ليفربول ينفرد بصدارة الدوري الانجليزي مؤقتا ومانشستر يسحق ست

الموضوع في 'أرشيف منتدى الرياضة' بواسطة midouvic, بتاريخ ‏16 نوفمبر 2008.

  1. midouvic

    midouvic عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏18 جويلية 2008
    المشاركات:
    391
    الإعجابات المتلقاة:
    372
      16-11-2008 15:58
    :besmellah1:

    واصل ليفربول عروضه ونتائجه القوية في الدوري الانجليزي لكرة القدم بالموسم الحالي وحقق فوزا ثمينا 2/صفر على مضيفه بولتون اليوم السبت في افتتاح مباريات المرحلة الثالثة عشرة من المسابقة لينفرد مؤقتا بصدارة جدول المسابقة لحين انتهاء مباريات اليوم.

    واحتفل مانشستر يونايتد حامل اللقب بمرور 50 عاما على بداية مسيرة مديره الفني الاسكتلندي سير أليكس فيرجسون /66 عاما/ مع كرة القدم بفوز ساحق على ضيفه ستوك سيتي 5/صفر بينما سقط ارسنال على ملعبه أمام أستون فيلا بهدفين.

    وفاز فولهام على توتنهام 2/1 وتعادل نيوكاسل مع ويجان 2/2 وويستهام مع بورتسموث سلبيا وسقط بلاكبيرن أمام ضيفه سندرلاند 1/2 .

    وسجل الهولندي ديرك كاوت وستيفن جيرارد هدفي المباراة في الدقيقتين 28 و73 ليحققا الفوز الثاني على التوالي للفريق ويقودا ليفربول الى الانفراد بصدارة جدول المسابقة برصيد 32 نقطة بفارق ثلاث نقاط أمام تشيلسي شريكه السابق في الصدارة والذي يستطيع العودة لمشاركته الصدارة إذا حقق الفوز على مضيفه ويست بروميتش ألبيون في مباراتهما مساء اليوم ضمن المرحلة نفسها.

    وفرض ليفربول سيطرته على بداية المباراة باستاد "ريبوك" وتصدت العارضة لتسديدة من كاوت قبل ان يحرز هدف التقدم للفريق في الدقيقة 28 بتسديدة رائعة اثر تمريرة عرضية من زميله فابيو أوريليو.

    وأهدر الايرلندي روبي كين فرصة ثمينة للفريق وهو على بعد أقل من مترين أمام مرمى بولتون وكاد ليفربول أن يدفع الثمن قبل نهاية الشوط الاول حيث سجل جاري كاهيل هدفا ألغاه الحكم بدعوى وجود خطأ.

    وبدأ بولتون الشوط الثاني بهجوم مكثف سعيا وراء تحقيق التعادل ووضع دفاع ليفربول تحت ضغط شديد بينما أهدر جيرارد فرصة ثمينة لليفربول بعد مجهود رائع من زميله الاسباني فيرناندو توريس.

    كما مرر توريس كرة عرضية متقنة قابلها جيرارد بضربة رأس في الدقيقة 73 محرزا الهدف الثاني لليفربول ليخفف من الضغط الواقع على فريقه.

    وسدد توريس كرة قوية ارتدت من القائم في الدقائق الأخيرة من المباراة لينتهي اللقاء بفوز ليفربول بقيادة مديره الفني الاسباني رافاييل بينيتيز 2/صفر فقط ويرفع الفريق رصيده إلى 32 نقطة من 13 مباراة.

    وأعرب بينيتيز عن سعادته بفوز فريقه قائلا "اجتهدنا بالفعل.. وظهرنا بشكل جيد بالفعل في الشوط الاول.. وقعنا تحت ضغط في الشوط الثاني لأنهم اندفعوا في الهجوم وأصبحوا أكثر نشاطا. ولكننا حسمنا المباراة بهدف ثان".

    وأضاف "كان من الممكن أن ننهي اللقاء بنتيجة أفضل ولكن الفوز بهدفين على بولتون بملعبه يمثل نتيجة جيدة بعد تألق بولتون في مباراتيه السابقتين. لم نكن سعداء بالتأكيد بعد الهزيمة (أمام توتنهام) في كأس أندية الدوري المحترفة (كأس كارلينج) ولكن الفريق أدى بشكل جيد ونحن نشعر بالسعادة فعلا لوجودنا على القمة".

    وعلى استاد "أولد ترافورد" بمدينة مانشستر سحق مانشستر يونايتد حامل اللقب ضيفه ستوك سيتي بخمسة أهداف نظيفة ليقفز على المركز الثالث في جدول المسابقة برصيد 24 نقطة مستغلا هزيمة أرسنال وتراجعه للمركز الرابع.

    ولكن هذا الفوز الذي تزامن مع مرور 50 عاما على بداية مسيرة فيرجسون الكروية لم يقلص فارق النقاط الثماني الذي يفصل مانشستر يونايتد عن ليفربول.

    ويدين مانشستر بفضل كبير في هذا الفوز إلى مهاجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي سجل الهدفين الاول والأخير للفريق في الدقيقتين الثالثة و89 بينما سجل مايكل كاريك والبلغاري ديميتار برباتوف والناشئ داني ويلبك /17 عاما/ الاهداف الثلاثة الاخرى في الدقائق 45 و49 و84 على الترتيب.

    وتجمد رصيد ستوك سيتي عند 14 نقطة في المركز الرابع عشر بفارق الاهداف فقط خلف بولتون وويستهام.

    وتراجع أرسنال للمركز الرابع برصيد 23 نقطة بهزيمته أمام أستون فيلا بهدفين سجلهما جايل كليتشي لاعب أرسنال عن طريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 70 وجابرييل أجبونلاهور في الدقيقة 80 بعد انتهاء الشوط الاول بالتعادل السلبي بين الفريقين.

    ورفع أستون فيلا الذي أهدر ضربة جزاء عن طريق مانويل ألمونيا قبل تسجيل هدفيه في المباراة رصيده بهذا الفوز الى 23 نقطة في المركز الخامس بفارق الاهداف فقط خلف أرسنال.

    وألحق فولهام بضيفه توتنهام الهزيمة الاولى له بقيادة مديره الفني هاري ريدناب الذي تولى مسئولية الفريق في الفترة الماضية ليرفع فولهام رصيده إلى 17 نقطة في المركز التاسع بينما تجمد رصيد توتنهام عند 12 نقطة في المركز التاسع عشر قبل الاخير في جدول المسابقة.

    وسجل سيمون ديفيز وإيدي جونسون هدفي فولهام في الدقيقتين 35 و70 بينما سجل فريزر كامبل هدف توتنهام الوحيد في الدقيقة 81 .

    ونجح سندرلاند في تحويل تخلفه بهدف أمام مضيفه بلاكبيرن في الشوط الاول إلى فوز ثمين 2/1 في الشوط الثاني ليرفع رصيده إلى 15 نقطة في المركز الحادي عشر ويتجمد رصيد بلاكبيرن عند 13 نقطة في المركز الثامن عشر.

    وتقدم بلاكبيرن بهدف سجله كريستوفر سامبا في الدقيقة 45 ورد سندرلاند بهدفين سجلهما كينوني جونز والفرنسي جبريل سيسيه في الدقيقتين 49 و71 .

    وأنقذ تيتوس برامبل فريق ويجان من الهزيمة أمام مضيفه نيوكاسل وسجل له هدف التعادل الثمين 2/2 في الدقيقة قبل الاخيرة من المباراة رغم طرد زميله إيمرسون بويس في الدقيقة 54 .

    وكان ويجان البادئ بالتسجيل في المباراة بهدف مبكر أحرزه رايان تايلور في الدقيقة الثالثة ثم رد مايكل أوين والنيجيري أوبافيمي مارتينز في الدقيقتين 80 و87 ولكن برامبل سجل هدف التعادل لويجان في الوقت القاتل.

    ورفع نيوكاسل رصيده إلى 13 نقطة في المركز السابع عشر بفارق الاهداف فقط خلف ويجان.

    وتعادل ويستهام مع بورتسموث سلبيا ليرفع رصيده الى 14 نقطة في المركز الثالث عشر مقابل 18 نقطة لبورتسموث في المركز الثامن.
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...