• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

قضايا المجتمع بعد حلقة ''أولاد الملّاسين وحي هلال'': وزير الرياضة يلتقي جعفر القاسمي

Dr Nad

نجم المنتدى
عضو قيم
إنضم
1 نوفمبر 2014
المشاركات
13.165
مستوى التفاعل
42.453
mallasin271223-850x491.jpg


بعد حلقة ”أولاد الملّاسين وحي هلال”: وزير الرياضة يلتقي جعفر القاسمي

تفاعلا مع ما تمّ بثّه في برنامج “يستحق” على قناة الحوار التونسي الخاصة بشباب الملاسين وحي هلال بالعاصمة، استقبل وزير الشباب والرياضة الدكتور كمال دقيش مساء امس الثلاثاء 26 ديسمبر 2023، الممثل والإعلامي جعفر القاسمي، حاملا معه رسالة من أبناء الجهة ومعاناتهم وآمالهم.



وقد تمّ الاتفاق خلال الجلسة على أطر التعاون والتنسيق مع الوزارة بخصوص الخطوات المقبلة والحلول العاجلة منها ومتوسطة وطويلة المدى، التي سيتم اتخاذها لفائدة شباب الملاسين وحي هلال على مستوى تطوير المنشآت الرياضية والشبابية وغيرها من المبادرات ذات الطابع الاجتماعي والإنساني، لبعث رسالة طمأنة لهؤلاء الشباب بأنهم جزء من هذا الوطن وأن كل الجهود ستتظافر من أجلهم لتوفير ظروف حياة ومستقبل أفضل لهم.

في نفس السياق
آخر الأخبار

المصدر : تونيسكوب
 
هذا يعمل اي حاجة المهم يرجع الكوتا تاعو..

بعد ما سب اولاد الحوم الشعبية في فيديو و قشتلهم خاطر قالولو اسوام الحوايج في البوتيك تاعك غالية توا يحب يرجع في التصويرة على ضهر آلحوم الشعبية .

والله شي يوقف المخ في العباد
 
التعديل الأخير:
و مناطق في جنوب و في الحدود و المناطق الرفية الي عمرهم ما تعدو في تلافز هاكم تابعين دولة زحل
بالسيف يحبو يبينو عنصرية و جهويات و يجيك يحكي يقولك مثماش جهويات مباعد و هما يصنعو فيها

مثال عايلة يسكنو في منطقة رفية فيها 10 الف ساكن

الوالدة مريضة بالسكر و الدم و زيد كمل عليها السفر باش تمشي تعالج و التحاليل لازمك عندك شكون يضرب عليك و تجي تتكلم تولي خايب و ضد النظام رغم لكل كيفكيف حاجة واحدة بركة يتقابلو فيها هيا الصبر
 
التعديل الأخير:
تجارة واضحة بالحالات الانسانية

بعد تجربة مساعدة شابة فاتنة الجمال و استغلالها اتصاليا و اعلاميا لمداوتها حسب الحملة من مرض السرطان (توفت بعد أشهر).
بدأ هذا الشخص بالتجارة بالأطفال و القصر و تشوهاتهم الخلقية و استغلال وسيلة اعلام لبدأ حملات تسول بالمليارات على مواقع التواصل و لا أحد يستطيع تتبع هذه الأموال وحصرها و طريقة صرفها.

آخر مرة افتتح متجر لبيع ملابس و سراويل مقطعة و ملطخة بالالوان العشوائية لتبييض الاموال التي جناها من التبرعات و ثم اعلن افلاس متجره و بدأ حملات التسول من جديد عبر منبر جديد و هذه المرة قناة تلفزية.

لن أنسى تصريحه أنه كان يستهدف فئة معينة من المجتمع و لا يأبه بالزوالي .

التاريخ لا يرحم.
 
أعلى