• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

خبر عالمي ماسك يؤكد أنه لم يجد دليلا واحدا على وجود حياة لكائنات فضائية خارج الأرض

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

ماسك يؤكد أنه لم يجد دليلا واحدا على وجود حياة لكائنات فضائية خارج الأرض

664b88c54c59b7316629c2f7.png


أكد رجل الأعمال والملياردير الأمريكي إيلون ماسك خلال مؤتمر عقد في لوس أنجلوس الأمريكية أنه لم يعثر على دليل مقنع على وجود حياة خارج كوكب الأرض.

كما قال إنه لا يعرف شيئا عن الأجهزة التي يتم إنشاؤها والتحكم فيها بواسطة كائنات ذكية من خارج كوكب الأرض.

وأشار ماسك إلى أن شركته SpaceX أطلقت نحو 6 آلاف قمر صناعي. مضيفا: "لم نضطر مطلقا إلى المناورة بسبب أجسام طائرة مجهولة، ولا مرة واحدة. لذلك لا أرى أي دليل على وجود كائنات فضائية".

واعتبر أنه حتى لو أرسلت البشرية سفنا فضائية لدراسة الكون، فإنها في أحسن الأحوال ستكون قادرة على العثور على بقايا الحضارات التي اختفت منذ فترة طويلة.

وتابع: "إذا كان لدى أي شخص دليل على وجود كائنات فضائية، وليس فقط مجرد بقع ضبابية، فأنا أود رؤيته، والتعرف عليه. لكنني لا أعتقد أنه هناك أي شيء".



المصدر: لينتا. رو
 
مستحيل أن هذا الكون الذي يحتوي على مليارات من المجرات في كل مجرة هناك آلاف المليارات من الكواكب و يكون فقط في الأرض سكان .
 
لذلك لا أرى أي دليل على وجود كائنات فضائية".

فرضية الكائنات الفضائية كيفها ككذبت الاشباح ومصاصي الدماء وغيرها ... اكذب وحاول صدق الكذبة لا والأغرب فما حمقى تدافع على كلاهم
 
مستحيل أن هذا الكون الذي يحتوي على مليارات من المجرات في كل مجرة هناك آلاف المليارات من الكواكب و يكون فقط في الأرض سكان .

الڨمرة وكبرها مافاها حد وين المشكل ... المريخ ... بقية الكواكب الي اكتشفوها مافاها حد بالرغم انهم اكبر من الارض
 
مستحيل أن هذا الكون الذي يحتوي على مليارات من المجرات في كل مجرة هناك آلاف المليارات من الكواكب و يكون فقط في الأرض سكان .
هذا ما خلقه الله و لو كانت حياة في مجرة أخرى لتم ذكرها في القرآن الكريم. الحياة فقط على الأرض وهو الكوكب الوحيد الذي يمكن العيش فيه.
 
ماتقول هالكلام والكائنات الفضائية وين مشو ؟
 

بعد الاكتشافات العلمية التي توصل لها العلماء والتطور التقني بالعصر الحالي تبين للكثير من الباحثين أنه يوجد العديد من الأدلة في القرآن الكريم على وجود مخلوقات غير بشرية في الكون، تعيش في كواكب أخرى، وذلك لأن الكون مليء بالعجائب الكونية التي لا يعملها إلا الله، وقد ورد في سورة النحل الآية 8 قوله تعالى"وَالْخَيْلَ وَالْبِغَالَ وَالْحَمِيرَ لِتَرْكَبُوهَا وَزِينَةً وَيَخْلُقُ مَا لَا تَعْلَمُونَ"، وعبارة "ما لا تعلمون" دليل أننا نجهل بعض المخلوقات ...

وهل ورد دليل في القرآن على إمكانية وجود مخلوقات غير الإنس والجن؟:


  • نعم، بدليل قوله تعالى: وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِنْ دَابَّةٍ وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ ” سورة الشورى ونفهم من الآية أن إمكانية التلاقي واجتماع بين المخلوقات المنتشرة في الكون فيما بينها ممكن جدا ... فهذه الآية حاول العديد من المفسرين تفسيرها، فبمجرد أن يذكر أن هناك مخلوقات غير الإنسان نتذكر الجان و الملائكة، في حين أن المقصود هنا ليسوا هؤلاء، و السبب في ذلك أن كلمة دابة تعني الكائنات التي خلقت من أصل مائي، و الجان خلق من نار و الملائكة خلقوا من نور، و هذا ليس له معنى سوى أن هناك كائنات أخرى سواهما، و هناك العديد من الدلائل القرآنية على هذا الوصف ، فكان من بينها قوله جل وعلا "وَلِلَّهِ يَسْجُدُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مِن دَابَّةٍ وَالْمَلَائِكَةُ وَهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ" ( سورة النحل -49 )، و هذا دليل قاطع من القرآن على أن الملائكة ليست من ضمن الدواب المقصودة كما أراد المفسرون القدامى وصفها بلي معنى الآيات وإنما هي مخلوقات أخرى مختلفة.

  • دليل أخر قوله تعالى: ” تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ وَالأَرْضُ وَمَن فِيهِنَّ وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَكِن لاَّ تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا ” سورة الإسراء ... و"من" في اللغة لا تستعمل إلا للعاقل عكس "ما".
والله أعلم وأدرى بخلقه وملكه الفسيح.
 
التعديل الأخير:
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
أعلى