الرّياضيّ كما هو ولم يطوّر أخلاقه تطوّر الرّياضة في حدّ ذاتها؟؟؟
    لمَ صار الإنتماء إلى فريق معيّن كما لو كان انتماء لوطن؟؟
    أليس النّجم أو النادي الصّفاقسي أو الإفريقي أو الترجّي أو غيرها من الفرق تابعة لوطن واحد، أم هي دويلات متفرّفة بينها حدود ومعابر؟؟؟
    كلّما كان في جهتي فريق منهم إلا وسُدَّت المنافذ وأُغلقت الشّوارع وأعلنت حالة الطّوارئ، فرجالات الشّرطة في كلّ مكان، يغلقون المحلاّت ويتثبّتون من بطاقات الهويّة...
    هل إنّ الرّياضة جامع ومقرِّب أم هي المُفَرِّق المبعِّدُ؟؟؟
    ولمَ كان جمهور الرّياضة معروفا "بِتَدَنّي الأخلاق" (لا أتحدّث عن الكلّ طبعا وإنّما أنقل وجهة نظر، تسَبَّب فيها البعض فانسحبت على الكلّ) فالكلام مباح ولو كان منافيا للأخلاق والشّرع، (أشير في هذا السّياق إلى عديد المشاركات التي يتمّ حذفها أو تعديلها بمنتدى الأخبار الرّياضيّة) فهل هذه اللغة مُلْزِمَةُ لأحبّاء الرّياضة وهي أمر محتوم لا مفرّ منه؟؟؟؟

    أسئلة تولّد أسئلة، وليس لها إلاّ النقاش جوابا...

     
    13 شخص معجب بهذا.
  2. prince2ombre

    prince2ombre صديق المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏15 جويلية 2008
    المشاركات:
    2.359
    الإعجابات المتلقاة:
    9.470
      01-11-2008 20:43
    الرياضة لا أخلاق أو لا تكون


    هو شعارنا اليوم الذي نحرص على العمل به ونشجع الناشئة على السير بدربه


    أولا أود أن أشير أن واقع الرياضة هو واقع عالمي مشترك فالمشاكل التي ذكرتها أخي غسان تكاد توجد بجميع الدول على إختلاف اللعبة المفضلة لديهم سواءا كانت كرة سلة أو رقبي أو بيزبول أو كرة قدم كما هو موجود في أغلب أقطار الأرض وبما أن الأخلاق فقدت في شتى مجالات الحياة لن تشذ عن الرياضة أو دعني أقول كرة القدم لأنها سبب الكثير من المشاكل في بلادنا


    فالمحب لفريق لا يرى إثباتا لحبه إلى بالمشاغبة و نسف كل القيم التي تربطه بمن حوله فلا إحترام لغيره ولا تقدير لمن ليس في خانة أحباء فريقه ثم أنه لم ولن يتسامح مع كل من يحاول المس من قيمة فريقه فهو الوفي وحامي حما ’’الجمعية’’ و لن أخوض في أسباب هذه المشكلة لأنها ببساطة ناجمة عن مشاكل نفسية وعقد يفجرها صاحبها في هذا المجال
     
    8 شخص معجب بهذا.
  3. barhoum

    barhoum نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    1.840
    الإعجابات المتلقاة:
    2.725
      01-11-2008 21:20
    :besmellah1:

    وكما ذكر اخي prince2ombre تصرف الجماهير داخل وخارج الملاعب لا ينحصر على موحبي الفرق التونسية فقط الى انها ظاهرة متواجدت في جميع بلدان العالم . لكن مع الأسف الشديد هناك افراط في التعصب لدى نسبت كبيرة من المتابعين للفرق الرياضية التونسية زد على ذلك السلوك السيء والأخلاق المنحطة ...الكلام البذي والفاحش ...والله شيء إيحشم .
     
    6 شخص معجب بهذا.
  4. woodi

    woodi كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏27 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    7.443
    الإعجابات المتلقاة:
    29.074
      01-11-2008 21:39
    أخي غسان و الله لقد لامست جرحا مازلت إلى اليوم أبحث له عن شفاء و لم أجد ..أجل انه جرح موت صديق ..قد يقول قائل و ما دخل هذا بهذا ! أقول أن هذا الصديق هو ضحية التعصب لكرة القدم و الحروب التي تنشأ عقب كل مباراة ..
    لقد وصلنا تعصبنا لفريق معين في كرة القدم حد القتل و النهب و السرقة و هتك الأعراض و سب الجلالة و قذف الحجارة و تهشيم المحلات و قلب السيارات و من يعلم قد نصل إلى خطف العباد فماذاك بالمسبتعد ..
    أجل وصلنا إلى حد التهور في تشجيعنا لفريق محلي ..و صلنا مرحلة الجنون و الجنون فينا قليل..وصلنا نقطة اللاعودة و حُقَّ لنا ذلك ..
    أليس هذا التصرف الهمجي في أعقاب الخسارة هو الذي سيحسن من أحوالنا المعيشيّة ...أليس السباب و سب الجلالة من أجل فريق هو الذي سيُنزل علينا رضا الرب و يرفع عنا البلايا ؟
    أليس تهشيم ممتلكات مشجعي الفريق الخصم هو الذي سيُنشِّط الدورة الإقتصادية ..أليس الضرب حدَّ الموت و الخصام هو الذي سيفتح شوق الشغل و سيرقّي الموظف و يعيل الفقير ....
    لا حول و لا قوة إلا بالله ..و الله إني لأنظر بعين الرأفة إلى هؤلاء الذين جعلوا أقصى أمانيهم في الحياة الدفاع عن الترجي أو الإفريقي أو النجم ضد أي كلام و بذل النفس رخيصة من أجل فوزه في مباراة لن يتذكَّرها حتى لاعبوها بعد مرور فترة من الزمن !!
    ختاما , يستحضرني كلام الشيخ وجدي غنيم في برنامجه رسالة حين تحدث عن ذاك الذي إنفعل للمباراة فمات و هو يقول جوووووووو و لمّا يكمل اللام !!!!!!!
     
    10 شخص معجب بهذا.
  5. migatou

    migatou عضوة مميزة في القسم العام

    إنضم إلينا في:
    ‏12 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    1.598
    الإعجابات المتلقاة:
    5.429
      02-11-2008 13:45

    السّلام عليكم




    سأتحدّث عن جانب أخال الجميع نسيه أو ربّما يتناساه:
    الرّياضات النّسائيّة..

    ادخلوا أحد الميادين وسترون العجب العجاب، ستترحّمون على العنف اللّفظيّ في أكبر لقاءات كرة القدم، وستترحّمون على تدنّي المستوى الأخلاقيّ فيها..

    ففي الرّياضات النّسائيّة، ولا تطالبوني بعدم التّعميم، تتنافس اللاّعبات والمدرّبون والجمهور وأصحاب الميادين وووو
    على المساهمة في تدنّي المستوى الأخلاقيّ وتحطيم ماتسمح لياقتهم بأن يحطّموه..

    والله قد أتقبّل هذا في ميادين الرّياضات العنيفة الّتي يكون جلّ روّادها من الرّجال ويكون عدد الحاضرين كبيرا مخيفا، أمّا أن يكون هذا في مباريات نسائيّة عدد المشاركين فيها لا يتجاوز الخمسين فهذا هو الغريب المفزع.
    قد أعتاد السّماع عن جمهور رجاليّ يقذف كلّ شقّ الآخر بأبشع النّعوت، أمّا أن تنافسهنّ الفتيات الرّقيقات المهذّبات وأن يتفوّقن عليهم في هذا المجال فهذا ما لا أستسيغه ولن أفهم دواعيه



     
    6 شخص معجب بهذا.
  6. migatou

    migatou عضوة مميزة في القسم العام

    إنضم إلينا في:
    ‏12 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    1.598
    الإعجابات المتلقاة:
    5.429
      02-11-2008 13:49

    أخي وليد لا إعتراض على ما قلت إلاّ في نقطة واحدة، فهذا السّلوك نراه من الفريق الفائز كما المنهزم.. لقد صار عادة ما بعد اللّقاء.. أشبه ما يكون بملح الطّعام من سلوك إحتجاجيّ لأجل الإحتجاج ذاته
     
    5 شخص معجب بهذا.
  7. gafsi87

    gafsi87 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏18 ماي 2008
    المشاركات:
    891
    الإعجابات المتلقاة:
    2.192
      02-11-2008 14:54
    السلام عليكم ورحمة الله

    للأسف فقد تحولت الرياضة في أيامنا من أمر مستحسن مرّغب فيه حيث قال صلى الله عليه وسلم :"علموا أطفالكم الرماية والسباحة وركوب الخيل" إلى عقيدة يدين بها البعض, فصار الدين يسب في سبيلها وصارت الصلاة تؤجل وتؤخر وربما لا تقام أصلا إذا خسر الفريق المفضل، وصرنا نضبط مواعيدنا على أساسها...

    صحيح أن ممارسة الرياضة أمر مباح وأن المسلم القوي خير وأحب عند الله من المسلم الضعيف ولكن لنتق الله في أنفسنا وفي غيرنا ولنتوقف عن هتك حرمة المسلم ولنحفظ له دمه فلا نضربه ونحفظ له ماله فلا نتعدى على أملاكه وأيضا نحفظ له عرضه بان لا نسبه في سبيل جلد مدور​
     
    4 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...