1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة
  1. AlHawa

    AlHawa كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏31 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    5.523
    الإعجابات المتلقاة:
    10.749
      13-11-2008 23:46
    مؤتمر أبو ظبي للمرأة العربية في يومه الثاني... إنفاق العرب على السلاح أكثر من الصحة

    أبو ظبي - فاتنة الدجاني الحياة - 13/11/08//


    خصص اليوم الثاني من المؤتمر الثاني لمنظمة المرأة العربية، والذي يعقد في أبو ظبي بعنوان «المرأة في مفهوم وقضايا أمن الإنسان: المنظور العربي والدولي»، لمناقشة التهديدات التي تواجه أمن الإنسان، خصوصاً المرأة. وتناول أكاديميون وباحثون متخصصون هذه التهديدات ضمن محاور عدّة شملت موقع المرأة في المفهوم العام للأمن، وانعكاسات الثقافة السائدة والعولمة الاقتصادية والصحة والمناخ عليها.
    ففي الجلسة الأولى التي ناقشت «الرؤى العالمية للأمن والأمان، هل تم أخذ المرأة في الاعتبار»، تطرق رئيس الفريق العلمي للمؤتمر، أستاذ العلاقات الدولية في الجامعة الأميركية في القاهرة الدكتور بهجت قرني إلى رؤيتين للأمن: الرؤية التقليدية التي تنظر الى الأمن في اطاره الوطني (الأمن القومي) حيث تُختزل التهديدات في طابعها العسكري وتتم العلاقات الدولية بين الحكومات من دون مجتمعاتها، في مقابل الرؤية الحديثة البديلة التي تنظر الى الأمن من منظور إنساني وتنزع نحو الاعتماد المتبادل والعولمة والتركيز على أهمية المجتمع، وهي مدرسة لا تخلو من مآخذ عليها أهمها عدم أخذ وضع المرأة في الاعتبار.
    وركز الباحث على طرح خطوات قابلة للتنفيذ لتمكين المرأة، منها مواجهة الثقافة الذكورية وبعض أنماط التفكير السلبية تجاه المرأة، وإصلاح القوانين والتشريعات او لوائح الانتخابات، وتدعيم حركات المجتمع المدني الخاصة بتحسين وضع المرأة.
    أما الجلسة الثانية للمؤتمر، فناقشت «أمن المرأة العربية من منظور ثقافي»، لتشير ورقة قدمها رئيس المجلس الأعلى للاتصال - المؤسسة الاستشارية العليا في مجال الإعلام والاتصال في تونس الدكتور محمد عبدالباقي الهرماسي، الى ان المرأة العربية يتهددها تصاعد النزعات الاسلامية المتطرفة من جهة، والاسلاموفوبيا والطروح الاستشراقية السطحية واستثمار الصور النمطيّة المتعلقة بالاسلام من جهة اخرى، ما يستدعي دعم الأسس الثقافية وترسيخ قيم التحرر.
    وتطرقت الجلسة الثالثة الى موضوع «العولمة ووضع النساء في الشرق الاوسط: نعمة ام نقمة؟». وتوصلت الأمينة العامة لجامعة الإمارات العربية المتحدة الدكتورة فاطمة الشامسي الى نتائج تفيد بأن المرأة العربية حققت انجازات ملحوظة في ما يتعلق بالتعليم والرعاية الصحية، الا انها ما زالت تعاني من فجوة النوع الاجتماعي (جندر) والتمثيل المتدني في الانشطة الاقتصادية، كما ان النمو او الانفتاح الاقتصادي في المنطقة العربية، على رغم انه زاد حصة الفرد في الناتج المحلي الاجمالي، الا انه لم يترجم الى نتائج ايجابية لدى المرأة، ولم يسهم في زيادة مشاركتها في الانشطة الاقتصادية.
    وفي الجلسة الرابعة، نوقشت ورقتان، تطرقت الاولى منهما الى «امن المرأة وقضايا الصحة». ولفتت المحاضرة في كلية الطب في جامعة الخليج وزيرة الصحة السابقة في البحرين الدكتورة ندى حافظ الى ان الإنفاق على الصحة في العالم العربي يبدو متواضعاً عند مقارنته بالإنفاق العسكري، وأنه إنفاق قاصر امام الحاجات المتزايدة لتحقيق اهداف الصحة للجميع.
    واستنتجت ان المرأة العربية تتحمل عبء الاوضاع الاجتماعية والاقتصادية والسياسية اكثر من الرجل، وأنها تعاني بطبيعتها وفيزيولوجيتها عبئاً صحياً اضافياً زيادة على أعباء الرجل، وقد يؤدي هذا العبء الى الكثير من المضاعفات التي تتفاقم مع العمر. ودعت الى وضع اولويات للبرامج والخطط الصحية وزيادة الإنفاق في مجال صحة المرأة وتمكين المرأة صحياً.
    اما الورقة الثانية، فناقشت فيها الباحثة الرئيسة في المجلس الاعلى للبيئة والموارد الطبيعية في السودان الدكتورة بلقيس عثمان العشا موضوع «النوع وتغير المناخ في العالم العربي»، فتحدثت عن التقلبات الطبيعية للمناخ من تصحر وتدهور الاراضي وتلوث موارد المياه والجفاف والفيضانات والانحباس الحراري وازدياد المياه المالحة التي تهدد امن البشر وتضر باستراتيجيات المعيشة المستدامة.
     
    2 شخص معجب بهذا.
  2. AlHawa

    AlHawa كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏31 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    5.523
    الإعجابات المتلقاة:
    10.749
      13-11-2008 23:53
    بالله قولول السّلاح هذاعلاش!!!!! باش يقتلوا بيه بغضهم و إلاّ شنوة؟
     
    1 person likes this.
  3. Abuyassine

    Abuyassine كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏1 جانفي 2008
    المشاركات:
    6.041
    الإعجابات المتلقاة:
    18.934
      14-11-2008 00:06
    اعتقد ان المراة التونسية عموما قد تفوقت على نظيرتها الشرق اوسطية او المشرقية من حيث مسالة ال gender او كما وقعت ترجمتها بالنوع الاجتماعي او تاكيد التباين الجنساني في اوجه الحياة العامة. لم نعد نحكي في تونس عن تباينات كبيرة بين الرجل و المراة من حيث فاعلية كليهما في الحياة الاقتصادية و ذلك راجع بالاساس الى انفتاح المراة التونسية و تفاعلها مع ثقافة البلد و مع جملة الافكار التي تلقتها منذ الصغر. و على عكس ذلك يتبين لي ان المراة المشرقية لا تزال محتكة بثقافتها المحلية و لا يزال التعليم غير منفتح بشكل كبير على الاخر..و نتيجة لذلك يبقى الرجل المشرقي مقتصرا عموما على منظومته الداخلية من حيث الفكر و الثقافة و لا يزال متشبثا باصوله الاولى ..و بين هذا و ذاك تبقى المراة هناك رهينة ثقافة ذاك الرجل الذي يمارس عليها فكر ال gender .
     
    3 شخص معجب بهذا.
  4. prince2ombre

    prince2ombre صديق المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏15 جويلية 2008
    المشاركات:
    2.359
    الإعجابات المتلقاة:
    9.470
      14-11-2008 00:18
    كما أسلف أخي الشاذلي الذكر مجمل الإشكاليات التي تم تناولها تم تجاوزها في تونس و المرأة التونسية اليوم تنافس بل و تتفوق في الحقوق الممنوحة نظيرتها الأوروبية
    أما فيما يخص نقطة تخصيص أموال للتسلح أكثر من ما يخصص للرعاية الصحية فأعتقد أنها مغالطة و إن تأكد هذا فهو مقتصر على بعض الدول
     
    6 شخص معجب بهذا.
  5. Abuyassine

    Abuyassine كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏1 جانفي 2008
    المشاركات:
    6.041
    الإعجابات المتلقاة:
    18.934
      14-11-2008 00:20
    انا اتساءل هنا : هذا المؤتمر قد خصص لتدارس وضعية المراة العربية من حيث دورها في شتى امور الحياة...جميل و لا احد يشك في ذلك و لكن انظروا الى الكلام الذي لونته بالاحمر ( مواجهة الثقافة الذكورية ).. هل سيتحول هذا المؤتمر الى فضاء لممارسة ال feminism اي الثقافة الانثوية نقيض الثقافة الذكورية ؟ ام ماذا ؟ هل اصبح المؤتمر ساحة لحرب باردة بين الذكورية و الانثوية و هل لازلنا نردد تلك الالفاظ في القرن الحادي و العشرين ؟على كل لقد انتابني هذا الاحساس و انا اقرا ذاك الكلام . فما قولكم ؟
     
    4 شخص معجب بهذا.
  6. prince2ombre

    prince2ombre صديق المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏15 جويلية 2008
    المشاركات:
    2.359
    الإعجابات المتلقاة:
    9.470
      14-11-2008 00:28
    خويا الشاذلي كي تجي تشوف مالا ما حبيتش نحكي في مداخلتي الأولى أما هاك انت جبدت
    للأسف حتى المؤتمرات مازالو العرب ما يعرفوش يعملوها و ما ينجموش ينضموها أما هاهم عندكش عندي على خاطر المواضيع إلي طرحت في ’’هالقمة العربية’’ ما فيها حتى موضوع يمس الواقع و ما خرجت حتى بتوصيات و لا كان فيها جدول عمل واضح من لول
     
    2 شخص معجب بهذا.
  7. AlHawa

    AlHawa كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏31 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    5.523
    الإعجابات المتلقاة:
    10.749
      14-11-2008 00:36
    أخي العزيز! صحيح أنّنا زمنيّا في القرن الحادي و العشرين و لكن فعليّا العالم للعربي بما فيهم تونس لم يصلوا بعد لذلك القرن! أمّا في ما يخصّ اللّفض فهناك مجتمعات ذكوريّة بحتة نعرفها و مشهورة و بذلك اللّفظ يفرض نفسه! أريد أن أعرّج على ما قلته في مكان المرأة التّونسيّة فدعني أكون صريح فإنّ هناك فرق بين وضع المرأة القانوني و وضعها في المجتمع! فمجتمعنا مهما وصل يبقى ذكوريّا و المرأة لا تزال تعاني من نظرة الرّجل و المجتمع لها, و يكفي مثالا للذّكر المرأة المطلّقة, و الطالبات في المبيتات, المرأة العاملة .....

     
    3 شخص معجب بهذا.
  8. MAFIA 007

    MAFIA 007 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏30 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    3.165
    الإعجابات المتلقاة:
    6.425
      14-11-2008 12:47
    باش YVAYSO بيه علي بعضهم

    أخي ما فيبلكش باللي تكديس السلاح دون إستعمال موضة عند العرب
     
    2 شخص معجب بهذا.
  9. youssef1981

    youssef1981 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏18 جويلية 2008
    المشاركات:
    1.269
    الإعجابات المتلقاة:
    5.152
      14-11-2008 13:53
    هذه هي اهتمامات الحكومات العربية التسلح لمكافحة خطر الشعوب و قمعهم + افساد الأجيال القادمة و تدجينهم من خلال افساد المرأة العربية :bang::bang:
     
    1 person likes this.
  10. lotfi222

    lotfi222 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏24 فيفري 2008
    المشاركات:
    8.272
    الإعجابات المتلقاة:
    28.701
      14-11-2008 18:25
    المؤتمرات العربية النسوية ليست الا تلهية و مضيعة للوقت.
    العرب يبحثون عن حقوق النساء ومن تكون المرأة أولا.
    أليست انسانا مكونا لهذا المجتمع العربي الفاقد لكل حقوقه
    و الذي يمنون عليه بلقمة يسكت بها عصافير بطنه و يلجم
    بها لسانه.
     
    3 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...