فقدان الرغبة في تكوين صداقات

houssem boyka

عضو فريق عمل بمنتدى الهوايات والترفيه
إنضم
30 أوت 2018
المشاركات
6.846
مستوى التفاعل
10.731
السلام عليكم اما بعد ، عندي توا قريب العام ونصف نعيش وحدي في عزلة شبه تامة بحكم حرفيا عدد المرات لقابلت فيهم شكون فهالمدة يتعدو على صوابع اليد ماللول محسيتهاش جملة لحكاية وبعد واتت période وحسيتها وتحركت بش نقابل عباد مرات تخطف ومرات لا بحكم لعباد وين انا نعيش كل فول لاهي في نوارو بما فالكلمة من معنى بما فيهم انا قداش من مرة شخص يكلمني اما انا عندي التزامات و اولويات اخرى مااهم من شربان قهوة في أخر الدنيا بحكم لعباد اللي نعرفهم كل حد في بر وبش نتقابلو لازم بلاصة فالوسط اللي هي اصلا بعيدة وفالوقت الحالي بردت جملة على حكاية انو نقابل عباد انجم نقولو والفت بالعزلة وين خالق فيها نظام العيش متاعي اللي مسطر على غياب كل تواصل اصلا مرات نبخل حتى بش نكلم شكون فالتليفون بالاخص كيكون شخص نعرفو مالمان بش يكسرلي البطاطا بالنسبة ليا نتفرج في حلقة من سيري او نعمل اي نشاط او موضوع solo ارتح و نعمل جو خير
 
أحسن عيشة في البلاد هذي بأنقص قلق ووجيعة راس و خاصة في وقتنا هذا الناس الكل أصحاب مصلحة


منعيشش في تونس صديقي انا ...
 
.. بحكم لعباد وين انا نعيش كل فول لاهي في نوارو بما فالكلمة من معنى ..
!!!
هذي شخصيا نعتبرها نوع من الجنّة فالدنيا
--
بخصوص الطرح في الموضوع .. في البداية نُذكّر أنه كلما يتقدّم السن تقل الرغبة في تكوين الصداقات.. و هذا أمر جد طبيعي، و أصلا يرجع تكوين الصداقات أصعب لأنو معايير التعامل تبدا مع السن تختلف و تخلق الحسابات .. لكن مع ذلك يصير تكوين صداقات في حالات معينة، في حال الإلتقاء مع ذهنيات جميلة و متسامحة و بريئة في تعاملها و تفكيرها و في مقاصدها، و في الغالب تتكون هذه الصداقات في ميدان العمل أو في خضم ممارسة الهوايات و النشاطات الرياضية و الفكرية و العمل الجمعوي .. ألخ من النشاطات الإجتماعية .. و تلك هي الميادين التي يمكن فيها تكوين صداقات ناجحة و بشكل آمن أكثر و يمكن فيها إنتقاء أصدقاء جيدين.
--
على كل، الأمر طبيعي في عدم الرغبة في تكوين صداقات بالنسبة لشخص في سن الرشد، بل ذلك هو السائد ..
أنا شخصيا موش برك ما عنديش الرغبة في تكوين الصداقات إنما كل مرّة نعمل ميزاجور (كيف ما قالها نور شيبة) و كل مرّة نَزْبَرْ الليستة حتى قريب ما قعد فيها حد.
 
!!!
هذي شخصيا نعتبرها نوع من الجنّة فالدنيا
--
بخصوص الطرح في الموضوع .. في البداية نُذكّر أنه كلما يتقدّم السن تقل الرغبة في تكوين الصداقات.. و هذا أمر جد طبيعي، و أصلا يرجع تكوين الصداقات أصعب لأنو معايير التعامل تبدا مع السن تختلف و تخلق الحسابات .. لكن مع ذلك يصير تكوين صداقات في حالات معينة، في حال الإلتقاء مع ذهنيات جميلة و متسامحة و بريئة في تعاملها و تفكيرها و في مقاصدها، و في الغالب تتكون هذه الصداقات في ميدان العمل أو في خضم ممارسة الهوايات و النشاطات الرياضية و الفكرية و العمل الجمعوي .. ألخ من النشاطات الإجتماعية .. و تلك هي الميادين التي يمكن فيها تكوين صداقات ناجحة و بشكل آمن أكثر و يمكن فيها إنتقاء أصدقاء جيدين.
--
على كل، الأمر طبيعي في عدم الرغبة في تكوين صداقات بالنسبة لشخص في سن الرشد، بل ذلك هو السائد ..
أنا شخصيا موش برك ما عنديش الرغبة في تكوين الصداقات إنما كل مرّة نعمل ميزاجور (كيف ما قالها نور شيبة) و كل مرّة نَزْبَرْ الليستة حتى قريب ما قعد فيها حد.
كبداية ماللول تحسها جنة بعد بطول المدة تقلق ، بعد توالف و الموالفة بالعزلة خايبة خاطر تساهم في تراجع مهارات التواصل عند الشخص
 
كبداية ماللول تحسها جنة بعد بطول المدة تقلق ، بعد توالف و الموالفة بالعزلة خايبة خاطر تساهم في تراجع مهارات التواصل عند الشخص
إلي طبيعته موش إنطوائية صعيب ياسر هذا كان موش مستحيل يوالف العزلة. لكن في كل الأحوال لازم تكون العزلة عن الناس إختيارية موش سببها فوبيا إجتماعية وقتها لازم علاج نفسي لتجاوزها.
 
كبداية ماللول تحسها جنة بعد بطول المدة تقلق ، بعد توالف و الموالفة بالعزلة خايبة خاطر تساهم في تراجع مهارات التواصل عند الشخص
--
إذا من جهة معاناة من العزلة و من جهة ما تبغيش صداقات !!
.. فإذا بقى حل واحد (زواج و تكوين أسرة)
 
كبداية ماللول تحسها جنة بعد بطول المدة تقلق ، بعد توالف و الموالفة بالعزلة خايبة خاطر تساهم في تراجع مهارات التواصل عند الشخص
أنا قعدت 8 سنين منعزل عالعباد ومهارات التواصل زادت.. بالطبيعة رجعت نخرج ديما..
 
إجعل القرٱن الكريم كتاب الله تعالى هو مؤنسك وقت الوحشة فهو النور الذي ستمشي به يوم القيامة وهو ملاذك في الدنيا ومنجيك في الآخرة شريطة تدبره وفهم أحكامه فالأصدقاء لن ينفعوك بشيء
 
أعلى