الميـــاه الغازية والمشروبات الغازبة أخطر من التدخين ...

الموضوع في 'الدروس الصحية' بواسطة عزيز باشا, بتاريخ ‏18 نوفمبر 2008.

  1. عزيز باشا

    عزيز باشا عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏3 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    430
    الإعجابات المتلقاة:
    794
      18-11-2008 00:37
    :besmellah1:



    الميــــــاه الغازية........ أخطر من التدخين ... تحرق عظامك

    مقال مرسل من متخصص في تكنولوجيا الصناعات الكيميائية

    شرب المريض الذي يتمتع بصحة جيدة مشروبات غازية بينما كان يخضع لتخطيط القلب وعندها لاحظ الأخصائي أن ضربات قلب المريض وضغط دمه هبطا فجأة إلى مستويات غير طبيعية وظهرت عوارض الدوار والإغماء عليه هذا هو نص الخبر الذي نشرته مجلة " نيوانجلاند جورنال أوف ميديسين" فماذا حدث بعد وما تفسير ذلك ؟

    أكدت الدراسات العلمية الطبية بعدها أن استهلاك المشروبات الغازية الباردة يمكن أن يؤدي إلى الإغماء.

    أخطر من التدخين

    بعد أن نصح الطبيب المريض بالتوقف عن استهلاك المشروبات الغازية

    بدأت الصحف والمجلات تتحدث عن أضرار هذه المشروبات في إشارة إلى كونها أخطر من التدخين، فكلاهما غير نافع وتتراكم آثاره الضارة لتظهر بعد فترة من الزمن إلا أن المشروبات الغازية تتفوق في مضارها على التدخين من حيث تناول شريحة كبيرة من الناس لها بدءاً من الطفل ذي السنتين وحتى كبار السن.. هذا كله في الوقت الذي تكثر فيه الدعاية للمشروبات الغازية، ويدمن البعض على تناولها مع كل وجبة بل ويتحف بها ضيوفه وتقدم عليها الشركات المنتجة لها عروضاً خاصة ومسابقات وجوائز وعبوات إضافية هدية مجانية !!!

    ترى .. هل هي فعلاً هدية ؟!! فماذا تحوي هذه العبوات ؟ وماذا تقول عنها الأبحاث العلمية ؟
    المشروبات الغازية تصنع من الماء الذي تمت معالجته بطريقة خاصة مع غاز ثاني أكسيد الكربون بالإضافة إلى مواد محلية وأخرى ملونة وثالثة منكهة وأحماض مثل حمض الفوسفوريك، وحمض الستريك
    ليس هذا فحسب بل أضيفي أيضاً مادة الكافيين حيث تحتوي العبوة العادية (330 مل) على ما يعادل الموجود في فنجان القهوة من الكافيين وهذا ما يفسر ما ينتاب الأطفال من أرق وصداع وحموضة ناهيك عن تسوس الأسنان لتأثير الحامض على الطبقة التي تحمي الأسنان وتقليل نسبة كلس الدم ويؤدي إلى الإصابة بهشاشة العظام عند الكبر ترى ماذا ينتظر صمتنا عن تناول هذه الأشربة ؟؟؟؟ هل سنظل نحبها بل وندمنها ؟؟؟؟
    المـــــوت في زجاجة :
    مرة أخرى.. إذا أردت أن تتأكد تفحص جيداً ما هو مكتوب على زجاجة الكوكاكولا ومكوناتها فسوف تجد منها :
    - حمض الفوسفوريك
    - كميات قليلة من أثيلين جيلكول الذي يقلل درجة تجمد الماء إلى ما تحت الصفر بأربع أو خمس درجات، وهذه المادة تعتبر إحدى السموم في الطب الشرعي

    إذا ما تناولت 4 لترات من الكوكاكولا فقد تفقد حياتك خلال ساعة واحدة.

    ليس المطلوب هو الانزعاج ولكن الانتباه والبحث عن البدائل في العصائر الطازجة والحليب بالنكهات المختلفة وجوز الهند والماء العادي بدلاً من المشـــــــروبات الغــــــازية، فهي ليس لها أي قيمة غذائية فيما يخص الفيتامينات والأملاح المعدنية فضلاً عن أنها تحتوي على كثير من السكر

    وحمض الكربونيك ومواد كيماوية أخرى كالألوان..
    لا لكـــــوكاكولا بـــعــــــد الأكـــــــــل !!!
    رجـــاءا خاصاً /- رفع هذا الشعار والالتزام بتطبيقه إذا كنت من المحبين لتناول المشروبات الغازية بعد تناول الوجبات وللرد على سؤالك بـ " لماذا " اقرأ معنا السطور التالية :-

    فجسم الإنسان يحتاج إلى درجة حرارة 37 ْم لعمل إنزيمات الجهاز الهضمي، ودرجة حرارة هذه المشروبات تقل كثيراً عن هذه الدرجة مما يؤدي إلى توتر الجهاز الهضمي، وقد تصل درجة الحرارة إلى الصفر، وهذا في حد ذاته يؤدي إلى تخفيض الأنزيمات، ولن يتم هضم الطعام جيداً، ولكنه
    سوف يتخمر ويؤدي إلى وجود غازات وتعفنات، وتتحول إلى سموم وتمتص في الأمعاء، وتدور مع الدم، وتنتقل إلى الجسم وتتراكم السموم في أجزاء الجسم مما يؤدي إلى نشوء الأمراض المختلفة


    :satelite: :tunis: :wlcm: :satelite:
     

جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...