awal talab brabi 3awnouniii

الموضوع في 'أرشيف المنتدى التعليمي' بواسطة 3adel 10, بتاريخ ‏5 نوفمبر 2008.

  1. 3adel 10

    3adel 10 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أوت 2008
    المشاركات:
    1.449
    الإعجابات المتلقاة:
    550
      05-11-2008 11:26

    :besmellah1:

    mes amis c'est mon premier talab

    brabi en7eb

    التقديم العام لقصة حمار الحكيم لتوفيق الحكيم :

    الشخصيات ,الاطار المكاني و الزماني و التقديم ....

    je vous attttt

    merciiiiii

    brabi 7achti bih trés trés urgent

    merciiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiii

     
  2. أشرف

    أشرف عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏15 جويلية 2007
    المشاركات:
    1.165
    الإعجابات المتلقاة:
    1.494
      05-11-2008 13:44
    Mon ami l'écriture d'SMS est interdite dans le forum
    MERCI
     
    1 person likes this.
  3. ~~شمعة تونس~~

    ~~شمعة تونس~~ عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏24 جويلية 2006
    المشاركات:
    393
    الإعجابات المتلقاة:
    138
      05-11-2008 13:55
    تفضل يا خويا انشالله نكون عاونتك حتى شويا :

    من أهم مضامين الكتاب:
    الفكرة الغريبة التي طرأت على بال الحكيم بشرائه حمارا, وإيوائه في حمام الفندق الذي كان ينزل فيه, وهو بذلك يقلد فتاة أجنبية في رعايتها لكلبها الذي كان نزيلا معها في الفندق. وقد أعجب الحكيم بصمت هذا "الكر الوليد" ورفضه للطعام ووقوفه طويلا أمام المرآة وكأنه فيلسوف كبير يفكر في شيء أسمى من الطعام أو سد الحاجة, ولذا رفض "الكر" الحليب الذي طلبه له الحكيم وآثر عليه الصمت والتأمل والفلسفة وتحدي الطبيعة. عندها, سماه الحكيم بالجاهل المركب لأنه جاهل لا يدرك أنه جاهل, في حين سمى الحكيم نفسه بالجاهل البسيط لأنه جاهل يدرك نفسه.

    * فكرة الإغراءات المادية البغيضة التي يتعرض لها الإنسان فتجعله ـ وخاصة إذا كان ضعيف النفس ـ يقوم بعمل لا يرغبه وخارج عن أخلاقه وطباعه.

    * التطرق إلى الريف المصري بقذارته وبساطته وعشوائيته, ولكن في الوقت نفسه بجمال طبيعته, وصفاء أهله, ووفائهم وإخلاصهم.

    * المقارنة بين المرأة الشرقية والمرأة الأوروبية ومدى الفرق الشاسع بينهما, حيث يرى الحكيم أن المرأة الأوروبية أكثر تفهما وعملا وفائدة للمجتمع, فهي سيدة بكل ما في الكلمة من معنى برأي الحكيم.

    * وصفه لحياته وطباعه وخصائصه وتفضيله لأن يكون صديق نفسه, والابتعاد عن الناس, والانطواء والتفكير المستمر والتأمل, ورفض فكرة الزواج.

    * يرى الحكيم الزواج بأنه استعباد للإنسان وقتل لحريته, فما بالك عندما يكون هذا الإنسان أديبا أو كاتبا كبيرا, لذا آثر الحكيم أن يقضى معظم سنوات حياته وحيدا بين الكتب وعالمه الذاتي الخاص, مع أنه في النهاية لم ينج من الوقوع في قفص الزواج.

    * يقول الحكيم إن مسرحياته وكتاباته هي التي تصنع الأشخاص, وليست الأشخاص التي تجبره على الكتابة, وهذا ما تجلى عندما رفض كتابة حوار لمخرجي قصة جاءوا إليه من فرنسا من أجل هذا الغرض.

    هذه محطة قصيرة في كتاب الأديب الكبير توفيق الحكيم, بل نزهة قصيرة في أدبنا العربي الجميل الذي يمتلئ بالعبر والحكم والأمثال والأفكار الجميلة, التي تعتبر بلا شك منارة للأجيال القادمة تشع عليهم من سناها الوضاء ما ينير القلوب والأرواح, بقدر ما ينير العقول والأفكار.

    (بعد رواية خوان رامون في قسم الروايات العالمية "أنا وحماري"، نأتي اليوم برواية توفيق الحكيم "حمار الحكيم، وبعدها إن شاء الله "حماري قال لي"، تحية حمارية لهذا الكائن الجميل المظلوم
     
  4. 3adel 10

    3adel 10 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أوت 2008
    المشاركات:
    1.449
    الإعجابات المتلقاة:
    550
      05-11-2008 13:55
    merci bc pour tes éphores

    mais j'ai voulu les personnages ;le lieu; le temps ...............


    je vous atttttt

    et merciiiiiii
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...