ماذا تعرف عن مشكلة فقدان السمع "الطرش"

الموضوع في 'الأخبار الطبية الحديثة' بواسطة cortex, بتاريخ ‏18 نوفمبر 2008.

  1. cortex

    cortex كبير مراقبي منتدى الأخبار الطبيّة والصحيّة الحديثة طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    6.981
    الإعجابات المتلقاة:
    5.044
      18-11-2008 08:19
    [​IMG]

    نقص القدرة على اكتشاف ومعرِفة الأصوات يمكن أن يعرف على انه خسارة للقدرة على السمع أو الطرش السمعي. ولكن ليست كل الأنواع مماثلة فهناك أنواع مختلفة للطرشِ؟ دعنا نَكتشفها.



    الطرش، كما نعرف كلنا، هو خسارة للسمع الذي يمكن أن يكون لها عدة أسباب مختلفة مثل بعض الأمراضِ أو الصدمة البدنية. يمكن أن تكون العوامل الوراثية مسئولة عن الطرش. ويمكن أن تنتج أيضا عن التعرّض الطويل للضوضاء.



    أنواع الطرش:

    • موصّل: تحدث خسارة السمع الموصّلة عندما لا يجري الصوت خلال الأذن الخارجية أو الوسطى. في أغلب الأحيان يعتبر هذا النوع من الطرش معتدلا ولا تتأثر نوعيته، إذا تم تضخيم الصوت.

    • إدراكي: في هذا النوع من الطرش، يمكن أن تصل الموجات الصوتية الأذن الداخليةَ لكن هناك ضعف في الأعصاب التي تؤدّي إلى الدماغ، بسبب عدم الإحساس بالصوت. في حالة خسارة الإدراك السمعي sensorineural ، تصبح الأذن الداخلية، cochlea أو النظام العصبي السمعي ضعيفا. وفي الحالات النادرة يمكن أن يسبب فشل عمل المحسّسات السمعية في الدماغ الطرش.


    من الأسباب المؤدية للطرش:
    • العوامل وراثية: في حالة وجود جين طرش مهيمن في العائلة، قد يستمر الطرش عبر الأجيال. بعض العيوب التناسبية يمكن أن تسبّب خسارة السمع أيضاً.

    • التعرّضِ للضوضاء: يعاني أغلب الناس الذين تَتضمّن أساليب حياتهم التعرّض المستمر للضوضاء البيئية، من الطرش. مسجلات السيارات، الضوضاء الناجمة عن العربات، والضوضاء العالية في أماكن العمل الصناعية أو الملاحة الجوّية تعد من المسببات الشائعة لهذا النوع من الطرش. الاستعمال المفرط للسماعات أيضا يعد سببا هاما وراء الحالات المتزايدةَ للطرش بين المراهقين والشباب.

    • الإصابة ببعض الأمراض مثل التهاب السحايا، الحصبة، النكاف و otosclerosis يمكن أن تسبب الطرش.

    • الولادة المبكرة تعتبر إحدى الأسباب المهمة التي تؤدّي إلى خلل في النظام السمعي. يواجه مرضى الايدزِ حالات شذوذ في النظام السمعي أيضاً. كذلك التقدم في العمر يمكن أن يؤدّي إلى خسارة السمع.



    وإليك أشكال أخرى من الطرش.

    1. الطرش قبل النطق: يحدث هذا النوع من خسارة السمع بسبب عوامل تناسبية أو مكتسبة قبل أن يتعلم المريض النطق.
    2. الطرش بعد النطق: الطرش الذي يتطوّر بعد تعلم اللغة والكلام يعرف بطرش ما بعد النطق. هذا النوع من الخسارة السمعية يمكن أن يتطور تدريجيا.
    3. الخسارة السمعية الأحادية الجانب: يمكن أن يعاني المريض من خسارة سمعية في أحد الأذنين فقط، بينما يمكنه أن يسمع جيد بالأذن غير المصابة.
    4. الطرش بسبب إصابة الأذن: طبلة الأذن هي غشاء رقيق بين قناة الأذن والأذن الوسطى. ويمكن أن ينتج الطرش من فجوة في غشاء الطبلة. تعتمد درجة الخسارة السمعية على درجة الإصابة.



    ويمكن تميز الموجات الصوتية من بعضهم البعض بواسطة الاختلاف في تردداتها وسعتها. بالنسبة للناسِ الذين يعانون من أي نوع من أنواع الطرش، هذه الاختلافات غير موجودة.
     
    1 person likes this.

جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...