1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

قصيدة جنون الهوى

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة aymenchtourou, بتاريخ ‏16 ديسمبر 2006.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. aymenchtourou

    aymenchtourou نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏10 جويلية 2006
    المشاركات:
    2.139
    الإعجابات المتلقاة:
    78
      16-12-2006 00:47
    جنون الهوى
    أيا نفس كفي عن هواها
    وانشغلي عنها بما سواها

    إن كنت قد أحببتها فلتصبري
    ولتصمتي ولتكتمي ذكراها

    ولتدفني حباً محال بلوغه
    من أحببتها هناك من يهواها

    أيا نفس كفي عن هواها
    من أحببتها بعيدة مأواها

    ولتذكري عيونها ولتذكري
    سحرها سبحان من سواها

    ولتذكري نظراتها ، نظراتها
    سهام فؤاديا مرماها

    ولتذكري شفاهها وثغرها
    البسام وشعرها وخطاها

    ولتنصتي لصوتها ، فصوتها كأنه
    ألحان طير في القلوب صداها

    ولترشفي ولتكتبي أعذب
    الألحان من ريحها وشذاها

    كأنها قمر في ليلة البدر
    كضياء شمس غير أني أراها

    عجباً لنفس للهوى تسعى
    وفي الحب سعدها وشقاها

    إن كنت ترضين أن تظلي أسيرةً
    فالعشق سجن والقيود هواها

    قد لامني العذال وقالوا
    حاله كمجنون بعشق صباها

    أيها العذال لا تعذلوني
    وانظروا حسن وجهها وصفاها

    وانظروا هل ترون أجمل منها
    ليس مثل جمالها نلقاها

    بي جنون الهوى وما بي جنون
    آواااااه ، آواه ما أحلاها

    الكل في بحر الجمال مغامر
    غير أني ربانها وفتاها

    سأظل أبحر في العيون وأمتطي
    موج الجمال مواجهاً مجراها

    فإذا بلغت فؤادها فلعلني
    لسفينتي ألقى به مرساها

    ولعلني ألقى محبة قلبها
    أنا عاشق أبغي هناك رضاها



    [​IMG]

    مع تحيات أخوكم aymanchtourou
     

  2. cherifmh

    cherifmh كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جوان 2006
    المشاركات:
    17.701
    الإعجابات المتلقاة:
    42.491
      16-12-2006 01:00
    سأظل أبحر في العيون وأمتطي
    موج الجمال مواجهاً مجراها

    فإذا بلغت فؤادها فلعلني
    لسفينتي ألقى به مرساها
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
قصيدة مساؤك نافلة من خشب ‏8 جويلية 2016
زعمة ‏9 ديسمبر 2015
قصيدة " زعمة في فيديو كليب " ‏28 فيفري 2016
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...