• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

قضايا المجتمع تجاوزت قيمتها المليوني دينار: حجز مواد غذائية وأساسية في مخازن بالمروج

seca2

مرشح للاشراف بمنتدى الاخبار
إنضم
25 نوفمبر 2008
المشاركات
4.895
مستوى التفاعل
11.854
تجاوزت قيمتها المليوني دينار: حجز مواد غذائية وأساسية في مخازن بالمروج


أعلنت وزارة الداخلية في بلاغ مساء اليوم الخميس 22 سبتمبر 2022 أنه في إطار التصدّي لظاهرة المضاربة والإحتكار، تمكّنت فرقة الشرطة العدليّة بمنطقة الأمن الوطني بالمروجات من الكشف عن ثلاثة مخازن تحتوي على مواد غذائية أساسيّة ومواد أخرى مختلفة (زيت، فارينة، تن، طماطم ...).
وقدّرت قيمة المواد بالمخزنين الأولين الذين يستغلهما نفس الشخص حسب أعوان التجارة بنحو مليون دينار.
وقد أذنت النيابة العموميّة بحجز المواد المذكورة بحضور أعوان وزارة التجارة لاجراء اللازم، كما تمّ تقديم المُخالفين لفرقة الشرطة العدليّة بالمروجات وفتح محاضر بحث في شأنهم.

logoar.png
 

monologue

نجم المنتدى
إنضم
30 جوان 2011
المشاركات
13.289
مستوى التفاعل
32.636
يستاهل الأعدام النوع هذا و لا تأبيدة في الحبس.. لو كان جات الدولة موفرة المواد الأساسية بكميات عادية تكفي الاستهلاك الوطني راو الاحتكار الي يعمل فيه هالمجرم ماعندو وين يوصل بيه..
 

The_Dude

نجم المنتدى
إنضم
21 مارس 2020
المشاركات
3.319
مستوى التفاعل
5.162
المواد غلات لانو ماعادش فما تخزين ..يعني المواد المتاحة للبيع نقصت لانو مافماش مواد مخزنة تعوض النقص..التجار خايفين مز التخزين لانو يركبوهولنم احتكار ..هو صحيح فما محتكرين اما طريقة مكافحتهم هكة غير مجدية
 

islam2008

نجم المنتدى
إنضم
19 ديسمبر 2007
المشاركات
5.849
مستوى التفاعل
9.237
اصبحت هذه الاخبار حاليا لا تهمني بقدر ما يهمني من المحرض على مثل هذه التصرفات التي تدمر الاقتصاد الوطني.
يجب البحث عن الخلفيات السياسية لمن يحتكر السلع لنعلم مصدر هذا الخراب.
 

maamoun2010

عضو
إنضم
10 فيفري 2021
المشاركات
1.570
مستوى التفاعل
4.210
اصبحت هذه الاخبار حاليا لا تهمني بقدر ما يهمني من المحرض على مثل هذه التصرفات التي تدمر الاقتصاد الوطني.
يجب البحث عن الخلفيات السياسية لمن يحتكر السلع لنعلم مصدر هذا الخراب.


الحكايات هذه كذب في كذب

تجار اهبطوا في السلعة مرة في الشهر و يبقى اقصت فيها على الحوانت
اش تحبوا يعمل اببعها الكل مرة وحدة و يبقى يتفرج على الطارمات فارغة

هذه شعبوية و غباء كبير
نفس الي صار مع الخبز و الفرينة
اهبطلو مرة في الشهر
 

islam2008

نجم المنتدى
إنضم
19 ديسمبر 2007
المشاركات
5.849
مستوى التفاعل
9.237
المواد غلات لانو ماعادش فما تخزين ..يعني المواد المتاحة للبيع نقصت لانو مافماش مواد مخزنة تعوض النقص..التجار خايفين مز التخزين لانو يركبوهولنم احتكار ..هو صحيح فما محتكرين اما طريقة مكافحتهم هكة غير مجدية

فما دبوات معروفة في العاصمة واحوازها لبيع السلع جملة امورها تمام والسلع وكمياتها موجودة واحيانا تصل الى مبالغ كبيرة جدا.
نحن نتحدث عن مال تم ضخه لإقتناء السلع وتخزينها خارج الاطر التجارية والقانونية المعمول بها في البلاد، مما سبب نقص فادح في الكثير من السلع.
هنا لا نتكلم عن شخص او إثنان إنما على مجموعات وسياسة منتهجة هدفها واضح ومعلوم.
الضغط على الناس في قوتهم ربما هذا يخرجهم رفضا لما يسميه البعض "إنقلاب" والواضح ايضا ان الناس ترفض الغلاء وترفض العودة الى الماضي.
الجماعة قدام بوشوشة جايبين الزيت والروز وقال شنوا قوت الشعب!!!
 

islam2008

نجم المنتدى
إنضم
19 ديسمبر 2007
المشاركات
5.849
مستوى التفاعل
9.237
الحكايات هذه كذب في كذب

تجار اهبطوا في السلعة مرة في الشهر و يبقى اقصت فيها على الحوانت
اش تحبوا يعمل اببعها الكل مرة وحدة و يبقى يتفرج على الطارمات فارغة

هذه شعبوية و غباء كبير
نفس الي صار مع الخبز و الفرينة
اهبطلو مرة في الشهر

لا يا سيدي بجنبنا في رادس زوز دبوات السلع مكدسة مشاء الله وامام الكل.
المشكل هذا معروف انو فمة جهة محرضة وفما زاده مجموعة من ذوي الاموال إختاروا المظاربة في السلع واحتكارها.
الجماعه هذه دبوات تخزن في السلعة دون اي وثيقة او اعلان سابق لها.
وقت يهد الحاكم وتصادر السلع يمشي يشوف اي صديق عندوا اوراق ويقلوا يقول السلعه متاعي، هنا ايضا ممنوع لان المخازن يجب ان تكون معلومة لوزارة التجارة ويعلم عنها تاجر الجملة مسبقا.
تفضلوا واسألوا تجار الجملة وتو تفهموا الحكاية لكل.
عندنا مشكل تمويني عام صحيح، اما هذا ليس بسبب نقص المال وإنما راجع لتصنيفنا الائتماني وهذا يسبب تأخر كبير في التحويلات والإجراءات.
تونس كدولة للاسف لا نملك بنك ماستر يظمن لك التوريد ثم الدفع.
 
التعديل الأخير:

tounsiwrealist

نجم المنتدى
إنضم
7 ديسمبر 2017
المشاركات
25.239
مستوى التفاعل
49.808
توا هالعلفة وكلتوهالنا في اطار الخرب عالاحتكتر و بان بالكاشف انها كانت شعبوية و حكاية زاظت فاقمت المشاكل و ندرة المواد باستنزاف المخزونات

الداخلية و التجارة باش يقعدوا يتبعوا في الهبال و يروجوا في العلفة
 
أعلى