أنيلكا يقود تشلسي لاستعادة الصدارة

الموضوع في 'أرشيف منتدى الرياضة' بواسطة midouvic, بتاريخ ‏11 نوفمبر 2008.

  1. midouvic

    midouvic عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏18 جويلية 2008
    المشاركات:
    391
    الإعجابات المتلقاة:
    372
      11-11-2008 12:15
    :besmellah1:
    تابع المهاجم الدولي الفرنسي نيكولا أنيلكا هوايته في هز الشباك وسجل ثنائية في مرمى بلاكبيرن روفرز ليقود فريقه تشلسي إلى الفوز على مضيفه 2-صفر على إستاد "ايوود بارك" واستعادة صدارة الدوري الانكليزي لكرة القدم اليوم الأحد في المرحلة الثانية عشرة.

    وسجل أنيلكا الهدفين في الدقيقتين 39 و68 رافعاً رصيده إلى 10 أهداف منفرداً بصدارة لائحة الهدافين بفارق هدفين عن شريكه السابق مهاجم ويغان ومنتخب مصر عمرو زكي.

    وكان أنيلكا سجل ثلاثية في مرمى سندرلاند (5-صفر) في المرحلة الماضية، علماً بأنه كان قريباً من تكرار الانجاز ذاته اليوم لو نجح في استثمار الفرص الكثيرة التي سنحت أمامه.

    ورفع تشلسي رصيده إلى 29 نقطة بفارق الأهداف أمام شريكه السبق ليفربول الذي كان انفرد مؤقتاً بالصدارة بفوزه على ضيفه وست بروميتش البيون 3-صفر أمس السبت في افتتاح المرحلة.

    ونجح تشلسي في مصالحة جماهيره بعد الخسارة المذلة أمام روما الإيطالي 1-3 الأربعاء الماضي في مسابقة دوري أبطال أوروبا، وأهدى مدربه البرازيلي لويز فيليبي سكولاري فوزا ثميناً بمناسبة عيد ميلاده الستين اليوم السبت.

    في المقابل، تجمد رصيد بلاكبيرن روفرز عند 13 نقطة بعدما مني بخسارته الخامسة هذا الموسم والثالثة في مبارياته الست الأخيرة والتي لم يذق فيها طعم الفوز حيث تعادل 3 مرات.

    ويعود الفوز الأخير لبلاكبيرن على تشلسي على ملعب "ايوود بارك" إلى أيار/مايو عام 2006. أما آخر فوز لبلاكبيرن في الدوري فكان في 27 أيلول/سبتمبر الماضي عندما تغلب على مضيفه نيوكاسل 2-1، فيما كان آخر فوز له على أرضه في 24 من أيلول/سبتمبر الماضي عندما تغلب على إيفرتون 1-صفر.

    وخاض تشلسي المباراة في غياب اشلي كول وجو كول والألماني مايكل بالاك والغاني مايكل إيسيان والإيفواري ديدييه دروغبا.

    وكان تشلسي صاحب الأفضلية خصوصاً في الشوط الأول الذي شهد إهدار مهاجميه خصوصاً أنيلكا لفرص حقيقية عدة للتسجيل أمام تألق بارز للحارس الدولي بول روبنسون قبل أن ينجح في هز الشباك في الدقيقة 40.

    وحاول بلاكبيرن روفرز تدارك الموقف مطلع الشوط الثاني واندفع بقوة نحو مرمى الحارس الدولي التشيكي العملاق بيتر تشيك، بيد أن أنيلكا كان صاحب الكلمة الأخيرة بإضافته الهدف الثاني.

    وكاد انيلكا يفتتح التسجيل في الدقيقة 12 بضربة رأسية تصدى لها روبنسون ببراعة، ثم عاد الاخير وتألق في ابعاد كرة رأسية للدولي النيجيري جون مايكل اوبي من باب المرمى (15)، وحول تسديدة قوية لفرانك لامبارد من 20 مترا الى ركنية في الدقيقة 21.

    ورد بلاكبيرن روفرز بهجمة منسقة أنهاها الدولي التشيلي كارلوس فيلانويفا بتسديدة قوية أبعدها تشيك ببراعة إلى ركنية في الدقيقة 22.

    وأنقذ روبنسون مرماه مرة أخرى بتصديه ببراعة لتسديدة انيلكا من مسافة قريبة داخل المنطقة في الدقيقة 30، ثم تدخل روبنسون ببراعة لإبعاد تسديدة قوية للامبارد من 25 متراً، قبل أن يبعد كرة في توقيت مناسب من أمام رأس أنيلكا اثر تمريرة عرضية من البرتغالي ديكو في الدقيقة 37.

    ونجح تشلسي في ترجمة ضغطه عندما أطلق المدافع الدولي البرتغالي جوزيه بوسينغوا كرة قوية من 30 مترا ارتطمت بالركبة اليمنى لانيلكا عند حافة المنطقة وخدعت الحارس بول روبنسون لتعانق شباكه في الدقيقة 40.

    وكاد جايسون روبرتس يدرك التعادل عندما تلقى كرة داخل المنطقة فاستدار حول نفسه وانفرد بالحارس تشيك لكن الاحير انقذ الموقف بتصديه لتسديدة مهاجم بلاكبيرن في الدقيقة 54.

    وعزز أنيلكا تقدم تشلسي بهدف ثان عندما استغل كرة من لامبارد داخل المنطقة فتابعها ساقطة فوق الحارس روبنسون داخل المرمى في الدقيقة 68.

    وكاد الدولي الجنوب أفريقي أرون موكوينا، بديل الاسترالي فنسنت غريلا، أن يقلص الفارق عندما تلقى كرة من ركلة ركنية وتابعها بيمناه بجوار القائم الأيمن للحارس تشيك في الدقيقة 74.

    وحرمت العارضة لامبارد من تسجيل الهدف الثالث عندما انبرى لركة حرة مباشرة في الدقيقة 82.

    وأهدر أنيلكا فرصة الهاتريك عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من لامبارد وانفرد بالحارس روبنسون بيد أنه سدد في قدمي الأخير في الدقيقة 88.

    ميدلزبره يهزم أستون فيلا

    وحرم ميدلزبره مضيفه أستون فيلا من انتزاع المركز الرابع عندما تغلب عليه 2-1.

    ويدين ميدلزبره بفوزه إلى مهاجمه الدولي التركي تونجاي سانلي صاحب الهدفين في الدقيقتين 34 و88، فيما سجل ستيف سيدويل هدف أستون فيلا الوحيد في الدقيقة 37.

    وتابع توتنهام صحوته بقيادة مدربه الجديد هاري ريدناب الذي حل بدلاً من الإسباني خواندي راموس، بفوزه على مضيفه مانشستر سيتي 2-1.

    وكان مانشستر سيتي البادىء بالتسجيل بواسطة مهاجمه البرازيلي روبينيو في الدقيقة 16 رافعاً رصيده إلى 7 أهداف في المركز الثالث على لائحة الهدافين، بيد أن توتنهام رد بهدفين لدارين بنت في الدقيقتين 29 و64 رافعاً رصيده إلى 7 أهداف هذا الموسم.

    وهو الفوز الثالث على التوالي لتوتنهام في مختلف المسابقات بعد الأول على ليفربول 2-1 السبت الماضي في الدوري والثاني على دينامو زغرب الكرواتي 4-صفر الخميس الماضي في مسابقة كأس الاتحاد الأوروبي.

    كما هو الفوز الرابع لتوتنهام بقيادة ريدناب الذي نجح في كسب 10 نقاط من أصل 12 ممكنة في مبارياته في الدوري.

    وفاز فولهام على نيوكاسل بهدفين لاندرو جونسون في الدقيقة 23 وداني مورفي في الدقيقة 66 من ركلة جزاء مقابل هدف لشولا اميوبي في الدقيقة 57.

    ترتيب فرق الصدارة

    1- تشلسي 29 نقطة من 12 مباراة

    2- ليفربول 29 من 12

    3- أرسنال 23 من 12

    4- مانشستر يونايتد 21 من 11

    5- أستون فيلا 20 من 12
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...