الصحة والخمول

الموضوع في 'الدروس الصحية' بواسطة almouchtak, بتاريخ ‏15 نوفمبر 2008.

  1. almouchtak

    almouchtak عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏18 أوت 2008
    المشاركات:
    5.421
    الإعجابات المتلقاة:
    9.491
      15-11-2008 09:50
    :besmellah1:



    ضعف النشاط البدني والخمول مشكلة صحية كبيرة، ولا تؤثر سلباً فقط على صحة
    الذين يعانون من زيادة الوزن والسمنة، بل إن لها آثاراً سلبية حتى على الخاملين من أصحاب الأوزان الطبيعية..


    نشرت مجلة نيو انجلاند جورنال الطبية دراسة شملت 116.000فيها أن النساء النحيفات
    الخاملات معرضات للموت مبكراً بنسبة تصل إلى 55% مقارنة بالنحيفات النشيطات.
    وفي المقابل فالبدينات النشيطات لديهن خطورة تعادل ضعف الخطورة على النحيفات النشطات.
    أما البدينات الخاملات فوضعهن الأسوأ بين الجميع ..
    حيث يتعرضن لخطورة تصل 2.5ضعفاً. وعلق الباحث الرئيسي على هذه الدراسة بقوله:
    "إن النشاط البدني لا يخفي خطورة السمنة على الصحة ولكنه يمكن أن يحد منها".
    وذلك يعني أن النشاط البدني، وحتى وإن لم ينقص الوزن فإنه يحسن معايير الصحة..



    وإضافة إلى ضعف الطاقة، وعدم القدرة على القيام بالأنشطة بكفاءة والاعتماد على الآلة، فالخمول له مشكلاته الصحية الخطيرة، ومنها ما يلي::
    - زيادة احتمال الإصابة بداء السكري ..
    - زيادة احتمال الإصابة بأمراض شرايين القلب ..
    - احتمال الإصابة بهشاشة العظام وبالذات عند النساء (الأكثر تعرضا من الرجال) ..
    - ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم ..
    - ارتفاع ضغط الدم ..
    - آلام والتهابات المفاصل ..
    - زيادة احتمال الإصابة بالجلطة (السكتة) الدماغية ..
    - ضعف المناعة، وتكرار نزلات البرد والالتهابات التنفسية ..
    - زيادة احتمال الإصابة بأمراض السرطان (الثدي والقولون) ..



    ولا يمكن فصل انخفاض النشاط البدني عن الأمراض المزمنة، فالمتخصصون في هذه الأمراض يربطون بينها بشكل كبير. فالسمنة -على سبيل المثال- هي إحدى عوامل الخطورة المهيئة للإصابة بأمراض شرايين القلب التاجية وارتفاع ضغط الدم وارتفاع دهون الدم، في الوقت الذي تصنف فيه ضمن العوامل التي تهيئ الإنسان للإصابة بداء السكري والتعرض لخطورة أكبر لبعض أمراض السرطان..



    وداء السكري بدوره يسرع الإصابة بأمراض شرايين القلب التاجية. فهذه الأمراض الخمسة
    (السمنة، وأمراض شرايين القلب التاجية، وارتفاع دهون الدم، وارتفاع ضغط الدم، وداء السكري)
    تتداخل بشكل مترابط ببعضها إلى حد كبير، وكثيرا ما توجد كلها أو بعضها لدى مريض واحد.
    وقد دعا ذلك الأطباء إلى تسميتها باسم واحد وهو متلازمة إكس (Syndrom X).
    وقد ثبتت علاقة هذه الأمراض بالخمول وضعف النشاط البدني، وذلك عدا عن الآثار النفسية والاجتماعية المتعلقة بالوزن الزائد وبالذات لدى المرأة ..
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...